البنادول للحامل، أشهر أنواعه، ودواعي استخدامه

يعد استخدام البنادول للحامل أكثر الأدوية التي تُصرف بدون وصفة طبية استخدامًا خلال فترة حملهن. وقد أوضحت الأبحاث أن هناك ما يقرب من 65.5% من النساء الحوامل يستخدمون البنادول لتخفيف آلامهم، لا سيما في الشهور الأولى من الحمل.

هناك عدة أنواع من دواء البنادول في الأسواق مثل: بنادول أدفانس (الأزرق)، و بنادول نايت، وبندول إكسترا. بعضها يمكن استخدامه بأمان في أي مرحلة من مراحل الحمل وبعضها ينبغي تجنب استخدامه والبحث عن أفضل بديل.

علاوة على ذلك، لم يرتبط استخدام البنادول الازرق للحامل بزيادة مخاطر الإصابة بالتشوهات والعيوب الخلقية للجنين عند استخدامه بالجرعة الموصى بها. مع ذلك ينبغي موازنة المخاطر والفوائد عند استخدامه لكل من الجنين والأم، واستشارة الطبيب المعالج أولًا. فما أضرار استخدام بنادول ادفانس للحامل أو أنواع البنادول الأخرى؟ وما هي الجرعة اليومية اللازم تناولها لتجنب المضاعفات؟

انواع البنادول للحامل panadol

أصدرت الشركة المنتجة عدة أنواع مختلفة من البنادول، جميعا تحتوي على مادة الباراسيتامول، ولكنها تختلف عن بعضها في دواعي الاستخدام. وتشمل هذه الأنواع ما يأتي:

  • بنادول أدفانس (بنادول الأزرق).
  • كولد آند فلو (بنادول الأخضر).
  • بنادول نايت.
  • بندول كولد آند فلو داي (الأصفر).
  • بنادول اكتيفاست.
  • بندول إكسترا (بنادول الأحمر).

دواعي استخدام البنادول الازرق للحامل

في الواقع، أقرت منظمة الغذاء والدواء (FDA) أن الآلام الشديدة أو المستمرة والتي لا تُعالج جيدًا خلال فترة الحمل، تهدد حياة الأم والجنين. كما أن الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم يزيد من مخاطر الإصابة بالتشوهات والإجهاض.

لذلك أوصت هذه المنظمة باستخدام الباراسيتامول بأمان خلال فترة الحمل لفترة قصيرة وبجرعة معينة. وتشمل دواعي استخدام البنادول الأزرق للحامل ما يأتي:

  • حالات الصداع مثل: الصداع النصفي، وصداع التوتر.
  • تخفيف آلام الأسنان.
  • تسكين آلام الظهر والروماتيزم والعضلات.
  • يستخدم في حالة التهاب الحلق.
  • الحمى الناتجة من العدوى الفيروسية مثل: البرد والإنفلونزا، أو البكتيرية.

مميزات استخدام بنادول ادفانس للحامل (البنادول الأزرق) عن الأنواع التقليدية الأخرى

تحتوي أقراص بنادول أدفانس على براءة اختراع (نظام أوبتي زوب)، وهو نظام تفكك يسرع انحلال الأقراص وامتصاصها في مجرى الدم سريعًا مقارنة بأقراص باراسيتامول التقليدية. لذلك يصف معظم أطباء التوليد وأمراض النساء البنادول للحامل بدلًا من الأنواع الأخرى.

هل بنادول نايت مضر للحامل؟

يتكون كل قرص من بنادول نايت من مادة باراسيتامول المسكنة للآلام ومادة ديفينهيدرامين هيدروكلوريد المضادة للهيستامين. ويستخدم لتخفيف الآلام لا سيما إن مصحوبًا بصعوبة في النوم. وقد أدرجت منظمة الصحة والغذاء (FDA) دايفينهيدرامين تحت قائمة الفئة B. لهذا السبب يمكن استخدام بنادول نايت للحامل بأمان لتخفيف أعراض الحساسية والبرد، ولكن تحت إشراف الطبيب المختص وبالجرعات الموصى بها.

على النقيض الآخر، أشارت إحدى الدراسات العلمية أن استخدام دايفنهيدرامين خلال الأشهر الأولى من الحمل قد يؤدي للإصابة بالتشوهات. ومع ذلك لا يوجد نمط ثابت من العيوب الخلقية. كما أشارت بعض الدراسات الأخرى إلى وجود نسبة ضئيلة بأن هذه المادة قد تزيد من فرصة الولادة المبكرة، إذ أُبلغ عن آثاره الشبيهة بالأوكسيتوسين عند استخدامه بجرعات عالية.

علاوة على ذلك، أوضحت بعض التقارير أن استخدام دايفينهيدرامين يوميًا طوال فترة الحمل أعراض الانسحاب عند الرضع مثل: الإسهال والرعاش. كما أوصى العلماء بضرورة تجنب هذا الدواء مع بنزوديازبين أثناء الحمل، إذ يزيد من فرصة ولادة جنين ميت، أو موت الرضيع بعد الولادة بوقت قصير.

بنادول كولد اند فلو للحامل (البنادول الأخضر)

تتساءل العديد من السيدات الحوامل: هل بنادول كولد اند فلو مضر للحامل؟ وقد أوضحت الأبحاث أنه لا يُفضل استخدام هذا الدواء أو أي مثيل له أثناء فترة الحمل لعلاج أعراض البرد والإنفلونزا. إذ يحتوي على مادة سودوإفدرين بجانب الباراسيتامول، ومادة ديكستروميثورفان.

يعد دواء سودوإفدرين من الأدوية المزيلة للاحتقان في الجهاز التنفسي العلوي. لكن لا يُنصح باستخدامه أثناء الحمل، إذ يمكن أن يقلل تدفق الدم إلى الطفل. علاوة على ذلك، أوضحت إحدى الدراسات أن هناك نسبة قليلة في حدوث تشوهات بالجنين عند استخدامه في الثلث الأول من الحمل مثل:

  • انشقاق المعدة.
  • رتق الأمعاء الدقيقة (جزء من الأمعاء غير مكتمل النمو).
  • ميكروسوميا الوجه.

من ناحية أخرى أشارت الأبحاث أنه يمكن استخدام سودوإفدرين في النصف الثاني والثالث من الحمل، مع مراعاة الموازنة بين الفوائد والمخاطر على صحة الأم والجنين أولًا. أما بالنسبة لمادة ديكستروميثورفان فإنه يمكن استخدامها لعلاج الكحة أثناء الحمل بأمان، ولا يوجد ارتباط بين استخدامها وزيادة خطر حدوث التشوهات. لهذا السبب يفضل قبل استخدام بنادول الأخضر للحامل استشارة الطبيب المعالج أولًا.

بنادول اكتيفاست للحامل

أصدرت الشركة المصنعة لدواء البنادول نوع آخر من المسكنات هو بنادول اكتيفاست. ويحتوى هذا الدواء على باراسيتامول 500 مليجرام، و176 مليجرام من الصوديوم في صورة بيكربونات الصوديوم و جليكولات نشا الصوديوم.

في الواقع، يستخدم بنادول اكتيفاست للحامل في تسكين الآلام وتخفيف الحمى، ولكن يختلف عن الأنواع الأخرى في أن له دور في زيادة معدلات إفراغ المعدة وانحلال الباراسيتامول وبالتالي امتصاصه بسرعة أكبر لتخفيف الآلام أسرع. وللحصول على هذه الفعالية يجب تناول قرصين معًا مع كوب كامل ماء، أما عند تناول قرص واحد فقط فيكون معدل امتصاصه وفعاليته مساوية لأقراص الباراسيتامول التقليدية.

بالرغم من هذه المميزات، إلا أنه يحذر استخدامه مع مرضى الضغط المرتفع، كما ينبغي استخدامه بالجرعات الموصى بها وتحت إشراف الطبيب المعالج لتجنب حدوث المضاعفات أثناء الحمل لا سيما الشهور الأولى.

هل يستخدم بنادول الاصفر للحامل بأمان؟

من أكثر الأسئلة شيوعًا لدى النساء الحوامل: ما هو تأثير البندول على الحامل خاصة البنادول الأصفر؟ وقد أجابت الأبحاث العلمية بأن لا يفضل استخدام هذا النوع من البنادول لتسكين الآلام خلال فترة الحمل بالأخص الثلث الأول. إذ يحتوي على مادة فنيل افرين المزيلة للاحتقان والتي تُضيق الأوعية الدموية مما تقلل من تدفق الدم عبر المشيمة. بالإضافة لذلك، فإن استخدامه يمكن أن يرفع ضغط الدم لدى الأم. كما يحتوي أيضًا على الكافيين بجانب الباراسيتامول الذي يؤثر على نمو وتطور الجنين.

البندول الاحمر للحامل (بنادول اكسترا)

من ضمن الأدوية المستخدمة في الأسواق لتخفيف الحمى والآلام الشديدة بدون وصفة طبية هو بنادول إكسترا، إذ يحتوي على باراسيتامول 500 مليجرام، ومادة الكافيين 65 مليجرام. لذلك تتساءل الأمهات: هل بنادول الاحمر مضر للحامل؟ أم يمكن استخدامه بأمان؟

في الواقع، أوضحت الكثير من الدراسات العلمية أن استخدام بنادول الاحمر للحامل في الشهر الأول أو خلال فترة الحمل كلها، يزيد من خطر الإجهاض التلقائي. كما أن تناول أكثر من 300 مليجرام من الكافيين يوميًا يؤدي إلى تأخر نمو الجنين وانخفاض وزنه عند الولادة، وحتى الولادة المبكرة. لذلك ينبغي استشارة الطبيب المعالج أولًا قبل استخدام بنادول اكسترا للحامل، وموازنة المخاطر والفوائد قبل وصفه.

اقرأ أيضًا: الم اسفل البطن للحامل، أسبابه، وأهم النصائح اللازم اتباعها لتخفيف حدوثه

هل البندول مضر للحامل؟

أوضحت الإحصائيات العلمية أن أكثر من 80% من النساء الحوامل يتناولن أدوية بدون وصفة طبية خلال فترة حملهن، لعلاج السعال، ونزلات البرد والإنفلونزا، والألم. لكن هناك 60% منهن يستشيرون الطبيب المعالج أولًا قبل تناول أي دواء. كما يلجأ الأطباء دائمًا لتقييم فوائد ومخاطر الدواء على صحة الأم والجنين أولًا قبل وصفه، ويعتمد ذلك على: شدة الأعراض، وسلامة الدواء.

علاوة على ذلك، أوضحت بعض الدراسات أن استخدام البنادول للحامل بالجرعات الموصى بها، لا يسبب تشوهات أو آثار سلبية على الجنين في أي مرحلة من مراحل الحمل، بالرغم من عبوره المشيمة. مع ذلك، أشارت بعض التقارير لوجود بعض الأضرار عند استخدامه أثناء الحمل، والتي تؤثر على نمو الجنين وتطوره.

هل البندول مضر للحامل في الاشهر الأولى؟

تعاني بعض السيدات الحوامل من آلام وتقلصات في بداية الحمل، لذلك قد تلجأ لتناول البنادول بدون استشارة الطبيب، لتخفيف هذه الأوجاع. فالبرغم من أن الكثير من الأبحاث أكدت أن استخدام بنادول للحامل في الشهر الاول آمن، إلا أن له أضرار في هذه الفترة.

أوضحت عدة دراسات أن استخدام البنادول للحامل في الشهور الأولى قد يغير من نمو الجنين. إذ يؤثر على نمو الأعضاء التناسلية والجهاز البولي لدى الذكور مما يسبب: الخصية المعلقة، أو الإحليل التحتي. كما أنه يقلل من إنتاج التستوستيرون، مما يؤدي إلى تشوهات في الحيوانات المنوية، ومن ثَم ضعف الخصوبة. أما في الإناث فإنه يسبب خلل في نمو المبيضين، مما يؤدي إلى ضعف الخصوبة، ومن ثَم العقم.

استخدام البندول للحامل في الشهر الرابع

من أكثر الأسئلة شيوعًا لدى النساء الحوامل: هل بنادول للحامل في الشهر الخامس يضر الجنين؟ لذلك أجابت بعض الدراسات التجريبية عن هذا السؤال بأن هناك ارتباط بين إصابة الجنين بالربو عند استخدام البنادول للحامل يوميًا خلال تلك الفترة. مع ذلك قد يكون هناك عوامل أخرى قد تزيد من مخاطر تطور الربو لدى الأطفال مثل: مرض الأم.

هل البندول للحامل في الشهر الثامن يضر الجنين؟

في الواقع، أجريت بعض الدراسات على مجموعة من السيدات الحوامل وأسفرت النتائج أن هناك ارتباط بين استخدام البنادول للحامل في الثلاثة أشهر الأخيرة بتسمم الحمل. إذ إن بعضهن يعانين من الصداع المستمر نتيجة لتسمم الحمل، ولم يُدركن ذلك في المراحل المبكرة للمرض.

علاوة على ذلك، أشارت مجموعة من الأبحاث العلمية أن تناول البنادول للحامل في الثلث الثالث من الحمل يؤدي
على زيادة مخاطر الإصابة بأمراض النمو العصبي. إذ يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بمرض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD). كما أنه يمكن أن يؤدي إلى انقباض القناة الشريانية، وبالتالي قصور القلب، ومن ثَم فقد الجنين.

ما جرعة البنادول للحامل؟

وجه الباحثون جهودهم للإجابة على أكثر الأسئلة شيوعًا عند النساء الحوامل وهو: هل البنادول امن للحامل؟ وأوضحوا أنه يمكن استخدام مادة الباراسيتامول في أي مرحلة من مراحل الحمل إذا لزم الأمر، بالجرعات المسموح بها. إذ إن الألم الشديد والمستمر أثناء الحمل، والذي لا يُعالج بفاعلية وجيدًا؛ يمكن أن يؤدي إلى زيادة مخاطر الاكتئاب والقلق. كما يمكن أن يسبب ارتفاع ضغط الدم لدى الأمهات.

لذلك، أقرت منظمة الغذاء والدواء أنه يمكن استخدام البنادول للحامل بأقل جرعة فعالة، لأقصر وقت ممكن، ولا ينبغي تناوله لفترات طويلة طوال مدة الحمل. كما أوضحت أن الجرعة الموصى بها هي: 0.5-1 جرام بحد أقصى 4000 مليجرام في اليوم. مع الأخذ في الاعتبار ترك ما لا يقل عن 4 ساعات بين الجرعات، ولا ينبغي تناول أكثر من 4 جرعات في اليوم.

علاوة على ذلك، أُجريت دراسة علمية على بعض النساء الحوامل، وأسفرت النتائج عن عدم وجود تشوهات جنينية بعد تناول البنادول للحامل بجرعة أقل من 4 جرام يوميًا، لفترة زمنية قصيرة.

بالإضافة لذلك، فإن الإفراط في تناول مادة الباراسيتامول يؤدي إلى فشل الكبد، مما يتطلب زراعة الكبد، أو يؤدي إلى الوفاة. لذلك ينبغي على النساء الحوامل عدم تناول أي دواء بدون استشارة الطبيب المختص أولًا، لتجنب حدوث المضاعفات.

اقرأ أيضًا: النوم على الظهر للحامل فوائده وأضراره حسب مراحل الحمل المختلفة

بديل البنادول للحامل

وفقًا لبعض الدراسات العلمية، من الأفضل تجنب تناول الأدوية في الثلاثة أشهر الأولى من الحمل. إذ تنمو الأعضاء الحيوية للطفل خلال هذه الفترة، لذلك يلجأ الأطباء للبحث عن طرق أخرى لتخفيف الآلام ونزلات البرد، بدلًا من استخدام البنادول للحامل. وتشمل هذه الطرق ما يأتي:

تخفيف آلام الصداع

  • من الممكن وضع الكمادات الدافئة حول العينين والأنف لتقليل صداع الجيوب الأنفية.
  • لعلاج صداع التوتر؛ يمكن استخدام الكمادات الباردة على قاعدة العنق.
  • تدليك الرقبة والكتفين.
  • الاسترخاء في غرفة مظلمة.
  • يفضل تناول وجبات صغيرة ومتكررة للمحافظة على نسبة الجلوكوز في الدم.

علاج آلام الأسنان

  • تجنبي شُرب العصائر السكرية أو المشروبات الغازية، أو تناول المثلجات.
  • يفضل استخدام فرشاة أسنان ناعمة.
  • من الأفضل المضمضة بالماء الدافئ وصودا الخبز بعد القيء، خاصة في الشهور الأولى من الحمل.
  • يمكن استخدام الكمادات الباردة لمدة 20 دقيقة على مدار اليوم، بدلًا من استخدام البنادول للحامل.
  • تساعد المضمضة بالماء المالح الدافئ عدة مرات في اليوم على تسكين الآلام.

تخفيف أعراض البرد والإنفلونزا

  • شُرب الكثير من السوائل.
  • استخدام قطرات الأنف المالحة تهدئ أنسجة الأنف الملتهبة، كما أنها تخفف من لزوجة المخاط.
  • يمكن فرك المنثول على منطقة الصدر أو الصدغين وأسفل الأنف.
  • من الممكن استخدام شرائط الأنف، إذ تساعد على فتح مجرى الهواء.
  • يفضل تنفس الهواء الدافئ، ويمكن أخذ حمام دافئ أو استخدام جهاز بخار للوجه.
  • تناولي شوربة الدجاج للمساعدة في تخفيف الالتهابات وتسكين الاحتقان.
  • يفضل تناول العسل والليمون، لاسيما إذا أضيف إلى كوب دافئ من الشاي منزوع الكافيين.
  • من الأفضل التطعيم ضد الإنفلونزا أثناء الحمل. ذلك لحماية الأم والجنين من مضاعفات الإنفلونزا. كما يمكن إعطاؤه في أي مرحلة من مراحل الحمل.

تسكين آلام الظهر

  • ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل مثل: البيلاتس واليوغا والسباحة.
  • الاسترخاء والراحة، مع ذلك لا يُنصح بالاستلقاء لفترات طويلة.
  • تجنبي رفع الأشياء الثقيلة.
  • بدلًا من تناول البنادول للحامل، يفضل استخدام الكمادات الدافئة أولًا ثم الكمادات الباردة على المنطقة المصابة.
  • من الأفضل الجلوس على كرسي يدعم الظهر ووضع وسادة خلف الظهر.
  • عند الاسترخاء يفضل الاستلقاء على أحد الجانبين.
  • للمساعدة على نوم أفضل، يمكن وضع وسادة بين الركبتين أو تحت البطن، مع مراعاة النوم على أحد الجانبين.

الوخز بالإبر بدلًا من وصف البنادول للحامل

يعد الوخز بالإبر نوع من العلاج التكميلي الذي يستخدم للسيطرة على الألم. ذلك من خلال إدخال إبر رفيعة في أماكن معينة بالجسم. كما أشارت الدراسات العلمية أنه آمنًا أثناء الحمل.

الخلاصة

يعد استخدام البنادول للحامل أكثر الأدوية المستخدمة خلال فترة حملهن. وقد أصدرت الشركة المنتجة عدة أنواع مختلفة من البنادول، جميعا تحتوي على مادة الباراسيتامول، ولكنها تختلف عن بعضها في دواعي الاستخدام، مثل:

  • بنادول أدفانس (بنادول الأزرق).
  • بنادول كولد آند فلو (بنادول الأخضر).
  • بندول إكسترا (بنادول الأحمر).

والجدير بالذكر، أن منظمة الغذاء والدواء (FDA) أقرت باستخدام مادة الباراسيتامول في تخفيف آلام الصداع وآلام الأسنان وكذلك أعراض الإنفلونزا والبرد. كما أوصت بضرورة استخدامه بأقل جرعة فعالة، لأقصر وقت ممكن. ذلك لتجنب حدوث تشوهات جنينية، قد تغير نمو الجهاز العصبي والتناسلي والبولي للجنين.

كما أوضح الأطباء أنه لا يمكن استخدام كل أنواع البنادول أثناء الحمل، لذلك أوضح الباحثون عدة طرق أخرى بديلة لتخفيف الآلام لدى النساء الحوامل، لكن بعد استشارة الطبيب المعالج أولًا للحفاظ على صحة الأم والجنين.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى