تحاميل بروجسترون ودورها في الحمل 

تحاميل بروجسترون ودورها في الحمل 

هرمون الحمل المعروف باسم البروجسترون هو هرمون حيوي لعملية الإنجاب. وعلى الرغم من أن أجسامنا قادرة على إنتاج هرمون البروجسترون بشكل طبيعي، إلا أن هناك حالات معينة يمكن أن يكون فيها تناول مكمل البروجسترون على شكل تحميلة مهبلية مفيدًا. إذا كنت لا تملكين أي معلومات عن تحاميل بروجسترون، فإليك كل ما تحتاج لمعرفته حول الغرض من تحاميل البروجسترون المهبلية ودور البروجسترون في الحمل.

دور البروجسترون في الحمل

البروجسترون هو نوع من الهرمونات الجنسية يتم إنتاجه بشكل طبيعي في كل من الرجال والنساء. بالنسبة للنساء، يلعب هذا الهرمون المعين دورًا مهمًا خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية (المرحلة الأصفرية) وفي الأسابيع الأولى من الحمل.

في البداية، يُفرز البروجسترون في المبايض عن طريق الجسم الأصفر الذي يتكون بعد الإباضة، وتتمثل وظيفته الأساسية في المساعدة في تحضير الرحم للحمل. يقوم بذلك عن طريق زيادة سماكة بطانة الرحم (بطانة الرحم) ومنع تقلصات العضلات في الرحم.

في حالة حدوث ذلك الحمل، سيستمر إنتاج هرمون البروجسترون في المبايض. زيادة دعم الرحم وبطانة الرحم. مع تطور الحمل، سيتم أيضًا إفراز البروجسترون بواسطة المشيمة الناشئة. يبدأ هذا عادةً بعد 8 إلى 12 أسبوعًا من الحمل.

يمكنك أيضا الإطلاع على: تحاميل كلوتريمازول للحفاظ على صحة المهبل

ما هي تحاميل البروجسترون؟

progesterone تحاميل مهبلية تحتوي عادةً على ما بين 50-400 مجم من البروجسترون. بمجرد إدخالها في المهبل، تطلق التحميلة ببطء هرمون البروجسترون في الجسم حيث يمكن امتصاصه في مجرى الدم.

لمن هي تحاميل البروجسترون؟

يمكن استخدام تحاميل البروجسترون لعدد من الأغراض الطبية المختلفة التي تدعم الزرع والحمل. وهذا يشمل العقم غير المبرر، ومنع الولادة المبكرة، ومنع الإجهاض المبكر لدى بعض النساء. كما يوصف بشكل شائع للنساء اللواتي يخضعن للتخصيب في المختبر (IVF).

وجدت الأبحاث الحديثة أن تحاميل بروجسترون 400 للحامل تقوم بتحسين معدل المواليد الأحياء لدى النساء اللاتي يعانين من الإجهاض المتكرر بنسبة تصل إلى 15٪. يعتقد مهنيون طبيون آخرون أن علاجات البروجسترون قد تساعد في تقليل فرص الولادة المبكرة بنسبة 35٪ لدى النساء اللواتي سبق لهن الولادة المبكرة.

إذا كنت تكافحين من أجل الحمل، أو تتعرضين لإجهاض متكرر، أو تبحثين عن منع ولادة مبكرة أخرى، فقد يكون من المفيد التحدث مع طبيبك حول كيفية ملائمة تحاميل البروجسترون في خطة العلاج الحالية.

تحاميل بروجسترون بعد التلقيح الصناعي

في حالة إذا كنت تخضعين لعملية التلقيح الصناعي، فبإمكانك أن تبدئي في استعمال البروجسترون من الوقت الذي يتم فيه استرجاع البويضة ونقل الجنين. بمجرد أن يتم تأكيد اختبار الحمل الإيجابي، سوف يظل علاج البروجسترون مستمر لمدة تصل إلى 10 إلى 12 أسبوعًا (الثلث الأول من الحمل). بإمكانك أخذ البروجسترون من خلال الفم، أو من خلال الحقن، أو حتى عن طريق تحاميل مهبلية.

يمكنك أيضا الإطلاع على: تحاميل جلسرين لعلاج الإمساك المعند وبدائلها

حبوب بروجسترون لتنظيم الدورة

في حالة إذا كانت الدورة الشهرية تتم بشكل غير منتظم أو في حالة إذا كانت طويلة أو حتى تنقطع في بعض الشهور، أو في حالة إذا كان التبويض لا يحدث، فإن هذا يعني أن مستويات البروجسترون تكون منخفضة عن النسب الطبيعية. لهذا السبب من الممكن أن يقوم طبيبك بوصف هرمون البروجستيرون في شكل مادة مصنعة تعرف باسم ميدروكسي بروجسترون، والتي تقوم بالمساهمة في معالجة الدورة الغير منتظمة.

طريقة استخدام تحاميل بروجسترون

من أجل العمل بشكل أكثر فاعلية، يجب إدخال تحاميل البروجسترون المهبلية على أعلى مستوى ممكن في المهبل. تعمل التحاميل عن طريق إطلاق هرمون البروجسترون ببطء في الجسم عبر المهبل. بعد الإدخال، يُنصح أيضًا بالاستلقاء في السرير لمدة 10-15 دقيقة لأن هذا يساعد على ضمان أن التحميلة لديها متسع من الوقت ليتم امتصاصها بشكل صحيح في الجسم.

يمكنك أيضا الإطلاع على: الاسبوسيد للحامل دواء للحماية أم ضرر كبير؟

متى يجب أن يتم أخذ هذه التحاميل؟

مثل علاجات البروجسترون الأخرى، يجب أن تؤخذ تحاميل البروجسترون فقط بتوجيه من طبيبك. لذلك، يختلف التوقيت والجرعة حسب الفرد.

الجدول الزمني المعتاد هو مرتين في اليوم؛ مرة في الصباح (أي بعد الاستيقاظ) ومرة ​​في المساء (أي قبل النوم مباشرة). للحصول على أفضل النتائج، من المهم محاولة أخذ كل جرعة في نفس الوقت كل يوم. إذا أصبحت حاملاً أثناء تناول تحاميل البروجسترون، فسيكون طبيبك قادرًا على تقديم المزيد من النصائح حول أفضل طريقة لمتابعة علاجك بالبروجسترون في المراحل المبكرة من الحمل.

كم من الوقت تستغرق التحاميل للعمل؟

بمجرد إدخال تحاميل البروجسترون في المهبل، يمكن أن تستغرق ما يصل إلى 30 دقيقة لتذوب وتبدأ في العمل.

قد يُنصح أولئك الذين يحتاجون إلى هرمون البروجسترون لدعم الزرع بأخذ تحميلة مرتين يوميًا لمدة تصل إلى 12 يومًا في النصف الثاني من الدورة الشهرية. قد يُنصح الآخرون الذين يخضعون للتلقيح الصناعي أو غيره من خطط علاج الخصوبة طويلة الأمد بأخذ هذه التحاميل لفترة أطول من الوقت.

بينما يمكن أخذ تحاميل البروجسترون حتى 37 أسبوعًا من الحمل، إلا أنه من الأكثر شيوعًا أن يتم أخذها لمدة تصل إلى 12 أسبوعًا فقط.

يمكنك أيضا الإطلاع على: تحاميل بيتادين تجارب المستخدمين وتحذير ضروري للحامل!

هل هناك مخاطر أو آثار جانبية؟

بشكل عام، تحاميل البروجسترون غير ضارة ولا تسبب أي آثار جانبية ضارة لك أو لطفلك. بالنسبة للنساء اللواتي يتناولن تحاميل البروجسترون، تشمل بعض الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • تهيج المهبل، والحكة، والحرقان
  • جفاف المهبل
  • عدوي فطرية
  • صداع أو غثيان أو قيء أو إسهال

تشمل الآثار الجانبية النادرة الأخرى التي تتطلب عناية طبية ما يلي:

  • نزيف مهبلي
  • تبول مؤلم
  • تغيرات في المزاج أو أنماط النوم
  • صداع شديد أو مشاكل في الرؤية
  • ألم أو ضغط في الصدر
  • علامات السكتة الدماغية أو جلطة دموية

تذكري أن البروجسترون يجب أن يؤخذ تحت رعاية ونصيحة طبيبك أو ممرضة التوليد أو الصيدلي. إذا كنت تعانين من أي آثار جانبية خطيرة أو مقلقة بعد تناول جرعة، استشيري طبيبك على الفور.

طريقة حفظ وتخزين تحاميل بروجسترون 400

من الضروري اتباع عدة خطوات آمنة بهدف المحافظة على التحاميل وذلك بسبب اشتمالها على هرمون، يتضمن ذلك ما يلي:

  • يتم حفظها في الثلاجة بين 2 و 8 درجات مئوية، ليس من الضروري أن يتم توصيلها إلى حالة التجمد.
  • يتم حفظها بصورة بعيدة عن الضوء.
  • لا يتم استعمال أي من التحاميل بعد انتهاء تاريخ الصلاحية.
  • من الضروري أن يتم إبقاؤها بعيداً عن متناول الأطفال.

” وجب التنبيه ما ورد عن هذا الدواء في هذه المقالة مبني على النشرة الطبية للدواء.. مع هذا فيجب عليك استشارة الطبيب.” 

المصادر:

  1. www.ncbi.nlm.nih.gov
  2. www.healthline.com

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى