أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين وأهم النصائح لتخفيفها

يحدث انقطاع الطمث عندما تنقطع الدورة الشهرية لمدة 12 شهرًا متتاليًا، مع مراعاة عدم وجود حمل، أو الإصابة بأمراض أخرى تسبب ذلك. كما أن أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين تظهر نتيجة لانخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية طبيعيًا بسبب التقدم في العمر.

أشارت الدراسات العلمية أن حوالي 1.3 مليون امرأة تعاني من أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين سنويًا، في الولايات المتحدة الأمريكية. كما أشارت الإحصائيات أن حوالي 5% من النساء تعاني من أعراض انقطاع الطمث المبكر المزعجة بين سن 40-45 عامًا. بينما تظهر هذه الأعراض قبل سن 40 عامًا بين النساء بنسبة 1%. لذلك وجه الأطباء بمجموعة نصائح تفيد في تخفيف هذه الأعراض، وتحسين النفسية لدى النساء.

ما هي أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين؟

في الواقع، يحدث انقطاع الطمث عندما يتوقف المبيضان عن إطلاق البويضات، مما يسبب انخفاض مستوى الهرمونات الأنثوية بالجسم. قد تلاحظ السيدات بعض التغيرات قبل شهور أو سنوات من دخولهن إلى هذه المرحلة، وقد تستمر لسنوات بعد انقطاع الطمث. بينما قد لا تلاحظ بعض النساء أي أعراض. وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:

أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين الحركية الوعائية

قد تؤثر التغيرات الهرمونية على الأوعية الدموية مما تسبب الأعراض الآتية:

الهبات الساخنة

تعد الهبات الساخنة أكثر الأعراض شيوعًا عند انقطاع الدورة الشهرية. وهي عبارة عن شعور مفاجئ بالحرارة تسبب احمرار الوجه وزيادة معدل ضربات القلب. ذلك نتيجة لاتساع الأوعية الدموية القريبة لسطح الجلد. وقد أوضحت الدراسات العلمية أن هناك حوالي 2 من كل 10 نساء لا يعانين من هذه الأعراض خلال هذه الفترة.

التعرق الليلي

عادة يحدث التعرق الليلي أثناء النوم، ويمكن أن يكون خفيفًا أو شديدًا، مما يسبب عدم أخذ قسط كافٍ من النوم. وقد تساعد تغيرات نمط الحياة في تخفيف هذا العرض.

قد تستغرق هذه الأعراض دقيقة واحدة أو دقائق معدودة. ويمكن أن تحدث مرة في الأسبوع أو لعدة ساعات، ويمكن أن تستمر لعدة سنوات.

أعراض سن اليأس الجسدية

قد يُسبب انخفاض الهرمونات الأنثوية بعض التغيرات الجسدية، وأهمها ما يأتي:

انقطاع الدورة الشهرية

يعد انقطاع الدورة الشهرية هي الدليل القاطع على دخول السيدات لمرحلة سن اليأس. وقد تتغير طبيعة الدورة الشهرية من سيدة لأخرى، وقد تختلف من شهر لآخر. إذ يمكن أن تكون أثقل أو أخف، وقد تستمر لفترة قصيرة أو طويلة. لذلك من الصعب التنبؤ بموعدها خلال هذه الفترة.

أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين| جفاف المهبل

ينخفض مستوى هرمون الاستروجين حول فترة انقطاع الطمث، مما يقلل ترطيب المهبل، ومن ثَم يسبب الحكة والجفاف وآلام عند ممارسة الجماع.

اضطرابات النوم

يُسبب التعرق الليلي صعوبة في النوم والاستيقاظ أثناء الليل. لكن إذا استمرت هذه الأعراض مدة طويلة بدون سبب معين، فينبغي استشارة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.

تغير الرغبة الجنسية

يعد انخفاض الرغبة الجنسية ضمن أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين. ذلك نتيجة لانخفاض مستوى هرمون الاستروجين، وكذلك التستوستيرون المسؤولان عن الإثارة الجنسية. علاوة على ذلك فإن جفاف المهبل يجعل الأمر أكثر صعوبة.

زيادة الوزن

يُسبب انخفاض مستوى الهرمونات جنبًا إلى جنب مع نمط الحياة إلى زيادة الوزن وتراكم الدهون بالجسم لا سيما حول الخصر. لذلك من الضروري الحفاظ على نشاط الجسم والاهتمام بلياقته في هذه الفترة.

اضطرابات الجهاز الهضمي

تعد مشاكل الجهاز الهضمي من العلامات الأولى التي تدل على الدخول لمرحلة سن اليأس لا سيما الانتفاخ. إذ يحدث نتيجة لاحتباس الماء والغازات الناتجة عن التغير في مستوى الهرمونات. كما يمكن أن تسبب أيضًا عسر الهضم والإمساك.

آلام الفم واللثة

أوضحت الدراسات العلمية أن انخفاض مستوى هرمون الاستروجين إلى تقليل إفراز اللعاب، مما يسبب جفاف الفم والإحساس بالحرقان، ومن ثَم الإصابة بأمراض اللثة.

أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين| جفاف البشرة

من الجدير بالذكر، أن هرمون الاستروجين مسؤول عن تكون الكولاجين، والحفاظ على رطوبة الجلد، لذلك عندما تنخفض مستوياته يصبح الجلد والبشرة أكثر جفافًا، وبالتالي الإصابة بالحكة.

تساقط الشعر وضعف الأظافر

تعاني معظم السيدات في مرحلة انقطاع الطمث من فقدان الشعر ويصبح أكثر رقًا. علاوة على ذلك، تسبب التغيرات الهرمونية ضعف طبقة الكيراتين في الأظافر مما يُسبب تقصفها وضعفها.

سلس البول

أشارت الأبحاث العلمية أن انخفاض الاستروجين يجعل أنسجة المهبل أكثر مرونة، مما يساعد على سلس البول عند الضغط على المثانة، خاصة عند الضحك أو العطس.

أعراض سن اليأس النفسية والذهنية

قد تعاني بعض النساء من بعض الأعراض التي تؤثر على صحتهن النفسية والعقلية. ومن أهمها ما يأتي:

التقلبات المزاجية

قد تعاني بعض النساء من التغيرات المزاجية نتيجة لانخفاض مستوى الهرمونات، مما يسبب الشعور بالقلق والاكتئاب والتوتر. كما أن التفكير في الشيخوخة وعدم الإنجاب قد يزيد الشعور بالكآبة. علاوة على ذلك، فإن أعراض الاكتئاب قد تزداد إذا كانت المرأة تعاني منه في الماضي.

نوبات الهلع

أوضحت الدراسات العلمية أن النساء أكثر عُرضة لنوبات الهلع حول فترة انقطاع الطمث. وتتمثل أعراضه في: إحساس مفاجئ بالقلق، وضيق التنفس، وجفاف الفم.

ضعف الذاكرة وصعوبة التركيز

يُعد ضعف الذاكرة ونسيان الأشياء ضمن أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين عند معظم النساء، نتيجة للتقدم في السن وانخفاض الهرمونات في الجسم.

أعراض أخرى لانقطاع الطمث

أوضح الباحثون أن هناك بعض العلامات والأعراض التي تظهر أحيانًا على النساء حول فترة انقطاع الدورة الشهرية، منها ما يأتي:

  • الصداع والصداع النصفي.
  • آلام الثدي.
  • تفاقم متلازمة ما قبل الحيض.
  • آلام العضلات والمفاصل.
  • تغيير رائحة الجسم.

اقرأ أيضًا: علامات فشل تلقيح البويضة… ماهي؟ وما أسبابها؟

متى تزورين الطبيب؟

من الشائع عدم انتظام الدورة الشهرية حول فترة سن اليأس، لكن هناك بعض الأمراض التي قد تسبب ظهور أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين أو قبل ذلك مثل: متلازمة تكيس المبايض، وسرطان عنق الرحم. لذلك نصح أطباء التوليد وأمراض النساء باستشارة الطبيب فورًا عند ظهور الأعراض الآتية:

  • في حالة غزارة الدورة الشهرية فجأة، أو نزول قطع دم مع الدورة.
  • ظهور بقع أو نزف خفيف بعد الدورة الشهرية.
  • الشعور بآلام بالبطن مصحوبة بقيء، أو بارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم مفاجئ وشديد.
  • الإحساس بالإعياء والضعف.
  • زيادة معدل التنفس.

علاج انقطاع الطمث في سن الخمسين

أوضحت إحدى الدراسات العلمية أن نصف النساء في الولايات المتحدة الأمريكية تظهر عليهن أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين، وغالبًا قبل سن 52 عامًا. ولكن أحيانًا قد تمر بعض السيدات الأخريات بهذه المرحلة في وقت مبكر، نتيجة لخضوعهن لعملية جراحية لإزالة الرحم، أو المبيض، أو لبعض أنواع العلاجات السرطانية. لذلك قد يصف الأطباء بعض الأدوية المناسبة التي تساعد في علاج أعراض انقطاع الطمث، منها ما يأتي:

  • العلاج بالهرمونات البديلة (HRT): وقد تساعد هذه الأدوية في إبطاء فقدان العظام، وتخفيف أعراض سن اليأس مثل: التقلبات المزاجية.
  • الأدوية المسكنة للآلام مثل: إيبوبروفين، أو البنادول.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة والآثار الجانبية له

نصائح لتخفيف أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين

وجه الباحثون بعض النصائح للسيدات اللاتي يوجهن صعوبة في تحمل أعراض سن اليأس. ذلك للمساعدة في تخفيفها، وتشمل ما يأتي:

  • تجنبي تناول الأطعمة المحفزة مثل: الكافيين، والأطعمة الحارة، والكحوليات، لا سيما في الليل.
  • تخفيف بعض الملابس أو استخدام المكيف أو المروحة عند بدء أعراض الهبات الساخنة والتعرق الليلي.
  • من الأفضل شُرب كمية كافية من الماء حوالي 8-12 كوب ماء يوميًا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل: البيلاتس. مع ذلك، يجب تجنب ممارستها عند اقتراب موعد النوم.
  • يساعد شُرب الحليب الدافئ والنوم في غرفة مظلمة وهادئة على تخفيف اضطرابات النوم.
  • يفضل تناول طعام صحي متوازن بانتظام، وعدم تفويت الوجبات.
  • من الأفضل تناول الأطعمة التي تحتوي على الإستروجين النباتي مثل: فول الصويا، وبذور الكتان، والسمسم.
  • يفضل تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، وفيتامين د، والبروتين، لتقوية العظام والعضلات.
  • يمكن تناول بعض الأعشاب الطبية التي تفيد في تخفيف أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين مثل: نفل المروج، مستخلصات التوت البري، ونبتة الكوهوش السوداء.
  • من الممكن استخدام مرطب مهبلي أو مزلق مائي عند ممارسة الجماع.

اقرأ أيضًا: تخفيف الم الدورة الشهرية بالأطعمة والمشروبات والتمارين البسيطة

بعض الأسئلة الشائعة

هناك أسئلة أكثر شيوعًا لدى بعض النساء اللاتي تعانين من أعراض انقطاع الدورة الشهرية في سن الخمسين. ومن أهما ما يأتي:

الى متى تستمر أعراض انقطاع الدورة؟

تتساءل العديد من السيدات اللاتي تعانين من تفاقم أعراض انقطاع الطمث: متى تنتهي أعراض سن اليأس؟ خاصة الهبات الساخنة. لذلك أوضحت الدراسات العلمية أن أعراض ما قبل انقطاع الدورة الشهرية يمكن أن تستمر لمدة 4 سنوات. بالإضافة لذلك، فإن الهبات الساخنة يمكن أن تستمر لمدة 10 سنوات في المتوسط.

علاوة على ذلك، فقد وجد الباحثون أن النساء ذوات البشرة السوداء والنساء ذوات الوزن المتوسط قد تستمر لديهن الأعراض لفترة أطول من غيرهن من النساء. لكن تخف هذه الأعراض تدريجيًا مع الوقت خاصة عند تغير نمط الحياة المعتاد واتباع نصائح الطبيب.

هل المغص من أعراض انقطاع الطمث؟

عاجة ما تمر معظم النساء حول فترة انقطاع الدورة الشهرية بمجموعة أعراض مختلفة منها الشعور بالمغص وآلام البطن، ويرجع ذلك لعدة أسباب. منها ما يأتي:

إفراز البروستاجلاندين

قد تعاني بعض السيدات من تقلصات خلال فترة ما قبل انقطاع الطمث، بسبب إفراز الجسم لمواد البروستاجلاندين، نتيجة للتغيرات الهرمونية التي تحدث خلال هذه الفترة. ذلك للتخلص من بطانة الرحم مسببة بعض الآلام.

تكيسات المبيض

تعد تكيسات المبيض ضمن أسباب الشعور بالمغص خلال فترة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية. وهي عبارة عن أكياس مليئة بالسوائل، وغالبًا تكون مصحوبة بانتفاخ.

بطانة الرحم المهاجرة

تعد بطانة الرحم للمهاجرة ضمن أسباب ظهور أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين لا سيما المغص وآلام البطن. فقد أوضحت الدراسات العلمية أن حوالي 2%- 5% من النساء تعانين من هذه المرض بعد سن اليأس.

مشاكل الجهاز الهضمي

أوضحت الأبحاث أن آلية ووظيفة الجهاز الهضمي قد تتأثر عندما ينخفض مستوى هرمون الاستروجين في فترة انقطاع الدورة الشهرية، مما يسبب التقلصات والآلام.

الأورام الليفية

تعد الإصابة بالأورام الليفية من أسباب التقلصات التي تحدث خلال فترة انقطاع الدورة الشهرية. لذلك من المهم زيارة الطبيب دوريًا واتباع التعليمات اللازمة في علاج هذه الأورام، لتجنب حدوث المضاعفات.

اقرأ أيضًا: تحاميل البوثيل للالتهابات ماذا تعرفين عنها؟

بعض تجارب النساء في انقطاع الطمث

في الواقع، لا تعرف معظم السيدات متى سيحدث انقطاع للدورة الشهرية. لذلك يجب الانتباه لأي تغيرات أو أعراض مختلفة لا سيما في سن 45. وما يأتي بعض تجارب النساء خلال هذه الفترة:

  • قالت إحدى السيدات من خلال تجربتها من أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين: “أنها كانت تعاني من فقدان للرغبة الجنسية، وعدم الإثارة مطلقًا، وأيضًا جفاف المهبل، مما يجعل ممارسة الجماع مع زوجها أمرًا صعبًا للغاية. كما أن ذلك جعلها تفقد الثقة بنفسها”.
  • تحدثت ليندا عن معاناتها مع أعراض سن اليأس، لا سيما الهبات الساخنة. فقالت: “إن هذه الأعراض تؤدي إلى الشعور بالتوتر والقلق المستمر والكآبة معظم الوقت. كما أن الهبات الساخنة تُذكرها بأنها في مرحلة انقطاع الطمث، وهي لم تبلغ 50 عامًا”.

الخلاصة

في الختام، يمكن القول أن الدورة الشهرية تنقطع عندما ينخفض مستوى الهرمونات الأنثوية طبيعيًا بسبب التقدم في العمر. مما يسبب ظهور أعراض انقطاع الطمث في سن الخمسين، وحتى يمكن أن يحدث في سن مبكرة. وأهم  هذه الأعراض ما يأتي:

  • الهبات الساخنة.
  • اضطرابات النوم.
  • سلس البول.
  • الشعور بالاكتئاب والتوتر.
  • تساقط الشعر وجفاف البشرة.

لذلك نصح الباحثون السيدات اللاتي تعانين من أي تغيرات أو أعراض مختلفة في هذه الفترة بضرورة استشارة الطبيب المختص فورًا لتلقي العلاج المناسب، وكذلك ضرورة اتباع النصائح الهامة لتخفيف هذه الأعراض والقيام بالأعمال اليومية براحة أكبر.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى