الدوفاستون Duphaston والتبويض فوائد ومخاطر لا تعرفينها

الدوفاستون والتبويض

يحمل الجمع بين دواء الدوفاستون والتبويض فوائد مذهلة للسيدات، ولكن هل يسبب ذلك أي آثار جانبية ضارة بصحة المرأة؟

تتقاطر عشرات الأسئلة من المستهلكين عندما يكون الحديث عن duphaston دواء التثبيت، لذلك قررنا اليوم تقديم مراجعة شاملة وتفصيلية عن الدوفاستون ابتداءً من فوائده ومروراً بالحديث عن استعمالاته وآثاره الجانبية مع الإجابة عن أكثر الأسئلة الشائعة بين النساء.

حقيقة الدوفاستون في سطور

ببساطة هو عبارة عن دواء يأتي على شكل كبسولات تتضمن المادة الفعالة dydrogesterone، وهذا يعني أنه الشكل الصناعي من الهرمون الطبيعي الذي يفرزه جسد الأنثى البروجسترون، أما طريقة استخدامه فتعتمد بالدرجة الأولى على تعليمات الطبيب المشرف على الحالة؛ إذ غالباً ما يوصَف للاستعمال خلال أيام محددة من الدورة الشهرية بعد النظر في الاضطراب الذي يتم علاجه.

قد يهمك أيضاً: اعراض التكيسات وأسبابها بين ما يصيب النساء وطرق الشفاء

فوائد الدوفاستون والتبويض

  • تنظيم النمو الصحي والتجدُد الطبيعي لبطانة الرحم.
  • علاج اضطرابات الحَيض مثل غياب الدورة الشهرية أو عدم انتظامها أو وجود آلام شديدة خلالها.
  • العقم.
  • متلازمة وانتباذ بطانة الرحم.
  • تقليل فرط نمو بطانة الرحم بسبب هرمون الإستروجين.
  • الحفاظ على بطانة الرحم ومنع الإجهاض التلقائي.
  • أوجاع البطن والنزيف في أثناء الحمل أَوْ ما يسمى التهديد بالإجهاض.

قد يهمك أيضاً: فوائد الجنسنج للنساء… حقيقة أم خديعة للترويج؟

تحذيرات قبل استعمال حبوب دوفاستون ايام التبويض

بالتأكيد يعالج استعمال الدوفاستون والتبويض الكثير من المشاكل الصحية المؤلمة والمتعبة للمرأة، ولكن يا تُرى هل يناسب الدوفاستون جميع النساء؟

إليك أهم الموانع التي تقف في طريق استخدامه والحصول على فوائده:

  • لا ينبغي استعمال الدوفاستون لأي سبب إذا كانت المرأة تمتلك ردود فعل تحسسية من أحد مكونات الدواء.
  • من الأفضل أن تتجنب الأم المرضعة استخدام هذا الدواء؛ لأن الدراسات الحديثة أثبتت تسرُب كميات صغيرة منه إلى حليب الثدي.
  • يجب عدم استخدام هذا الدواء في حال كنت مصابة بمرض انسداد الأوعية الدموية.
  • تحذر المراكز الطبية العالمية من استعمال الدوفاستون بعد التأكُد من الإصابة بأي نوع من السرطان المعتمد على هرمون البروجسترون أو الإستروجين.
  • لا ينصح الأطباء باستعماله من قبل المرضى الذين يعانون من الاكتئاب أو داء البورفيريا.
  • الابتعاد عن استعماله أثناء الإصابة بنزيف مجهول السبب.
  • لا يستخدم هذا الدواء من قبل مرضى القصور الكبدي؛ لأن آثاره ستكون سيئة للغاية فقد يؤدي إلى تلف الكبد بشكل نهائي.

قد يهمك أيضاً: طريقة استخدام حبوب بريمولوت لتنظيم الدورة والآثار الجانبية له

الآثار الجانبية المحتملة

تختلف عادةً التأثيرات السلبية للعقاقير الطبية من شخص إلى آخر، ولكن بشكل عام توجد بعض الآثار الجانبية المعروفة المرتبطة بالدوفاستون وإليك أهمها:

  • أوجاع في الرأس.
  • الغثيان والقيء.
  • الدوخة.
  • الانتفاخ.
  • زيادة الوزن.
  • فقر الدم.
  • الكآبة.
  • الخمول.
  • الطفح الجلدي والحكة.
  • ظهور كتل صغيرة في الثدي أو التورم في الثديين.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان الثدي.

على أية حال تعتبر الآثار الجانبية السابقة طفيفة وغير خطيرة، ولكن من ناحية أخرى قد تواجه المرأة أعراض أكثر خطورة لذلك إذا صادفتِ الحالات الآتية ننصحك بطلب الرعاية الصحية على الفور؛ لأنها تنذر ببدء تلف الكبد:

  • أوجاع في الجزء العلوي الأيمن من البطن.
  • فقدان الشهية.
  • لون البول الداكن.
  • أعراض اليرقان من اصفرار الجلد والعينَين.

قد يهمك أيضاً: ما هو الفرق بين أعراض الحمل والدورة الشهرية وكيف تميزين الفرق بينها بسهولة ؟

الجرعة المناسبة من الدوفاستون والتبويض

لا شك أن استشارة الطبيب بشأن الجرعة المناسبة لحالتك الصحية هو الحل الأفضل والأكثر أماناً، ولكن يمكنك الاطلاع على القائمة الآتية لأخذ فكرة عن طريقة الاستعمال:

  • للنزيف وتنظيم الدورة الشهرية ينصح الأطباء عادة بتناول كبسولة واحدة كل يوم ابتداءً من اليوم الـ 11 إلى الـ 25 من الدورة الشهرية.
  • عند الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي يوصي الطبيب باستعمال جرعة تتراوح بين 1 إلى 3 كبسولات كل يوم على مدار مدة الدورة الشهرية.
  • لعلاج فترات الحيض المؤلمة يجب تناول 1 أو 2 من الأقراص كل يوم ابتداءً من الخامس وحتى الخامس والعشرين من أيام الدورة الشهرية.
  • للتخلُص من غياب الدورة الشهرية يجب على المرأة أخذ قرص فقط من الإستروجين ابتداءً من اليوم الأول إلى اليوم الخامس والعشرين من الدورة الشهرية، بالإضافة إلى قرص واحد من الدوفاستون ابتداءً من اليوم الحادي عشر إلى اليوم الخامس والعشرين من الدورة.
  • لمعالجة عمليات الإجهاض يجب تناول قرص واحد من دوفاستون كل يوم حتى الأسبوع العشرين من الحمل.

على أية حال، مهما كانت كمية الجرعة الموصوفة من قِبَل الطبيب بما يتناسب مع حالتك الصحية ننصحك بابتلاع قرص الدوفاستون مع كوب ماء بدلاً من سحق أو مضغ القرص.

أسئلة شائعة عن استخدام الدوفاستون والتبويض

لا شك أن الحصول على وصفة حبوب دوفاستون أيام التبويض من قِبَل الطبيب ستخلق لديك أسئلة عديدة، لذلك ننصحك بمتابعة هذه الإجابات عن أكثر الاستفسارات المطروحة من النساء:

هل الدوفاستون يمنع التبويض ؟

قبل كل شيء إن تناول الدوفاستون والتبويض لا يتعارضان على الإطلاق، وذلك يرجع إلى أن الدوفاستون هو المنتج التجاري البديل لهرمون بروجيستيرون الطبيعي المسؤول عن تسيير عملية التبويض بالشكل الصحيح، وبالتالي لا توجد أي تأثيرات على التبويض فهو لا يغير من إفرازات بطانة الرحم.

هل الدوفاستون يضر الجنين ؟

بالتأكيد لا توجد أي أدلة علمية حتى الآن تثبت أن دواء الدوفاستون يسبب الأذى للجنين داخل الرحم، ولكن لا يخلو الأمر من وجود بعض الأبحاث التي تشير إلى احتمالية ظهور تشوهات عندما يُستعمل خلال الحمل، لذلك من الأفضل استعماله في الأشهر الأولى على ألا تتجاوز الـ 32 أسبوع من مدة الحمل.

هل الدوفاستون يثبت الحمل الضعيف ؟

تنتشر على مواقع الإنترنت والسوشيال ميديا آلاف الاستفسارات من قِبَل النساء عن الجدوى من استخدام هذا الدواء، إذ تجد أسئلة من مثل هل الدوفاستون مثبت قوي؟ تتكرر طوال الوقت

على أية حال، في معظم الأحيان بعد توجيه تلك الأسئلة إلى الأطباء تكون الإجابة نعم، إذ يستعمل الدوفاستون حتى الأسبوع العشرين من الحمل للوقاية من الإجهاض والمخاطر المرتبطة بالحمل.

هل الدوفاستون يسبب افرازات بنية ؟

من الطبيعي أن تبدأ الإفرازات البنية بالظهور في الأشهر الأولى من الحمل، ولكن ماذا عن حقيقة ظهورها بعد استعمال حبوب الدوفاستون؟
لسوء الحظ سجلت التجارب الواقعية في معظم الحالات نزول الإفرازات البنية بعد استعمال هذه الحبوب، لذلك ننصحكِ باستشارة الطبيب المختص وإخباره عندما يحدث ذلك.

هل الدوفاستون يمنع نزول الدورة ؟

تنفي الشركة المصنعة أن يكون لحبوب الدوفاستون أي تأثيرات مانعة للطمث، بل على العكس تماماً حيث يوصَف الدواء لعلاج حالات عسر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وذلك كله من خلال تناول حبة واحدة كل 12 ساعة من اليوم الخامس من الدورة حتى اليوم 25.

هل الدوفاستون يسبب الم في المبيض ؟

لم تسجل الدراسات في المراكز الصحية على مستوى العالم والتجارب العملية للنساء حتى هذه اللحظة ضمن الآثار الجانبية وجود أي أوجاع في المبايض، لذلك إذا واجهتك آلام مفاجئة في المبيض فمن الأفضل زيارة الطبيب فقد تكون هناك مشكلة صحية أخرى.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى