فوائد وأنواع ومكونات حليب رونالاك ولماذا هو الأفضل لطفلك ؟

حليب رونالاك

إنّ الأطفال هم أمل المستقبل، ويجب علينا الاهتمام بهم ورعايتهم على أكمل وجه؛ فالاهتمام بصحة الأطفال، ونموهم، وطبيعة غذائهم هو أمرٌ غايةٌ في الأهمية، ويجب على الأمهات أن يأخذوا هذا الأمر بعين الاعتبار ووضعه في بداية أولوياتهم، مع العلم أنّ الاهتمام بغذاء الأطفال في المرحلة الأولى من عمرهم هو أمرٌ يسبّب الحيرة لدى الكثير من الأمهات، وغالبية الأمهات لا يعرفن على أي نوع حليب يعتمدن لتغذية أطفالهن في المرحلة العمريّة الأولى، وخاصةً عندما لا يكنّ قادرات على الإرضاع الطبيعي ويعتمدن على الحليب الصناعي كمصدر غذائي أساسي لأطفالهن. في هذا المقال، سنتحدّث عن حليب رونالاك الشهير، وكل ما يتعلّق به.

حليب رونالاك 1

تم وصف حليب رونالاك1 من قبل الأطباء والمختصين بالحليب المثالي لصحة الأطفال؛ وذلك نظراً لكونه يحتوي على العديد من المكونات الغذائية التي تساهم في نمو الطفل بشكل صحي وسليم، حيث يتمّ إعطاء حليب رونالاك1 للأطفال من أول يوم بعد الولادة، وحتى عمر الستة أشهر.

مكونات حليب رونالاك 1

يحتوي حليب رونالاك 1 على:

  • مجموعة من البروتينات الهامّة وسهلة الهضم لدى الطفل.
  • العناصر الغذائية الهامة للمساعدة على نمو الطفل بشكل سليم.
  • مزيج من الكاربوهيدرات.
  • بعض الزيوت النباتية.

فوائد حليب رونالاك 1

  • يساهم مزيج الكاربوهيدرات الموجود في حليب رونالاك1 في الحدّ من أعراض المغص والاضطرابات الهضميّة عند الأطفال.
  • تقوم الزيوت النباتية التي يحتويها حليب رونالاك1 بالمساعدة بشكلٍ كبير على النمو البصري والذهني عند الأطفال.
  • حليب رونالاك1 له دور كبير في تعزيز الجهاز المناعي لدى الطفل، ورفع مناعته ضد الأمراض التي من الممكن أن تصيبه.
  • يحتوي حليب رونالاك1 على كمية متوازنة و مقبولة من البروتينات، والتي تتميز بأنها سهلة الهضم لدى الأطفال، وتساعد على بناء جسم صحي وسليم.
  • يحتوي على مجموعة من الأحماض الأمينية الأساسية، والتي تتميّز بأنها مشابهة وقريبة من الأحماض الأمينية الموجودة في حليب الأم.
  • يحتوي على مجموعةٍ من السكريات سهلة الهضم، والتي تفيد في تقليل نسبة تشكّل الغازات لدى الأطفال.
  • يحتوي أيضا حليب رونالاك1 على ما يُسمَّى ب “اللاكتوفيرين”، والذي له دورٌ كبير في امتصاص كميات متوازنة من الحديد والمساعدة في دعم وتعزيز المناعة لدى الأطفال.

وكما أن لكلّ سيف حدّين، توجد أيضاً نقاطٌ سلبية لتقديم حليب رونالاك1 للأطفال الرضع؛ حيث صدر توجيه في العام 2012 من وزارة الصحة لكافة المشافي الحكوميّة بأنّ هذا النوع من حليب رونالاك قد يسبّب الإسهال، والانتفاخ، وبعض المشكلات الصحيّة الأخرى في الجهاز الهضمي لدى الأطفال.

ولكن قد لا تظهر الأعراض السابقة عند جميع الأطفال الرضع، ربما تظهر على نسبةٍ محددة منهم فقط، وذلك يعود لطبيعة جسم كل طفل من الأطفال.

حليب رونالاك للرضع

إنَّ الأمهات اللواتي لا يستطعن إرضاع أبنائهن رضاعة طبيعية، دائماً ما يلجأن لاستخدام حليب صناعي. يُعدّ حليب رونالاك للرضع من أكثر أنواع الحليب التي تختاره الأمهات لأطفاله؛، حيث أن حليب رونالاك للرضع بجميع أنواعه يُعتبر حليباً مشابهاً تقريباً للحليب الطبيعي من حيث المكونات الغذائية.

مكونات حليب رونالاك للرضّع:

1-اللاكتوفرين:

تُعتبر هذه المادة إحدى مواد مضادات الأكسدة؛ إذ أنها تساعد على حماية الأطفال من جميع أنواع البكتيريا، والملوثات، والفيروسات المنتشرة في الوسط المحيط، وتعمل أيضاً على مساعدة جسم الأطفال بامتصاصها للحديد، وكذلك تقوم بدعم الجهاز المناعي، وتساعد على زيادة وزن الأطفال.

2-الكربوهيدرات:

إن ّحليب رونالاك يتكوّن من عدة أنواع من الكربوهيدرات الهامّة للجسم؛ حيث تدعم جهاز الهضم و عالج اضطراباته وجميع مشاكله، بالإضافة إلى أن النشويّات الموجودة بحليب رونالاك تدعم البكتيريا النافعة التي تكون موجودة في أمعاء الأطفال، وتساعد على تجنّب البكتيريا غير المفيدة وتسهّل حركة الأمعاء.

3-ألفا لاكتوألبيومين:

هي إحدى المواد الهامّة التي تساعد الجسم على هضم المواد البروتينيّة بطريقة سليمة، وتدعم الوظائف الخاصة بالكلى.

4-تركيبة إيميونوبوستر:

إنّ هذه التركيبة ضروريّة وهامة لكونها تدعم الجهاز المناعي لدى الأطفال، وتحميهم من عدة أمراض، وتحدّ من احتمالية إصابة الأطفال بالإسهال.

5-البريبيوتيكس:

تساعد هذه المادة على عمل الجهاز الهضمي بطريقةٍ سهلة ومرنة، وأيضاً تقلّل من نسبة احتمالية الإصابة بالإمساك.

6-البيتا كاروتين:

هذا العنصر يُعتبر مضاداً للأكسدة، ويقوّي البصر لدى الأطفال بشكلٍ جيد وطبيعي.

أمّا الآن فسنتحدّث عن مجموعة أنواع من حليب رونالاك التي يتمّ تقديمها للرضع:

أولاً: حليب رونالاك LF

يتميّز بأنه ذو مذاقٍ جيّد ومقبول لدى الأطفال، وهو يحتوي على نسبة عالية من الأملاح التي لها دورٌ بتعويض الجسم عن الأملاح التي يخسرها خلال اليوم، وبالتالي فهو يقلّل احتمالية إصابة الأطفال بالجفاف. يشبه هذا الحليب إلى حدّ كبير الحليب الطبيعي، فهو يساعد على الوقاية من الإسهال، والمغص، والانتفاخات. يحتوي على نسبة كبيرة أيضاً من فيتامين A، وجميع المكونات المقوية لمناعة الجسم.

ثانياً: حليب رونالاك AC

إنّ هذا النوع من الحليب يحتوي على مجموعة من الأحماض والدهون التي لها دورٌ كبير في المساعدة بعملية الإخراج و عملية الهضم، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على نسبةٍ لا بأس بها من مادة تُسمَّى بالبريبيوتكس التي تقوم بتسهيل حركة الأمعاء لدى الأطفال وتجعلها ليّنة ومرنة .

ثالثاً: حليب رونالاك1

كما ذكرنا سابقاً، إنّ حليب رونالاك يمكن إعطاؤه للأطفال الرضع من اليوم الأول بعد الولادة وحتى عمر الستة أشهر.

رابعاً: حليب رونالاك2

إنّ حليب رونالاك2 يتم تقديمه للأطفال من عمر الستة أشهر، وحتى عمر ال 12 شهراً.

خامساً: حليب رونالاك بريماتيور

إنّ هذا النوع يتميز بقدرته على زيادة وزن الأطفال الرضع الذين يعانون من نقص في الوزن.

سادساً: حليب رونالاك HA

يتمتع بتركيبة مميزة، وفريدة، ومساعدة للأطفال الذين يشتكون من حساسية من أي حليب بروتيني.

سابعاً: حليب رونالاك جنتل

يُعتبر بأنه النوع الأفضل للرضع الذين يشتكون من تقلّصات الأمعاء والمغص.

ثامناً: حليب رونالاك AR

إنّ هذا النوع من حليب رونالاك مخصَّص للأطفال الذين يشتكون من أمراض المريء ومشاكله الصحيّة.

حليب رونالاك للإسهال

عندما يعاني الطفل من الإسهال، تصبح الأم في قلق وخوف، و حاول أن تجد حلاً للتخلص من الإسهال لدى طفلها بأقرب وقت. إنّ أفضل نوع حليب يجعل الأطفال يتجنّبون الإصابة بالإسهال، هو حليب رونالاك LF؛ لأنه يحتوي على نسبة مرتفعة من الأملاح التي تساعد الجسم على تعويض السوائل التي يفقدها، وتجنّبه من الإصابة بالإسهال والجفاف.

حليب رونالاك للإمساك

إن أفضل أنواع الحليب الذي يجب أن نقدّمه للأطفال في حال كانوا يعانون من الإمساك وعسر الإخراج، هو حليب رونالاك AC؛ نظراً لأن حليب رونالاك AC يحتوي على بعض الدهون ونسبة محدودة من الأحماض، والتي تعمل على تسهيل عملية الإخراج لدى الأطفال، وتجنّب حالات الإمساك. بالإضافة لاحتوائه على مادة تُسمَّى “البريبيوتكس” التي تساعد على تليين الأمعاء وتسهيل حركتها.

حليب رونالاك للمغص والغازات

قد يصيب الأطفال في بعض الأحيان مشاكل متعددة في المعدة و الجهاز الهضمي، تتسبّب هذه المشاكل للطفل بالشعور بالمغص وتشكّل الغازات، وبهذه الحالة تحتار الأمهات عن نوع الحليب الذي يجب أن تستخدمه لحل هذه المشكلة التي يعاني منها طفلها؛ حيث أنّ أفضل نوع حليب يساعدنا على التخلص من هذه المشكلة هو حليب رونالاك LF؛ نظراً لأن حليب رونالاك LF يحتوي على مادة تُسمى بمادة “الملاتودكسترين”، تعمل هذه المادة على مساعدة الأطفال على الهضم وتجنّب احتمالية الإصابة بتشكّل الغازات أو المغص.

حليب رونالاك للخدج

إنّ أفضل حليب صناعي لمساعدة الأطفال على التخلّص من الخدج، هو حليب رونالاك بريماتيور؛ حيث أنه يحتوي على العديد من المكونات التي تقدّم الحل لتخلّص الأطفال من المعاناة بالخدج؛ فهو يحتوي على البروتينات و الدهون النباتيّة، بالإضافة إلى حمض البنولينك، وألفا لينولينيك، والسكروز، واللاكتوز، وأيضاً يتميّز بأنّه غني بالفيتامينات الهامّة ومنها: فيتامين A، وفيتامين H، و فيتامين D3، وأيضاً فيتامينات B1 و B2 و B6 و B12. و لا ننسى أن حليب بريماتيور يحتوي على الكالسيوم، والزنك، والحديد، و،النحاس، وحمض الفوليك، والمكونات الملحقة التالية:

مكون البيتاكاروتين، مكون الكارنيتين، مكون الاكتوفيرين، مكون النيوكليوتيدات، مكون البريبايوتيكس.

حيث أن جميع الفيتامينات والأحماض والمكونات التي ذكرناها سابقاً لها دورٌ كبير في التخلص من الخدج لدى الأطفال، والتي يوفرها جميعها حليب رونالاك بريماتيور الشهير.

حليب رونالاك للمواليد

لكل مولود مرحلة عمريّة، يجب عليه خلالها أن يتغذى بنوع حليب مناسب له ولفئته العمرية؛ من أجل ألا تصيبه مشاكل غذائية بسبب الحليب الذي يتم إطعامه له. فعلى الأم أن تختار نوع الحليب اللازم لطفلها في كل مرحلة من مراحله العمرية.

ففي المرحلة الأولى للمولود (أي من عمر يوم وحتى 6 أشهر)، يُنصح بتقديم الأم لطفلها نوع حليب يحتوي على كميات متوازنة من البروتينات و المكونات الغذائية، والتي لا تكون ثقيلة على معدته، ومنها حليب رونالاك1 أو حليب رونالاك LF أو حليب رونالاك AC.

و في المرحلة العمريّة التي تبدأ ما بعد ال6 أشهر، يُنصح بتقديم حليب رونالاك2 أو حليب رونالاك جنتل؛ نظراً لأنهم يمتلكون أغلب المكونات الغذائية والمعادن الأساسية والبروتينات التي يحتاجها الأطفال بهذا العمر.

حليب الأطفال رونالاك

يُعدّ حليب رونالاك حليباً مثالياً وأفضل البدائل لحليب الأم الطبيعي، وأيضاً يساعد على إشباع الأطفال أكثر من الحليب الطبيعي، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على مجموعة ألبان صناعية تكون مشابهةً وقريبة من حليب الأم الطبيعي. أي أن حليب رونالاك مفيدٌ بجميع أنواعه وأشكاله لنمو جسم الطفل بشكل سليم وصحي، ويمكن لحليب رونالاك أن يرافق الطفل من عمر الولادة وحتى انتهاء مرحلة الرضاعة، كل مرحلة حسب النوع المخصص لها.

أسئلة قد تهمك حول حليب رونالاك

هل حليب رونالاك يزيد الوزن

هل حليب رونالاك جنتل مفيد

هل حليب رونالاك يسمّن

هل حليب رونالاك يسبب إمساك

هل حليب رونالاك يسبب حساسيّة

هل حليب رونالاك 2 يسمن

هل حليب رونالاك جنتل يزيد الوزن

هل حليب رونالاك يحتوي على زيت النخيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى