حبوب الخميرة للتنحيف فوائدها وأضرارها والجرعات المستخدمة

حبوب الخميرة للتنحيف

تُعتبر حبوب الخميرة للتنحيف من الطرق التي قد تكون فعالة مع بعض الأشخاص في هذا الشأن؛ إذ أنها تأتي في شكل كبسولات طبية، وهي مكونة من مستخلص خميرة طبيعية، وهي نوعية من بكتيريا وحيد الخلية تتطلب وسطاً ملائماً من أجل أن تتكاثر، ويمكن أن تُستخدم لأسباب كثيرة أخرى غير التنحيف، لكننا اليوم سوف نوضّح أهم المعلومات بشأنها فيما يخصّ التنحيف.

حبوب خميرة البيرة للتنحيف

تُعدّ أقراص الخميرة للتخسيس من المصادر الغنية بكمٍّ كبير من فيتامين ب، كما تتضمن مجموعة معادن منها السيلينيوم والكروميوم، وهناك من يعتقد بتواجد علاقة بينها وبين إنقاص الوزن بسبب دور تلك الفيتامينات والمعادن في مسألة إنتاج الطاقة، وإلى الآن يحتاج الأمر إلى دراسات أكثر من أجل التأكد من دور أقراص الخميرة في إنقاص الوزن، ولكن يمكن أن نقول أن من أهم ما تقوم به حبوب الخميرة في هذا الشأن هو ما يلي:

الحد من دهون الجسم

يمكن أن تكون أقراص الخميرة عاملاً فعالاً في تقليل دهون الجسم ونزول الوزن، إذ أن هناك دراسة قد وجدت أن مستخلصاً من مستخلصات خميرة البيرة يُطلق عليه اسم هيدروليزات الخميرة، يعمل على إنزال الوزن وتقليل نسبة الدهون عند السيدات اللاتي لديهن نسبة سمنة.

 يُعتبر كم الدهون الذي يخسره الجسم عند استخدام أقراص الخميرة قليلاً بالمقارنة بكم الدهون الذي يمكن أن يُخسر من خلال ممارسة تمارين رياضية أو اتباع نظام طعام صحي، ولكن يمكننا أن نستخدم أقراص الخميرة على أنها مكمل بروتيني؛ حيث أنها تعمل على منح الجسم الطاقة، فيمكن أن يكون دورها هو المحافظة على وزن صحي.

تقليل مستوى الكولسترول

تعمل أقراص الخميرة على تقليل مستوى الكوليسترول داخل الجسم؛ إذ أنها تتضمّن الكروميوم الذي يعمل على ذلك، ولكن لم تجتمع كل الدراسات على هذه النتيجة عند استخدام أقراص الخميرة، إذ أنه توجد دراسات أثبتت أن أقراص الخميرة تعمل على تقليل نسب الكوليسترول الضار، ولكنها ترفع نسب الكوليسترول الحميد.

الجرعة المناسبة من حبوب الخميرة 

تُعدّ أقراص الخميرة بيرة آمنة بشكل نسبي لغالبية الأشخاص عند تناولها فموياً لمدة قصيرة، فيمكن أن تُستخدم بعد استشارة الطبيب بجرعة 500 مجم كل يوم ولمدة 12 أسبوع، وهناك من يوصف له جرعة 1000 كل يوم أيضًا وللمدة نفسها، ولكن هذا يعتمد على كل مريض وحالته التي يراها الطبيب ويصف له المناسب، ولكن ليس معروفاً آثار تلك الأقراص على المدى الطويل، لهذا يجب الالتزام بكل ما ينصح به الطبيب.

أفضل أنواع حبوب الخميرة للتنحيف

توجد الكثير من نوعيات أقراص الخميرة، ولكن من أفضلها:

72 Bioyeat forte tablet

  • تلك الأقراص أنتجتها شركة إيكارت كوربوريشين.
  • تباع داخل السعودية، ويبلغ سعرها 102.90 ريالاً سعودياً.
  • يمكن تناولها ثلاث مرات في اليوم (قرصين كل مرة).
  • تُعتبر من أكثر النوعيات التي أثبتت فاعليتها في فترة قصيرة مع اتباع حمية صحية، ولكن يجب عدم تناول أي دواء إلا بعد استشارة الطبيب المختص.

متى تظهر نتائج حبوب الخميرة للتنحيف؟

يتساءل العديد من الأشخاص عن المدة التي من الممكن أن تظهر فيها نتيجة الخميرة للتخسيس السريع. وبعد سؤال الكثير من الأشخاص عن تجربتهم مع تلك الأقراص، فالغالبية أفادوا بأن النتيجة تظهر بعد ما يقرب من أسبوع عند الانتظام في تناولها على مدار اليوم بمعدل 3 مرات، لكن الأهم هو ممارسة تمارين رياضية واتباع نظام غذائي صحي من أجل ظهور نتيجة أفضل، مع تناول قدر كافٍ من الماء، على ألا يقل ذلك عن 3 لتر كل يوم.

فوائد حبوب خميرة البيرة للتنحيف

توجد مجموعة دلائل تشير إلى كون أقراص الخميرة للتخسيس تتضمن الفوائد التالية:

تتضمّن خميرة البيرة بصورتها الطبيعية على كمية من الكروم، ولكن أقراص الخميرة مدعمة بصورة أكبر لكم أكبر من الكروم، وهناك دراسة تشير إلى أن هذا العنصر يؤثر على وزن الجسم، وأن شكلاً من الكروم، وهو بيكولينات الكروم، يعمل على تقليل الوزن ويمنع اكتساب الجسم لدهون زائدة.

بالرغم من كون خميرة البيرة الطبيعية كما ذكرنا غنية بالألياف وفيتامين ب وبعض المعادن، لكن لا يمكنها الذوبان في الماء بمفردها، ولا يمكن أن توضع في حمية غذائية متوازنة، لهذا في الغالب يقوم الأطباء بوصف أقراص منها، ولكن يجب أن يتم الأمر بالاعتماد على وصفة طبيب مختص.

تتضمن أقراص الخميرة كماً جيداً من الألياف، وإضافة الألياف إلى النظام الغذائي عاملٌ فعالٌ للتخلص من الوزن الزائد، بل والنسبة الموصى بها من الألياف للبالغين هي من 25 جرام حتى 30 جرام كل يوم.

على الرغم من كون أقراص الخميرة حاوية على الكثير من المغذيات، ولكن يظل من الأفضل إجراء تغيير على النظام الغذائي من أجل فقد الوزن، فهناك أطباء ينصحون بتناول وجبات ثلاث إلى جانب وجبة واحدة خفيفة كل يوم، من أجل التحكم في الجوع وتوفير مصدر طاقة ثابت.

موانع استخدام حبوب الخميرة للتنحيف

يجب العلم أنه على الرغم من كون أقراص الخميرة من المنتجات الطبيعية، إلا أن هذا ليس معناه أنها آمنة للاستعمال أيًا كانت الكمية أو المدة، لهذا فمن الأفضل استشارة الطبيب قبل بدء تناول أي نوع من أنواع المكملات الغذائية، بل ولا يمكن أن تُستخدم حبوب الخميرة في بعض الحالات، ومنها:

  • عند تواجد ضعف في الجهاز المناعي للجسم، إذ يمكن أن يؤدي تناول أقراص الخميرة إلى زيادة خطورة حدوث التهاب بالدم.
  • عند استخدام أي نوع من أدوية الاكتئاب، والتي يُطلق عليها مثبطات أحادي أمين الأوكسيديز، لأنه وقتها سوف يحدث تفاعل بينها وبين أقراص الخميرة.

هنا تجد: حبوب فاتلوس Fatlos لإنقاص الوزن هل هي فعالة ؟ وتجارب المستخدمين

أضرار حبوب الخميرة للتنحيف

من الهام للغاية معرفة لزوم تناول أقراص الخميرة لمدة قصيرة، إذ يترتب على تناولها لمدة طويلة بعض الأضرار، وهي:

  • ينتج عنها الشعور بصداع.
  • مغص وانتفاخ وغازات.
  • من الأفضل ألا تتناولها الحامل والمرضع؛ لأنه إلى الآن لا يُعرف تأثيرها على الجنين أو الطفل الرضيع.
  • قد يكون لدى بعض الأشخاص تحسُّس من أقراص الخميرة، فيشعرون بالحكة أو ظهور تورم.
  • تزيد أقراص الخميرة من أعراض مرض كرون، ومن الهام ألا يتناولها المصابون بهذا المرض.

هنا تجد: ابر الكارنتين Carnitine للتنحيف وحرق الدهون الفوائد وطريقة الإستخدام

تجارب حبوب خميرة البيرة للتنحيف

تروي إحدى السيدات تجربتها مع حبوب الخميرة للتنحيف وتقول: ” كان قد وصل وزني في وقت سابق إلى 100 كيلو غرام، وكي أتمكن من التخلص من هذه المشكلة توجّهت لزيارة أكثر من طبيب تغذية، واتبعت الكثير من الحميات ولكن كانت النتيجة طفيفة للغاية، ولم تكن تلك هي النتيجة التي أتمناها، فقد كنتُ دومًا أحلم بالجسم المثالي، وبما أن طولي 159 سم، فقد كنت أتمنى أنا أصل إلى 65 كيلو على الأكثر “.

وعند زيارتي لآخر طبيب، نصحني بتناول حبوب الخميرة للتخسيس مع اتباع حمية غذائية واتباع بعض التمارين الرياضية كل يوم، بالفعل بدأت بتناول قرصين من الخميرة على الريق قبل تناول الطعام بـ 30 دقيقة كل يوم، وقد كنت أشعر بالشبع سريعًا على الرغم أن كم الطعام المتناول قل كثيرًا، وبالفعل وصلت بعد فترة قصيرة إلى 90 كيلو وسوف استمر تحت إشراف الطبيب حتى أحقق هدفي.

لا توجد إثباتات كافية حول فاعلية حبوب الخميرة للتنحيف في هذا الأمر، ولكن لعملنا أن لكل حالة المناسب لها، فيجب استشارة الطبيب بخصوص تناول أي دواء أو مكمل غذائي قبل بدء استخدامه.

المصدر: webmd.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى