حبوب اوميغا 3 للتسمين حقائق ستقرأها للمرة الأولى

حبوب أوميغا 3 للتسمين تستخدم بشكل واسع حول العالم، وهي مجموعة من الأحماض الدهنية والفيتامينات الضرورية للجسم كي يؤدي مهامه ووظائفه بشكل أكثر كفاءة، فضلاً عن ذلك فإن Omega 3 بما يحتويه من مكونات وعن طريق آلية معينة يمتلك القدرة على زيادة الوزن من خلال تحريض إنتاج الطاقة و فتح الشهية وطرق أخرى سنتعرف عليها في هذا المقال.

سنعرفكم اليوم على هذه الحبوب السحرية، وسنوضح كيفية استخدام حبوب أوميغا 3 للتسمين و نشرح لكم تكوينها وآلية عملها؛ فإذا كنتم من المهتمين بمعرفة كل المعلومات التي تخص حبوب اوميغا 3 للتسمين فتابعوا معنا.

ما هي مكونات حبوب أوميغا 3 للتسمين ؟

في البداية ينبغي أن نعلم ما هو الأوميغا 3 ؟ إن الأوميغا 3: هو عبارة عن مكون يحتوي مجموعة من الأحماض الدهنية التي تتميز بكونها أحماضاً غير مشبعة، معنى ذلك أنها تحتوي في روابطها الكيميائية على رابطة ثنائية واحدة يدل الرقم ثلاثة على موقعها من المركب الكيميائي، وإن ما يميز هذه الأحماض الدهنية هو عدم قدرة الجسم على صنعها داخلياً وبشكل ذاتي، إنما يجب الحصول عليها من الوارد الغذائي الخارجي بشكل يومي، وتأتي أهمية هذه الأحماض من كونها تدخل في تشكيل العديد من المكونات المهمة للجسم، على سبيل المثال فإن الجسم يحتاجها كي يشكل الهرمونات المختلفة كالهرمونات الجنسية، أو الهضمية، أو حتى هرمونات النخامى والدرق، بالإضافة إلى ذلك فإنها تدخل في تصنيع الأغشية الخلوية لمختلف أنواع الخلايا في جسم الإنسان.

مكونات المكمل الغذائي Omega 3

تتكون حبوب أوميغا 3 للتسمين من ثلاثة أحماض دهنية أساسية هي:

  • لينولينيك.
  • ايكوسابنتانوئيك.
  • دوكوساهيكسانوئيك.

وتوجد هذه الأحماض بشكل طبيعي في الأسماك والنباتات الخضراء وزيت جوز الهند والفول السوداني وفول الصويا، أي يمكن الحصول عليها بشكل طبيعي ومدروس من الغذاء اليومي.

فوائد حبوب أوميغا 3

يمتلك أوميغا 3 العديد من التأثيرات الإيجابية للجسم عامة، ويساعد بشكل واضح في تعزيز الأداء العام للجسم وزيادة فعاليته وعمله الفسيولوجي الصحي، وإليكم أهم فوائد حبوب أوميغا 3 للتسمين وفوائدها الأخرى لأعضاء الجسم عامة:

حبوب أوميغا 3 للتسمين

يلجأ الكثير من الأشخاص لاستخدام المكمل الغذائي أوميغا 3؛ لعلاج النحافة وزيادة الوزن، كما تستخدم حبوب أوميغا 3 لتسمين الأرداف ومعالجة نحول الجسم، ولكن كيف يتم ذلك؟

في الحقيقة إن حبوب أوميغا 3 لتسمين الوجه أو الأرداف تعمل من خلال زيادة عملية الأيض في الجسم، كما و تحفز عملية الاستقلاب وحرق الغذاء بسرعة مما يؤدي إلى إفراغ سريع للمعدة والأمعاء وشعور سريع بالجوع وطلب المزيد من الطعام، وتساعد أيضاً حبوب أوميغا 3 لتسمين الأرداف على تخزين الشحوم وزيادة حجم الخلايا الدهنية في هذه المناطق من الجسم؛ مما يؤدي إلى الحصول على النتائج المرغوبة و زيادة الوزن بشكل صحي ومتناسق.

القلب والأوعية الدموية

تلعب الأحماض الدهنية الموجودة في الأوميغا 3 دوراً هاماً في زيادة تشكيل الكوليسترول النافع LDH على حساب الكوليسترول الضار LDL، ويدخل هذا الأخير في عملية تشكل اللويحة العصيدية في جدار الشرايين، التي تزداد سماكتها إلى أن تشغل حيزاً كبيراً من الوعاء الدموي وينتج عنها مشاكل نقص التروية وارتفاع ضغط الدم، أو انطلاق الخثرات وتسببها بالسكتة الدماغية أو الجلطة القلبية وغيرها من أمراض القلب والأوعية.

أوميغا 3 والكلى

يساعد Omega 3 الكلية على أداء وظائفها بشكل جيد، حيث يزيد من تروية الكلية الدموية ويعمل بالتالي على زيادة الرشح الكبي و تخليص الجسم من المواد السامة أو الفضلات المطروحة بشكل فعال، بعبارة أخرى، إن الحصول على الكمية الكافية من أوميغا 3 (سواء في الغذاء أو الأدوية) يجعل جريان البول أكثر انسيابية ويمنع الركودة التي تؤهب لتشكل الحصيات.

الكبد والطرق الصفراوية

ذكرنا أن حبوب أوميغا 3 للتسمين هي عبارة عن أحماض دهنية تزيد من تشكل الكوليسترول النافع، ويؤثر هذا الأمر إيجاباً على الكبد ويقيه من التشمع أو تشحم الكبد، كما ويقي من التهاب المرارة أو تشكل الحصيات فيها، وينتج عن ذلك تسهيل عملية هضم الدهون والوقاية من مشكلات عسر الهضم.

الشعر والبشرة

يساعد أوميغا 3 بفضل الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة فيه على علاج مشاكل الشعر التالف و تقصف الأطراف، ويعيد للشعر لمعانه وحيويته و يزيد من سرعة نموه و زيادة طوله، كما ويعالج مشكلة قشرة الرأس والشعر الجاف.

أما على صعيد البشرة فإن أوميغا 3 يحفز تكاثر وانقسام الخلايا القاعدية المسؤولة عن تجدد البشرة باستمرار؛ وهذا ما يؤدي إلى الحصول على نتائج مذهلة من قبيل حماية البشرة من آثار الشيخوخة والتجاعيد، والحصول على بشرة أكثر نضارة وأفتح درجة.

الجهاز العصبي

يدخل الأوميغا 3 في تصنيع الأغشية الخلوية للخلايا العصبية الدماغية، وكذلك الأمر بالنسبة للألياف العصبية، ومن الجدير بالذكر أن تلف الخلايا العصبية نتيجة أذية أغشيتها هو المسؤول عن معظم الأمراض العصبية الخطيرة، معنى ذلك أن الأوميغا 3 يساعد في الوقاية من أمراض عصبية معينة مثل ألزهايمر و الرعاش، أو الأمراض النفسية التي ترتكز على أساس عصبي، مثل الاكتئاب والفصام و اضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه عند الأطفال أيضاً.

الوقاية من السرطان

أثبت العلماء أن الحصول على وارد يومي كافي من الأحماض الدهنية التي لا يستطيع الجسم تصنيعها بشكل ذاتي، يساعد في الوقاية من أنواع معينة من السرطانات، مثل سرطان القولون الشائع عند الرجال، سرطان المعدة أو المستقيم وكذلك سرطان الكبد.

آلام المفاصل والظهر

يعاني معظم كبار السن من آلام مفصلية مزمنة ويبوسة نتيجة تنكس الغضاريف وتحدد الحركة عند هؤلاء المرضى، وإنَّ تناول أوميغا 3 من شأنه أن يخفف من هذه الأعراض، ويسكن آلام أسفل الظهر والمفاصل التي تؤرق المسن وتزعجه.

أوميغا 3 للأطفال

يحتاج الأطفال (ولاسيما في مراحل طفولتهم الأولى) إلى غذاء متوازن وصحي يضمن لهم النمو الصحيح والكافي لأجسامهم، ومن ضمن أهم المغذيات الضرورية للطفل والتي تؤمن له زيادة طوله وتقوية عظامه بأمان هي حبوب الأوميغا 3؛ لذلك ينصح الأطباء الأمهات بضرورة احتواء غذاء الطفل على السمك مثل السالمون، الاسقمري، و الخضراوات المتنوعة، وفي حال كان ذلك صعباً، يمكن استخدام حبوب أوميغا 3 لضمان نمو الطفل الكافي والسليم.

الكريات الحمراء

يحفز أوميغا 3 عملية تكون السلسلة الحمراء في الدم، أي زيادة تشكيل الكريات الحمر و زيادة الخضاب والوقاية من فقر الدم؛ مما يمنح الجسم طاقة وحيوية ونشاط أفضل وقدرة على التركيز وأداء المهام اليومية بدون تعب أو جهد.

صحة العين والبصر

يدخل الأوميغا 3 في العناصر والخلايا المكونة للشبكية، والتي بدورها تعد المسؤولة عن نقل المعلومات البصرية إلى الدماغ وإدراك المواد المبصرة من حولنا، وقد وجدت دراسة حديثة أن الأوميغا 3 يقي من تنكس الشبكية الذي يحدث مع تقدم السن بشكل تلقائي أو  نتيجة أمراض معينة مثل السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

الأوميغا 3 وسن الضهي

تعاني النساء في مرحلة سن الضهي من أعراض مزعجة؛ نتيجة النقص والعوز الهرموني الحاصل في أجسادهن، على سبيل المثال، الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب، القلق، الهبات الساخنة أو الباردة المفاجئة، جفاف المهبل وعسرة الجماع وغيرها من الأعراض، وقد وجد العلماء أن الأوميغا 3 يساهم في التخفيف من حدة هذه الأعراض و يساعد المرأة على التأقلم و تخطي هذه المرحلة بأعراض أقل حدة وإزعاجاً بالنسبة لها.

تجارب حبوب أوميغا 3 للتسمين

يستخدم الكثير من الأشخاص حول العالم المكمل الغذائي أوميغا 3 من مختلف الأعمار، سواء الأطفال، أو البالغين أو المسنين، وكل منهم يحصل على فوائده المرجوة بالطبع إذا أحسن استخدامه وتناوله ملتزماً بتعليمات الطبيب، وإليكم الآن أهم تجارب مستخدمي Omega 3:

  • تقول أم لطفل عمره ٤ سنوات : ” أعاني مع طفلي من مشكلة تنوع الغذاء، فهو يرفض تناول بعض أنواع الأطعمة، ولاسيما الأسماك والمأكولات البحرية و بعض أصناف الخضراوات، لاحظت أنه قليل الحركة وليس كبقية أقرانه من ناحية النمو فعرضته على الطبيب الذي نصحني باستعمال حبوب أوميغا 3، بعد أسبوعين من تناول هذا الدواء أصبح طفلي أكثر نشاطاً و زاد تركيزه وقدرته على المحاكمة العقلية، لقد تمكنت من خلال أوميغا 3 من تعويض الفاقد الغذائي لدى طفلي وترميم النقص لديه بشكل صحي وآمن”.
  • تقول شابة في سن ٢٠ عاماً : ” لدي مشكلة النحافة منذ زمنٍ ولطالما رغبت بزيادة وزني وحاولت بشتى الوسائل، حتى قرأت عن أفضل حبوب أوميغا 3 للتسمين وقررت استخدامها؛ لما وجدت من فوائد كثيرة لها، بعد 15 يوم وجدت أن وزني قد زاد بالفعل ثلاثة كيلوغرامات وأنا سعيدة وراضية عن النتائج حقاً، تجربتي مع حبوب أوميغا 3 للتسمين كانت رائعة ومرضية بالنسبة لي”.

طريقة استخدام حبوب زيت السمك لزيادة الوزن

أثبتت دراسات حديثة قدرة زيت السمك أو Omega 3 على زيادة الوزن، ومن أجل ذلك يتساءل المستخدمون عن أفضل وقت لتناول حبوب زيت السمك للتسمين، كما و يطرح بعضهم تساؤلاً هاماً حول جرعة أوميغا 3 لزيادة الوزن بأمان، وإليكم الإجابة المفصلة للطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب أوميغا 3 للتسمين.

في الحقيقة يمكن استخدام حبوب أوميغا 3 للتسمين بمقدار حبة واحدة إلى حبتين في اليوم، واحدة بعد وجبة الغداء وأخرى قبل النوم، ولابد للمريض حين يسأل طبيبه حول كم حبة أوميغا 3 في اليوم لزيادة الوزن أن يخبره إذا كان يعاني من أي أمراض مزمنة أو قصور كلوي؛ لأنه يؤثر على المريض بشكل سلبي.

من ناحية أخرى ينصح المرضى أيضاً بممارسة الرياضة و تناول الشوكولا والمكسرات والزبدة والحليب كامل الدسم والنشويات؛ فهي تساعد على زيادة الوزن بشكل أسرع بمساعدة حبوب أوميغا 3 للتسمين.

دواعي استعمال أوميغا 3

يستخدم الأوميغا 3 بهدف علاج و تدبير مختلف الاضطرابات الجسمية، و سنورد لكم فيما يلي أهم استخدامات حبوب أوميغا 3 للتسمين وغيره:

  • تقوية الذاكرة وزيادة القدرة على التركيز.
  • الوقاية من الأمراض العصبية وعلاج حالات الاكتئاب والفصام واضطراب ثنائي القطب.
  • تعزيز قدرة القلب على ضخ الدم في الأوعية والوقاية من ارتفاع ضغط الدم والتصلب العصيدي.
  • علاج الإمساك ومشاكل عسر الهضم والقولون العصبي.
  • تقي من أمراض المناعة الذاتية المختلفة، مثل التهاب المفاصل الرثياني والسكري من النوع الأول وغيره.
  • تعد مكملاً غذائياً ضرورياً لنمو الطفل السليم.
  • تغذية الشعر والأظافر وجعلها أكثر قوة و نموها بشكل أسرع.
  • المحافظة على صحة الكبد والطرق الصفراوية المسؤولة عن طرح المواد الضارة للجسم.
  • حماية الكلية ووقايتها من القصور الكلوي؛ بسبب تعزيز التروية الدموية فيها و زيادة الرشح الكبي.
  • علاج آلام المفاصل وأسفل الظهر و تقوية العضلات المسؤولة عن الحركة أيضاً.
  • للحامل في فترة الحمل خاصة في مرحلة تشكل أعضاء الجنين، حيث يدخل في تصنيع الشبكية و الكبد والعضلات.

كيف أحصل على أوميغا 3 من الغذاء ؟

يشترط للحصول على الأحماض الدهنية التي يحتويها الأوميغا 3 أن يتضمن نظامك الغذائي واحدة أو أكثر من أنواع الأطعمة التالية؛ فهي غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة التي لا يقوم الجسم بتصنيعها بشكل ذاتي، ومن هذه الأطعمة:

  • سمك السالمون.
  • الروبيان.
  • سمك الأسقمري.
  • بذور الشيا.
  • فول الصويا.
  • السبانخ.
  • البروكلي.
  • زيت كبد الحوت.
  • المكسرات، مثل الجوز والبندق.

إن وجود أي من المأكولات السابقة وبنسبة مدروسة يضمن لك الحصول على فوائد حبوب أوميغا 3 للتسمين وغيره.

الآثار الجانبية للأوميغا 3

لابد أن يكون تناول الأوميغا 3 مدروساً من قبل المختصين؛ لأن الكميات المسموحة منه بشكل يومي تقدر بالميلغرام أو الغرام، ولعل الإكثار منه يؤدي إلى ضرر على عكس المتوقع.

فيما يلي أهم الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الأوميغا3:

  • صداع أو تحريض نوبة شقيقة أو صداع عنقودي.
  • طعم غير مستحب في الفم مع شعور بجفاف اللسان وجوف الفم.
  • ألم في البطن.
  • غثيان مع أو بدون إقياء.
  • شعور بالدوار وعدم الاتزان.
  • حرقة المعدة أو الارتجاع المعدي المريئي.
  • التعرض بشكل أكبر لنزلات البرد والتهاب الحلق أو غيره.
  • عدم القدرة على تحمل أوميغا 3 في الأيام الأولى من تناوله.

ويشار إلى أن هذه الأعراض تكون في الغالب مؤقتة وتختفي بعد تأقلم الجسم واعتياده على هذه الحبوب.

تحاليل مطلوبة عند استخدام Omega 3

سواء استخدمت حبوب أوميغا 3 للتسمين أو غيره، ينبغي أن تجري بعضاً من التحاليل العامة للاطمئنان على صحة الجسم وأدائه العام، لاسيما إذا كنت تتناول زيت السمك أو الأوميغا 3 لفترة طويلة، وننصح جميع من يستخدم أوميغا 3 بإجراء هذه التحاليل مرة كل شهر أو 40 يوماً، والتحاليل هي:

  •  تعداد عام وصيغة دموية CBC.
  • خضاب الدم.
  • وظائف الكبد ALT و AST.
  • البول والكرياتنين للتأكد من عمل الكلية.
  • السكر الصائم والسكر التراكمي كل ثلاثة شهور.
  • الشحوم الثلاثية TG والكوليسترول LDL و LDH.
  • فيتامين D3.

من خلال هذه التحاليل يمكن الحكم على أداء أوميغا 3 في الجسم و قدرته على التأقلم معه والاستفاده منه بدون أي أضرار تذكر.

سعر أحماض أوميغا 3

يختلف سعر هذا المنتج من دولة إلى أخرى وبحسب كونه مستورداً أم لا، حيث وصل سعر حبوب أوميغا 3 للتسمين في مصر إلى 300 جنيه مصري للعبوة الأمريكية المستوردة وتحوي على 90 كبسولة، أما في المملكة العربية السعودية فقد بلغ سعر المنتج ذاته 80 ريال سعودي.

وهكذا نكون قد أنهينا حديثنا حول حبوب أوميغا 3 للتسمين، وكما وجدنا فإن هذه الحبوب تمتلك الكثير من المنافع والفوائد، ولكنها أيضاً قد تعود بالضرر على الإنسان لو أساء استخدامها؛ لذلك نؤكد على ضرورة استشارة الطبيب المختص قبل اعتماد تناول أي دواء كان.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا، فريق موقع الصحي يتمنى لكم دوام الصحة والعافية.

المصدر:

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى