أضرار حبوب الحديد فروز ولماذا ينبغي الحذر منها؟

أضرار حبوب الحديد فروز

تستخدم حبوب الحديد للوقاية من فقر الدم أو لمعالجته إجمالاً. ولكن ينبغي الحذر من أضرار حبوب الحديد فروز ولاسيما عند تناولها بدون وصفة طبية. لأن الإفراط في تناولها سيؤدي بك إلى أضرار لا تحمد عقباها. لذلك تابع معنا في هذا المقال لنتعرف سوياً على طريقة تناول حبوب الحديد الصحيحة، ومحاذير استعمالها أيضاً.

ما هي فوائد حبوب الحديد فروز؟

قبل الحديث عن أضرار حبوب الحديد فروز يجب أن نسلط الضوء على فوائد هذه الحبوب. والغاية من استخدامها وما الذي يمكنه أن تقدمه لجسدنا:

  • علاج أو وقاية من فقر الدم بعوز الحديد: عند نقص الحديد في الجسم يقل اصطناع الهيموجلوبين. فتصبح الكريات الحمراء بحجم أصغر. وبالتالي تتضاءل قدرتها على نقل الأوكسجين إلى مختلف أجهزة الجسم. وينتج عن ذلك تأثيرات متنوعة منها الصداع، الدوار، ضيق التنفس وحالات أخرى.
  • حل مشكلة تساقط الشعر الغزير. والذي يحدث أيضاً لنقص الحديد في الجسم.
  • تقوية الذاكرة وزيادة القدرات الذهنية والمعرفية.
  • إزالة الهالات السوداء والتخلص من شحوب الوجه.
  • زيادة النشاط البدني والقدرة على ممارسة الرياضة مع إحساس أقل بالتعب.

أضرار حبوب الحديد فروز

من الضروري فهم أن زيادة نسبة الحديد الحر في الجسم تؤدي إلى أضرار عديدة في الجسم.

في الحالات الطبيعية، يرتبط عنصر الحديد مع بروتين خاص به يدعى الترانسفيرين. وظيفة هذا البروتين هو تخزين الحديد إلى حين الحاجة إليه. حيث يتم انفصال الحديد عن الترانسفرين وتحوله إلى حديد حر عند الحاجة لاستخدامه في الجسم كتشكيل المزيد من الكريات الحمراء على سبيل المثال.

ما يحدث عند زيادة تناول حبوب الحديد هو أن الحديد الوارد سيرتبط بجميع جزيئات الترانسفرين المتوافرة بالجسم. وبالتالي فإن تناول المزيد من حبوب فروز سيسبب تراكم الحديد الحر في الدم. ثم ترسبه في الأعضاء المختلفة مثل القلب، الكبد، الرئتين. ونتيجة لذلك تظهر أضرار حبوب الحديد فروز المتمثلة في:

  • التهاب رئة خلالي. مسببة عسرة تنفس ونقص أكسجة.
  • قصور في عمل الكبد وتراكم الصفراء في الجسم وظهور اليرقان.
  • سوء في وظيفة القلب واضطراب النظم.
  • نوبة من انحلال الدم عند مرضى التلاسيميا.
  • ألم شديد عند مرضى القرحة المعدية. لأن حبوب فروز تسبب تهيج القرحة.

الآثار الجانبية لحبوب الحديد فروز

تختلف الآثار الجانبية عن أضرار حبوب الحديد فروز المذكورة آنفاً. لأنه من الممكن أن تصادف هذه العوارض غير المرغوبة لدى الجميع، وليس بالضرورة أن تدل على عامل إنذاري خطر. ونذكر منها:

  • الغثيان أو الإقياء.
  • الإمساك.
  • آلام المعدة.
  • الصداع.
  • ارتفاع الضغط.
  • ضيق التنفس.
  • تسرع القلب.
  • شعور بالدوار وخفة الرأس.

في الواقع، يصعب تحمل تناول حبوب الحديد من قبل بعض الأشخاص. لذلك قد يصف الطبيب لهم إبر الحديد عوضاً عن تناول الحبوب. ولكن الدراسات الحديثة أثبتت أن تناول الحديد الفموي يعطي نتائج أفضل من حقن الحديد العضلية أو الوريدية. كما وضحت الدراسة أن الحصول على الحديد بواسطة الحقن يؤدي إلى ارتفاع سريع ومؤقت في مخزون الحديد في الجسم.

قد يهمك أيضاً: كل ما يهمك حول حبوب الحديد فروز

ما هي بدائل حبوب الحديد فروز؟

يمكنك الحصول على بديل هذه الحبوب مثل حبوب فيروجلوبين. أو أي مكملات غذائية أخرى تحتوي على الحديد، الزنك، فيتامين سي، حمض الفوليك، B12 والمعادن الضرورية الأخرى. ولا تنسَ استشارة الطبيب لتجنب الأضرار غير المرغوبة.

الخلاصة

يمكن بسهولة تفادي أضرار حبوب الحديد فروز بواسطة استخدام هذا الدواء باعتدال ووفق ما تقتضيه الحاجة بدون زيادة أو نقصان. ويفضل إبلاغ الطبيب عند ملاحظة أي أعراض غريبة بعد تناول حبوب الحديد، كما ينصح بتركها في حال عدم القدرة على تحملها والانزعاج الشديد منها.

المصدر

NHS

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى