حبوب اوستيوكير لصحة الشعر والأسنان وفوائدها للحامل

حبوب اوستيوكير

حبوب أوستيوكير هي عبارة عن مكملات غذائية مفيدة لصحة الجسم بشكل عام وصحة العظام والأسنان والجهاز العضلي الهيكلي بشكل خاص؛ حيث تحتوي أوستيوكير أقراص على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم وتعتمد بشكل أساسي على الكالسيوم والمغنيزيوم والزنك وفيتامين D بشكله الفعال.

تزداد الحاجة لدعم الجهاز العضلي والعظمي في الحالات التالية:

  • مع التقدم في السن.
  • في مراحل الحمل والإرضاع.
  • في حال الإصابة بالأمراض المزمنة مثل السكري.

وفي مثل هذه الحالات يصبح الجسم بحاجة إلى مزيد من المعادن والفيتامينات الضرورية لعملية بناء العظام لذلك يصبح تناول هذه الحبوب أمراً ضرورياً مع التقدم في السن وبالنسبة للحامل كذلك.

في هذا المقال سنتعرف على دواعي استعمال حبوب أوستيوكير وفوائدها للحامل وأضرارها أيضاً، نرجو لكم قراءة ممتعة.

ما هي حبوب أوستيوكير؟

ماهو دواء osteocare؟

تم تطوير حبوب أوستيوكير بناءً على أحدث الدراسات الطبية التي تضمن للمريض الحصول على ما يحتاجه الجسم تماماً وبالجرعات المناسبة كي يتمكن من تلبية الاحتياجات اليومية دون زيادة أو نقصان.

تحتوي حبوب اوستيوكير على:

  • الكالسيوم.
  • المغنزيوم.
  • الزنك.
  • فيتامين D.

وهي بالمجمل ضرورية لصحة العظام والأسنان والشعر والأظافر كذلك، حيث أن الحصول على كمية كافية من الكالسيوم يومياً هو أمر مهم لصحة الرجال والنساء ولاسيما السيدات في مراحل الحمل والرضاعة وفترة ما بعد انقطاع الطمث.

من ناحيةٍ أخرى، يحتوي مستحضر أوستيوكير الدوائي على كمية كافية من المغنيزيوم الذي يعد عنصراً ضرورياً جداً بالإضافة إلى الكالسيوم من أجل الحفاظ على صحة وعمل العضلات والوقاية أو حتى علاج مشاكل التشنجات العضلية المؤلمة.

كما وتحتوي حبوب أوستيوكير على فيتامين D بشكله الفعال D3 والذي يضمن لك الحصول على الجرعة الكاملة التي يحتاجها جسمك يومياً من فيتامين D وهي 25 مكروغراماً.

وقد وجد أن عوز فيتامين D يعود بالكثير من الأمراض على الجسم؛ لأنه يؤدي إلى:

  • ضعف المناعة.
  • الآلام العضلية.
  • آلام المفاصل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق.
  • الاضطرابات النفسية كالاكتئاب.

مكونات أوستيوكير أقراص

  • 25 ميكروغراماً فيتامين D.
  • 800 ملغرام كالسيوم.
  • 300 ملغرام مغنيزيوم.
  • 10 ملغرام زنك.
  • 500 مكروغرام نحاس.
  • 0.5 ملغرام منغنيز.
  • 55 مكروغراماً سيلينيوم.

دواعي استعمال حبوب أوستيوكير

في الحقيقة إن الكالسيوم والزنك والمغنيزيوم وكذلك فيتامين D هي عناصر غذائية يحتاجها الجسم كي يقوم بعملياته الحيوية بشكل صحيح.

من الممكن أن يحصل الإنسان على كفايته اليومية من هذه العناصر عن طريق تناول الغذاء الصحي المتوازن ولكن يفضل بعض الأشخاص تناول الأقراص المكملة الحاوية على هذه العناصر وذلك إما بهدف الوقاية من نقصانها أو من أجل عارض صحي يصادف المريض مثل ترقق العظام أو الرضاعة أو سن الضهي عند السيدات.

إليكم أهم استعمالات حبوب أوستيوكير:

حبوب أوستيوكير لدعم العظام

يساعد اقتران الكالسيوم والمغنزيوم ومع وجود فيتامين D على تقوية العظام بواسطة عدة طرق.

إن الكالسيوم هو المعدن الأساسي الذي يتكون منه العظم؛ حيث تحتوي العظام على 99% من مخزون الكالسيوم في الجسم.

كما أن العظام تخضع بشكل يومي إلى عملية الهدم والبناء العظمي لذلك فهي تستهلك بشكل يومي كمية من الكالسيوم، وتكون عمليتا الهدم والبناء العظمي متوازنتَين ولكن إذا زادت عملية الهدم العظمي -أي تفعلت الخلايا الهادمة للعظم- يحدث ما يسمى بمرض “ترقق العظام” أو الذي يعرف أيضاً باسم “هشاشة العظام”.

يدخل الزنك أيضاً ضمن المعادن التي يتكون منها العظم، لذلك فهو يدعم الروابط ما بين الخلايا العظمية كما أنه يثبط عمل الخلايا الهادمة للعظم.

من ناحيةٍ أخرى، يعمل المغنيزيوم على تحويل فيتامين D من شكله الخامل إلى شكله الفعال، ويساهم فيتامين D بدوره بزيادة امتصاص الكالسيوم من الأمعاء ومن ثم زيادة تثبيته على العظم وكذلك نقص إطراحه في البول.

قد يهمك أيضاً: حبوب الكالسيوم والحديد للحامل

حبوب أوستيوكير لتحسين المزاج

يعد عنصرَا المغنزيوم والزنك من العناصر الضرورية لإطلاق الإشارات الحسية المختلفة من الدماغ.

قد يكون سبب الاكتئاب أو اضطرابات المزاج الأخرى -كالتوتر وغيرها- هو عدم الحصول على الكفاية اليومية من الزنك والمغنيزيوم في الغذاء اليومي، وحينها سيكون تناول أقراص osteocare ملائماً لعلاج المشاكل النفسية التي تعاني منها.

وجدت دراسة حديثة أجريت في عام 2013م أن تناول المغنزيوم يساعد في التخفيف من شعور القلق عند الأشخاص المعرضين له (مثل مرضى التوتر العصبي والوسواس القهري وغيرهم).

علاوة على ذلك، فقد تمت ملاحظة وجود أثر للمغنزيوم في معالجة الاكتئاب غير الحاد، وفي دراسة أخرى شملت 14800 شخص وجدت أن الأشخاص الذين تناولوا المكملات الغذائية الحاوية على الزنك كانوا أقل عرضةً للإصابة بالاكتئاب بنسبة 26% من أولئك الذين لم يستوفوا تلك الكمية.

اقرأ أيضاً: فوائد الزنك للرجال

تعزيز المناعة وتقويتها

قد يساهم وجود عنصرَي الزنك والمغنزيوم في تعزيز المناعة والتخفيف من وطأة الالتهاب؛ لأن الالتهاب هو عبارة عن رد فعل مناعي طبيعي للجسم.

ولكن وجود الالتهاب المزمن سيؤثر على صحتك العامة وقد يعزز الإصابة بأمراض معينة (مثل السرطان وأمراض القلب).

وقد أثبت فعلياً أن تناول مكملات المغنزيوم يقلل من عناصر الالتهاب المزمن (مثل البروتين الارتكاسي CRP والانترلوكين 6).

وعلى نقيض ذلك، أكد الأطباء أن نقص تناول المغنزيوم مرتبط بخطر حدوث الالتهابات المزمنة؛ لأن الزنك يلعب دوراً مهماً في تطوير عمل الخلايا المناعية، لذلك يفيد تناول الزنك في الوقاية من الالتهابات وتسريع عملية التئام وشفاء الجروح.

وكذلك تمت ملاحظة وجود علاقة ما بين نقص مستويات فيتامين D في الجسم و كثرة الإصابة بالأمراض والتعرض لنزلات البرد والعدوى، لذلك فإن الحصول على الكفاية من فيتامين D يعد واقياً من الأمراض ومعززاً للمناعة إلى حد كبير.

ضبط سكر الدم

كشفت دراسة أجريت على 1700 شخص أن تناول الزنك يساعد في إنقاص كلٍ من:

  • مستوى سكر الدم الصائم.
  • الخضاب الجلوكوزي HbA1C.
  • سكر الدم بعد الوجبات.

وهذا يدل على قدرة أفضل للتحكم بتركيز السكر في الدم وضبطه جيداً لوقت طويل، حيث يعمل الزنك على ممارسة هذا التأثير من خلال زيادة فعالية الأنسولين في الجسم وزيادة حساسية الخلايا له وهذا ما يفيد مرضى السكري من النمط الثاني على نحو خاص.

معالجة اضطرابات النوم

يساهم كل من الزنك والمغنيزيوم في تحسين جودة النوم لديك؛ حيث تشير الدراسات إلى أن الزنك يساعد في تفعيل الجهاز العصبي نظير الودي لديك مما يساعدك على الشعور بالهدوء والاسترخاء.

كشفت دراسة مصغرة استمرت لمدة 8 أسابيع وشملت مجموعة من كبار السن الذين يعانون من الأرق أن تناول الزنك والمغنزيوم والميلاتونين (وهو عبارة عن هرمون ينظم الساعة البيولوجية الداخلية لجسمك) يومياً قد ساعد المرضى على النوم بشكل أسرع وبعمق أكبر.

فوائد أوستيوكير للشعر

هل حبوب أوستيوكير مفيدة للشعر؟

نعم، في الواقع تعتبر حبوب أوستيوكير مقوية لبصيلات الشعر حيث تفيد في الوقاية من تساقط الشعر لاسيما المترافق مع فترة ما حول سن اليأس، كما أن تناول قرص واحد يومياً من دواء أوستيوكير يساعد في تقوية الشعر والأظافر أيضاً وحمايتهما من التلف وتقصف الشعر أو تكسر الأظافر.

لذلك يُنصح بتناول قرص واحد يومياً من هذه الحبوب للحصول على شعر صحي وحيوي ولماع.

حبوب أوستيوكير للحامل

يعرف هذا الدواء أيضاً باسم حبوب كالسيوم للحامل osteocare؛ لأن الحامل تكون بحاجة ماسة وضرورية لهذه الحبوب نظراً لحاجتها وحاجة جنينها إلى كمية إضافية من الكلس والزنك وفيتامين D.

خلال فترة الحمل يحتاج الجنين للكالسيوم بشدة لتكوين العظام الخاصة به، وفي حال كانت الأم لا تتناول المكملات الغذائية الحاوية على الكالسيوم فإنها ستتعرض لخطر الإصابة بهشاشة العظام؛ لأن حاجة الجنين من الكلس سيتم تغطيتها عن طريق تفعيل الخلايا الهادمة للعظم ثم سحب الكالسيوم منها إلى الدم ووصوله إلى الجنين.

وهذا ما يجعل أوستيوكير كالسيوم للحامل واحداً من أهم المكملات الغذائية التي يجب أن تحصل عليها الحامل بالإضافة إلى حبوب حمض الفوليك والحديد.

اقرأ أيضاً: متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل ؟

أضرار حبوب أوستيوكير

رغم الفوائد المتنوعة التي ذكرناها لهذه الحبوب لا بد أن يكون استعمالها بحذر كي نتجنب أضرارها وتأثيراتها الجانبية المحتملة، وسنذكر لكم فيما يلي أهم التأثيرات الجانبية وأضرار حبوب أوستيوكير.

الآثار الجانبية لحبوب أوستيوكير

حتى الآن لم يتم الإبلاغ عن تأثيرات جانبية خطيرة لهذه الحبوب، إلا أنها قد تتسبب بإحداث بعض التأثيرات الجانبية المزعجة لاسيما في حال استخدام جرعات عالية منها:

  • صداع.
  • غثيان وإقياء.
  • إمساك.
  • آلام عضلية وضعف عضلي.
  • فقدان الشهية وآلام في المعدة.
  • الشعور بخدر ووخز.

إذا شعرت بأي من هذه الأعراض فكر في تخفيف الجرعة التي تتناولها من الدواء أو قم باستشارة طبيبك الخاص.

الأضرار الناتجة عن حبوب أوستيوكير

إن تناول جرعة زائدة من الكالسيوم مرتبط بتشكل الحصيات الكلوية وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب، لذلك يجب على من يعاني من الحصيات أن يمتنع عن تناول هذا النوع من المكملات الغذائية.

وأيضاً يعد تناول جرعة زائدة من هذا الدواء مرتبطاً بحدوث الإمساك؛ بسبب نقص حركية الأمعاء الدقيقة والغليظة وهذا ما يتسبب بمشكلة حقيقية لاسيما عند مَن يعانون من صعوبات التغوط وأمراض الشرج كالبواسير.

طريقة استخدام حبوب أوستيوكير

ينصح بتناول قرص واحد يومياً من حبوب أوستيوكير مع الطعام أو أكثر من قرص واحد في حال نصحك الطبيب بذلك.

يتم تناول هذه الحبوب مع كوب من الماء أو أي مشروب بارد، لا يمضغ في الفم إنما يُبلع كما هو، ويمكن المتابعة في استخدام هذا الدواء مدى الحياة.

يحفظ هذا الدواء في مكان جاف بدرجة حرارة أقل من 25 درجة مئوية وبعيداً عن أشعة الشمس ومتناول الأطفال.

هل حبوب أوستيوكير تسمن؟

في الحقيقة لم يتم إثبات وجود أي تأثير لهذه الحبوب على زيادة الوزن أو عمل الخلايا الدهنية، كما لم يتم ملاحظة تأثيرها على الوطاء أو مراكز الشبع في الدماغ أو تثبيط الشهية أو حتى زيادتها، ولكن من الممكن أن تؤدي هذه الحبوب إلى زيادة طفيفة في الوزن بسبب تطاول الزمن اللازم لإطراح الغذاء من الأمعاء وهذا يعني امتصاصاً أكبر للمغذيات واستهلاكها وتخزين الفائض منها.

قد يهمك أيضاً: هل الحليب يسمن ؟

تجارب حبوب أوستيوكير

بعد الحديث عن فوائد وأضرار هذه الحبوب وكيفية استخدامها لا مانع من الاطلاع على تجارب بعض المستخدمين لهذا الدواء:

  • يتحدث رجل في سن 43 من عمره حول تجربته مع حبوب أوستيوكير قائلاً: “عانيت من آلام عضلية مستمرة في القدمين، ثم انتشرت هذه الآلام فشملت مفصل الركبة ومفصل الورك، وبعد استشارة الطبيب أخبرني أن هذه الآلام قد تكون ناتجة عن نقص فيتامين D والزنك والمغنزيوم في جسمي، فبدأت أتناول حبوب أوستيوكير لتعويض هذا النقص ولقد تحسنت خلال أسبوعَين ولم أعد أشعر بالآلام السابقة”.
  • تخبرنا سيدة أيضاً في سن 29 عن تجربتها مع أوستيوكير فتقول: “لقد كانت تجربتي الأولى مع هذه الحبوب خلال فترة حملي، فقد أخبرني الطبيب بضرورة تناول حبوب الكالسيوم والزنك وذلك للحفاظ على صحتي وصحة طفلي، وبعد أن تأكدت أن هذه الحبوب لا تملك أية تأثيرات جانبية على الحمل بدأت بتناولها وتمكنت من وضع طفلي بصحة وسلامة وبدون أي مشاكل صحية”.

سعر حبوب أوستيوكير

يختلف سعر حبوب أوستيوكير من منطقة إلى أخرى، فقد وصل سعره في الدول الأوروبية إلى ما يقارب 5 يورو بينما سجل سعر هذا الدواء في مصر بنحو 43 جنيهاً مصريًا، أما في المملكة العربية السعودية فقد وصل سعر هذا الدواء إلى 15 ريالاً سعودياً.

وختاماً نقول إن أقراص أوستيوكير عبارة عن مكملات غذائية ذات استخدامات واسعة وفوائد متعددة، حيث تعزز صحة العظام والأسنان والغضاريف وتفيد أيضاً في الوقاية من ترقق العظام والكسور الناتجة عنها والتي تزداد مع التقدم في السن، ورغم الفوائد العديدة التي وجدناها لهذه الحبوب تبقى استشارة الطبيب أمراً ضرورياً قبل تناولها لما لها من أضرار وتأثيرات جانبية محتملة في حال تناول جرعة زائدة منها.

المصدر

Pubmed

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى