النعناع للحامل هل هو مفيد؟ وتحذيرات مهمة للحامل

النعناع للحامل هل هو مفيد؟ وتحذيرات خاصة للحامل

قبل التحدّث عن فوائد النعناع للحامل، يمكننا أن نقول أنّه بمجرد نشوء روحٍ جديدة في جسد الأم، تصبح مسؤولية المرأة ليست فقط العناية  بصحتها، بل أيضًا هي تصبح مسؤولةً عن نمو وتطوّر الجنين في رحمها. كيف سيبدو الطفل، هل سيكون مثل الأم أم الأب؟ لكن تعتمد صحة ومناعة وحالة الأعضاء الداخلية إلى حدّ كبير على نمط حياة المرأة الحامل. من المهم للغاية الالتزام بقواعد الأكل الصحي، فمن الضروري محاولة التحرّك أكثر، وكذلك هنالك ضرورة للتخلي عن العلاج الذاتي وتناول العقاقير المحظورة، والتأكد من تجنُّب بعض العادات السيئة. 

بالإضافة إلى ذلك، تحتاج المرأة إلى إعادة النظر في موقفها من الأدوية العشبية. فبعض من النباتات تكون لها آثارٌ جانبية قوية ومضرة، لدرجة أنها يمكن أن تكون أسوأ من الآثار الجانبية لبعض الأدوية. لذلك، قبل أن تستخدمي حتى أكثر النباتات شيوعًا ونفعًا، عليك أن تعرفي آلية عملها وتأثيرها في البداية، واليوم سنتحدّث عن النعناع – هل من الممكن شرب النعناع للحامل أو يمكن تناول الشاي مع هذا النبات أثناء الحمل، ونتناول بعض الأسئلة الشائعة حوله مثل “ما هي فوائد النعناع بالنسبة للحامل؟” أو هل النعناع مضر للحامل؟ تابعي معنا السطور التالية.

فوائد النعناع للحامل

يعلم الجميع المذاق غير العادي والرائحة القوية للنعناع. إنّ تركيبة النبات مدهشةٌ حرفيًا – فهي تحتوي على الكثير من فيتامينات C و A، وهي عبارة عن لوحة كاملة تقريبًا من فيتامينات ب. يوجد في النعناع عناصر ضئيلة – الحديد، والبوتاسيوم، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والصوديوم، والمنغنيز، والزنك. يحتوي النعناع على الأحماض الأمينية، والزيوت الأساسية، والعفص، والفيتوسترولس، والأحماض العضوية. 

يُستخدم النعناع كمسكّن ومبيد للجراثيم وكذلك كمخدّر. بشكل منفصل، تجدر الإشارة إلى أن النعناع يحتوي على مادة فيتويستروغنز التي تؤثر على الجهاز التناسلي للمرأة، ويتميز النعناع بقدرته على تخفيف تقلّصات الدورة الشهرية، وتخفيف أعراض انقطاع الطمث. لكن كيف يؤثر النعناع على الجسم أثناء الحمل؟ وهل النعناع مفيد للحامل حقًا؟

اقرأ أيضًا: حبوب بريجناكير وفوائدها المتعددة للحامل والمرضعة

النعناع للحامل مهدئ ومسكن قوي

تكمن أول فائدة من فوائد النعناع بالنسبة للحامل في أنّه يُستخدم كمسكّن قوي يحلّ محل مضادات الاكتئاب والمهدئات الطبية الأخرى. إنّه ليس دواءً طبيعيًا فعالًا فحسب، بل إنّه دواء طبيعي آمنٌ أيضًا؛ حيث تؤدي التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل إلى الإصابة بالتهيّج، والاضطرابات العصبية، والقلق، والتوتر، ونوبات الهلع. لكي تتغلبي على الاكتئاب والتوتر، يمكنك الاستعانة بكوبٍ واحد من الشاي بالنعناع. إن الشاي ليس فقط مهدئاً، ولكن حتى رائحته – فهو يهدّئ ويريح تمامًا وهذا ما يجعل شاي النعناع للحامل مشروبًا مفيدًا.

النعناع للحامل يبرد الجسم بشكل طبيعي

تتوق المرأة الحامل إلى تذوُّق مجموعةٍ متنوعة من الأطعمة، وقد يؤدي الانغماس فيها، جنبًا إلى جنب مع التغيرات الهرمونية، في كثير من الأحيان إلى زيادة درجة الحرارة الداخلية. هذا يسبّب انزعاجًا هائلاً، بطبيعة الحال، ويمكن أن تكون أوراق النعناع مفيدةً جدًا في مثل هذه المواقف. تُعتبر أوراق النعناع من المبردات الطبيعية، كما أنها تمتلك خصائص مهدّئة للغاية. يمكنك مضغ بعض من أوراق النعناع إذا كنت ترغبين في ذلك؛ إذا لم ترغبي بذلك، يمكنك دائمًا تناول بعضٍ من شاي النعناع الطازج.

النعناع للحامل يحارب القيء وفقدان الطاقة

تزداد أهمية النعناع للحامل في الشهور الأولى؛ وذلك بالتزامن مع تفاقم  بعض المشكلات في المراحل المبكرة من الحمل، والتي لا تتجلى فقط في الغثيان والقيء، بل أيضًا بالنعاس، واللامبالاة، وفقدان القوة. يساعد شاي النعناع في التغلب على هذه الأعراض. يمكنك شربه عندما تستيقظين في الصباح، وسوف يمرّ يومك وأنتِ في حالة صحية أفضل بكثير.

الرغبة الجنسية

فائدة أخرى تضاف لفوائد النعناع بالنسبة للحامل وهي أنّ شاي النعناع له خصائص خفيفة كمنشّط جنسي، وهذا يعني أنّه إذا تمّ تناوله بانتظام، فإنّه سيعزّز الرغبة الجنسية للمرأة، والتي يمكن أن يكون لها تأثير إيجابي على علاقتها الزوجية. هذا مهم حقًا، لأنه أثناء الحمل، تنخفض الرغبة الجنسية لدى العديد من النساء.

منع الدوخة أو الصداع

يحدث الصداع أثناء الحمل في كثير من الأحيان. يرتبط حدوثه بعدة أسباب منها فقر الدم، والتسمم، وانخفاض ضغط الدم، ومشاكل أخرى في الجسم. سيساعد شاي النعناع في السيطرة على الضعف والدوار، ستشعرين بعد نصف ساعة من شرب كوب من شاي النعناع براحة أكبر.

النعناع للحامل يعالج نزلات البرد

أثناء الحمل، تنخفض مناعة المرأة، وغالبًا ما تعاني من نزلات البرد. لعلاج التهاب البلعوم والتهاب الحنجرة والتهاب اللوزتين، يُستخدم شاي النعناع كوسيلة لتنظيف تجويف الحلق. يطهّر النعناع جيدًا، ويقلّل من الالتهاب والاحمرار، ويخدّر بسرعة ويشفي. بالإضافة إلى ذلك، فهو أكثر أمانًا من العديد من الأدوية المحظورة أثناء الحمل.

النعناع ضد الوذمة

من فوائد النعناع للحامل في الشهر التاسع أنه يملك تأثيراً مدراً للبول بشكلٍ طفيف، فهو يساعد على التخلّص من الوذمة في الأطراف، وهو أمرٌ مهم بشكل خاص في أواخر الحمل.

يحافظ على الفم منتعشا

تعاني المرأة الحامل من مشكلة عسر الهضم، وذلك نتيجة انخفاض المناعة والتغيّرات الهرمونية. نتيجة لذلك، قد تشعر غالبًا بأنّها أقل من كونها منتعشة، ومن المحتمل أن يكون هذا الشعور هو الأبرز في فمها. إنّ الشعور السيئ في الفم الذي يربطه معظم الناس برائحة الفم أو تناول بعض الأطعمة القوية والرائعة بشكل خاص هو أمر تشعر به بعض النساء الحوامل طوال الوقت، وبطبيعة الحال، فهو بعيدٌ عن أن يكون ممتعًا. يمكن أن يساعد وجود عدد قليل من أوراق النعناع في متناول اليد بشكل كبير في هذا الصدد؛ فأوراق النعناع طازجةٌ ومميزة في رائحتها وطعمها، وسوف تنعش فمك في أي وقت من الأوقات.

النعناع مهم الجهاز الهضمي

لشاي النعناع تأثيرٌ كبير على الأمعاء؛ حيث أنّ له تأثير طارد للريح، ويقي  من انتفاخ البطن والغازات والإمساك. بشكلٍ عام، يملك النعناع تأثيراً إيجابياً على جسم المرأة الحامل، فهو يقوّي المناعة ويرفعها، ويمدّ الجسم بجميع الفيتامينات والعناصر النزرة اللازمة. ولكن هل هذا يعني أن النعناع آمنٌ تمامًا أثناء الحمل أو هل النعناع مضر للحامل؟

اقرأ أيضًا: متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ وأفضل أنواع حبوب الكالسيوم للحامل

هل النعناع مضر للحامل؟

نجيب الآن عن هذا السؤال الهام وهو “هل النعناع مضر للحامل؟”، فالنعناع له تأثير قوي، ولكن ليس دائمًا يمكن تناوله أثناء الحمل. فيما يلي بعض التوصيات التي يجب اتباعها لتجنّب أضرار النعناع للحامل.

  • النعناع له تأثير كبير على ضغط الدم، وهو يقلّل بشكل فعال من ضغط الدم المرتفع، ولكن إذا كنت تعانين من انخفاض ضغط الدم، فالنعناع يمكن أن يؤدي إلى تفاقم حالتك، فلا يمكنك شرب شاي النعناع وضغطك منخفض.
  • النعناع هو وسيلة ممتازة للوقاية من الدوالي، ومع ذلك، إذا كان هناك بالفعل دوالي مع عقد كبيرة مؤلمة، يمكن أن يؤدي النعناع إلى تفاقم مسار المرض.
  • في حالات أمراض الكبد والكلى، يجب عدم استهلاك شاي النعناع.

تذكري أنه خلال فترة الحمل، يجب استشارة طبيبك حول الاستهلاك المنتظم لأي منتج أو دواء، خاصةً في ظل وجود تشخيصات وخصائص مزمنة لمسار الحمل.

هل النعناع مضر للحامل في الأشهر الأولى؟

إنّ وجود عدد كبير من الإستروجين النباتي يجعل النعناع مشروباً غير آمنٍ بشكل تام. في المراحل المبكرة من الحمل، يمكن أن يتسبّب النعناع في حدوث إجهاض. لذلك، من الأفضل عدم تناول مشروب النعناع لفترة تصل إلى 10-12 أسبوعًا، أو تناوله بكميات قليلة. بالإضافة إلى ذلك، لا يمكن أن يُشرب النعناع مع وجود تهديد بالإجهاض في أي مرحلة من مراحل الحمل. لذلك ولمن تتساءل هل النعناع يسبّب الإجهاض؟ فمن الممكن في الشهور الأولى أن يتسبّب في حدوث ذلك، وفي حالة وجود أي تهديد بالإجهاض خلال أي مرحلة من مراحل الحمل يمكن أن يتسبّب تناول النعناع في حدوث الإجهاض.

النعناع للحامل في الشهر التاسع هل من الممكن أن يسبب ضررًا؟

غالبًا ما يُستخدم النعناع لتثبيط عملية الإرضاع ويقلّل من حليب الثدي. وإنّ هذا هو السبب في أنه وخلال المراحل المتأخرة من الحمل، يجب استبعاد النعناع من النظام الغذائي للحامل – فقد يتسبّب ذلك في عدم حصول المرأة على حليب الثدي بعد الولادة، أو انخفاضه بشكل خطير.

اقرأ أيضًا: حبوب الغثيان للحامل وتأثيرها على الحمل

كيف يمكن استهلاك النعناع أثناء الحمل؟

باختصار، يمكن القول أن شاي النعناع مفيدٌ جدًا، لكن لا يزال عليك شربه بحكمة. في بداية الأمر، تحتاجين إلى التخلي عن شاي النعناع أو تقليل كمية الشاي في الفترات المبكرة والمتأخرة من الحمل – ليس أكثر من كوبٍ واحد في غضون أيام قليلة. في الثلث الثاني من الحمل، يمكنك شرب الشاي بحرية، حتى 3-4 أكواب من الشاي المركَّز بصورة يومية.

لجعل المشروب أكثر فائدة، يمكن تحضير النعناع بأوراق عنب الثعلب، والزنجبيل المفروم، وثمر الورد، والليمون، والتوت، والكشمش. يمكنك إضافة العسل إلى الشاي الدافئ للتحلية. لن يهدّئ ويدعم المشروب الناتج الجسم الضعيف فحسب، بل سيمنح أيضًا الأم المستقبلية لوحة سحرية من الأطعمة والنكهات الصيفية. كما لا يُستهلك الشاي بالنعناع فقط من خلال تناوله؛ بل يمكن أن تُصنَّع منه أقنعة التجميل، ومكيفات الشعر، وما إلى ذلك.

تناول النعناع أثناء الحمل طريقة رائعة للتخلص من الغثيان المزعج. إذا لم يكن لديك دائمًا فرصة لشرب الشاي، تناولي حلوى النعناع أو أوراق النعناع الطازجة التي يمكنك مضغها. سيساعدك هذا على استعادة قوتك سريعًا وإعادة تشكيل الجسم، فالنعناع علاجٌ فعّال وآمن. استخدمي النعناع بشكلٍ صحيح، وكوني دوماً قادرة على الاستفادة حتى من النبات لوحده!

أشكال تناول النعناع أثناء الحمل

يأتي النعناع بعدة أشكال إلى جانب الشاي، ومعظمها جيدٌ للاستهلاك أثناء الحمل، نذكر لكم منها:

  • تناول أوراق النعناع: لا بأس بتناول أوراق النعناع الطازجة بشرط ألا تفرطي في تناولها. لا بأس من رشّ الكميات الصغيرة من النعناع على السلطات أو وضعها في المشروبات – فقط تأكّدي من غسلها جيدًا!
  • صلصة النعناع: لا بأس من تناول صلصة النعناع أثناء الحمل، لكن احذري من مستويات السكر والإضافات الأخرى. تحققي من الملصق قبل الاستهلاك.
  • حلوى النعناع: حلوى النعناع آمنة للأكل أثناء الحمل، لكن اعلمي أن أي حلوى من المحتمل أن تحتوي على نسبة عالية من السكر.
  • شوكولاتة بالنعناع: بما في ذلك شوكولاتة النعناع الساخنة. تُعتبر الشوكولاتة بالنعناع آمنة أيضًا للأكل أثناء الحمل.

ننوّه مرةً أخرى أنّه من الأفضل تناول أي شيء يحتوي على نسبة عالية من السكر باعتدال.

هل النعناع يساعد على الحمل؟

يمكن أن يساعد النعناع على الحمل بطريقة غير مباشرة؛ حيث أن شاي النعناع له خصائص خفيفة كمنشّط جنسي. وهذا يعني أنه إذا تمّ تناوله بانتظام، سيعزّز الرغبة الجنسية للمرأة، كما أنّه يحسّن من الشعور العام بالقلق، والتوتر، ويعزّز الشعور بالطاقة والنشاط، وإنّ كل هذه الأمور من الممكن أن تساعد على الحمل.

اقرأ أيضًا: النعناع للتخسيس فوائده وكيفية استخدامه بالوصفات الطبيعية

فوائد زيت النعناع للحامل

  • يتمّ تخفيفه، ثم يُستخدم كدهان موضعي، بهدف معالجة آلام كلٍّ من العضلات، والمفاصل، والحكة، والصداع.
  • يُعتبر علاجاً دوائياً يساهم في تخفيف مشاكل القولون العصبي، والإحساس بالغثيان، والمشكلات الهضمية، وكما أنّه يدخل في بعض الأدوية.
  • يمكنه معالجة الحالات المصابة بكلٍّ من البرد والإنفلونزا، عند استعماله لهذا الغرض يتمّ القيام بتخفيف نقطتين منه، ثم يتم دهنه على أماكن مختلفة من الجسم كالصدر، أو من الممكن أن يتم استنشاقه.
  • يعُتبر زيت النعناع مادةً يتم استعمالها في مستحضرات التجميل والصابون بهدف إضفاء رائحة لها، بالإضافة إلى استخدامه في العديد من منتجات تنظيف الفم والأسنان.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى