زيت الزيتون للتنحيف ما بين الحقيقة والوهم !

زيت الزيتون للتنحيف

يُستخلص زيت الزيتون من شجر الزيتون الأخضر، وهو ذو فوائد عديدة للجسم، ومن هذه الفوائد هو استخدام زيت الزيتون للتنحيف و إنقاص الوزن، فقد وُجد أنّ زيت الزيتون يساعد في خسارة الوزن ويقلل من المدّة اللازمة للوصول إلى الوزن المثالي، وانطلاقاً من هذا الأمر أعدّ لكم فريق موقع الصحّي مقالاً للحديث عن فوائد زيت الزيتون، وأهميّة زيت الزيتون للتخسيس وغيرها من المنافع، فتابعوا معنا.

شجر الزيتون: هو شجر ذو جذع خشبي متين وأوراق مغزليّة خضراء، ثماره على شكل حبات صغيرة بلون أسود أو أخضر وبداخلها بذرة، ينمو شجر الزيتون في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط في فلسطين وسوريا ولبنان وتونس و الجزائر ومصر، ويستخلص زيت الزيتون من ثمار هذا النبات بوضعها في أجهزة خاصة تقوم بعصرها ومعالجتها، وذلك للحصول على الزيت ذو الفوائد العديدة.

فوائد زيت الزيتون للتنحيف

لقد ذاع صيت زيت الزيتون للتخسيس في الفترة الماضية، وقد لاقى المرضى الذين استخدموه نتائجاً جيدةً فعلاً بعد استخدام زيت الزيتون لإنقاص الوزن، ولكنكم تتساءلون بالطبع: كيف يمكن لزيت الزيتون أن يؤدي إلى خسارة الوزن؟! في الواقع إنّ آلية عمل زيت الزيتون تتمّ وفق عدة آليات :

  • يبعث زيت الزيتون إلى الشعور بالشبع، مما يؤدي إلى الاكتفاء بوجبات طعامٍ بكمياتٍ أقلّ ممّا كان عليه الجسم في السابق.
  • يحفز استخدام زيت الزيتون إنتاج الطاقة في الجسم، الأمر الذي يساعد في تحفيز نشاط الجسم وممارسة التمارين الرياضية وبذل الجهد بدون تعب أو كلل.
  • يساعد زيت الزيتون بخسارة الوزن بشكلٍ أسرع من خلال حلّ الدهون البيضاء وخاصة في منطقة البطن والأرداف.
  • من ناحية أخرى فإنّ زيت الزيتون يحفز نشاط العمليات الأيضية في الجسم وإطلاق الحرارة منه، ويساعد ذلك في تعرق الجسم وذوبان الدهون المستعصية خلال وقت قصير.

إنّ ترادف الآليات السابقة يدعم فكرة استخدام زيت الزيتون في إنقاص الوزن الزائد، ويشجع من يرغبون بإنقاص أوزانهم إلى اللجوء إلى زيت الزيتون للريجيم .

أضرار زيت الزيتون للتنحيف

رغم كثرة فوائد زيت الزيتون للتنحيف بشكل خاص ولصحة الجسم بشكل عام، إلا أنّه يجب توخي الحذر، فلا ينبغي أن ننسى أنّ زيت الزيتون أيضاً هو نوع من أنواع الدهون والإفراط في تناولها سيؤدي إلى أضرارٍ أخرى، لنتعرف سوياً ما الذي سيحدث في حال الإفراط في تناول زيت الزيتون ؟

  • زيادة الشحوم الثلاثية TG في الدم، والتي تزيد من خطورة حدوث أمراض القلب، وتصلب الشرايين، وارتفاع التوتر الشرياني.
  • إنّ الإفراط في تناول زيت الزيتون سيؤدي إلى الحصول على نتائج عكسيّة، حيث سيتسبب في زيادة الوزن؛ لاحتوائه على نسبةٍ لا بأس بها من الدهون.
  • تناول زيت الزيتون بكثرة سيؤدي إلى الإسهال أيضاً، هذا سيساعد من يعانون من الإمساك، ولكنّ الإسهال المزمن أيضاً يؤدي إلى فقدان السوائل من الجسم، وقد يتطور الأمر إلى حدوث التجفاف في حال لم يعالج ولم يتمّ تعويض السوائل المفقودة.
  • الحصول على كميات زائدة عن الحدّ الطبيعي بالنسبة لزيت الزيتون سيؤثر سلباً على مرضى السكري أيضاً؛ بسبب ما يحدثه من ارتفاع في سكر الدم والشحوم، لذلك يجب الحذر عند هؤلاء المرضى.

إنّ الأضرار الناجمة عن اتباع حمية زيت الزيتون يمكن تفاديها عن طريق الاستخدام المعتدل له وبدون إفراط، وسنوضّح لكم الآن الطرق الصحيحة لاستخدام زيت الزيتون للتنحيف وإنقاص الوزن.

كيفية استخدام زيت الزيتون لإنقاص الوزن

حقيقةً هنالك الكثير من الطرق والإضافات التي نستعملها للحصول على الإفادة القصوى من زيت الزيتون للتنحيف، وفيما يلي سنذكر لكم أهمّ خلطات زيت الزيتون وأكثرها جدوى في خسارة الوزن الزائد :

زيت الزيتون والليمون للتنحيف

هل تعلم أنّه يمكنك استخدام خلطة زيت الزيتون والليمون للتنحيف في أسبوع واحد فقط؟ كيف ذلك؟

أحضر ملعقة واحدة من زيت الزيتون ومقدار عصير نصف ليمونة مع ملعقة واحدة من العسل وامزج الخليط جيداً، تناول ملعقةً واحدةً من الخليط الذي حصلت عليه قبل الغداء و أخرى قبل العشاء، وستلاحظ الفرق في وزنك خلال أسبوع واحد.

تعدّ خلطة العسل والليمون وزيت الزيتون للتنحيف من الطّرق الفعالة لإنقاص الوزن في عالم التخسيس واللياقة، وينصح بها دوماً.

زيت الزيتون والزنجبيل للتنحيف

إنّ إضافة الزنجبيل إلى زيت الزيتون يؤدي إلى حرق الدهون بشكل أسرع، وخاصة عند استخدام زيت الزيتون والزنجبيل للكرش.

ويمكنكم تحضير خليط زيت الزيتون والزنجبيل بإضافة ملعقة واحدة من الزيتون مع نصف ملعقة من الزنجبيل ورشة صغيرة من القرفة، تناولوا ملعقة واحدة من هذا الخليط قبل وجبة الغداء والتزموا بها، ستتمكّنون من خسارة بضعة كيلوغرامات من وزنكم خلال شهر واحد!

زيت الزيتون على الريق

من الطرق المفيدة أيضاً لخسارة الوزن هي تناول مقدار ملعقة واحدة في اليوم من زيت الزيتون صباحاً على الريق، سيؤدي ذلك إلى تحفيز وتنشيط الجسم ودرء الخمول والكسل، وسيحرق الدهون بشكلٍ مضاعف أيضاً.

تدليك البطن بزيت الزيتون

يستخدم زيت الزيتون لتنحيف الأرداف والبطن بشكل خارجي أيضاً، ويتمّ ذلك من خلال وضع كمية من زيت الزيتون في راحة اليد، والبدء بتدليك المنطقة المراد تنحيفها  لمدة ١٠ دقائق، فمثلاً عند دهن البطن بزيت الزيتون للتنحيف ينبغي بعد ذلك تغطية المنطقة بطبقة من النايلون، وذلك من أجل الحفاظ على الحرارة ومنعها من الانتشار، يساعد زيت الزيتون في إنتاج الطاقة وانطلاق الحرارة، مما يسبب تذويب شحوم المنطقة بشكلٍ أسرع، يُستفاد من تدليك البطن بزيت الزيتون للتنحيف بشكلٍ أكبر عند اتباعها قبل البدء بالتمارين الرياضية.

تجارب مستخدمي زيت الزيتون للتخسيس

في دراساتٍ متفرّدة أجراها بعض العلماء من أجل التحقق من فعالية زيت الزيتون للتنحيف، وجد المختصون أنّ استخدام زيت الزيتون قد أفاد حقاً في خسارة الوزن الزائد خلال فترة قصيرة، و إليكم بعض الأقوال من تجارب البنات مع زيت الزيتون للتخسيس:

  • تقول امرأة في سن ٢٤ عاماً: “تجربتي مع زيت الزيتون والليمون للتنحيف كانت جيدة بالفعل، فقد كنت أعاني من زيادة الوزن بسبب خلل في الغدة الدرقية، وبعد الشفاء أردت إنقاص وزني بأسرع طريقة، فاتّبعت حمية غذائية ومارست الرياضة واستخدمت الليمون وزيت الزيتون للتنحيف وتمكنت أخيراً خلال شهر واحد من خسارة ١٠ كيلوغرامات من وزني، أنا سعيدة حقاً بهذه النتيجة”.
  • تخبرنا امرأة أخرى تبلغ من العمر ٣٨ عاماً: “لقد عانيت من زيادة الوزن بعد ولادتي الأخيرة، فأصبحت أزن ٩٨ كيلوغراماً، وبحثت ملياً عن أفضل طريقة لإنقاص الوزن، وبدأت باتباع ريجيم زيت الزيتون للتنحيف، وقمت أيضاً بتدليك منطقة البطن بزيت الزيتون قبل ممارسة الرياضة، وبعد شهر واحد تمكنت من خسارة ٧ كيلوغرامات ونصف من وزني، ووجدت أنّ النتيجة تستحق العناء فعلاً “.

خلاصة القول: إنّ استخدام زيت الزيتون هو أمر مجدٍ حقاً، ولكنه يتطلب اتباع الحمية وممارسة الرياضة والصبر أيضاً، وإنّ الاعتماد على زيت الزيتون وحده لا يكفي، بل ينبغي أن يقترن مع نظام غذائي مدروس وتمارين رياضيّة صحيحة.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا ونتمنى لكم دوام الصحّة والعافية.

المصدر

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى