ديرموفيت البني اهم الفوائد والأضرار وما يجب ان تعرفه عنه

ديرموفيت البني

كثيرةٌ هي الأمراض الجلدية التي يعاني منها الناس، منها ما هو بسيط يُشفى بسرعة ومنها ما هو مستعصٍ ويتطلب الكثير من الأدوية والعلاجات المتعددة، وقد يُشفى دون أن يترك ندبات أو قد يترك بعضها أو حتى لربما لا يشفى أبداً.

فالجلد هو الأكبر مساحةً بين أعضاء جسم الانسان وهو مُعرضٌ لعوامل خارجية وداخلية تؤثر فيه، سنذكر في هذا المقال دور ديرموفيت البني لعلاج الأمراض الجلدية المتعددة.

فالمؤثرات الخارجية قد تكون بإحدى الأشكال التالية:

  • تقلبات المناخ بين ارتفاعٍ في درجة الحرارة أو انخفاضها.
  • تلوث البيئة المحيطة بنا بمصادر التلوث المختلفة.
  • بسبب العادات الغذائية الخاطئة أو التدخين.
  • حتى طعامنا الملوث قد يكون سبباً كبيراً في إصابة الجلد بالعديد من الأمراض.

أما المؤثرات الداخلية التي تسبب إصابة الجلد بالأمراض تكون بإحدى الأشكال التالية:

  • الاضطرابات الهرمونية؛ فهي من التغيرات البيولوجية التي تحدث داخل جسم الانسان ويكون لها أثرٌ كبيرٌ على صحة الجلد.
  • بعض الأمراض العضوية التي يكون لها أعراض على الجلد.
  • بالإضافة إلى الشيخوخة أو الإجهاد الذي يصيب الجلد بالجفاف ويُفقده نضارته.

و من هذه الامراض الجلدية… على سبيل المثال الصدفية والثعلبة والإكزيما.

فالصدفية هي مرضٌ مناعي ذاتي مزمن، قد تكون أسبابه جينية أو نفسية وتؤدي إلى تراكم الخلايا على سطح الجلد بسرعة فتتشكل قشور سميكة فضية وطبقات مثيرة للحكة قد تسبب الألم أحياناً، ومن أعراضه أن يصبح الجلدُ جافاً متصدعاً متقشراً شديد الاحمرار، خاصة في المرفقَين و الركبتَين وأيضاً فروة الرأس، قد يترافق بحكة أو حرقة وقد يرتبط بالتهاب المفاصل مما يسبب العجز للمريض، ويحتاج المصاب به إلى عناية مستمرة بالجلد، واستخدام مراهم الكورتيزون بإشراف الطبيب المختص.

أما الثعلبة فهي مرض مناعي غير معدٍ، قد يكون سببه جينياً أو نفسياً ويؤدي إلى تساقط الشعر من فروة الرأس أو من أماكن أخرى من الجسم دون أن يخلف ندبات أو علامات؛ حيث يقوم الجهاز المناعي عن طريق كريات الدم البيضاء بمحاربة بُصيلات الشعر بسبب خلل فيه إذ يعتقد أنها أجسام غريبة كالبكتيريا و الفيروسات، فتتجمع الخلايا اللمفاوية حول جذور الشعر وتسبب التهابات شديدة فتصبح بصيلات الشعر ضعيفة وغير قادرة على إنتاج المزيد من الشعر مما يؤدي إلى تساقطه.

وأخيراً الاكزيما، المرض الأكثر انتشاراً بين مختلف أنواع الناس والذي يسبب المعاناة الشديدة لهم، فهي مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد التأتُبي (أي التحسسي)، تكون في أغلب الأحيان بسبب وراثي. يعاني المريض المصاب بالإكزيما من بقع جافة شديدة الحكة على اليدين، العنق، الوجه والرجلين، هذه الحكة قد تؤدي إلى جروح أو تقرُحات وعلاجها يحتاج إلى وقت طويل من استخدام المراهم الحاوية على الكورتيزون أو الكورتيكوستيروئيد وأيضاً مضادات الهيستامين والمضادات الحيوية.

لذلك نحن بحاجة إلى علاج فعال ضد هذه الأمراض، فالشخص المصاب بأحدها يعاني فعلاً من حكة أو آلام عضوية أو ربما من اضطرابات نفسية تمنعه من الخروج والتعامل مع المجتمع بسبب هذا المرض الذي يجعل الشخص مختلفاً عن الآخرين ومحط سؤالهم واستغرابهم الدائم، فهذه الأمراض تحتاج فعلاً إلى علاج دائم وعناية مستمرة بالجلد حتى يتمكن المريض من ممارسة حياته اليومية وأعماله ومهامه بشكل طبيعي مثله مثل بقية الناس.

ما دفعَنا للحديث عن هذه الأمراض هو حرصنا على تعريفكم بدواء عالي الفعالية، يساعد في القضاء على العديد من الالتهابات الجلدية المزمنة، و يُعتَبَر خطاً علاجياً مهماً للصدفية والثعلبة والإكزيما… هذا الدواء هو ديرموفيت الحاوي على مادة الكورتيزون بتركيز قليل، مما يساعد على علاج هذه الأمراض دون أن يسبب أعراضاً أو تأثيرات جانبية خطيرة على الجسم عند استخدامه.

إقرأ ايضاً: كريم ديرموفيت تجارب المستخدمين الفوائد والأضرار

كريم Dermovate

هو نوع من أنواع الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون، وكما نعلم أن الكورتيزون سلاح ذو حدين؛ فهو يُستخدم في علاج الألم ويساعد على تخفيف التورم الناتج عن التهاب المفاصل أو الأوتار، كما أنه يثبط جهاز المناعة في حالات أمراض المناعة الذاتية أو في زراعة الأعضاء لمنع الجسم من رفضها.

وأيضاً يُستخدَم في علاج حالات التهاب البلعوم أو حالات التهاب الصدر الشديدة مما يخفف الألم عن المريض، و لكنه أيضاً  يسبب مرض السكري -بسبب مقاومة خلايا الجسم للأنسولين- وارتفاع الضغط والقرحة الهضمية -بسبب تأثيره على جدار المعدة- ويؤدي إلى هشاشة العظام، إصابة العين بالمياه الزرقاء أو البيضاء، انقطاع الطمث، بدانة، تصبُغ بلون الجلد، قلق واكتئاب.

لكن إعطاء الدواء المناسب بالجرعة المناسبة والتوقيت المناسب سيعطي النتيجة الأفضل مع آثار جانبية أقل، لذلك فإن استخدام كريم Dermovate بإشراف طبيب مختص وبجرعات مدروسة يساعد على علاج الأمراض الجلدية التي ذكرناها.

استخدامات Dermovate cream

يُستخدم كريم Dermovate بشكل أساسي لعلاج الالتهابات الجلدية المزمنة -مثل الثعلبة والصدفية والإكزيما الناكسة- و لعلاج الحساسية و ما يرافقها من أعراض مثل الحكة أو الاحمرار و تهيج الجلد والطفح و الألم، كما أنه مفيد في حالات البُهاق؛ فهو يساعد على إعادة تصبُغ الجلد في المنطقة ناقصة الصباغ. وأيضاً يُستخدم في علاج حالات الحزاز المسطح والذئبة الحمراء والقرصية والكلَف والنمَش الذي يزيد عند التعرض لأشعة الشمس.

ما هي المادة الفعالة في كريم ديرموفيت البني

إنه كريم يحتوي على مادة مشتقة من الكورتيزون تسمى كلوبيتاسول بروبيونات بتركيز 0,05%، هذه المادة شديدة الفعالية ولا يصح استخدامها إلا بإشرافٍ طبي مختصٍ ودقيق؛ لما لها من آثار جانبية خطيرة في حال الاستخدام العشوائي لها.

ديرموفيت البني مخصص لعلاج الأماكن الجافة في الجسم، و يساعد على علاج الإكزيما في اليدين والرجلَين، وأيضاً لعلاج الطفح الجلدي والحساسية الجلدية ويساعد على تحفيز نمو الشعر في المناطق التي تساقط منها كما يحدث في مرض الثعلبة، كما أنه يخفف الألم و الحكة التي ترافق مرضى الصدفية، لكنه لا يصلح لعلاج الحروق ولا يصح استخدامه في الحالات التي نجد فيها ترقق في الجلد.

الفرق بين ديرموفيت البني و الاخضر

كِلا النوعَين من الكريمات يحتويان أحد أنواع الكورتيزونات القوية شديدة الفعالية، وهي كلوبيتاسول بروبيونات، ويتميزان بالامتصاص السريع من طبقات الجلد.

يحتوي ديرموفيت الأخضر على موادٍ أخرى مثل سترات الغليسيريل وسترات الصوديوم وأيضاً كلوروكريزول وشمع العسل، ويُستخدم للأماكن الرطبة في الجسم.

ديرموفيت كريم الأخضر هو الأكثر انتشاراً واستخداماً، لا يُستخدم لعلاج حب الشباب أو تبييض المنطقة الحساسة ولكنه مفيد في حالات الصدفية والإكزيما والثعلبة عن طريق آلية عمل الكورتيزون بتثبيط الجهاز المناعي في الجسم.

أما ديرموفيت البني فهو يحتوي بالإضافة إلى مشتق الكورتيزون على البارافين الأبيض والبروبيلين جليكول، وهو مخصص لعلاج الأماكن الجافة في الجسم وله نفس استطبابات استخدام ديرموفيت الأخضر.

إقرأ ايضاً: ديرموفيت الاخضر الإستخدامات الفوائد والأضرار وما يجب ان تعرفه عنه

ما هي اضرار مرهم ديرموفيت البني

كما ذكرنا سابقاً أن ديرموفيت البني يحتوي على الكورتيزون، والكورتيزون له أضرار جانبية كثيرة في حال كان استخدامه بدون إشراف طبيب أخصائي بالأمراض الجلدية.

فالكثير من الفتيات تستخدم ديرموفيت البني لتبييض البشرة أو إعطائها نضارة أكثر أو لإزالة البقع والكلَف والنمش ولكنهن قد يفرطن باستخدامه بسبب مفعوله السحري والسريع وبسبب سعره الزهيد في الأسواق مقارنةً ببقية الأدوية والكريمات الأخرى، كما أن الخلطات الخاصة بعلاج البشرة التي تُباع في الأسواق وعند العطارين قد تحتوي على كميات منه مما ساعد على انتشاره على مجال واسع… ولكن للأسف إن له أضراراً كثيرة ستظهر بعد استخدامه العشوائي عاجلاً أم آجلاً وهذا ما وضحته هيئة الغذاء والدواء منذ عدة سنوات؛ فإن استخدام ديرموفيت البني بشكل دائم كارثة صحية بسبب الآثار الجانبية الخطيرة الناتجة عن استخدام الكورتيزون الموجود فيه، فمن المضاعفات التي قد يسببها متلازمة كوشينغ، مرض السكري، ارتفاع الضغط، هشاشة العظام وغيرها الكثير.

مرهم ديرموفيت البني للتبييض

سارعت العديد من الفتيات و النساء باستخدام ديرموفيت البني لتفتيح و تبييض البشرة، وبالفعل وجدنَ نتائج مذهلة وسريعة في تبييض البشرة وجعلِها ناعمة كالحرير وفي زيادة نضارة الوجه خلال أيام من استعمال ديرموفيت البني وخاصة أن امتصاص الكورتيزون الموضعي الموجود فيه سريع جداً عن طريق الجلد… ولكن في الحقيقة أن استعماله لفترة طويلة -أكثر من شهرَين- وبجرعات عشوائية غير مدروسة وغير قابلة لإشراف طبي سيؤدي إلى ظهور تصبُغات بالجلد، ضمور خلايا البشرة، ظهور التجاعيد وتشققات في الجلد.

وترتفع نسبة الخطورة عند استخدامه على الوجه والإبطَين والمناطق الحساسة، حتى أن استخدام كريم ديرموفيت البني لليدين لا يُنصح به إلا بإشراف طبي دقيق وبكمية مدروسة وعند الحاجة القصوى له. فالكورتيزون أحد الهرمونات المهمة جداً في الجسم وأي إعطاء مطول له يزيد عن واحد وعشرين (21) يوماً يحتاج إلى سحبه بشكل تدريجي وإلا فإن الإيقاف المفاجئ له سيسبب عاصفة كظرية وهي حالة خطيرة… لذلك فإن الكميات المأخوذة من ديرموفيت البني لا يجوز التلاعب بها إلا بإشراف مركز طبي أو طبيب أخصائي بالأمراض الجلدية ذي خبرة وموضع ثقة.

إقرأ ايضاً: كريم لاروش بوزيه للتفتيح بأنواعه المختلفة وطرق استخدامه

موانع استخدام ديرموفيت البني

يُمنع استخدام ديرموفيت البني للأطفال دون عمر السنة؛ لأن امتصاصه لديهم يكون بنسبة أكبر من البالغين مما يجعلهم عرضة لتأثيراته الجانبية بشكل أكبر.

وأيضاً ممنوع استخدامه عند الحامل أو المُرضعة وعند الأشخاص الذين يعانون من فرط بالحساسية تجاه المادة الفعالة أو تجاه أي سواغ موجود في تركيبه.

ديرموفيت البني لا يُستخدم لعلاج حب الشباب، العد الوردي، التهاب الجلد حول الفم، حكة حول الشرج والأعضاء التناسلية، حكة بدون التهاب، ولا يُستخدم كخط أول في العلاج… ويجب أن لا تتجاوز الجرعة الأسبوعية منه 50 غرام / أسبوع، ويُستخدم ديرموفيت البني بحذر عند كبار السن لأنه قد يسبب ضعف في وظائف الكبد و الكلى لديهم مما يزيد السمية الجهازية عندهم، ويُستخدم بحذر شديد وبحالات خاصة عند مرضى الداء السكري لما يسببه من مقاومة الجسم للأنسولين وبالتالي ارتفاع نسبة الغلوكوز في الجسم.

هل تنصحني باستخدام ديرموفيت البني ؟

إن كان هناك استطباب حقيقي لاستخدام ديرموفيت البني فلا مانع بشرط أن يكون تحت إشراف طبي دقيق، أما الاستخدام الذاتي له فلا يجوز؛ لأنه سيؤدي إلى أضرار أكبر من الفوائد.

إقرأ ايضاً: كريم ديرموفيت تجارب المستخدمين الفوائد والأضرار

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى