الحليب للتسمين وزيادة الوزن خلال وقت قياسي!

الحليب للتسمين

يتميز الحليب بكونه مصدراً غذائياً غنياً بالكالسيوم والفيتامينات والعناصر الضرورية للجسم، ولكن هل كنت تعلم بفوائد الحليب للتسمين أيضاً؟

الحليب هو سائل أبيض مغذٍ رغوي، تنتجه إناث الثدييات، ويعد حليب البقر من أكثر الأنواع استهلاكًا حيث يحتوي على الكربوهيدرات والدهون والبروتين والكالسيوم والفيتامينات والمعادن الأخرى، وبسبب خصائصه الغذائية الغنية قد تتساءل عما إذا كان الحليب يمكن أن يساعدك على زيادة الوزن أم لا.

في هذا المقال سنتعرف على طريقة التسمين بالحليب كما سنبرز لكم الفوائد المتعددة لهذا الغذاء المتكامل فتابعوا معنا.

القيم الغذائية الموجودة في الحليب

يحتوي حليب البقر على نسب مختلفة من الدهون، بما في ذلك الخالي من الدسم و 1٪ و 2٪ وكامل الدسم.

توفر جميعها ما يقرب من 12-15 جرامًا من الكربوهيدرات و 8 جرامات من البروتين في 1 كوب (240 مل)، ومع ذلك تختلف كمية الدهون وعدد السعرات الحرارية حسب النوع.

يحتوي الحليب على نسبة عالية من الكالسيوم بشكل طبيعي وغالبًا ما يتم تدعيمه بفيتامين D وهما عنصران مغذيان ضروريان لنمو العظام وصحتها، علاوة على ذلك فهو يحتوي على فيتامين أ الذي يعزز صحة العين ويدعم جهاز المناعة لديك.

البروتينان الرئيسيان في الحليب هما مصل اللبن والكازئين؛ حيث تظهر بعض الدراسات أن هذه البروتينات قد تساعد في تقليل ضغط الدم ومستويات الكوليسترول -اللذان هما عاملان من عوامل الخطر لأمراض القلب-.

بالإضافة إلى ذلك، تشير الدراسات إلى أن شرب الحليب بعد التمرين قد يساعد في بناء العضلات الهزيلة وتحسين تكوين الجسم.

ضع في اعتبارك أن الحليب الذي لا يأتي من الأبقار -بما في ذلك حليب الأغنام والماعز وكذلك الحليب النباتي المصنوع من المكسرات والبذور- له خصائص غذائية مختلفة وقد لا يكون له نفس التأثيرات على الصحة العامة للجسم.

تعرف أيضاً على: حليب بدياشور لزيادة الوزن

فوائد الحليب للجسم

قبل الحديث عن فوائد الحليب للتسمين لا بد من توضيح بعض الفوائد الهامة التي يقدمها الحليب للجسم والتي ستحصل عليها باتباعك لحمية الحليب لزيادة الوزن.

تقوية العظام والأسنان

الكالسيوم ضروري لتقوية العظام والأسنان مما يجعله جزءًا مهمًا من نظامنا الغذائي اليومي، وهو أمر هام وضروري بشكل خاص في سنوات الحياة الأولى، فهناك حاجة إلى الكالسيوم الإضافي أثناء الطفولة والمراهقة لأنها الفترة التي تنمو فيها العظام بشكل سريع.

يحتوي الحليب على مزيج قوي من العناصر الغذائية -بما في ذلك الكالسيوم والفوسفور والبوتاسيوم والبروتين وفيتامين K2-، كل هذه العناصر الغذائية ضرورية للحفاظ على عظام قوية وصحية، ومن المعروف أنه يتم تخزين ما يقرب من 99٪ من الكالسيوم في جسمك في عظامك وأسنانك.

يصبح الكالسيوم أكثر أهمية مرة أخرى لكبار السن مع انخفاض كثافة العظام؛ إذ كثيرًا ما يُنصح بالحليب كطريقة رائعة للمساعدة في الوقاية من هشاشة العظام أو ترقق العظام في الجسم، تبينَ أيضًا أن شرب الحليب يوميًا يقلل من تطور التهاب المفاصل لاسيما عند النساء.

الحليب مصدر غني بالبروتين

يحتوي كوب واحد من الحليب (240 مل) على 8 غرامات من البروتين (وهي كمية جيدة جداً بالفعل)، وتجدر الإشارة أيضاً إلى أن الحليب يضم مجموعة الأحماض الأمينية التسعة التي لا يستطيع الجسم صنعها بشكل مفرد وهذا ما يجعله ضرورياً للغذاء اليومي.

قد تكون الأحماض الأمينية متفرعة السلسلة مفيدة بشكل خاص في بناء العضلات وتعزيز طاقة الجسم أثناء التمرين.

في الواقع، تم ربط الاستهلاك العالي للحليب ومنتجات الألبان بزيادة كتلة عضلات الجسم بالكامل وتحسين الأداء البدني لدى كبار السن، ثبت أيضًا أن الحليب يعزز إصلاح وبناء العضلات لدى الرياضيين، كما أظهرت العديد من الدراسات أن شرب الحليب بعد التمرين يمكن أن يقلل من تلف العضلات ويزيد من القوة بل ويقلل من آلام العضلات، بالإضافة إلى أنه بديل طبيعي لمشروبات البروتين عالية المعالجة التي يتم تسويقها لبناء الأجسام بعد التمرين.

الحليب غذاء متكامل يقي من سوء التغذية

من الجيد تناول كوب من الحليب كامل الدسم يومياً ضمن وجبة الصباح؛ لأنه -بفضل ما يحتويه من مغذيات- يعتبر بحد ذاته وجبة غذائية متكاملة.

ومن مميزات الحليب أنه:

  • سهل الهضم.
  • لا يؤثر على المعدة المصابة بالقرحة.
  • لا يزعج المرضى المصابين بالارتجاع المعدي المريئي.

من ناحيةٍ أخرى، يساعد الحليب على هضم الغذاء بشكل أفضل وبالتالي يمكن الاستعانة به للتخفيف من مشكلة الإمساك المزمن، ولكن إذا كنتَ مصاباً بمرض الحساسية لسكر الحليب أو كما يسمى عدم تحمُل اللاكتوز فإن الحليب البقري أو الطبيعي عامةً لن يناسبك.

إذا شعرت بأعراض انزعاج بطني وعدم ارتياح، ونفخة في البطن مع إمساك بعد شرب الحليب فقد تكون مصاباً بمرض عدم تحمُل الحليب ويجدر بك مراجعة الطبيب للتحقُق من الأمر.

أهمية الحليب للتسمين

نظرًا لأن الحليب مصدر جيد للسعرات الحرارية والبروتين والعناصر الغذائية الأخرى فإنه يوفر طريقة متوازنة لزيادة الوزن.

على وجه الخصوص قد يكون مفيدًا للرياضيين ولاعبي كمال الأجسام الذين قد يحتاجون أو يرغبون في اكتساب العضلات، وكذلك أولئك الذين يعانون من نقص الوزن ويرغبون في زيادة أوزانهم.

تنتج زيادة الوزن عن استهلاك سعرات حرارية أكثر من التي تحرق، فإذا كنت تريد زيادة الوزن فمن المهم الحصول على سعرات حرارية إضافية من الأطعمة المغذية بدلاً من الأطعمة عالية السعرات الحرارية قليلة العناصر الغذائية (مثل الحلويات والأطعمة الخفيفة).

يمكن أن يوفر شرب الحليب -وخاصة الأنواع الغنية بالدهون- سعرات حرارية زائدة، بالإضافة إلى البروتين والعناصر الغذائية المفيدة الأخرى.

تحتوي جميع أنواع حليب الأبقار -باستثناء الحليب الخالي من الدسم – على دهون مشبعة يمكن أن تزيد الوزن بكل سهولة، بينما تشير بعض الدراسات إلى أن الكثير من الدهون المشبعة يمكن أن تكون ضارة بصحة القلب، وتشير أبحاث أخرى إلى أن دهون الألبان قد تقلل مستويات الكوليسترول في الدم وخطر الإصابة بأمراض القلب.

على الرغم من أن منتجات الألبان عالية الدسم غنية بالكوليسترول إلا أن تناول الأطعمة الغنية بالكوليسترول لا يؤدي إلى زيادات كبيرة في نسبة الكوليسترول في الدم بالنسبة لمعظم الناس.

بشكل عام، الحليب متعدد الاستخدامات ويمكن إضافته إلى العديد من الوصفات أو الاستمتاع به بمفرده، مما يجعل من السهل استهلاك المزيد من السعرات الحرارية دون تغيير نظامك الغذائي بشكل كبير.

اقرأ أيضاً: هل الحليب يزيد الوزن؟

طريقة تناول الحليب للتسمين

إذا كنت مهتمًا بزيادة استهلاك الحليب لزيادة الوزن فهناك عدة طرق يمكنك من خلالها إضافته إلى نظامك الغذائي.

على سبيل المثال: يمكنك إضافته إلى وجبات مغذية أخرى (مثل التمر والشوفان والعصائر وزبدة الفول السوداني)، كما يمكنك أيضًا مزجه مع مشروبات القهوة أو الشاي.

يعد تناول كوب من الحليب مع الوجبات طريقة أخرى سهلة لزيادة السعرات الحرارية والبروتينات للمساعدة في زيادة الوزن.

على الرغم من أن جميع أنواع الحليب غنية بالبروتينات والعناصر الغذائية المفيدة، تذكر أنه كلما زاد محتوى الدهون زاد عدد السعرات الحرارية، لذا إذا كان هدفك هو زيادة الوزن فقد يكون الحليب كامل الدسم هو خيارك الأفضل لذلك.

تعرف معنا فيما يلي على أهم وصفات الحليب للتسمين:

فوائد الشوفان مع الحليب لزيادة الوزن

من الشائع تناول الشوفان بالحليب لزيادة الوزن خلال وقت قصير؛ حيث يعتبر الشوفان أيضاً مصدراً غذائياً غنياً بالبروتين والفيتامينات وبالتالي فإنه يلعب دوراً هاماً في بناء عضلات الجسم من ناحية وفتح الشهية من ناحية أخرى.

يمكنكم تحضير مزيج الشوفان مع الحليب باتباع الخطوات التالية:

  • ضع في الخلاط كوباً من الحليب كامل الدسم (ما يقارب 240 مل).
  • أضف مقدار خمس ملاعق من دقيق الشوفان أو الشوفان غير المطحون.
  • ضع أيضاً ملعقتين من العسل إلى المزيج.
  • اخلط جيداً ثم تمتع بمشروب الشوفان مع الحليب المغذي والغني.
  • يمكنك تناول الشوفان مع الحليب لزيادة الوزن في الصباح وقبل النوم.

السيريلاك مع الحليب للتسمين

يعتبر السيريلاك وجبة غذائية للأطفال الصغار، ولكن هل فكرت يوماً ما بتناول السيريلاك لزيادة الوزن؟ عليك أن تجرب ذلك حقاً!

إذا كنت ترغب باتباع حمية الحليب لزيادة الوزن في أسبوع فينبغي عليك أن تضيف له السيريلاك كي تحصل على نتائج أفضل.

أحضر عبوة السيريلاك بالنكهة التي تفضلها وقم بتحضير الوجبة بناءً على التعليمات المكتوبة على العبوة، ولا تنسَ استخدام الحليب كامل الدسم للحصول على كمية أكبر من السعرات الحرارية لزيادة وزنك.

زبدة الفول السوداني مع الحليب للتسمين

تعد زبدة الفول السوداني من أفضل المصادر الغذائية لزيادة الوزن، حيث تحتوي على نسبة عالية من الدهون والكربوهيدرات الملائمة تماماً لزيادة حجم الخلايا الدهنية في الجسم.

يمكنك تناول زبدة الفول السوداني بمفردها أو إضافتها إلى الحليب من أجل الحصول على وجبة غذائية متكاملة وصحية.

كل ما عليك فعله هو إضافة ملعقتين من زبدة الفول السوداني إلى كوب من الحليب ثم تمتع بمشروب غني بالطاقة والفيتامينات يساعدك على زيادة الوزن خلال وقت قصير.

الحليب مع العسل لزيادة الوزن

إذا كنت تفضل مذاق الحليب بمفرده يمكنك أن تشربه بكل سهولة إلى جانب وجباتك اليومية خلال النهار، ولكن إذا كنت تطمح لزيادة سريعة في الوزن فعليك أن تستخدم حليب نيدو لزيادة الوزن؛ لأنه معد ليكون أغنى بنسبة الدهون من الحليب البقري أو الطبيعي، ولا تتردد بإضافة ملعقة من العسل إلى كوب الحليب الخاص بك لتحصل على مشروب لذيذ ومغذٍ وغني بالسعرات الحرارية.

تناول مشروب الحليب بالعسل يومياً لثلاث مرات قبل كل وجبة، ستتمكن بذلك من اكتساب نحو 7 كيلو غرامات خلال شهر واحد على أقل تقدير.

تجربتي مع الحليب للتسمين

  • “لقد قمت بتجربة العديد من الخلطات الطبيعية لزيادة الوزن، بعضها سبب لي زيادة مؤقتة في وزني وبعضها لم يُجدِ نفعاً، كنت يائسة بالفعل من زيادة وزني البالغ 49 كيلو غراماً إلى أن نصحتني صديقتي بتجربة الحليب مع التمر لزيادة الوزن، كنت أتناول كوباً من الحليب مع 5 حبات من التمر ثلاث مرات يومياً بين الوجبات وقبل النوم. وفوجئت بعد شهر من المواظبة على هذه الوجبة أن وزني قد ازداد قرابة 8 كيلو غرامات ونصف، لقد كانت تجربتي مع التمر والحليب للتسمين مذهلة بالفعل والنتائج مُرضية إلى حد كبير”. سيلفا – 23 سنة
  • “قد كانت تجربتي مع الحليب لزيادة الوزن مختلفة نوعاً ما؛ لأنني قمت بتناول الحليب إلى جانب وجبة الغداء فقط وبدون إضافة أي عناصر أخرى للحليب، ثم وبعد أسبوعَين من المتابعة على هذا المنوال وجدت أنني لم أتمكن من اكتساب أي وزن يذكر، لقد أصبت بخيبة أمل كبيرة حقاً ولكنني خلال الأسبوعَين التاليَين قررت أن أتناول مزيج الحليب والشوفان والعسل مرة مع الغداء وأخرى قبل النوم وكانت النتائج أفضل بكثير؛ فقد زاد وزني 5 كيلو غرامات في هذَين الأسبوعَين، لقد أعجبتني هذه النتيجة حقًا وأنصح بهذه التجربة”. تينا – 27 سنة.

أضرار استخدام الحليب للتسمين

يمكن شرب الحليب بأمان عند معظم المستخدمين وبدون أي أضرار تذكر، ولكن هناك بعض الأمور التي يجب أخذها بعين الاعتبار لتجنب أضرار الحليب:

  • إذا كنت تستخدم الحليب البقري أو أي مصدر حيواني غير معالج احرص على غلي الحليب على النار مدة 5 دقائق للتخلص من أي عناصر ممرضة موجودة فيه.
  • لا ينصح بتناول الحليب الحيواني عند الرضع تحت عمر 6 أشهر لأي سبب كان (سواء بهدف زيادة الوزن أو غيره)؛ لأنه يسبب الاضطرابات المعوية والإمساك للرضيع ويزيد من فرصة حدوث السكري في المستقبل.
  • تجنب استخدام الحليب لأي هدف كان إذا كنت تعاني من مرض الحساسية لسكر الحليب أو عدم تحمل اللاكتوز.
  • إذا كنت مصاباً بالسكري قم باستشارة الطبيب قبل تناول الحليب للتسمين؛ فقد يسبب هذا الأمر اضطراباً في مستويات سكر الدم لديك.

الخلاصة

يعد الحليب مصدرًا غنيًا بالسعرات الحرارية والبروتين والعناصر الغذائية المفيدة التي قد تساعدك على زيادة الوزن وبناء العضلات بأمان.

من أجل استخدام الحليب للتسمين حاول أن تشربه مع وجبات الطعام أو إضافته إلى العصائر أو الشوربات أو البيض أو الحبوب، ومع ذلك يجب على الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل اللاكتوز أو حساسية الحليب تجنبه.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا، يرجو لكم فريق عمل موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر

WebMD

Pubmed

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى