تجربتي مع الساونا للتنحيف وكيف خسرت وزني في أيام!

سنقدم لكم في هذا المقال تجربتي مع الساونا للتنحيف وخسارة الوزن الزائد بالتفصيل، بسبب انتشار استخدام حمامات الساونا في الآونة الأخيرة واعتبارها طريقاً سهلاً لحرق الدهون والوصول إلى الوزن المثالي، ولكن هل بدلة الساونا للتنحيف تفيد في خسارة الوزن حقاً؟

في الحقيقة وباختصار شديد فإن الإجابة على هذا السؤال تكون نعم، تفيد الساونا في التنحيف نوعاً ما.

لذلك، سنتعرف في هذا المقال على فوائد الساونا للتخسيس وكذلك سنوضح طريقة استخدام بدلة الساونا للتنحيف وذلك من خلال تجربتي مع الساونا للتنحيف فتابعوا معنا.

ما هي بدلة الساونا للتخسيس؟

إن حمامات الساونا هي طريقة لطيفة ومثالية للاسترخاء والتعرق بشكل كافٍ دون بذل جهد.

تعرف حمامات الساونا بأنها عبارة عن غرفة يتم تسخينها إلى درجات حرارة مرتفعة تتراوح من 65 درجة مئوية إلى 90 درجة مئوية، أي ما بين 150 و195 فهرنهايت.

تعتمد بدلات الساونا للتنحيف ذات الطراز الفنلندي على الحرارة الجافة، بينما تحتوي غرف الساونا ذات التصنيع التركي على كمية وافرة من البخار.

من تجربتي مع الساونا للتنحيف يحتاج الشخص لقضاء نحو 15 إلى 30 دقيقة في غرفة الساونا للحصول على أفضل النتائج.

اقرأ أيضاً: فوائد بذور الكزبرة للتنحيف

آلية عمل بدلات الساونا للتنحيف

تختلف نسبة الحرارة والرطوبة بين كل نوع وآخر من بدلات الساونا، ولكنها تتشابه في تأثيرها الموحد على الجسم وهو حرق المزيد من الدهون والتعرق بشكل أفضل.

تعتمد بدلات الساونا على طرق مختلفة للحصول على الحرارة والتسخين إلى درجات عالية، منها:

  • التسخين الكهربائي: حيث يتم تمرير أسلاك كهربائية ضمن جدران غرفة الساونا المصغرة، وتكون درجة الحرارة فيه مرتفعة أما الرطوبة فهي منخفضة نوعاً ما.
  • الساونا التركية: يعتمد هذا النوع من الساونا على البخار في رفع درجة حرارة الجسم، حيث تكون نسبة الرطوبة 100% أما درجة الحرارة أقل ارتفاعاً.
  • الأشعة تحت الحمراء: يتم اعتماد هذه التقنية في غرف الساونا المجهزة في النوادي أو المراكز الصحية، حيث تعتمد على رفع درجة حرارة الجسم دون الغرفة.

هل يمكنك خسارة الوزن باستخدام الساونا؟

يساعد الجلوس في بدلة الساونا على خسارة الوزن بعدة آليات، ولكن هل البخار يحرق الدهون المترسبة في الجسم فعلاً؟

في الحقيقة، من الممكن أن تخسر شيئاً قليلاً من وزنك أثناء فترة الجلوس ضمن الساونا بسبب التعرق الزائد، وتعود هذه الخسارة الطفيفة من الوزن إلى كمية الماء المطروحة خلال عملية التعرُق.

بمعنى آخر، عندما تشرب الماء ستعاود الحصول على الوزن الذي خسرته لأن الخسارة كانت من نسبة الماء في الجسم فقط وليس من الدهون.

من ناحية أخرى، تؤدي درجات الحرارة المرتفعة في غرف الساونا إلى تزايد عدد دقات القلب وذلك بتأثير مشابه لما يحدث عند ممارسة الرياضة المجهدة، وتؤدي هذه العملية إلى حرق سعرات حرارية بكمية قليلة.

يتساءل الكثير من الأشخاص “هل الساونا تذيب الدهون؟”

في الواقع، إن استخدام الساونا سيساعدك على حرق كمية بسيطة من السعرات الحرارية ولكنها لن تكون كافية بمفردها لحرق كيلو غرامات من الدهون المستعصية.

تجربتي مع الساونا للتنحيف

من جربت الساونا ونحفت؟

من خلال تجربتي مع الساونا للتنحيف ستتمكنوا من معرفة الطريقة الصحيحة لاستخدام الساونا للتخسيس والنتائج التي حصلت عليها.

تجربتي مع خيمة الساونا بدأت منذ ثلاثة أشهر، وبعد أن بحثت ملياً وجدت أن الطريقة الصحيحة لاستخدام الساونا هي عن طريق استخدام الساونا يومياً لمدة لا تتجاوز 15 دقيقة.

في الشهر الأول من تجربتي مع الساونا للتنحيف لم أتمكن من خسارة الوزن بشكل واضح، فلجأت بعد ذلك إلى اتباع حمية غذائية قليلة السعرات، وبعد شهرَين من استخدامي لها نحفت من بدلة الساونا والحمية الغذائية ما يقارب 7 كيلو غرامات.

تعرف على: تجربتي مع زيت الزيتون والليمون للتنحيف

أسئلة شائعة حول استخدام الساونا

كم سعرة حرارية تحرق الساونا؟

في الحقيقة يمكن للساونا أن تحرق كمية لا بأس بها من السعرات الحرارية، لكنها لا تقارن بكمية السعرات التي يتم حرقها بطرق أخرى أكثر جدوى (مثل الرياضة، الجري، السباحة، الصيام وغيرها)، وتختلف كمية السعرات التي تحرقها الساونا بناءً على:

  • درجة تعرُق الجسم.
  • نوع البشرة ولونها.
  • قدرة البشرة على امتصاص الحرارة.

ماذا أضع على جسمي قبل الساونا؟

إذا كنتِ ترغبين باستخدام بدلة الساونا للتنحيف والتبيض فعليكِ بإجراء تقشير لطيف للبشرة بأي نوع سكراب تفضلينه؛ لأن هذا الأمر سيساعد على تفتيح المسام وتنظيف البشرة بعمق بواسطة البخار، ثم يمكنك وضع أي كريم مرطب للبشرة لتجنب تجفافها أثناء جلسة الساونا بسبب الحرارة المرتفعة.

ما هو سعر بدلة الساونا؟

سجل سعر بدلة الساونا في مصر ما يقارب 110 جنيه مصري، بينما يتراوح سعر هذه البدلة في المملكة العربية السعودية بين 30 و 140 ريال سعودي بحسب الشركة المصنعة.

وهكذا نكون قد تعرفنا من خلال تجربتي مع الساونا للتنحيف على أهمية ودور هذه البدلة في حرق الدهون، موضحين لكم طريقة عملها واستخدامها وكيفية الحصول على أفضل النتائج منها.

إلى هنا نصل إلى ختام المقال، فريق موقع الصحي يرجو لكم دوام الصحة والعافية.

المصدر

Mayo Clinic

NCBI

UW health

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى