ما هو الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية وكيف تميزين الفرق بينها بسهولة ؟

الفرق بين اعراض الحمل والدورة

يصعب تمييز الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية إلى حد كبير، نظرًا إلى أن كلا الأعراض متشابهة جدًا، ولكن يكمن الفرق في الفترة الزمنية التي يستمر الشعور بهذه الأعراض. حيث أن أعراض الحمل غالبًا ما تكون أسوأ من أعراض فترة الحيض. ولكن لا يمكننا اعتبار هذا الأمر شائعًا بين جميع السيدات، فالأمر يختلف من سيدة إلى أخرى. والطريقة الصحيحة الوحيدة لمعرفة الفرق بين كلاهما هي الانتظار حتى يمر موعد بدء الدورة الشهرية ثم الخضوع لاختبار الحمل للتأكد.

الفرق بين أعراض الحمل وأعراض الدورة

الفرق بين أعراض الحمل والدورة هو فارق طفيف جداً، فأعراض ما قبل الدورة الشهرية أو ما يُسمَّى علميًا بمتلازمة ما قبل الدورة (PMS) وهي مجموعة أعراض خاصة بالدورة الشهرية، وعادة ما تظهر قبل أسبوع وربما أسبوعين من الدورة الشهرية وتختفي حال بدء الدورة. بينما أعراض الحمل المبكر تزداد يوميًا بشكل أكثر ألمًا سواء آلام تقلصات المعدة أو آلام الثدي أو التقلبات المزاجية السيئة.

أعراض بداية حدوث الحمل

بما أن أعراض الحيض أو الدورة تشبه بشكل كبير أعراض بداية حدوث الحمل بعد زرع البويضة، فمن الصعب معرفة الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل، لذا فإنَّ معرفة الأعراض التي تحدث ببداية الحمل تساعد على التفرقة بين الأعراض في كل من هذه الحالات على النحو التالي:

  • تقلصات زرع البويضة المُخصبة بالرحم أو النزيف.
  • تورّم الثدي ويكون مؤلماً عند لمسه.
  • الشعور بالتعب الشديد والوهن العام وعدم القدرة على ممارسة نشاط حتى لو كان بسيطاً.
  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • فقدان شغف الطعام.
  • صداع الرأس الشديد.
  • الإصابة بالإمساك.
  • المعاناة من تغيرات مزاجية والشعور بالرغبة في البكاء.
  • دوار شديد أو حدوث إغماء.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • قوة حاسة الشم.
  • وجود طعم يشبه طعم المعدن في الفم.
  • الرغبة بالتبول بشكل متكرر.
  • زيادة غازات البطن بشكل ملحوظ.
  • حدوث تشنّج الحوض بدون وجود نزيف.
  • تقلّب المزاج.

أعراض الدورة الشهرية

تتنوّع أعراض الدورة الشهرية وتختلف من سيدة إلى سيدة أخرى، وتشمل هذه الأعراض ألم الثدي والنزيف وتقلّب المزاج والتعب والغثيان، وفيما يلي توضيح بسيط لهذه الأعراض:

  • أثناء الدورة الشهرية، قد تحدث آلام في الثدي خاصة النصف الثاني من الدورة الشهرية، لأن درجة الألم تختلف من خفيفة إلى شديدة، وعادة ما تكون أكثر حدة من التي تحدث قبل الدورة الشهرية.
  • يحدث امتلاء في الثديين الثديان وشعور بالألم فيهما مع بعض الوخز، ومع انخفاض مستوى هرمون البروجسترون، يتحسّن الألم عادة أثناء أو بعد الدورة الشهرية.
  • مع اقتراب موعد الدورة الشهرية تزداد الشهية للأطعمة التي تحتوي على السكر منها الشوكولاتة أو الكربوهيدرات أو السكر أو الحلوى.
  • يكون النزيف غزيراً بشكل ملحوظ ويمكن أن يستمر لمدة تصل إلى أسبوع.
  • قد تتعرّض المرأة للغضب والقلق بسهولة أثناء الدورة الشهرية، وقد تعاني أيضًا من نوبات بكاء، وعادة ما تختفي هذه الأعراض بعد بدء الدورة الشهرية.
  • خلال هذه الفترة، تتعرّض النساء أيضًا لحدوث تغيير في هرمون السيروتونين، ونقصه هو السبب الرئيسي لأعراض الاكتئاب.
  • قد تشعر المرأة بحساسية مفرطة خلال هذه الفترة، أو قد تشعر ببعض الألم وعدم الراحة يصل إلى الرغبة في البكاء.

ما الفرق بين ألم الدورة وألم الحمل

يُعدّ ألم بداية الحمل مثل ألم الدورة الشهرية إلى حد كبير، وذلك مع وجود بعض الاختلافات البسيطة. ويتمثّل الفرق بين وجع الدورة ووجع الحمل في أشهر الحمل الأولى؛ حيث تعاني النساء من وجود تقلصات أسفل منطقتي البطن والظهر، وهذا ما يحدث أيضًا في فترة متلازمة ما قبل الحيض، وتزيد هذه التقلصات قبل أيام بسيطة من بدء الدورة الشهرية. كما يصاحبها ألم شديد في أجزاء مختلفة من الجسم، وخاصة أسفل منطقة البطن أو الظهر مما يجعل من الصعب التمييز بينهما ويجعل ألم بداية الحمل مثل ألم الدورة.

قد يهمك أيضًا: ما هي مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل وهل تقدم الدورة الشهرية من علامات الحمل ؟

متى تظهر اعراض الحمل المبكر

يظهر الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية في التوقيت أيضًا؛ حيث يختلف وقت ظهور أعراض الحمل المبكر من امرأة إلى أخرى، فقد تلاحظ بعض النساء أعراض الحمل في وقت مبكر جدًا حيث يمكن أن يظهر بعد حوالي أسبوع من حدوث الحمل أي بعد زرع البويضة الملقحة في الجدار الرحمي، بينما قد لا تلاحظ أخريات أعراض الحمل إلا عقب غياب نزول الدورة الشهرية. ويعد حدوث نزيف خفيف أو نزول دم خفيف هي العلامة المبكرة الأولى لحدوث الحمل.

ما الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل

في الحقيقة إن الفرق بين ألم الظهر في الدورة والحمل بسيط للغاية، حيث تعد  آلام الظهر آلاماً مشتركة، لكنها عادة لا تُعتبر من الآلام الشديدة للحمل إلا إذا كان هناك نزيف أو إجهاد شديد. لذلك، يمنع الأطباء المرأة الحامل من رفع أشياء ثقيلة حتى لا يتسبب ذلك في إجهاضها.

الفرق بين مغص الدورة والحمل

مغص الدورة الشهرية

  • تشعر المرأة قبل بدء الدورة بانقباض في أسفل البطن يستمر لمدة ثلاثة أيام بعد نزول الدم.
  • يكون هناك نوع من مشاكل الجهاز الهضمي أو الغثيان.
  • يستمر النزيف أسبوعًا كاملاً.

المغص في بداية الحمل

  • تكون هذه الانقباضات أكثر شدة في المرحلة الأولى من الحمل، مع إحساس ثقيل في البطن والظهر، ويصاحبها غثيان وقيء، خاصة في الصباح.
  •  ببداية فترة الحمل، عندما ينغرس الجنين في جدار الرحم، ينتج عنه بقعة من الدم فاتحة اللون، حيث تحدث هذه الظاهرة بعد 10-14 يومًا من إخصاب البويضة.

قد يهمك أيضًا: أعراض وعلامات نزول التكيسات خلال الدورة الشهرية

الفرق بين الم البطن في الدورة والحمل

وعن الفرق بين ألم البطن في الدورة والحمل أو ما يُسمَّى بالتشنجات كما تُسمَّى عند البعض فتتمثّل فيما يلي:

ألم البطن في الدورة

  • قد تبدأ النساء في الشعور بتقلصات وألم في البطن لمدة تتراوح ما بين 24-48 ساعة قبل نزول الدورة، وعادة ما تنتهي هذه الأعراض في الأيام الأولى من الدورة الشهرية وتختفي نهائيًا في نهاية الدورة الشهرية.
  • تنخفض شدة ألم البطن في الدورة مع الحمل المتكرر طوال الحياة تدريجيًا.
  • مع اقتراب النساء من سن اليأس، قد تزداد تقلصات الدورة الشهرية.

ألم البطن في الحمل

  • في المراحل المبكرة من الحمل، قد تعاني المرأة من تشنجات تتراوح من خفيفة إلى معتدلة، تشبه تشنجات الدورة الشهرية.
  • تعاني النساء من تقلصات في أسفل الظهر وألم شديد أسفل البطن.
  • قد تستمر التشنجات في البطن عند المرأة الحامل من عدة أسابيع إلى عدة أشهر، ولكن إذا كانت التقلصات مصحوبة بنزيف أو إفرازات مائية، فيجب استشارة الطبيب المختص لتجنب حدوث إجهاض.

الفرق بين ألم الثدي قبل الدورة والحمل

وعن الفرق بين ألم الثدي خلال الدورة والحمل فقد تحدث تغيرات في الثدي قبل الدورة الشهرية وقبل الحمل، وهذه التغيرات طبيعية، وهي أعراض شائعة لمتلازمة ما قبل الحيض والحمل أيضًا، ولكن كيف يمكن معرفة الفرق بين وجع الثدي قبل الدورة والحمل؟

ألم الثدي قبل الحيض

  • تختلف شدة الألم من امرأة إلى أخرى، ولكن السيدات اللواتي تعانين من متلازمة ما قبل الحيض عادة ما يكون لديهن المزيد من الألم قبل الدورة الشهرية وعادة ما تتحسن فور نزول الحيض.
  • يصبح الثديان صلبين للغاية بالمقارنة مع الحالة الطبيعية، خاصة في المنطقة التي توجد بالقرب من الإبطين.
  • تشعر المرأة أن أنسجة الثدي كثيفة ومتكتلة خاصة في المنطقة الخارجية.

ألم الثدي في بداية الحمل

  • تظهر الأوردة في الثدي، مع زيادة تدفق الدم.
  • زيادة بروز الحلمة والهالة المحيطة بها.
  • يتغير لون الحلمة والجلد الذي يوجد حولها، نظرًا لأن هرمونات الحمل تؤثر على تصبُّغ الجلد ويصبح اللون أغمق من المعتاد.
  • زيادة حجم الثديين وتضخّمهما، وقد يصاب الثدي بالحكة وقد تظهر علامات التمدّد نتيجة شد الجلد.
  • الشعور بتنميل  حلمة الثدي.
  • ظهور خطوط زرقاء على سطح الثدي.

قد يهمك أيضًا: فوائد حبوب دوفاستون للحمل كعقار فعال ، واستخدامه لتثبيت الحمل

الفرق بين وجع الثدي قبل الدورة والحمل المقلق

من الشائع تهيّج الثدي أثناء الحمل أو قبل الدورة الشهرية، إذا اختفى الألم بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل أو بعد انتهاء الدورة الشهرية، فلا داعي للقلق، ولكن إذا استمر الألم، يجب استشارة الطبيب في أقرب وقت ممكن. ومن الآلام التي تستلزم استشارة الطبيب المختص ما يلي:

  • ظهور كتلة غير طبيعية في الثدي.
  • عند تواجد إفرازات من الحلمة، خاصة إذا كانت حمراء أو بنية اللون.
  • وجود ألم شديد يسبب الأرق عند النوم.
  • ظهور حكة أو تهيج بجلد الثدي.
  • حدوث انكماش بجلد الثدي.

الفرق بين  التعب والإرهاق في الدورة والحمل

يُعدّ التعب والإرهاق والخمول والكسل من العلامات المشتركة بين الدورة والحمل، ولكن يظهر هذا العرض بشكل مختلف خلال فترة ما قبل الدورة وبداية الحمل كالتالي:

الإرهاق ما قبل الدورة

  • الشعور بالتعب أمر طبيعي خلال الفترة ما قبل نزول الحيض؛ حيث تصبح المرأة في حالة من الخمول والكسل والتعب من أقل جهد.
  • تُصاب المرأة خلال هذه الفترة بالأرق الشديد أثناء النوم، بسبب وجود ألم شديد بالمفاصل والعضلات.

الإرهاق في فترة بداية الحمل

  • بالنسبة للعديد من النساء، يُعتبر الإرهاق علامة على الحمل منذ اليوم الأول للحمل حتى وإن لم تكن المرأة على علم بوجود حمل، أي في الأسبوع الأول من الحمل.
  • زيادة مستوى هرمون البروجسترون لدى المرأة الحامل قد تجعلها تشعر بالتعب والإرهاق بشكل دائم.
  • تشعر المرأة الحامل بالتعب طيلة فترة الحمل، وينصح الأطباء بمحاولة التكيف مع الإرهاق بالنوم لفترات طويلة والحصول على غذاء صحي ومتوازن.
  • غالباً ما يكون التعب مترافقاً مع الثلث الأول من الحمل، وفي حالات نادرة، قد يكون التعب مرافقاً لكامل فترة الحمل.

متى يجب عمل فحص حمل

بعد إيضاح الفرق بين أعراض الحمل والدورة فيجب معرفة التوقيت الصحيح لعمل فحص الحمل للتأكد الدقيق من جود حمل من عدمه، وذلك بالتوقيتات التالية:

  • يمكن إجراء اختبار الحمل في اليوم الثاني لموعد الدورة الشهرية حال عدم نزولها، حيث يمكن عمل الاختبار المنزلي.
  • يمكن عمل اختبار حمل بالدم حال تأخر الدورة الشهرية عن موعدها لمدة أسبوع.
  • وإذا كان موعد الدورة الشهرية التالية غير معروف، فيمكن إجراء اختبار الحمل بعد 21 يومًا من آخر جماع.
  • يجب عمل اختبار حمل حال حدوث تحجر في الثديين لدرجة عدم التمكن من اللمس بسبب وجود ألم.

أنواع اختبارات الحمل

تنقسم اختبارات الحمل إلى نوعين، حيث يمكن عمل تحليل هرمون الحمل في البول عن طريق اختبار الحمل المنزلي، أو تحليل هرمون الحمل في الدم عن طريق اختبار الحمل في معمل التحاليل.

اختبار الحمل في المنزل:

وبالنسبة للاختبار المنزلي فيمكن شراؤه من الصيدلية بسهولة للكشف عن وجود هرمون “hCG” في البول، وهو هرمون ينتجه الجسم أثناء الحمل. ومن الأفضل إجراء هذا الاختبار في الصباح لأن البول يكون أكثر كثافة وهرمون الحمل يكون في أعلى مستوى له. ولكن إذا كانت النتيجة سلبية، فقد يكون ذلك راجعاً لخفض مستويات هرمون الحمل، وحينها يُفضَّل القيام بإعادة الاختبار بعد حوالي ثلاثة أيام.

اختبار الحمل بالدم

هناك نوعان من فحوصات الدم لتحديد حدوث الحمل، فهناك النوع النوعي للكشف عن وجود هرمونات الحمل في الدم. كما يوجد النوع الثاني وهو الاختبار الكمي المعروف أيضًا باسم “hCG beta” الذي يقيس محتوى الهرمونات بدقة، وذلك يمكن إجراؤه في غضون 7-14 يومًا بعد حدوث حمل فإذا كانت النتيجة إيجابية، فهذا يعني أن هناك حملًا مؤكدًا.

طرق تخفيف آلام الدورة الشهرية

الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية يتمثل أيضًا في العلاجات، فهناك العديد من العلاجات والممارسات المنزلية المستخدمة لتخفيف آلام الدورة الشهرية، وإذا لم تتمكن العلاجات المنزلية من تخفيف الآلام، فعادة ما يتم استخدام الأدوية. كما أن هناك بعض الطرق والممارسات التي تساعد على تخفيف الألم بفاعلية والتي سوف نقوم بإيضاحها فيما يلي:

العلاج المنزلي

  • القيام بوضع منشفة ساخنة على منطقة الحوض.
  • تدليك منطقتي أسفل الظهر والبطن.
  • ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة.
  • الإكثار من تناول الخضروات والفواكه لمد الجسم بالمزيد من الفيتامينات.
  • تجنب التدخين أو الشيشة.

الأدوية

  • يمكن شراء الأدوية المضادة للالتهابات، بما في ذلك البروفين.
  • استخدام لاصقات منع الحمل التي لها نفس تأثيرات موانع الحمل الفموية المركبة وتساعد على تخفيف آلام الدورة الشهرية.
  • يمكن تناول أدوية مضادات الاكتئاب لأنها تساعد في تقليل التقلبات المزاجية المرتبطة بمتلازمة ما قبل الحيض.

المشروبات

  • تناول مغلي القرفة.
  • تناول مشروب الحلبة المغلي بالعسل.
  • مشروب الزنجبيل الدافئ مرتين باليوم.
  • مغلي النعناع الطازج.
  • مغلي الشمر والبابونج.
  • مشروب المرامية.

متى يجب اللجوء إلى الطبيب

  • إذا استمر الألم المصاحب لهذه الفترة أكثر شدة من المعتاد.
  • يجب استشارة الطبيب عند تفاقم الألم بشكل مفاجئ مع وجود نزيف حاد.
  • وإذا كان الألم يصاحبه درجة حرارة مرتفعة.

نصائح تخفيف اعراض الدورة

يوصي الأطباء باتباع بعض العادات الحياتية التي تساعد على التخفيف من آلام الدورة الشهرية، بما في ذلك ما يلي:

  • عدم الإكثار من تناول الأطعمة المحفوظة والمعلبة والمشروبات الغازية والشوكولاتة والمشروبات الغنية بالكافيين لأنها يمكن أن تزيد الألم.
  • تجنب الوقوف لفترات طويلة.
  • تناول المزيد من الأطعمة المسكِّنة للألم، مثل الشعير والترمس والقمح والفول، بالإضافة إلى الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل الزبادي والجبن والحليب.
  • ضرورة استخدم الماء الدافئ لتدفئة منطقتي أسفل الظهر والبطن.
  • القيام ببعض التمارين الخفيفة التي تساعد على شد العضلات.

وفي نهاية المقال، نكون قد قمنا بتناول الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية من كافة الجوانب التي تبحث كل امرأة عنها ليكون دليلاً كاملاً لها للتعرف أكثر على الأعراض التي تحدث لها خلال فترة ما قبل بدء الدورة الشهرية والتفرقة الجيدة بينها وبين فترة بداية حدوث الحمل. كما أوضحنا المواعيد الصحية لإجراء اختبار الحمل ليكون دقيقًا، بالإضافة إلى أنواع هذه الاختبارات، وحرصنا على تقديم كافة المعلومات الهامة المتعلقة بالدورة الشهرية وتخفيف آلامها ومتى يجب أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب المختص حتى لا تتعرض لمضاعفات صحية تؤثر سلبًا عليها. كل هذا إلى جانب بعض النصائح الحياتية الواجب الحرص عليها للحد من آلام الدورة الشهرية كل شهر.

المصادر

https://www.emedicinehealth.com/pms_vs_pregnancy_symptoms_and_signs/article_em.htm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى