الابر الصينية للتخسيس هل تنفع حقاً؟ إليكم تجربتي الكاملة

الابر الصينية للتخسيس

تُعتبَر الإبر الصينية من أقدم أساليب العلاج الموجودة في التاريخ، وقد استُخدمت لأهداف مختلفة منها استخدام الإبر الصينية للتخسيس وإنقاص الوزن.

الوخز بالإبر هو عبارة عن الممارسة الطبية الصينية التقليدية المتمثلة في تحفيز نقاط معينة في الجسم عن طريق إدخال إبر رفيعة جدًا عبر الجلد.

كان الوخز بالإبر محورًا للعديد من الدراسات حول قدرته على التحكم بالألم (خاصةً في حالات الصداع وآلام الرقبة والظهر والركبة والتهاب المفاصل).

في هذا المقال سنتعرف على تقنية الإبر الصينية للتنحيف وفوائدها ومدى فعاليتها في التحكم في الوزن.

استخدام الإبر الصينية للتخسيس

يعتقد العلماء أن الإبر الصينية للتخسيس يمكن أن يحفز تدفق الطاقة في الجسم للتأثير على العوامل التي يمكن أن تزيد السمنة مثل:

  • زيادة التمثيل الغذائي.
  • تقليل الشهية.
  • تقليل التوتر.
  • يؤثر على جزء الدماغ الذي يشعر بالجوع.

تعتبر زيادة الوزن -وفقًا للطب الصيني التقليدي- ناتجة عن اختلال توازن الجسم، وهذا الخلل يمكن أن يكون ناتجًا عن وجود مشكلات معينة في:

  • الكبد.
  • الطحال.
  • الكلى.
  • الغدة الدرقية.
  •  الغدد الصماء.

لذلك، إذا كنت ترغب في فقدان الوزن فسوف تستهدف علاجات الوخز بالإبر الصينية عادةً هذه المناطق من الجسم.

اقرأ أيضاً: زيت الزيتون والليمون للتنحيف

أماكن وضع الإبر الصينية للتخسيس

توضع الإبر الصينية ضمن مناطق محددة من الجسم يتم تحديدها بناءً على وجود مسارات خاصة مسؤولة عن الطاقة وتحفيزها.

توضَع الإبر الصينية على مناطق متفرقة من البطن والجذع من أجل إنقاص الوزن والتحكم بالشهية، حيث يتم تحديد هذه المناطق بدقة بالغة من قِبَل خبراء العلاج.

الأذن هي منطقة أخرى يستهدفها ممارسو الوخز بالإبر لفقدان الوزن؛ لأنها قادرة على السيطرة على الرغبة الشديدة في تناول الطعام عن طريق التلاعب بالنقاط الموجودة على الأذن.

وهو علاج مشابه للعلاج الذي يستخدمه ممارسو الوخز بالإبر لمساعدة المدخنين ومتعاطي المخدرات على إنهاء إدمانهم.

قد يهمك أيضاً: ابر التنحيف ومدى فعاليتها

طريقة تركيب الإبر الصينية للتخسيس

يتم العلاج باستخدام الإبر الصينية للتخسيس أو لغيره من الأهداف ضمن جلسات متتابعة، فقد تحتاج إلى أكثر من جلسة للوصول إلى الهدف الذي تطمح إليه ولكن في جميع الأحوال يحتاج تركيب الإبر الصيني إلى خبير بهذا الأمر.

في الواقع، يكون شكل الإبر الصينية للتخسيس مدبباً ورفيعاً وهي مصنوعة إما من السيليكون أو من المعدن المقاوم للحرارة.

ينبغي أن تكون الإبر الصينية دقيقة بشكلٍ كافٍ لكي تصيب النقطة المطلوبة تماماً، ورغم ذلك يمكن أن يُخطئ الأخصائي المعالج في حال كان قليل الخبرة وبذلك لن تحصل على النتائج التي تريدها تماماً.

تجربتي مع الإبر الصينية للتخسيس

“أعاني من البدانة منذ وقت طويل وقد أصبح وزني يقارب ١٠٠ كيلو غرام، لذلك قررت البدء بحمية قاسية وصارمة ولكنني لم أستطع الاستمرار على هذا الأمر؛ فلم تكن لدي الإرادة الكافية بل كانت شهيتي للطعام زائدة طوال الوقت، لذلك قررت استشارة الطبيب لإيجاد أسلوب بديل لإنقاص وزني… ولحسن الحظ نصحني الطبيب باستخدام الإبر الصينية للكرش وإزالته وبالفعل بدأت بجلسات الوخز بالإبر والتي كانت أسهل مما توقعت، وبعد عدة جلسات من الإبر الصينية للتخسيس وجدت أن شهيتي أصبحت أقل وطاقتي أفضل وتمكنت من خسارة بضعة كيلو غرامات من وزني، كما أنني لم أصادف أيًا من أضرار الإبر الصينية للتخسيس لذلك أنصح الجميع بها”

ريبيكا – كندا

أسعار الإبر الصينية للتخسيس

يعتمد العلاج بالإبر الصينية على مبدأ الجلسات الدورية، لذلك فإن الأسعار تختلف بحسب المركز الصحي والطبيب المعالج، ومن المهم أيضاً اختيار المركز الأكثر كفاءة والطبيب الأعلى خبرة.

يتراوح سعر جلسة الإبر الصينية للتخسيس ما بين 100 إلى 500 جنيه مصري تختلف بحسب المعطيات المذكورة.

الخلاصة

قد تساعدك الإبر الصينية للتخسيس على فقدان بعض الوزن لكن البحث محدود والأدلة مختلطة في مدى فعاليتها؛ لأن الأدلة الموجودة حالياً ليست قوية بما يكفي لإثبات أن الوخز بالإبر يمكن أن يؤدي إلى فقدان الوزن.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا، نرجو لكم دوام الصحة والعافية.

المصدر

Mayo clinic

NHS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى