حقن نيوروتون للآلام العصبية واستعمالاتها الأخرى

حقن نيوروتون

حقن نيوروتون هي عبارة عن أمبولات معدة للحقن العضلي، تحتوي على أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لاسيما الجهاز العضلي الهيكلي والعصبي، لذلك فإنها تعد علاجاً مناسباً للأعراض الناتجة عن نقص الفيتامينات في الجسم والتي تتنوع بشدة.

بمعنى آخر، فإن حقن نيوروتون هي عبارة عن صنف دوائي متعدد الاستعمالات، قد يقوم الطبيب بوصفه للمريض لأهداف مختلفة.

في هذا المقال سنتعرف على دواء نيوروتون واستعمالاته المتنوعة والأمراض التي يمكن معالجتها عبر أخذ حقنة نيوروتون، كما سنوضح لكم التأثيرات الجانبية والأضرار المحتملة لتناول هذا الدواء فتابعوا معنا.

ما هي حقن نيوروتون؟

حقن نيوروتون هي عبارة عن مزيج خاص من الفيتامينات B1 و B2 و B6 و B12 وحمض الفوليك، حيث أن هذه العناصر تعتبر عوامل أساسية في تكوين كريات الدم الحمراء والبيضاء.

يستخدم نيوروتون للوقاية وأيضاً العلاج من نقص الفيتامينات، على سبيل المثال الوقاية أو علاج الأعراض الناتجة عن عوز الفيتامينات والتي تظهر في الاضطرابات العصبية وغيرها من المشكلات المرتبطة بشذوذات وظائف التمثيل الغذائي التي تتأثر بفيتامينات B المركبة.

قد ترغب أيضاً بقراءة: متى يبدأ مفعول حبوب نيوربيون ؟

فوائد حقن نيوروتون

يقدم فيتامين نيوروتون العديد من الفوائد للجسم نظراً لاحتوائه على مجموعة مثالية من الفيتامينات التي تعالج معظم أمراض الجسم وكذلك تسكن الآلام العصبية وتشنجات العضلات المزعجة، وبسبب احتواء نيوروتون حقن على أكثر من نوع من الفيتامين سنذكر أنواع الفيتامينات الموجودة في هذا الدواء وفوائد كل منها.

فيتامين B1

يحتاج جسمك إلى مجموعة متنوعة من الفيتامينات ليعمل بالطريقة التي يجب عليه أن يعمل بها، واحد منهم هو فيتامين B1 الذي يُعرف أيضًا باسم الثيامين، حيث يساعد B1 جسمك على تحويل الطعام إلى طاقة.

كيف يساعد فيتامين B1 على تعزيز صحة جسمك؟

  • يعزز إنتاج الطاقة: وذلك من خلال المساعدة على استهلاك السكر واستقلابه لأن جزيئات الغلوكوز تعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في الجسم، فإن وجود فيتامين B1 يزيد من عملية صنع جزيئات الطاقة، والتي تعرف باسم ATP كي يتم استهلاكها في الخلايا.
  • يقلل من آثار الإنتان: يمكن أن يصبح الإنتان (والذي يقصد به استجابة الجسم الشديدة للعدوى) قاتلًا إذا كانت مستويات فيتامين B1 لديك منخفضة, بالإضافة إلى فيتامين C يمكن للثيامين أن يقلل من تأثيرات الإنتان؛ لأنه يمكن أن يقلل أيضاً من خطر الإصابة بالفشل الكلوي الذي ينتج غالباً عن العدوى.
  • يساعد في محاربة الاكتئاب: لأن تناول مكملات فيتامين B1 مع مضادات الاكتئاب مفيد للحد من أعراض اضطرابات المزاج، حيث يساعد فيتامين B1 في تخفيف الأعراض بشكل أسرع مع استقرار المزاج كما تم ربط نقص فيتامين B1 بظهور أعراض بداية الاكتئاب.
  • مفيد لمرضى السكري: إذا كنت مصاباً بداء السكري فلا بد لك أن تحصل على المزيد من الثيامين، حيث تشير الدراسات إلى أن ارتفاع نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين تتحسن بعد تناول فيتامين B1 لمدة 6 أسابيع كما يساعد B1 أيضًا في تقليل ارتفاع ضغط الدم ومضاعفات القلب لدى مرضى السكري.
  • يمنع أمراض الكلى والدورة الدموية: يمكن أن تساعد جرعة من الفيتامينات B1 وB12 في تحسين آلام الأعصاب لدى مرضى القصور الكلوي وقد تقلل من الحاجة إلى مسكنات الألم.
  • يقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب؛ لأن الثيامين هو مفتاح إنتاج الأسيتيل كولين (وهو عبارة عن ناقل عصبي يساعد الجسم على نقل الإشارات العصبية بين الأعصاب والعضلات) ودون هذا التواصل لن يعمل قلبك بالطريقة الملائمة، حيث يعد نقص فيتامين B1 أحد أسباب عدم انتظام وظائف القلب.
  • يحسن الذاكرة: حيث يمكن أن يساعد الحصول على كمية كافية من الثيامين في تحسين التركيز والذاكرة بسبب تأثيره الإيجابي على العصبونات ووظيفة الدماغ.

أعراض نقص فيتامين B1

يمكن أن يؤدي نقص فيتامين B1 إلى عواقب صحية خطيرة، وتشمل الأعراض المبكرة ما يلي:

  • الصداع.
  • الوهن والتعب.
  • الكآبة.
  • الألم البطني.
  • الهيوجية.

قد تؤدي مستويات الثيامين المنخفضة جداً إلى:

  • مرض البري بري: وهي حالة تسبب فقدان الشهية وضعف العضلات والشعور بوخز في أصابع القدم وحرقان في القدمين.
  • تسارع ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم واحتباس السوائل.
  • اضطرابات الدماغ.

فيتامين B2

يعد فيتامين B2 من الفيتامينات المهمة الموجودة في حقن نيوروتون، يدعى فيتامين B2 أيضاً باسم الريبوفلافين ويوجد على نطاق واسع في كل من الأطعمة النباتية والحيوانية بما في ذلك الحليب واللحوم والبيض والمكسرات والدقيق المخصب والخضروات الخضراء.

يشارك الريبوفلافين في العديد من عمليات الجسم الحيوية؛ لأنه مطلوب للنمو السليم للجلد والجهاز الهضمي وخلايا الدم ووظيفة الدماغ.

يستخدم الناس الريبوفلافين بشكل شائع للوقاية من عوز فيتامين B2 والصداع النصفي والمستويات المرتفعة من الهوموسيستين في الدم، ويستخدم أيضاً لعلاج حب الشباب وتشنجات العضلات والعديد من الحالات الأخرى ولكن لا يوجد دليل علمي جيد يدعم هذه الاستخدامات الأخرى.

فيتامين B6

فيتامين B6 المعروف أيضًا باسم البيريدوكسين هو أحد فيتامينات B الثمانية التي يحتاجها جسمك للبقاء بصحة جيدة، وهي ضرورية لعمليات مثل نمو الدماغ ونقل الأكسجين عبر مجرى الدم، كما يساعد فيتامين B6 الموجود في neuroton حقن أيضًا في الحفاظ على صحة الجهاز العصبي والجهاز المناعي.

ونظرًا لأن فيتامين B6 يؤثر على العديد من أجهزة الجسم فإن له العديد من الفوائد للصحة بما في ذلك:

  • يقوي المناعة: حيث يساعد فيتامين B6 على أداء التفاعلات الكيماوية بشكل صحيح في الجهاز المناعي، وهذا ما يضمن للإنسان الوقاية من الإصابة بالعدوى الجرثومية ومختلف أنواع البكتريا.
  • معالجة الإقياء الصباحي عند الحامل، حيث وجدت الدراسات أن تناول فيتامين B6 قد يساعد في تخفيف الغثيان أثناء الحمل على الرغم أنه لا يملك التأثير ذاته في حالات الغثيان الأخرى.
  • تحسين المزاج: حيث يحتاج جسمك إلى فيتامين B6 لإنتاج السيروتونين (وهو هرمون يزيد من شعور الرضا والسعادة لديك)، حيث أظهرت بعض الدراسات أن عدم وجود ما يكفي من فيتامين B6 في نظامك الغذائي يمكن أن يساهم في الإصابة بالاكتئاب.
  • التخفيف من أعراض الدورة الشهرية؛ حيث هناك أدلة تشير إلى أن تناول مكملات فيتامين B6 يمكن أن يخفف بعض آثار متلازمة ما قبل الحيض بما في ذلك: آلام الثدي، تقلصات الرحم، القلق والكآبة.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان: قد يساعد الحفاظ على مستويات صحية من فيتامين B6 في الدم أيضًا في تقليل فرص الإصابة بالسرطان، فإذا كنت مصابًا بالسرطان بالفعل فقد أظهرت الدراسات أن فيتامين B6 قد يبطئ نمو الورم.
  • تحسين وظائف المخ: فقد ارتبطت المستويات العالية من الهوموسيستين بالخرف ومرض ألزهايمر والتدهور المعرفي، يساعد فيتامين B6 الجسم على تنظيم مستويات الهوموسيستين في الدم فيقلل من تقدم أو حدوث هذه الأعراض.

فيتامين B12

فيتامين B12 المعروف أيضًا باسم كوبالامين هو فيتامين أساسي يحتاجه جسمك ولكنه لا يستطيع إنتاجه، يوجد بشكل طبيعي في المنتجات الحيوانية ولكنه يُضاف أيضًا إلى أطعمة معينة ومتوفر كمكملات غذائية عن طريق الفم أو عن طريق الحقن كما في حقن نيوروتون.

وتشمل فوائد فيتامين B12 ما يلي:

  • تشكيل كريات الدم الحمراء والوقاية من فقر الدم: يؤدي انخفاض مستويات فيتامين B12 إلى نقص في تكوين خلايا الدم الحمراء ومنعها من النمو بشكل صحيح، حيث أن كريات الدم الحمراء السليمة صغيرة ومستديرة في حين أنها تصبح أكبر وعادةً ما تكون بيضاوية في حالات نقص فيتامين B12، وبسبب هذا الشكل الأكبر وغير المنتظم فإن خلايا الدم الحمراء غير قادرة على الانتقال من نخاع العظام إلى مجرى الدم بمعدل مناسب مما يتسبب في حدوث فقر الدم ضخم الأرومات  ونتيجة لذلك يكون الدم غير قادر على نقل ما يكفي من الأوكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة وينتج عن هذه الحالة التعب والإرهاق.
  • الوقاية من التشوهات الولادية: تعتبر المستويات الكافية من فيتامين B12 ضرورية لحمل صحي، حيث تشير الدراسات إلى أن دماغ الجنين وجهازه العصبي يحتاجان إلى مستويات B12 كافية من الأم للتطور بشكل صحيح.
  • يقوي العظام ويمنع هشاشتها: أظهرت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 2500 بالغ أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين B12 لديهم أيضًا نقص في كثافة المعادن، حيث يمكن أن تصبح العظام ذات الكثافة المعدنية المنخفضة حساسة وهشة بمرور الوقت مما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام.
  • تعزيز صحة الشعر والبشرة والأظافر: في الواقع يمكن أن يسبب انخفاض مستويات فيتامين B12 أعراض جلدية مختلفة بما في ذلك فرط التصبغ، تغير لون الأظافر، تغيرات الشعر، البهاق (فقدان لون الجلد) والتهاب الفم الزاوي (زوايا الفم الملتهبة والمتشققة).

حمض الفوليك

حمض الفوليك من أشكال فيتامين B9 المستخدمة  للوقاية من مضاعفات الحمل وتشوهات الأجنة، يستخدم حمض الفوليك ل:

  • منع وعلاج انخفاض مستويات حمض الفوليك في الدم.
  • ارتفاع مستويات الهوموسيستين في الدم.
  • كما تتناول النساء الحوامل أو اللاتي قد يصبحن حوامل حمض الفوليك للوقاية من العيوب الخلقية الخطيرة مثل السنسنة المشقوقة والقيلة النخاعية أو السحائية.
  • يستخدم حمض الفوليك أيضاً في العديد من الحالات الأخرى بما في ذلك الاكتئاب والسكتة الدماغية وضعف الذاكرة وتنمية مهارات التفكير والعديد من الحالات الأخرى.

اقرأ أيضاً: حبوب نيورين الفعالة

استعمالات حقن نيوروتون

تستخدم حقن نيوروتون لعلاج العديد من الأمراض، حيث تتنوع دواعى استعمال نيوروتون بفضل ما يحتويه من تركيبة غنية من الفيتامينات الضرورية للصحة العامة للجسم، لذلك سنوضح لكم أهم استخدامات علاج نيوروتون لصحة البدن:

حقن نيوروتون للأعصاب

لعل أبرز ما تعرف به هذه الحقن من استخدامات هي دورها الهام في تسكين الآلام العصبية؛ حيث تفيد حقن نيوروتون بشكل خاص في تسكين الآلام الناتجة عن الجذور العصبية لاسيما لدى مرضى الديسك والانهدام الفقري لدى كبار السن وكذلك مرضى السكري الذين يعانون من آلام عصبية مزمنة، أي أن حقن نيوروتون بفضل احتوائها على فيتامين B6 وB12 تساعد على زيادة التروية الدموية إلى الأعصاب الحسية والحركية وبالتالي فإنها تقوي هذه الأعصاب وتزيد من فعالية عملها.

حقن نيوروتون للحامل

تفيد حقن نيوروتون عند الحوامل بسبب احتوائها على فيتامين B12 وحمض الفوليك وفيتامين B9، لأن الحامل بطبيعة الحال تحتاج إلى حمض الفوليك لكي تحمي الجنين من تشوهات الجهاز العصبي المحتملة، كما أن حقن نيوروتون تستعمل عند الحامل لعلاج مشكلة التقلصات العضلية المؤلمة لاسيما في القدمين.

غالباً يمكن الحصول على الاحتياجات اليومية من فيتامينات B1 وB6 وB9 وB12 عند الحامل عن طريق الفم ولا حاجة للحقن ولكن تفيد الحقن العضلية في الحصول على تركيز وكمية أكبر من هذه الفيتامينات وفي وقت قصير، ويحدد الطبيب الحالات التي تكون بحاجة لهذه الحقن.

حقن نيوروتون والكلى

يعاني مرضى القصور الكلوي في مراحل متقدمة من عوز في العديد من الفيتامينات ويصبح جسم المريض بحاجة إلى المزيد من الفيتامينات والمعادن التي تعجز الكلية عن تصفيتها بسبب نقص وظيفتها، ونتيجة لذلك يعاني مريض الفشل الكلوي من طيف واسع من الأعراض مثل:

  • الآلام العضلية والعظمية.
  • فقدان الشهية.
  • الكآبة.
  • الوهن والتعب.
  • حكة معممة في الجسم وغير ذلك.

وتفيد حقن نيوروتون في التخفيف من حدة هذه الأعراض وتعويض العوز الفيتاميني الذي يعاني منه المريض، فتوصف حقن نيوروتون لمن يعانون من أمراض الكلية من حين إلى آخر وباستشارة الطبيب.

حقن نيوروتون والاكتئاب

تتعدد أسباب الاكتئاب وتتنوع بشدة؛ فهناك الاكتئاب الناتج عن نقص النواقل العصبية في الدماغ وهناك أيضاً الاكتئاب بسبب عوز هرمون السيروتونين أو الميلاتونين الذي تفرزه الخلايا العصبية الدماغية، وبعد نفي جميع الأسباب الممكنة والبارزة للاكتئاب يمكن أن يكون السبب الرئيسي لهذا الأمر هو نقص فيتامين B1 أو B6 وكذلك B12؛ فقد أثبتت العديد من الدراسات وجود ترابط حقيقي بين نقص تلك الفيتامينات وشعور المريض بانحطاط المزاج وعدم الارتياح والرؤية السوداوية للحياة.

لذلك فقد اقترح بعض الأطباء النفسيين استخدام حقن نيوروتون لعلاج الاكتئاب في المرحلة الأولى -أي قبل اللجوء إلى الأدوية المضادة للاكتئاب- لأن معظمها قد تسبب الإدمان الدوائي بينما حقن نيوروتون ليس لها تأثيرات مشابهة لذلك.

علاج فقر الدم

تفيد حقن نيوروتون في علاج فقر الدم أو الوقاية منه؛ لأن هذه الحقن تحتوي على فيتامين B12 الذي تحتاجه الكريات الحمراء كي تتابع انقسامها وتشكلها في نقي العظم ثم انطلاقها إلى الأوعية الدموية وممارسة عملها في نقل الأوكسجين.

في بعض الحالات يحدث نقص في فيتامين B12 لعدة أسباب، منها:

  • عدم تناول الغذاء الصحي الغني بالخضار واللحوم الحمراء وكذلك في حالات المجاعة أو لدى المصابين بالقهم العصبي.
  • تناول الأدوية المضادة لحموضة المعدة مثل الأوميبرازول والسوكرلفات؛ لأنها تعيق امتصاص B12 في المعدة.
  • التدخين.
  • قطع المعدة الجراحي: في حالات جراحة البدانة وقص المعدة، حيث تصبح مساحة المعدة أصغر بكثير من سابقها ويحدث أيضاً نقص في امتصاص فيتامين B12 منها.

في الحالات السابقة يحتاج المريض إلى تعويض فيتامين B12 إما على شكل حبوب أو حقن وذلك من أجل الوقاية من فقر الدم كبير حجم الكريات الحمراء، وتعد حقن نيوروتون خياراً مناسباً لعلاج فقر الدم عند هؤلاء الأشخاص؛ لأن امتصاصه أفضل من امتصاصه في حال تناوله فموياً.

أيهما أفضل ميلجا أم نيوروتون؟

يتساءل بعض المرضى عن الفرق بين ميلجا ونيوروتون وإليكم الإجابة.

في الحقيقة تحتوي حقن ميلجا على فيتامين B6 وكذلك فيتامين B12 وتستخدم بشكل أساسي من أجل تعزيز دور الأعصاب وزيادة قدرتها على العمل ونقل السيالات العصبية بكفاءة عالية كما أنها تفيد في علاج مشكلة فقر الدم والوقاية منه، بينما حقن نيوروتون تحتوي بالإضافة إلى فيتامين B6 وB12 على فيتامينات B1 وحمض الفوليك ما يجعل فوائدها أكثر وأشمل مثل دورها المضاد للاكتئاب وعلاجها للغثيان عند الحوامل وكذلك الوقاية من شذوذات الجنين التشريحية لوجود فيتامين B9 أو حمض الفوليك.

قد تكون حقن ميلجا أفضل بالنسبة لك وقد تكون حقن نيوروتون كذلك، يختلف هذا الأمر تبعاً لحالتك الصحية والهدف الذي تريده من العلاج بهذه الحقن.

الفرق بين ديبوفيت ونيوروتون

تحتوي حقن ديبوفيت على فيتامين B12 فقط وبجرعة 1000 ميكروغرام، حيث يتستخدم لتسكين آلام التشنجات العضلية وفي علاج فقر الدم وكذلك عند مرضى القصور الكلوي وفي حال عوز فيتامين B12، بينما تحتوي حقن نيوروتون على مجموعة أخرى من فيتامينات B مثل B1 وB6 وB9 لذلك فإن حقن نيوروتون تعد ذات فائدة ودور أكبر في تسكين الآلام من حقن ديبوفيت.

هل حقن نيوروتون تزيد الوزن؟

من الممكن أن تسبب حقن نيوروتون زيادة طفيفة في الوزن بسبب قدرة الفيتامينات على فتح الشهية عند المريض، ولكن تجدر الإشارة إلى أن استخدام هذه الحقن لهدف زيادة الوزن يعد أمراً مرفوضاً تماماً لأن الحصول على كميات مفرطة من الفيتامينات عن طريق الحقن قد يؤدي إلى حالة مرضية تدعى الانسمام بالفيتامين (وهي اضطراب وخلل مرضي يعاني منه الجسم عند وجود فائض من الفيتامينات الزائدة عن حاجة الجسم).

هل حقن نيوروتون مؤلمة؟

كثيراً ما نسمع أن حقن نيوروتون أو حقن الفيتامينات تكون مؤلمة جداً، فما صحة هذا الأمر؟

في الحقيقة إن حقن نيوروتون أو الحقن الحاوية على فيتامينات إجمالاً تكون ذات قوام زيتي، أي أن الجسم يحتاج مدة أطول لامتصاصها ولهذا السبب قد يشعر المريض بالألم أثناء الحقن العضلي أو بعده حيث تعتبر هذه الحقن ثقيلة نوعاً ما للجسم، ولتفادي هذه الحالة قد يقوم طبيبك الخاص أو الممرض بمزج الأمبولة المعدة للحقن مع كمية من الدواء المخدر أو قد يقوم بحقن كمية من المخدر بشكل منفصل في المنطقة المطلوب حقن نيوروتون فيها فيساعد هذا الأمر في التخفيف من الألم إلى حد ما، ولكن ليس من الضروري أن يشعر جميع من يستخدم هذه الحقن بالألم عند تجربتها.

سعر حقن نيوروتون

تعد حقن نيوروتون من الأدوية غير المكلفة إلى حد ما، حيث سجل أفضل سعر لهذه الحقن بما يقارب 27 جنيهاً في مصر أما في الإمارات العربيٍة المتحدة فقد وصل سعر هذه الحقن إلى 42 درهماً إماراتياً، إذ تتنوع الأسعار بين كل منطقة وأخرى باختلاف الشركة المصنعة والدولة المستوردة.

بدائل طبيعية لحقن نيوروتون

إن اللجوء إلى حقن نيوروتون يجب أن يكون الخيار الأخير بالنسبة للمريض، وكما نعلم فإن درهم وقاية خير من قنطار علاج لذلك فإن الوقاية هنا تكون بتناول كمية كافية من الغذاء لكي نتجنب حدوث عوز الفيتامينات، ونظراً لأهمية هذا الأمر سنقدم لكم أهم طرق الوقاية من عوز الفيتامين عن طريق اتباع النصائح التالية:

تناول الخضار الطازجة

تحتوي الخضار الطازجة ولاسيما الخضراء المورقة منها (مثل الخس، السبانخ، الجرجير، البقدونس، الملفوف وغيرها) على كمية كبيرة من الفيتامينات الضرورية للجسم ولاسيما فيتامين B12، بالإضافة إلى ذلك فإن الخضراوات الطازجة تعتبر غنية بمضادات الأكسدة -مثل فيتامين E- والتي تعتبر عاملاً وقائياً يحمي الجسم من تأثير الجذور الحرة التي تدمر الخلايا.

شرب كمية كافية من الماء يومياً

يحتاج الإنسان بشكل يومي إلى شرب ما يقارب لتر ونصف من الماء، حيث تفيد كمية الماء الكافية في تحسين الدورة الدموية وتحافظ على صحة الجسم وعمل الكلى، وإن الوقاية من فشل الكلية والمحافظة على وظائفها طبيعية وفعالة هو خير عمل لتفادي الفشل الكلوي لاسيما في حال وجود عوامل الخطورة مثل تشوهات الكلية، التهابات الكلية المزمنة وتشكل الحصيات الكلوية)، وإن جميع ما سبق ذكره يعد عاملاً مسبباً لنقص الفتيامين في الجسم لذلك وجبت الوقاية منه.

ممارسة التمارين الرياضية

تفيد الرياضة في حرق الدهون وزيادة فعالية الدورة الدموية وتحسن ضغط الدم الشرياني، وكذلك تساعد في الوقاية أو حتى علاج مشكلة سكر الدم المرتفع وكل هذه العوامل تؤدي في النهاية إلى زيادة العمليات الاستقلابية في الجسم والاستفادة المثلى من الفيتامينات الواردة في الغذاء وإنتاج الطاقة من عملية حرق الدهون التي تمت بفضل النشاط الفيزيائي.

تناول اللحوم الحمراء

إن اللحوم الحمراء( مثل لحم الغنم أو البقر) المطهوة جيداً تحتوي على كمية وفيرة من فيتامين B12 وB9 لذا يجب أن يحتوي غذاء الفرد بشكل شبه يومي على حصة غذائية من هذه اللحوم لأنها تفيد في الوقاية من فقر الدم والآلام العصبية والنفسية أيضاً.

وهكذا نكون قد تعرفنا على حقن نيوروتون واستخداماتها وفوائدها المتنوعة، وفي الخلاصة نقول إن هذا النوع من الحقن مفيد للجسم وآمن إلى حد كبير إلا أن الاستخدام العشوائي لها قد يعود بالضرر والأذية على الجسم لذلك ننصح باستشارة الطبيب قبل العزم على تناول أي علاج.

المصدر

WebMD

Pubmed

NHS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى