حبوب لورين العلاج الشافي للحساسية الموسمية والمزمنة

يعاني بعض الأشخاص من مشكلة الحساسية الفصلية التي تسبّب لهم أعراضاً مزعجة قد تعيقهم عن ممارسة أعمالهم الحياتية اليومية. تأتي حبوب لورين لتعالج هذه الحساسية بشكل خاص. لذلك، فإنها تُستخدَم في علاج كثير من الحالات العرضية مثل استخدامها لعلاج الزكام التحسسي، التهاب الأنف التحسسي، وكذلك التهاب الجيوب والسعال التحسسي وغيرها من الأمراض المشابهة.

كيف تعمل حبوب لورين على إيقاف الحساسية؟ وما هي استعمالاتها الممكنة ومحاذير استعمالها؟ للإجابة على جميع استفساراتكم، تابعوا معنا لمعرفة كل ما يتعلق بهذا الدواء المهم، نتمنى لكم قراءة مفيدة.

ما هو التركيب الدوائي لحبوب لورين؟

تحتوي حبوب لورين fm على المركب الدوائي الفعال المُسمَّى Loratadine لوراتادين، وهو ينتمي إلى زمرة مضادات الهيستامين H1 من الجيل الثاني، ولكن ما هو دور مضادات الهيستامين؟

يتوزَّع الهيستامين في العديد من أنسجة الجسم؛ حيث يتواجد بكثرة في الرئة، الجلد، مخاطية المعدة والأمعاء، الكبد، وملتحمة العين. كما أنه يوجد في الجهاز العصبي في مناطق متعدّدة من الدماغ.

يمارس الهيستامين العديد من التأثيرات على مختلف الأجهزة العضوية في الجسم، وبالتالي فإن ارتباط الهيستامين مع مستقبلاته في كل نسيج خلوي سيكون مسؤولاً عن ظهور أعراض معينة في الجسم. لذلك فإن دور الأدوية المضادة للهيستامين يمكن في معاكسة تلك الأعراض وإبطالها. ولنتعرَّف أكثر فيما يلي على الأعراض التي تنتج عن تفعيل مستقبلات الهيستامين في الجسم:

  • هبوط في الضغط و صداع واحمرار في الوجه نتيجة توسع الأوعية الدموية.
  • الوذمة الناتجة عن الفعالية التحسسية التي تحدث بفعل الهيستامين.
  • احمرار في الجلد مع تهيّج وحكة فيه.
  • تسرّع في القلب وعدم انتظام في النبض.
  • زيادة حركة الأمعاء وحدوث الإسهال.
  • تقلص العضلات الملساء في جدران القصبات الهوائية، وبالتالي حدوث ضيق في التنفس.
  • زيادة إفراز حمض المعدة والتأثير على القرحة المعدية والارتجاع المعدي المريئي.
  • زيادة إفراز الأدرينالين في الجسم.
  • تنبيه الأعصاب، مما يؤدي إلى زيادة الشعور بالألم.

إنّ جميع هذه الأعراض السابقة تنتج عن ارتباط الهيستامين بمستقبلاته والذي يتفعَّل نتيجة التعرض لعامل تحسسي يدخل إلى الجسم. لذلك تعالج مثل هذه الحالات بإبطال مفعول الهيستامين في الجسم عبر حصار مستقبلاته، وهذا ما يتم بواسطة الأدوية المضادة للهيستامين H1 الجيل الأول والجيل الثاني.

دواعي استعمال حبوب لورين

يعالج دواء لورين بواسطة فعاليته المضادة للتحسس مختلف الأعراض الناتجة عن تحسس الجسم لمادة معينة؛ حيث يفيد في التخفيف من أعراض التهيج وضيق النفس والحكة والزكام الناتج عن هذه الحساسية. ولكن من الجدير بالذكر أنّ هذا الجيل من مضادات الهيستامين لا يملك أي تأثير مهدّئ أو منوّم، ولذلك يمكن استخدامها عند الأشخاص الذين يقومون بأعمال تتطلَّب اليقظة والانتباه.

حبوب لورين للجيوب الأنفية

يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية التحسسيّ الموسمي بواسطة حبوب lorine؛ لأنّ هذا المرض يحدث غالباً في فصل الربيع نتيجة التحسس لغبار الطلع أو غيرها من المواد المؤرِّجة، ولكن دواء لورين يعالج فقط التهاب الجيوب الأنفية الناتج عن عامل تحسسي، ولا يفيد في معالجة مشكلة التهاب الجيوب الأنفية الجرثومي على سبيل المثال أو الفيروسي.

التهاب الأنف التحسسي

تفيد حبوب الحساسية (لورين) في علاج مرض التهاب الأنف التحسسي الذي يظهر بأعراض متنوعة، مثل العطاس والسيلان الأنفي، احمرار العينين والدماع مع شعورٍ عام بالصداع والإرهاق.

التهاب ملتحمة العين التحسسي

الملتحمة هي الجزء الداخلي من الأجفان، وهي طبقة عضلية يغطيها غشاء مخاطي غنيّ بالأوعية الدموية، ويحدث التهاب الملتحمة التحسسي في فصل الربيع و الشتاء كذلك. وقد يحدث في أي وقت نتيجة تعرُّض العين لأي مادة غريبة تتحسّس عليها. وذلك ما يؤدي إلى أعراض مزعجة مثل حكة في العين، احمرارها، شعور بجفاف العين، انزعاج دائم بدون أي مفرزات قيحية أو رائقة.

الشري

والذي يُسمَّى أيضاً مرض الحساسية الجلدية، يحدث أيضاً نتيجة تماس الجلد مع عامل محسِّس قد يكون من المعادن أو بعض أنواع النبات أو نوع معين من الأقمشة. لذلك عند التعرض لعامل محسس ستظهر على الجلد مناطق محمرة حاكّة بارزة عن سطح الجلد و متوذّمة. يمكن معالجتها بواسطة حبوب لورين للحساسية مع ضرورة معرفة المادة المسبِّبة للحساسية و الابتعاد عنها.

حبوب لورين لعلاج لدغ الحشرات

عند تعرّض الإنسان للدغ حشرة مثل النحل أو البعوض فإن الجسم قد يبدي ردَّ فعلٍ تحسسي معمّم. من الممكن أن يظهر على شكل تبارز جلدي مؤلم ويسبّب الحكة، أو أن يتظاهر بأعراض معمّمة مثل الصداع، التعب، ضيق النفس، تسرع دقات القلب، والسعال وغيرها. وفي هذه الحالة، من الممكن استخدام أقراص لورين لعلاج الأمر. ويُفضَّل استشارة الطبيب في الحالات الشديدة لأن الجسم قد يتعرَّض لما يُسمَّى بالصدمة التأقية (التحسسية) والتي تعدّ مهدِّدة للحياة.

علاج سيلان الأنف

قد يخطئ البعض في استخدام حبوب لورين للزكام لأن هذا الدواء لا يعالج جميع حالات الزكام، لا سيما أن الزكام في أغلب الأحيان ينتج عن عامل مرضي فيروسي وليس تحسسي، ولكن في حال كان العامل المسبِّب للزكام أو سيلان الأنف تحسسياً بالمطلق فإنّ حبوب زكام لورين تفيد في علاج هذه المشكلة.

حبوب لورين للكحة

يُعدّ السعال من الأعراض التحسسية التي تظهر في الجسم بعد التعرض لعامل محسس أيضاً، مع شعور بألم أو حكة في الحنجرة وهو شعور مزعج وقد يحدث أن يؤدي السعال إلى إيقاظ المريض من نومه، ويمكن استخدام حبوب لورين لوراتادين لعلاج السعال التحسسي بكل أمان.

علاج حمى القش

تُسمَّى حمّى القش أيضاً حمّى الكلأ، وهي عبارة عن حالة تحسسية مشابهة لنزلة البرد العادية، يصاب فيها المريض بأعراض عامة مزعجة مثل الصداع، هبوط الضغط، احمرار العينين، زكام، ارتفاع حرارة، وسيلان أنفي مع إدماع أيضاً، وتفيد حبوب لورين في علاج حمّى القش التحسسية والتخفيف من أعراضها المزعجة.

الآثار الجانبية لدواء Lorine

رغم فائدة هذا الدواء في علاج التحسس والأعراض المزعجة الناتجة عنه، إلا أن استعماله على المدى الطويل سيؤدي إلى ظهور آثار جانبية غير مرغوبة للبعض. إليكم أهم الأعراض الجانبية التي تحدث بعد تناول حبوب لورين للحساسية:

الحساسية الدوائية

من الوارد حدوث تحسُّس الجسم لمادة لوراتادين الموجودة في دواء lorine، لذلك يُنصَح باستشارة الطبيب قبل تناول هذا الدواء أو أي من أدوية الحساسية الأخرى. ولحسن الحظ، فإنّ الحساسية تجاه حبوب لورين تُصادف عند نسبة ضئيلة جداً من الأشخاص. ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر في حال حدوثها مع تجنُّب استعمال هذا الدواء مرة أخرى.

الاضطرابات الهضمية

على سبيل المثال، ألم بطني وعسرة هضم مع إمساك أو إسهال أحياناً، وقد يُصادف عند المريض أيضاً شعورٌ بالغثيان والإقياء في حالات نادرة. ويُفضَّل تجنُّب استخدام هذا الدواء عند الأشخاص الذين يعانون من قرحة معدية أو انسداد في البوّاب أو الأمعاء.

ارتفاع ضغط الدم

يتساءل مرضى ارتفاع ضغط الدم حول إمكانية تسبُّب حبوب لورين برفع الضغط عندهم ؟ الإجابة هي أن من الممكن لحبوب لورين أن تسبِّب ارتفاعاً في ضغط الدم نتيجة حصار أقنية الهيستامين التي تؤدي إلى تضيُّق الأوعية الدموية، وينتج عن ذلك ارتفاع في الضغط و اضطراب في انتظام نبض القلب في بعض الحالات كذلك.

اضطراب تنظيم الحرارة

يمكن لحبوب لورين أن تؤثِّر على مركز تنظيم الحرارة الموجود في الدماغ مما يؤدي إلى تفاوت في حرارة الجسم؛ حيث يشعر المريض تارةً بالقشعريرة والبرد، وتارةً أخرى يشعر بارتفاع درجة الحرارة مع التعرق، ولكنها أيضاً تُعتبَر من الأعراض الجانبية النادرة لحبوب لورين.

زيادة الشهية للطعام

إن الاستعمال طويل الأمد لهذا الدواء سيؤدي إلى زيادة في الوزن، لأنَّ حبوب لورين تمتلك تأثيراً فاتحاً للشهية ويزيد من قدرة الجسم على تخزين الدهون وطلب المزيد من الطعام.

محاذير استعمال حبوب لورين

من الجيد أن الأعراض الجانبية لدواء لورين قليلة الحدوث. ولكن تبقى هنالك بعض الحالات المرضية التي تستدعي الامتناع عن استخدام هذا الدواء لعلاج الحساسية، واستبداله بدواء آخر عند هؤلاء المرضى. إليكم أهم الحالات التي ينبغي فيها الحذر من تناول دواء lorine :

مرضى ارتفاع الضغط

كما ذكرنا فإنّ حبوب لورين تمتلك تأثيراً رافعاً للضغط، لذلك ننصح مرضى الضغط بتجنب هذا النوع من أدوية الحساسية، كذلك الأمر بالنسبة لمرضى اضطراب نظم القلب مثل تسرع أو تباطؤ النبض.

الجلوكوما وارتفاع ضغط العين

إن تناول دواء لورين لدى هؤلاء المرضى من الممكن أن يُهدِّد الرؤية لديهم ويُسبِّب العمى. ويظهر الزرق أو الجلوكوما على شكل ألم شديد مشابه للصداع يتركز في منطقة كرة العين يصاحبه تشوّش في الرؤية، ويستدعي هذا الأمر مراجعة الطبيب على الفور.

مرضى الفشل الكلوي

بسبب صعوبة إطراح الدواء من الجسم وتراكمه بتركيز عالٍ فيه، ومن ناحية أخرى، بسبب تأثير حبوب لورين في احتباس البول؛ حيث تؤدي هذه الحبوب إلى احتباس البول وصعوبة إطراحه، وقد يفاقم هذا الأمر حالة الفشل الكلوي، أو قد يكون سبباً في إحداثها حتى.

ضخامة البروستات

يحدث عند مرضى ضخامة البروستات صعوبة في عملية التبول واحتباس بولي أيضاً، ويؤدّي تناول حبوب لورين إلى زيادة حالة الاحتباس البولي لديهم. وتنتج عن ذلك أمراض متعددة مثل التهاب المسالك البولية وتشكُّل الحصيات في الطرق البولية وغيرها.

الوهن العضلي

يُمنع مرضى الوهن العضلي من تناول حبوب لورين؛ بسبب تأثيرها على حالتهم العامة وزيادتها سوءاً.

حبوب لورين للمرضع

تُمنع المرضع من تناول هذه الحبوب لعلاج الحساسية؛ لأنها بفضل محاصرتها للهيستامين فإنها تُنقص من إفراز الحليب من الغدد الثديية؛ حيث يمتلك الهيستامين تأثيراً محرضاً لتلك الغدد.

حبوب لورين للحامل

لا يُنصح باستخدام هذا النوع من الأدوية خلال فترة الحمل إلا للضرورة التي تقتضيها صحة الأم؛ حيث يُصنَّف هذا الدواء من أدوية الصنف B الآمنة خلال فترة الحمل. معنى ذلك أنّ هذه الأدوية لم يُثبت ضررها على الأم والجنين خلال فترة الحمل؛ بسبب عدم وجود تجارب كافية على الإنسان.

حبوب لورين للاطفال

قد تستخدم بعض الأمهات حبوب زكام لورين لعلاج الزكام العارض عند أطفالهن أو حالات السعال المستمر، ولكن يجب الحذر والانتباه من إعطاء هذا الدواء للأطفال ممَّن هم تحت سن عامين، فهو غير آمنٍ تماماً عند الأطفال في هذا العمر، وقد يؤدي إلى تأثيرات ضارة على أجسادهم كتأذي الكبد أو الكلى.

تجربتي مع حبوب لورين

تعاني نسبة كبيرة من الأشخاص من الحساسية تجاه مواد معينة، وتكون أعراض الحساسية هذه مزعجة بشدّة للبعض. وفي بعض الحالات، قد يصعب تجنُّب المادة المحسِّسة تماماً كحبات الطلع خلال فصل الربيع؛ فهي منتشرة في الجو تماماً وبمجرد التعرُّض للجو الخارجي ستحدث الحساسية وتظهر أعراض السعال والعطاس والسيلان الأنفي واحمرار العينين والجلد وما إلى ذلك. لذا، فإنّ استخدام حبوب لورين قد أنقذ الكثيرين من معاناة صعبة بالفعل. إليكم أهم تجارب مستخدمي دواء لورين:

  • تقول شابة في سن ١٧ عاماً: ” أعاني من مشكلة الحساسية الموسمية منذ ثلاث سنوات. واستخدم حقن الكورتيزون مع كل نوبة تحسسية، ولكنَّ الطبيب حذَّرني من استخدام الكورتيزون لفترة طويلة، ونصحني باستخدام دواء لورين للحساسية. وأخبرني أنه آمن وخالٍ من الكورتيزون. ثم بدأت أستعمله بالفعل مع بداية النوبة التحسسية، وما لاحظته هو أنّ أعراض التحسس مثل الصداع والزكام والكحة قد زالت بالفعل، تجربتي مع حبوب لورين كانت ناجحةً وجيدة”.
  • يقول شابٌ رياضي في سن ٣٢ عاماً: ” أثناء ممارستي لرياضة الجري بين الحقول تعرّضت للدغة نحلة. في البداية لم أشعر سوى بوخز خفيف، وبعد مدة قصيرة بدأت أشعر بالتعب والصداع والحكة في جسمي مع سيلان أنف واحمرار عينين. توجهت للمشفى على الفور وقاموا بإجراء التحاليل اللازمة لي، كان كل شيء على ما يرام والحساسية خفيفة فوصفوا لي حبوب لورين لعلاج الحساسية. تناولت الدواء وخلال ساعتين زالت الأعراض تماماً”.
  • تقول سيدة في سن ٣٨ عاماً: ” لقد عانيتُ لفترة طويلة من مشكلة التهاب الجيوب الأنفية التي كانت تشتدّ خلال فصل الربيع، كان الصداع والزكام وسيلان الأنف أموراً ترافقني دوماً خلال هذه الفترة من السنة، وجرَّبت كل الطرق الطبيعية للتخلُّص من هذه المشكلة ولم ينجح الأمر، إلى أن قدمت إلى استشارة الطبيب الذي وصف لي حبوب لورين. بعد استخدامي لهذه الحبوب، اختفت الأعراض لديّ وأصبحت أفضل حالاً وتخلصت سريعاً من التهاب الجيوب الأنفية! “

جرعة الدواء وطريقة الاستخدام

يوجد دواء لورين أو لوراتادين على شكل أقراص بجرعة 10 ملغ، ويختلف استخدامه بحسب الحالة المرضية وبحسب العمر أيضاً؛ حيث يُنصَح بتناول حبة واحدة يومياً للبالغين، وبجرعة 5 ملغ في اليوم للأطفال ما دون 10 سنوات، وتختلف مدة تناول الدواء من شخص إلى آخر، إذ تكون المدة قصيرةً في حالات الحساسية الجلدية ولدغات الحشرات، وتطول في حالات الحساسية المعمَّمة والتهاب الأنف التحسسي وحمَّى القش، ويُفضَّل دوماً استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء ولأية غاية أو مرض.

سعر حبوب لورين

يختلف سعر حبوب لورين من دولة إلى أخرى. على سبيل المثال، سُجِّل أفضل سعر لحبوب لورين في مصر وقد بلغ 17 جنيه مصري. أما في المملكة العربية السعودية فقد وصل سعر هذه الحبوب إلى 28 ريال سعودي.

بدائل حبوب لورين الدوائية

قد لا يناسب هذا الدواء جميع الأشخاص، لذلك يتمّ استبداله لديهم بأدوية أخرى مضادة للحساسية أيضاً. على سبيل المثال، الأدوية المضادة للهيستامين H1 الجيل الأول والجيل الثاني.

الأدوية المضادة للهيستامين H1 الجيل الأول

من هذه الأدوية نذكر: Oxomemazine، Cyproheptadine، Chlorpheniramine، Meclezine.

وتتميَّز هذه الأدوية بأنها تُستخدَم في علاج الكثير من الأعراض، بالإضافة إلى كونها مضادة للتحسس.

استخدامات الأدوية المضادة للحساسية H1 من الجيل الأول

  • تمتلك تأثيراً مضاداً للتحسس.
  • تأثير مهدئ ومنوم.
  • فاتحة للشهية.
  • مضادة للغثيان والإقياء و دوار السفر.
  • تعالج الشقيقة.
  • مضادة للسعال.
  • تعالج عسر الطمث و الحالات المهدَّدة بالإجهاض بسبب تقلصات الرحم.
  • تأثير مضاد للاحتقان.
  • علاج حالات الأرق وصعوبات النوم.

الأدوية المضادة للحساسية الحديثة (الجيل الثاني)

وتضمُّ هذه الزمرة الأدوية الشبيهة بدواء لورين ومنها certrizine أيضاً و fexofenadine. ومن مميّزات هذه الزمرة الدوائية أنها لا تسبِّب النعاس كسابقتها ويمكن إعطاؤها عند الأشخاص الذين تتطلَّب نشاطاتهم اليقظة والتركيز الكامل. من ناحيةٍ أخرى، فإنّ هذه الأدوية ليس لها تأثير مضاد للإقياء أو مضاد للاحتقان كما أنها لا تعالج الشقيقة ومشاكل الطمث وغيرها، ولها استخدامٌ واحد فقط وهو علاج الأمراض التحسسية وأعراضها.

كيفية علاج الحساسية بشكل طبيعي دون اللجوء للدواء

إن العلاج الأساسي والأولي للحساسية هو معرفة المادة المسببة للحساسية والابتعاد عنها ومحاولة عدم التعرض لها مرة أخرى. إليكم بعض المواد المسبّبة للحساسية بشكل شائع عند الناس:

  • بعض أنواع الطعام: مثل الشوكولا، السمك، البيض، بعض أنواع التوابل أو القمح.
  • المعادن: مثل النحاس، النيكل، الذهب، الفضة. وتحدث الحساسية هنا في الغالب نتيجة ارتداء المجوهرات المصنوعة من المعدن المحسِّس لوقت طويل.
  • فراء الحيوانات.
  • القطن، غبار الطلع، المطاط، البوليستير، والبلاستيك.
  • تحدث الحساسية عند الأطفال بشكل شائع بسبب كثرة تعرُّضهم للمؤرّجات أثناء لعبهم خارج المنزل.

لذلك، فإنّ تحديد العامل المحسّس بشكل جيد هو الخطوة الأولى في العلاج.

من الممكن أيضاً استخدام الكريمات المرطّبة الحاوية على الجليسرين على الآفة الجلدية، أو شرب كوبٍ من اليانسون المغلي المحلَّى بملعقة واحدة من العسل؛ إذ يساعد اليانسون في تهدئة المريض والتخفيف من أعراض الحساسية لديه لا سيما السعال و سيلان الأنف، كما أن العسل يحتوي على المعادن والفيتامينات ومضادات الأكسدة الضرورية لتقوية الجسم ودعم الصحة العامة.

خلاصة القول أن حبوب لورين المستخدمة في علاج الحساسية هي علاج مفيدٌ وفعَّال للتخلص من تلك الأعراض المزعجة، وإنّ استخدامها بشكل معتدل يفيد أيضاً في الوقاية من تتالي النوبات التحسسية التي قد تشكل خطراً على حياة الإنسان وتعطله عن ممارسة نشاطاته اليومية بكفاءة تامة.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا، يتمنى لكم فريق عمل موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى