نقط زيلدن للتخسيس ما فوائدها وأضرارها ومدى فعاليتها؟

زيلدن للتخسيس

تُعدّ السمنة من المشاكل الصحية المعقدة، وهذا ما خلق تنوعاً كبيراً في علاجات السمنة ما بين تغييرات نمط الحياة والغذاء، والعلاجات الدوائية والنفسية، أو الوصفات الطبيعية، أو الجمع بين أكثر من طريقة، ومن ضمن العلاجات الدوائية المشتقة من مصدرٍ طبيعي والتي لاقت رواجاً حديثًا في علاج السمنة هي نقط أو كبسولات زيلدن للتخسيس، فما فوائدها وأضرارها وما مدى فعاليتها؟ 

تأتي نقط أو كبسولات zelden للتخسيس على شكل أقراص zelden أو نقط، وكلاهما مصنوعٌ كيميائياً، إنّ المواد الداخلة في نقط زيلدن للتخسيس مستخلصة من التوت الأحمر، وتباع حالياً كنقط تساعد على التخسيس، وسنتناول في هذا المقال الحديث عن نقط زيلدن وفوائدها وأضرارها، ومدى فعاليتها في التخسيس وسعرها، وسنعرض أيضا تجارِب بعض المستخدمين لها.

استخدامات وفوائد نقط زيلدن للتخسيس:

بالرغم من عدم وجود دراسات كافية تشير إلى فوائد التوت الأحمر العلاجية، فإنّه يُعتقد أنه يفيد في الحالات الصحية الآتية:

  • الثعلبة البقعية، فقد أشار البحث إلى فعالية نقط الزيلدن في علاج الثعلبة، حيث إنّ وضع كميةٍ من سائل زيلدن قد يتسبّب في زيادة نمو الشعر عند من يعانون من تساقط الشعر في حالة الثعلبة البقعية، أو الثعلبة ذكرية الشكل.
  • السمنة، حيث أشارتْ البحوث إلى أنّ تناول التوت الأحمر مع فيتامن سي ربما يؤدي إلى قلة الوزن والدهون في الجسم عند الأصحاء، وقد أشارتْ دراسةٌ أخرى استخدمتْ التوت الأحمر، بالإضافة إلى بعض المركبات الأخرى التي تتضمّن القهوة ربما إلى تقليل وزن ودهون الجسم والوسط والأرداف، ولكن لا تؤكد هذه الدراسة على تأثيره على الوزن؛ حيث ربما يكون تأثير قلة الوزن يرجع إلى المكونات الأخرى وليس زيلدن فقط.

كيف تساعد حبوب زيلدن على إنقاص الوزن؟

نقط زيلدن هي صورةٌ كيميائية للتوت الأحمر، ويُعتقد أنها تساعد في إنقاص الوزن، وقد أشارتْ بعض البحوث التي أُجريت على الحيوانات أو في المعامل أن التوت الأحمر ربما يساعد في التخسيس بواسطة:

  • تسريع وزيادة الأيض.
  • زيادة معدل حرق الدهون.
  • تقليل الشهية.

ما هي مدى فعالية زيلدن للتخسيس في البشر؟

ليس الحال كما يروجه مصنعي هذا الدواء، فرغم أن نتائج هذه النقط على الحيوانات تبدو واعدة فإنه:

  • لا توجد بحوث على البشر تؤكد ذلك؛ فالدراسة الوحيدة التي أُجريت على البشر جمعتْ بين عدة مركبات، كان التوت الأحمر من بينها، ولذلك لا يمكن أن نؤكّد أن تأثير إنقاص الوزن كان بسبب التوت الأحمر بمفرده.
  • على الرغْم من أنّ الدراسات التي أُجريت على الحيوانات دعمتْ تأثيره في إنقاص الوزن وفي تحسين مرض الكبد الدهني؛ فإنّها استخدمتْ جرعات كبيرة لا يمكن تطبيقها على البشر؛ فالجرعات المستخدمة تماثل 100 مرة الجرعة المسموح بها، ولا يُنصح أبداً بأخذ هذه الجرعة.

لا نزال بحاجة لإجراء العديد من البحوث التي تقيس تأثير التوت الأحمر على الوزن قبل اعتمادها كدواء.

الآثار الجانبية وأضرار كبسولات زيلدن للتخسيس

يتساءل كثيرٌ ممن يفكرون في تناول نقاط زيلدن حول إمكانية تسبُّب هذا المركب بأي أضرار أو آثار جانبية، لذا سنعرض لكم آخر ما توصلتْ إليه البحوث في الدراسات فيما يتعلق بأضرار نقط زيلدن للتخسيس في شكل نِقَاط:

  •  كما ذكرنا من فبل، فلا توجد أية دراسات على هذا المركَب في البشر؛ ولهذا فإنّ الأضرار المحتملة التي قد تنتج عن استخدامه غير معروفة.
  • تصنّف إدارة الغذاء والدواء في الولايات المتحدة التوت الأحمر على أنّه آمنٌ عند استخدامه كإضافات غذائية.
  •  رغم وجود بعض الأدلة المتناقلة عن إمكانية حدوث بعض الأعراض الجانبية التي تشمل: سرعة ضربات القلب، وارتفاع ضغط الدَّم، والعصبية؛ فإنّه لا توجد دراسات داعمة لهذه الأدلة بسبب عدم إجراء أية بحوث على البشر فيما يخص هذا الدواء.

جرعات نقاط زيلدن للتخسيس:

ينصح مصنّعو المادة بأن تتراوح الجرعة ما بين 100 ل 400 ملليجرام مرة أو مرتين يومياً.

سعر نقط زيلدن للتخسيس في مصر:

يختلف سعر نقط زيلدن الألمانية من مكانٍ لآخر، ولكن يتراوح السعر غالباً من 150 إلى 200 جنيهاً في معظم الأماكن.

تجارب مستخدمي نقط زيلدن للتخسيس:

سنعرض أكثر تجارِب نقط زيلدن للتخسيس التي حازت على إعجاب الناس على موقع webMD.

تجرِبة إيجابية لأحد المستخدمين

“إنه ليس دواء مبهراً؛ ولكنه يمكن أن يساعدك على خسارة كمية قليلة من الوزن إذا أكملت كورس العلاج، وبالنسبة إلى من يشتكون من الغثيان والقيء فأنصحهم بتناول نقط زيلدن على معدة ممتلئة، أما إذا تناولته عند الاستيقاظ من النوم وعلى معدة فارغة، فسوف تشعر بالإعياء، لا تتناول أكثر من 1200 ميليغرام يومياً، أنا لا أعاني السمنة وأتناول طعاماً صحياً، ولكني أكافح مع قليل من الوزن الزائد وبتناول الكورس الكامل من هذا العلاج استطعتُ إلى الوصول إلى الوزن المرجو”

تجرِبة سلبية لأحد المستخدمين

“لقد ازددتُ وزناً من جرّاءِ تناولي لهذا الدواء، كنتُ آخذه عند الإفطار وعند العشاء، لقد أخذته مدة ثلاثة أيام فقط وازددتُ 5 أرطال، لقد ضيعت ثلاثين دولاراً، أنا لا أنصح بهذا المنتج لأي أحد”.

ومن هنا يتبيّن لنا أن هذا الدواء يحتاج إلى مزيدٍ من الدراسات لكي يوثق في استخدامه كدواء لتنزيل الوزن، وأيضاً لمعرفة الآثار الجانبية التي قد تنتج عنه، ومع وجود بدائل أفضل لزيلدن للتخسيس -أي تأثيرها مؤكَّد وآثارها الجانبية معروفة-، فلا يُعدّ هذا الدواء من أفضل الخيارات لتنزيل الوزن.

ويمكنك الاطلاع أيضاً على بعض علاجات التخسيس، مثل: 

-جلوكير للتخسيس

جلوكوفاج للتخسيس

المصادر: 

https://www.medicalnewstoday.com/articles/326272

https://www.webmd.com/vitamins/ai/ingredientmono-1262/raspberry-ketone

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/31603036

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC8309185

https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/29443598

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى