تحاميل البوثيل للالتهابات ماذا تعرفين عنها؟

تحاميل البوثيل للالتهابات

تعد مشكلة الالتهابات النسائية من الأمراض الشائعة التي تتعرض لها الأنثى بعد البلوغ خاصةً. و تحاميل البوثيل للالتهابات هي واحدة من الخيارات العلاجية الواسعة لتدبير هذه الحالة.

ما هي أسباب الالتهابات النسائية؟ وماذا تعرفين عن تحاميل البوثيل للالتهابات ؟ تابعي قراءة المقال للمعرفة أكثر حول هذا الأمر.

ما سبب حدوث الالتهابات المهبلية؟

نعلم أن تحاميل البوثيل للالتهابات تعالج المهبلية منها. ولكن ما هو سبب هذه الالتهابات؟

يحتوي مهبل المرأة على مجموعة من الميكروبات المفيدة والتي تدعى العصيات اللبنية. تعمل هذه الجراثيم على إفراز مادة حمضية. من شأنها أن تمنع الغزو الجرثومي الخارجي من البكتيريا الضارة. ولذلك، عندما يطرأ أي تغيير على تكوين المهبل وتنقص هذه الجراثيم، فإن الوسط الحامضي للمهبل سيتحول إلى قلوي، مما يسهل نمو الجراثيم الأخرى.

يحدث اضطراب الوسط الحامضي المهبلي لأسباب متعددة منها:

  • عدم تجفيف المنطقة جيداً بعد التنظيف بالماء.
  • الاستخدام المفرط للغسولات المهبلية القلوية.
  • ارتداء الملابس الداخلية غير المريحة والملابس الضيقة.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم. حيث يؤدي ذلك إلى خلق وسط ملائم لنمو الجراثيم في الفرج.
  • الاضطراب الهرموني ونقص مستويات هرمون الاستروجين. ويحدث ذلك في مرحلة سن اليأس.
  • وجود أجسام أجنبية في المهبل.
  • جفاف المهبل وقلة المفرزات من شأنها أيضاً أن تسبب الالتهابات.

علامات تدل على وجود الالتهابات

في معظم الأحيان، قد تسبب الالتهابات المهبلية العقم أو صعوبة الجماع. ولذلك يجب على المرأة عند ملاحظة أعراض الالتهاب المهبلي، التوجه إلى الطبيب من أجل الحصول على العلاج المناسب. ومن أعراض إنتان المهبل التي تعالجها تحاميل البوثيل للالتهابات نذكر:

  • الحكة الشديدة المزعجة.
  • المفرزات كريهة الرائحة.
  • ارتفاع حرارة الجسم.
  • مفرزات بيضاء اللون سميكة في حال الإصابة الفطرية.
  • وجود مفرزات غزيرة مائية القوام أو خضراء عند وجود الالتهابات الجرثومية.
  • رائحة شبيهة برائحة السمك.
  • تأخر حدوث الحمل.
  • حرقة أثناء التبول أو في نهايته.
  • ألم أثناء الجماع.

قد يهمك أيضاً: تحاميل البوثيل: حقائق قد تسمعين بها لأول مرة

تحاميل البوثيل للالتهابات

تعالج الالتهابات المهبلية بوسائل شتى. أولها هو الاعتناء بنظافة المنطقة جيداً وإجراء حمامات مهبلية يومياً من ماء دافئ وقليل من الملح.

يمكن أن يقوم الطبيب بأخذ مسحة من المهبل وزرعها على أوساط النمو الجرثومية. وذلك لتحديد نوع الميكروب المسبب تماماً واستخدام المضاد الحيوي الملائم له على وجه الخصوص.

ومن العلاجات المتبعة أيضاً لمكافحة الالتهابات النسائية توجد تحاميل البوثيل للالتهابات والتي تقضي على الالتهاب خلال وقت قياسي.

وهي عبارة عن تحاميل مهبلية، تحتوي العبوة الواحدة على ٦ تحاميل. تساعك هذه التحاميل في القضاء على الجراثيم، وليس هذا فحسب، بل أنها تعمل أيضاً على ترميم المهبل وعنق الرحم وإعادة بناء الخلايا بعد الضرر الذي ألحقته الجراثيم بها.

طريقة استخدام تحاميل البوثيل للالتهابات

يتوجب عليك أولاً تنظيف المنطقة جيداً بماء نظيف فقط، وبدون استخدام أية غسولات. ثم قومي بتجفيف المنطقة تماماً، وضعي التحاميل بعمق في المهبل. واحرصي على البقاء مستلقية لمدة نصف ساعة بعد ذلك. لضمان ذوبان الدواء وامتصاصه إلى الخلايا والأوعية الدموية.

كما يفضل خلال فترة المعالجة ارتداء ملابس النوم الطويلة الفضفاضة بدون ملابس داخلية. وذلك من أجل المحافظة على المنطقة مهوّاة قدر الإمكان للحد من نمو الجراثيم.

وبعد الانتهاء من الكورس العلاجي ينبغي الالتزام بالاعتناء بنظافة المنطقة مع المحافظة عليها جافة تماماً، وارتداء الملابس الداخلية القطنية 100%.

الخلاصة

إن تحاميل البوثيل للالتهابات هي علاج ناجح وفعال للقضاء على جراثيم المهبل. ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن هذه الالتهابات ناكسة وقد تعاود الظهور مجدداً. لذلك يجب اتباع روتين عناية يومي مخصص للمنطقة النسائية للمحافظة عليها من التلوث والضرر.

المصدر

WebMD

Mayo clinic

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى