تحاميل كانستين فوائدها وتجربتي معها

تحاميل كانستين وفوائدها للحامل وغير الحامل

من المهم جداً أن تتعرف السيدات على تحاميل كانستين وتعرف دواعي استعمالها وآثارها الجانبية، خاصة أن الكثير من السيدات والفتيات يتعرضن للالتهابات والحكة والفطريات في المهبل، وبشكل خاص في فترة الحمل وبعد الحمل. تتعدد الأدوية التي يمكن اللجوء إليها ويجب اختيار العلاج بحذر نظراً لكون بعضها غير مناسب خلال فترة الحمل لأنها لا تكون آمنة على الأم والجنين، بالإضافة إلى وجود علاجات أخرى فعالة وآمنة بشكل تام على الأم الحامل والجنين، وتمتلك فاعلية كبيرة في القضاء على الفطريات المهبلية.

تعتبر تحاميل كانستين من الأدوية التي يتم استعمالها لمعالجة الفطريات والالتهابات المهبلية، فهي تمتلك فعالية كبيرة في معالجة الفطريات المهبلية لكل من المرأة الحامل وغير الحامل ممن يعانين من التهابات المنطقة الحساسة وهي آمنة تماماً للأم والجنين، وتمنح النتيجة المرغوب بها في وقت قصير. سوف نناقش في هذه المقالة فوائد تحاميل كانستين والأعراض الجانبية الناتجة عن استخدامها. 

دواعي استخدام تحاميل كانستين

يتم استعمال تحاميل كانستين المهبلية بغرض معالجة العديد من الأمراض النسائية، على سبيل المثال: الالتهابات المهبلية التي تسببها الإصابة الفطريات في منطقة المهبل والفرج مثل Candida sp و Torulopsis glabrata و Rhodotorula sp و Trichomonas vaginalis، كما يمكن استخدام هذه التحاميل بهدف معالجة الإفرازات المُعدية التي تنتج عن الفطريات. وينتمي هذا الدواء إلى مجموعة من الأدوية تسمى مضادات الفطريات آزول.

يمكنك أيضاً الاطلاع على: متى يبدأ مفعول التحاميل المهبلية؟ ونصائح مهمة عند استعمال التحاميل المهبلية

فوائد تحاميل كانستين للحامل

  1. تحاميل canesten تحتوي على مادة فعالة تسمى الكلوتريمازول تقوم بالقضاء على الفطريات.
  2. تقوم تحاميل canesten بالمساهمة في قتل البكتيريا التي تسبب إنتاج إفرازات بيضاء في المهبل.
  3. لها دور في القضاء على الفطريات المهبلية، التي تسبب ظهور رائحة كريهة للمهبل، فتساهم في التخلص من تلك الرائحة دون إحداث أي ضرر للحامل.
  4. تساهم تحاميل canesten في التخلص من الالتهابات والحكة في المهبل وفي عنق الرحم الداخلي.

ملحوظة:

لم تصل  الدراسات التجريبية والسريرية إلى أي دليل على أن استخدام تحاميل Canesten أثناء الحمل يسبب آثاراً ضارة للحامل أو الجنين، وبشكل خاص في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. ولكن يجب الاهتمام بتنظيف قناة الولادة بشكل جيد من أي بكتيريا أو فطريات خلال الأسابيع 4-6 الأخيرة من الحمل.

تحاميل كانستين للقرحة

تعتبر قرحة عنق الرحم من أبرز الحالات وأكثرها انتشاراً بين النساء، والاضطرابات الهرمونية لدى النساء هي أبرز مسببات حدوثها. يجب أخذ عينة من خلايا عنق الرحم ومن الإفرازات المهبلية وتحليلها قبل معالجة هذه القرحة بهدف معرفة سبب الإصابة، كما يمكن البدء باستخدام بعض الأدوية مثل تحاميل canesten ، وفي حال فشل العلاج بالأدوية يتم اللجوء إلى عملية الكي.

يمكنك أيضاً الاطلاع على: تحاميل بيتادين تجارب المستخدمين وتحذير ضروري للحامل!

تحاميل كانستين بعد الدوره

يتم استعمال تحاميل كانستين clotrimazole بعد الدورة بهدف معالجة التهابات المهبل والتخفيف من الحكة.

هل تحاميل كانستين تمنع الحمل؟

تحاميل كانستين تحتوي على كلوتريمازول الذي يعتبر عاملاً قوياً مضاداً للفطريات، وهي تستعمل لعلاج المبيضات المهبلية. لا تمتلك هذه التحاميل أى تأثير على الإباضة ولكن من الضروري تجنب الاتصال الجنسي بشكل مباشر بعد استخدامها. من الضروري أيضاً استعمال الواقي الذكري خلال فترة استخدامها  لتجنب وصول العدوى الفطرية إلى زوجك. وهذه التحاميل لا تمنع الحمل ولكن من المفضل عدم حدوثه أثناء فترة استعمالها.

يمكنك أيضاً الاطلاع على: تحاميل امريزول: دليلك الشامل لنتائج سريعة ومضمونة

الأعراض الجانبية لتحاميل كانستين

  1. اضطرابات الجهاز المناعي: رد فعل تحسسي (إغماء، انخفاض ضغط الدم، ضيق التنفس، شرى، حكة).
  2. واضطرابات الجهاز التناسلي والثدي: حدوث تقشير في الأعضاء التناسلية، حكة، طفح جلدي، وذمة، حمى، انزعاج، حرقان، تهيج، ألم في الحوض، ونزيف مهبلي.
  3. اضطرابات الجهاز الهضمي: وجع بطن.

يجب طلب المشورة الطبية إذا كان أي مما يلي ينطبق على المريضة قبل استخدام هذه التحاميل:

  • عانيت من أكثر من مرة من عدوى التهاب المهبل الفطري في الأشهر الستة الماضية.
  • فرط الحساسية المعروفة تجاه الإيميدازول أو غيره من الأدوية المضادة للفطريات المهبلية.
  • لديك تاريخ سابق مع الإصابة بأمراض تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي.
  • الحمل أو الاشتباه في الحمل.
  • الذين تكون أعمارهم أقل من 16 عاماً أو أكثر من 60 عاماً.

يمكنك أيضاً الاطلاع على: تحاميل فولتارين وأمور يجب مراعاتها قبل الإستخدام

تجربتي مع تحاميل كانستين

تحكي إحدى السيدات تجربتها مع تحاميل canesten وتقول: “منذ فترة استعملت تحاميل كانستين بهدف معالجة الفطريات في المهبل، وعندما استخدمت أول تحميلة لاحظت نزول كتل بيضاء بعد 12 ساعة تقريباً من استخدامها واعتقدت أن هذه هي الفطريات وأن مهبلي بدأ بالتنظيف. ولكن عند استعمال التحميلة الثانية لاحظت نزول بقع دم مع الكتل البيضاء بعد تقريباً 12 ساعة أيضا من استخدامها. وترددت فى أن أكمل التحاميل. 

ولكن إحدى أقاربي أخبرتني أنها مرت بنفس التجربة وأن الطبيبة أخبرتها أن نزول دم بعد استخدام تحاميل كانستين غير مقلق إذا كانت كمية الدم قليلة، لكن من الضروري إيقاف الجماع في هذه الحالة. أما إذا زاد الدم يجب الذهاب إلى الطبيب فوراً. لكن الحمد لله عندما تابعت استخدام التحاميل لم ينزل الدم مرة أخرى”.

” وجب التنبيه على أن ما ورد عن هذا الدواء في هذه المقالة مبني على النشرة الطبية للدواء.. مع هذا يجب عليك استشارة الطبيب.” 

المصادر:

  1. www.nhs.uk
  2. patient.info
  3. www.mims.com
  4. www.medicines.org.uk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى