تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم هل كانت فعالة حقًا؟

تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم هل كانت فعالة حقًا؟

“مَن استخدمت حمض الفوليك قبل الحمل وحملت بتوأم؟” لا بد أنك سمعتِ هذا السؤال من قبل، وبالتأكيد تعلمين كل شيء عن حمض الفوليك بما أنه فيتامين أساسي تحتاجينه أثناء الحمل، ولكن هل سمعتِ من قبل عن فوائد حمض الفوليك قبل الحمل بالتوأم؟ ولماذا هو مهم للحامل وكم تحتاجين منه؟

تابعي القراءة معنا لتتعرفي على فوائد هذا الفيتامين المهم للحمل بتوأم، وأيضًا سأتحدث عن تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم فتابعي معنا.

ما هو حمض الفوليك؟

فيتامين B9 أو الفولات أو حمض الفوليك (الشكل الاصطناعي من الفولات)، هو فيتامين يحتاجه الجميع لكنه مهمٌ بشكل خاص للنساء قبل وأثناء الحمل، وسنتحدث فيما يلي عن بعض فوائد حمض الفوليك قبل الحمل بالتوأم.

يساعد فيتامين B9 على دعم نمو الخلايا الصحية ووظائفها كما له دور خاص في تحفيز إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين من الرئتين إلى باقي أجزاء الجسم.

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ وأفضل أنواع حبوب الكالسيوم للحامل

هل حمض الفوليك يساعد على الحمل بتوأم؟

تأكد العلماء إلى الآن من دور حمض الفوليك في الحفاظ على صحة طفلك إلا أنهم ليسوا متأكدين تمامًا ما إذا كان يساعد هذا الحمض على إنجاب التوائم أم لا؛ حيث أسفرت الاختبارات والتجارب التي أُجريت لاختبار هذه الفرضية عن نتائج متضاربة مما أدى إلى الحاجة لإجراء بحث إضافي للوصول إلى نتيجة دقيقة بخصوص دور حمض الفوليك في الحمل بتوأم.

من ناحيةٍ أخرى، يدّعي باحثون -نثل الدكتور كالين- أنه على الرغم من أنهم غير متأكدين تمامًا من كيفية زيادة حمض الفوليك في فرص إنجاب التوائم إلا أنهم يعتقدون أنه قد يزيد معدل الإباضة مما يسمح بإطلاق أكثر من بويضة واحدة أو يسمح بإباضة متعددة … وهذا بدوره يترك بويضات متعددة للتخصيب مما يؤدي إلى تعدد الأطفال.

من جهةٍ أخرى، يزعم باحثون -مثل روبرت ج. من مركز السيطرة على الأمراض (CDC)- أن استهلاك حمض الفوليك في تجاربهم لم يؤدِّ إلى تعدد الأطفال في معظم الحالات بل كان معدل تعدد الأطفال أعلى في التوائم الذين لم تتناول أمهاتهم حمض الفوليك.

فوائد حمض الفوليك قبل الحمل بتوأم – الدراسات والتجارب

توصلت دراسة إلى أن النساء اللواتي يخضعن للعلاج في المختبر ويتناولن جرعات كبيرة من حمض الفوليك -وهو مكمل غذائي مصمم لمنع تشوهات الجنين- من المرجح أن يلدنَ توأمَين، ومع ذلك فإن حالات الحمل المتعددة تنطوي على نسبة مخاطر أعلى للإصابة بالتشوهات الخلقية وتأخر نمو الجنين والإجهاض، لذا فيجب فهم أسباب ومخاطر الحمل المتعدد وتقليلها إن أمكن.

في ورقة بحثية في The Lancet قام باحثون في جامعة أبردين، اسكتلندا بدراسة 602 امرأة يخضعنَ لعلاج أطفال الأنابيب وتقييم مستويات حمض الفوليك في دمائهنّ، حيث هدفت هذه الدراسة إلى تحديد العلاقة بين المستويات العالية من حمض الفوليك والحمل المتعدد، وتوصلت هذه الدراسة في النهاية إلى الروابط السببية الكامنة المحتملة بين حمض الفوليك والحمل بتوأم فقط.

وأخيرًا، ينصح باستخدام حمض الفوليك كمكمل غذائي للنساء الراغبات في الحمل؛ لأنه يقي من السنسنة المشقوقة وغيرها من تشوهات الأنبوب العصبي.

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: أهمية تناول فوليك اسيد للحامل وما هي الجرعات المناسبة والأضرار

كم جرعة حمض الفوليك للحامل بتوأم؟

إن الحمل بتوائم مرتبط بمستويات عالية من حمض الفوليك؛ حيث أنه حوالي 73٪ من النساء تناولن الجرعة اليومية الموصى بها من حمض الفوليك كجزء من نظامهنّ الغذائي اليومي وحوالي 9٪ أخذوا أقل أو لم يأخذوا أي جرعات من حمض الفوليك… ووجدت الدراسة فيما بعد أنّ النساء اللواتي لديهنّ مستويات عالية من حمض الفوليك في بلازما الدم كنًّ أكثر عرضةً للحمل بتوأم بنسبة 52% مقارنةً بالأجنة المفردة، كما كان معدل الحمل بتوأم أعلى بنسبة 28% بين النساء اللواتي لديهنّ مستويات عالية من حمض الفوليك في خلايا الدم الحمراء.

وتكون جرعة حمض الفوليك للحامل بتوأم كالتالي:

  • قبل حدوث الحمل: ٤٠٠ ميكروغرام.
  • أول ثلاثة أشهر من الحمل: ٤٠٠ ميكروغرام.

لكن يجب العلم بأنّ المستويات العالية من حمض الفوليك لا تزيد في جميع الأوقات من فرصة الحمل الناجح، لذا فيقول الباحثون إن أطباء أطفال الأنابيب بشكل خاص يمكنهم الحفاظ على معدلات المواليد الأحياء لكنهم يقللون من معدل حدوث المواليد بتوأم من خلال تشجيع النساء على عدم تجاوز الجرعات الموصى بها من حمض الفوليك. 

هل يمكن أن يكون الكالسيوم عاملًا مساعدًا للحمل بتوأم

مع كل ما سبق ذكره فإن النظام الغذائي ليس هو العامل الوحيد للحمل بتوأم؛ حيث وُجِد أن الجين الذي يشارك في عملية التمثيل الغذائي لحمض الفوليك يمكن أن يؤثر أيضًا على فرص الحمل الناجح.

لإثبات ذلك تمّ اختبار نساء التلقيح الاصطناعي لستة أنواع مختلفة من الجين MTHR الذي يكسر حمض الفوليك ويوصله إلى داخل الجسم، فكانت النساء اللواتي لديهنّ نسخة مزدوجة مما يسمى ب “متغير CC” من MTHR أقل عرضة بنسبة 76% لإنجاب توائم حية من النساء اللّائي لديهنّ “المتغير AA” من هذا الجين.

كما  أُجريت مقارنة أخرى لهذا الأمر مجموعة مكونة من 932 امرأة حملنَ بشكل طبيعي وخضعنَ أيضًا لاختبار الجين، خلص الباحثون إلى أن هناك حاجة إلى مزيد من العمل لشرح لماذا يبدو أن حمض الفوليك وعملية الأيض الخاصة به تؤثر على مخاطر الحمل المتعدد.

وفي تعليق نشرته The Lancet قال طبيب التوليد الأمريكي غاري شتاينمان: “إن أحد العلاجات المحتملة يمكن أن تكون البيئة في الرحم منخفضة الكالسيوم؛ يؤدي ذلك إلى انفصال مبكّر لمجموعات من الخلايا الجنينية عن بعضها البعض مما يزيد من فرصة زرع هذه المجموعات في جدار الرحم وتتطور إلى أجنة… وبالتالي الحمل بتوأم.

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: فوائد فوليك اسيد قبل الحمل ولماذا هذا المكمل مهم جدا للحامل

هل يمكن الحصول على حمض الفوليك من الطعام؟

نعم بالتأكيد، يمكنك الحصول على حصة طبيعية من حمض الفوليك من خلال نظام غذائي صحي غني ب:

  • الخضراوات الورقية الداكنة (مثل السبانخ والملفوف والخس).
  • البروكلي.
  • القرنبيط.
  • الحمّص.
  • البطاطا.
  • الجزر الأبيض.
  • الفاصوليا والبازلاء.
  • المكسرات (بما في ذلك الفول السوداني).
  • الطماطم.
  • الفواكه الحمضية (مثل البرتقال والليمون والجريب فروت)
  • الموز.
  • البطيخ.
  • الخبز الكامل.
  • خلاصة الخميرة.
  • حبوب الإفطار المدعمة (تحقق من الملصق للتأكد).

لكن ضعي في اعتبارك أن جسمك لا يخزن حمض الفوليك، فلذلك للحفاظ على مستويات هذا الفيتامين المهم لديك وللحصول على جميع فوائده فأنتِ تحتاجين إلى تناول هذه الأطعمة الغنية بحمض الفوليك بانتظام.

هل تحتاجين إلى تناول مكمل حمض الفوليك؟

قد يكون من الصعب على المرأة الحامل الحصول على الكمية الموصى بها من حمض الفوليك من الطعام وحده، لذلك إذا كنت حاملاً أو ترغبين في الحمل يمكنك التأكد من حصولك على جميع فوائد هذا الفيتامين الأساسي عن طريق تناول مكمل حمض الفوليك يوميًا أو منتج فيتامين ما قبل الولادة الذي يحتوي على حمض الفوليك.

من الأفضل دائمًا استشارة طبيبك أولاً قبل البدء في تناول مكمل حمض الفوليك.

متى يجب البدء بتناول حمض الفوليك؟

في أغلب الأحيان قد لا تعرفين أنك حامل في الشهر الأول وهو السبب في أنّ الخبراء يوصون بالبدء في تناول مكمل حمض الفوليك يوميًا على الفور إذا كان هناك أي إحتمال لأن تصبحي حاملًا في وقت قريب -لتكوني في الجانب الآمن-.

ولكن إذا اكتشفتِ أنك حامل ولم تتناولي حمض الفوليك بعد فلا داعٍ للقلق، فقط ابدئي بتناول مكملات حمض الفوليك في أسرع وقت ممكن.

هل يمكن تناول الكثير من حمض الفوليك؟

قد لا يكون تناول جرعات عالية جدًا من حمض الفوليك (1 ملليجرام أو أكثر) ضارًا في حد ذاته خلال فترة زمنية قصيرة ولكنه قد يؤدي إلى مشاكل إذا كان لديكِ مستويات منخفضة من فيتامين B12 في جسمك، وهو فيتامين مختلف عن حمض الفوليك ولكنه مشابه له حيث يلعب أيضًا دورًا مهمًا في إنتاج خلايا الدم الحمراء ولكنه يختلف عن حمض الفوليك.

يمكن أن تشمل أعراض نقص فيتامين B12 بما يلي:

  • الجلد الأصفر الباهت.
  • احمرار اللسان.
  • التعب.
  • تغيُّر في طريقة تفكيرك وشعورك.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى فقر الدم.

لكن إلى الآن لم نعلم ما علاقة حمض الفوليك بفيتامين B12؟

العلاقة بينهما تكمن في أنّ تناول المزيد من حمض الفوليك أكثر مما تحتاجينه يؤدي إلى إخفاء أعراض نقص فيتامين B12 ما يؤدي إلى بقاء الحالة غير مكتشفة وغير معالَجة.

وكما أنّ نقصان حمض الفوليك يحتاج علاجًا سريعًا فكذلك يحتاج نقص فيتامين B12 أيضًا إلى العلاج في أسرع وقت ممكن لتجنّب المضاعفات الخطيرة، هذا هو السبب في أنه ليس من الجيد جعل تشخيص الحالة أكثر صعوبة عن طريق تناول أكثر من الجرعة الموصى بها من حمض الفوليك.

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: تجربتي مع ابر تثبيت الحمل وأهميتها لجسم الحامل

ما هو فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك؟

يمكن أن يؤدي نقص حمض الفوليك (عندما لا يحصل جسمك على كل حمض الفوليك الذي يحتاجه) إلى نوع من فقر الدم، يحدث هذا عندما يكون لديكِ خلايا دم حمراء أقل من الطبيعي أو مستوى منخفض من الهيموغلوبين -الذي يحمل الأكسجين في جميع أنحاء جسمك- في خلايا الدم الحمراء تلك.

والخبر السار هو أنه عادةً ما يكون من السهل علاج فقر الدم هذا لذلك من النادر حدوث مضاعفات خطيرة لا رجعة فيها، ولكن من المهم التعرُّف على علامات أو أعراض فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك حتى يتم اكتشاف الحالة في الوقت المناسب.

أعراض فقر الدم بسبب نقص حمض الفوليك

يمكن أن تشمل الأعراض العامة لفقر الدم:

  • تعب.
  • ضيق في التنفس.
  • شعور بالإغماء.
  • خفقان القلب.
  • فقدان الشهية أو فقدان الوزن.

إذا كنتِ تعانين من فقر الدم الناجم عن نقص حمض الفوليك فقد تكونين مصابة أيضًا ب:

  • انخفاض حاسة التذوق.
  • إسهال.
  • ضعف العضلات.
  • خدر أو وخز في الأطراف.
  • كآبة.

قد تظهر هذه الأعراض أيضًا قبل أن يتطور نقص حمض الفوليك إلى فقر الدم، وضعي في اعتبارك أيضًا أن بعض هذه الأعراض يمكن أن ترتبط بحالات أخرى، لذا فإذا لاحظتِ أيًا من الأعراض المذكورة أعلاه فاستشيري طبيبك في أقرب وقت ممكن للتشخيص والعلاج.

أسباب نقص حمض الفوليك

نظرًا لوجود حمض الفوليك في العديد من الأطعمة -سواءً أكانت طبيعية أو في الأطعمة المدعمة- فلا ينبغي أن يكون نقص حمض الفوليك أمرًا يدعو للقلق طالما أنك تتبعين نظامًا غذائيًا صحيًا ومتوازنًا، ومع ذلك يمكن أن تكوني معرّضةً لخطر الإصابة بهذه الحالة إذا كنتِ:

  • تتبعين نظامًا غذائيًا يفتقر إلى ما يكفي من حمض الفوليك.
  • لا يمكن لجسمك امتصاص حمض الفوليك بسبب مرض في الأمعاء الدقيقة (مثل مرض الاضطرابات الهضمية).
  • تعانين من تليف حاد في الكبد.
  • تخضعين لغسيل الكلى على المدى الطويل.
  • تتناولين دواءً يتعارض مع امتصاصه (مثل الأدوية المضادة للاختلاج المستخدمة في علاج الصرع).

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: ابر تنشيط المبايض أعراضها الجانبية وتجارب المستخدمين

تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

العديد من النساء يتساءلون “مَن استخدمت حمض الفوليك قبل الحمل وحملت بتوأم؟”، فيوجد الكثير من التجارب التي تم القيام بإجرائها على النساء الحوامل بتوأم قبل وبعد الحمل بهدف معرفة فوائد حمض الفوليك قبل الحمل بالتوأم وبعد الحمل.

اختلفت نتائج هذه التجارب تبعًا لكل سيدة على حدة، لذا فسنجيبك عن سؤال “من استخدمت حمض الفوليك قبل الحمل وحملت بتوأم؟” كالتالي:

  • تقول إحدى السيدات: “بدأت تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم حينما تناولت كميات كافية من حمض الفوليك قبل حملي من أجل الحمل بتوأم، وبعدها قمت بالذهاب إلى طبيبي وقام بعمل إيكو بالموجات فوق الصوتية لي تفاجأت أنني حامل بتوأم!، وذلك حدث على الرغم من عدم تواجد أي توأم في عائلتي أو عائلة زوجي ولكن بعد ذلك أخبرني طبيبي أن حمض الفوليك من الممكن أن يزيد من فرصة الحمل بتوأم بنسبة من الممكن أن تصل إلى ٤٥٪  وذلك مقارنةً بالسيدات اللواتي لا يتناولن حمض الفوليك”.
  • وسيدة أخرى تقول: “بدأت تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم ذكور عندما فقدت جنيني خلال فترة الحمل وكان ذلك بسبب مرض ( tube defects neural)، وقبل حملي الثاني بحثت على الإنترنت بسؤال “من استخدمت حمض الفوليك قبل الحمل وحملت بتوأم؟” فوجدت العديد من التجارب، وعندما ذهبت إلى طبيبي وأخبرته بحمض الفوليك قام بتوصيتي بتناول حمض الفوليك قبل الحمل بشهر.. وبعد أن حملت تفاجأت أنني حامل بتوأم ذكور”.

من استخدمت حمض الفوليك قبل الحمل وحملت بتوأم؟

في حالة إذا كنتِ تريدين معرفة من جربت حمض الفوليك وحملت بتوأم فسوف نجيبك عن هذا السؤال من خلال تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم.

بدايةً كنتُ أرغب بإنجاب ولد ولكنتي لم أكن أعرف أنه يوجد علاقة بين حمض الفوليك قبل الحمل وجنس الجنين، فبحثت عن العلاقة بين حمض الفوليك أسيد والحمل بولد ولكن النتائج التي وجدتها لم يكن لها أي أساس علمي.

بعد ذلك قررت أن أستخدم حبوب حمض الفوليك للحمل بتوأم ذكر وبعد حوالي شهرين من استخدامها حملت بالفعل وانتظرت حتى الشهر الرابع لأعرف جنس المولود، وبالفعل وجدت نفسي حاملًا بتوأم ذكور وهذه كانت تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم ذكر.

نوصيك أيضًا بالإطلاع على: حقن مريونال لتنشيط المبايض وتجارب النساء معها للحمل بتوأم

ما هي بعض الطرق الأخرى لإنجاب التوائم؟

بصرف النظر عن تناول حبوب حمض الفوليك هناك العديد من الطرق الأخرى التي يمكنك محاولة إنجاب التوائم من خلالها، وتشمل هذه الطرق:

  • استخدام عقاقير الخصوبة.
  • استخدام التلقيح الاصطناعي.
  • الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية.
  • الحمل بعد حبوب منع الحمل مباشرة… وما إلى ذلك.

بالإضافة إلى ذلك فإن هناك عوامل أخرى (مثل الشيخوخة، الوزن الثقيل، الطول، تاريخ عائلتك، الجينات والعرق) يمكن أن تؤثر أيضًا على أيّ فرصة لإنجاب التوائم.

الخلاصة حول حمض الفوليك للحمل بتوأم

في حين أنه لم يتم تأكيد ما إذا كان حمض الفوليك يمكن أن يساعد في إنجاب التوائم فقد ثبت أن حمض الفوليك -إلى جانب الفيتامينات الأخرى- لا يزال مطلوبًا للنمو السليم لطفلك.

ومن ثم وبشكل عام من أجل التمتع بصحة جيدة لا يجب عليكِ فقط تناول مكملات حمض الفوليك يوميًا؛ ولكن يجب عليكِ أيضًا أن تضمي الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك إلى نظامك الغذائي.

ومرة أخرى يجب مراجعة طبيبك لمعرفة أفضل جرعة لك.

وهكذا نصل معًا إلى ختام مقالنا، يرجو لكم فريق موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصادر:

  1. pubmed.ncbi.nlm.nih.gov
  2. www.healthline.com
  3. www.webmd.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى