سبيرولينا لزيادة الوزن وفوائدها المذهلة تعرف عليها بالتفصيل

سبيرولينا لزيادة الوزن هو منتج مستخلص من مصادر طبيعية ومحضر كمكمل غذائي غني بالفوائد العامة للجسم، ولأجل ذلك لجأ بعض الأشخاص إلى اعتماد سبيرولينا نتيجة ما تحتويه من عناصر غذائية ومعادن وفيتامينات تساعد على زيادة الوزن.

يتكون مركب سبيرولينا الدوائي بشكل أساسي من طحالب خضراء فريدة من نوعها يساعد على إنتاجها نوع خاص من البكتريا تدعى البكتريا الخضراء المزرقة أو cyanobacteria، وعلى الرغم من أنها تنتج عن البكتريا إلا أنها آمنة الاستخدام من قِبَل البشر أو الحيوانات حتى.

انتشر في الآونة الأخيرة استعمال سبيرولينا لزيادة الوزن ولأهداف أخرى -كدعم صحة البدن عامة- فهل يوجد أساس علمي لذلك؟ وهل يفيد حقاً استخدام حبوب سبيرولينا؟ وما هي أضرار سبيرولينا؟

أعددنا لكم هذا المقال لنتعرف سوياً على منتج سبيرولينا وفوائده وتأثيراته الجانبية الممكنة، فتابعوا معنا، نرجو لكم قراءة ممتعة.

ماهي حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن؟

اكتشفت طحالب السبيرولينا من قبل علماء فرنسيين تمكنوا من إثبات فوائدها وقدرتها على تحسين الحالة العامة للجسم.

بالإضافة إلى ذلك، فقد صنفوا حبوب السبيرولينا كنوع غذائي متكامل وليس فقط مكمل غذائي كغيره من الأدوية، ووجدوا أيضاً أن سبيرولينا المصنعة من قبل البكتريا النافعة تمتلك نسبة عالية من البروتينات والفيتامينات التي تساعد على زيادة الوزن بالإضافة إلى معالجة حالات العوز الغذائي وسوء التغذية.

العناصر الغذائية في حبوب سبيرولينا

استخدم هذا المنتج من قبل الكثيرين لمعالجة مشكلة النحول المزمن والنحافة، ولكن ينبغي قبل ذلك معرفة طبيعة العناصر الموجودة في هذا المنتج الغذائي للتأكد من أنها تصلح للاستهلاك البشري أم لا، لذا إليكم المواد والعناصر التي تحتويها حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن:

البروتينات

تدخل البروتينات في عملية البناء الحيوي للجسم وتكوين كل من العضلات، طبقات الجلد، الأنزيمات الخلوية، الكريات البيضاء وأغشية خلايا الأنسجة المختلفة في الجسم.

لذلك فإن الجسم يحتاج بشكل يومي للبروتين بنسبة 30% من الغذاء، يمكن الحصول عليه من المصدر الحيواني (كاللحوم الحمراء والأسماك والبيض) أو من المصدر النباتي (مثل البقوليات كالفول، العدس والحمص بالإضافة إلى السبانخ والخس والبروكلي وغيرها من الخضار)، وتعد البروتينات المكون الأساسي لحبوب سبيرولينا مما يساعد مرضى سوء التغذية والقهم العصبي على ترميم النقص البروتيني الذي يعانون منه.

الكربوهيدرات

يحتاج الإنسان بشكل طبيعي إلى السكريات في غذائه بنسبة 50% تقريباً من الوارد الغذائي اليومي؛ بسبب كونها المصدر الأساسي للحصول على الطاقة للجسم، كما وتعتمد الخلايا العصبية الدماغية، والكلوية والكريات الحمراء على الجلوكوز كمصدر وحيد للطاقة ولأجل ذلك سميت بالخلايا النبيلة.

وإن هبوط السكر في الجسم نتيجة زيادة الاستهلاك أو نقص الوارد الغذائي سيؤدي إلى تموت سريع في هذه الخلايا وتعرض الجسم للخطر، لذلك فإن حبوب سبيرولينا تعد آمنة من هذه الناحية؛ فهي تحتوي على نسبة معتدلة من السكريات تجعل تناولها آمناً لمرضى ما قبل السكري وتستبعد خطر حدوث نوبات هبوط سكر الدم.

الفيتامينات

يحتاج الجسم كمية زهيدة من الفيتامينات بشكل يومي، ويمكن الحصول عليها من استخدام حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن، ولعل أهم الفيتامينات الموجودة في هذه الحبوب هي:

فيتامين B1

يفيد فيتامين B1 في بناء العضلات ويحافظ على صحة الخلايا العصبية في الدماغ والنخاع الشوكي والأعصاب المحيطية، كما يلعب دوراً هاماً في عملية الإدراك والتركيز والمحاكمة العقلية ويَقي من بعض الأمراض النفسية المتعلقة بالدماغ (مثل الفصام، اضطراب الشخصية الحدية والاكتئاب).

فيتامين B12

يدخل فيتامين B12 في عملية تكوين السلسلة الحمراء في الدم والتي تعطي في النهاية الكريات الحمراء.

وإن نقص فيتامين B12 في الجسم يؤدي إلى فقر دم كبير الكريات، لذلك فإن هذا الفيتامين هام وضروري جداً للجسم ويمكن الحصول عليه من اللحوم، البيض والبقوليات، وفي حال حصول عوز غذائي وعدم القدرة على تحقيق المطلوب من الوارد اليومي لفيتامين B12 فيمكن الحصول عليه من تناول سبيرولينا لزيادة الوزن.

فيتامين C

يفيد فيتامين C في تقوية ودعم المناعة والخطوط الدفاعية في الجسم، كما أنه يدخل كعنصر أساسي في عملية تشكيل سلاسل الكولاجين التي توجد في أدمة الجلد والأظافر والشعر أيضاً.

بعبارةٍ أخرى، فإن فيتامين C يساعد في المحافظة على شباب وتجدد البشرة ووقايتها من التجاعيد كما أنه يمنح الشعر كثافة ولمعاناً لا مثيل لهما، ومن الجدير بالذكر أن فيتامين C يتواجد بنسبة 5% في منتج سبيرولينا مما يغني فائدته للجسم.

الحديد والنحاس

يحتوي دواء سبيرولينا الغذائي على عنصرَي الحديد والنحاس اللذَين يحتاجهما الجسم لإتمام العمليات والوظائف الحيوية المختلفة فيه مثل عملية الأيض واستخدامهما كتمائم أنزيمية وعملية تكون الخضاب (الهيم) وعمليات الأكسدة والإرجاع في تفاعلات الجسم الكيميائية المختلفة.

الشحوم الثلاثية

إن النسبة التي تحتوي عليها حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن من الشحوم الثلاثية تساعد في زيادة حجم الخلايا الدهنية وتراكم الدهون بشكل أكبر في المناطق التي تحوي كمية من الشحوم المخزنة (مثل الأرداف، الوجنتَين، الزندَين وغيرها) وهذا ما يثبت فعلاً قدرة سبيرولينا على زيادة الوزن وتسمين الجسم.

فوائد سبيرولينا لزيادة الوزن

يعتمد الكثير من الأشخاص في العالم على تناول حبوب سبيرولينا للحصول على فوائد كثيرة ومتنوعة للجسم؛ فهي تغني الجسم بالكثير من المعادن والشوارد والفيتامينات الضرورية لأداء عملياته الحيوية بشكل أكثر كفاءة وقوة، فضلاً عن احتوائها على نسبة من البروتينات والسكريات والدسم فهي بذلك تشكل غذاءً متكاملاً يمكن الاعتماد عليه، ومن أهم فوائد سبيرولينا للجسم:

الوقاية من فقر الدم وعلاجه

بسبب احتوائها على فيتامين B12 الذي يعد ضرورياً لعملية تشكيل الكريات الحمراء.

سبيرولينا لزيادة الوزن

يساعد سبيرولينا على زيادة الوزن من خلال التأثير عبر عدة آليات:

  • أولاً: يعد غنياً بكل العناصر الغذائية الضرورية للجسم التي تساعد الجسم  في الحصول على كفايته من الغذاء وتخزين الباقي على شكل شحوم في الجسم.
  • ثانياً: سبيرولينا يحفز العمليات الاستقلابية في الجسم وتحويل الغذاء إلى طاقة مما يؤدي إلى زيادة الشهية وتناول المزيد من الطعام، كما أن سبيرولينا يؤثر على مركز الجوع والشبع في الدماغ ويؤدي إلى تحريض الشهية والشعور بالجوع عند الإنسان.

الأمراض العصبية النفسية

يساعد سبيرولينا -بفضل احتوائه على فيتامين B1- في المحافظة على الخلايا الدماغية من التلف والتموت، وكما نعلم فإن الأذية الناتجة عن تلف الخلايا الدماغية تكون غير عكوسة لأن طبيعة هذه الخلايا تكون غير قابلة للتجدد، وبذلك تكون حبوب سبيرولينا تساعد في الوقاية من الأمراض العصبية (مثل ألزهايمر ورجفان الأيدي والخرف والاكتئاب والشيزوفرينيا وغيرها).

زيادة قوة الدفاع المناعي

تحتوي حبوب سبيرولينا على فيتامين C الذي يساعد في تقوية ودعم المناعة من خلال تفعيل الكريات البيضاء (ولاسيما الخلايا التائية المسؤولة عن التصدي للجراثيم والفيروسات وقتل الخلايا السرطانية)، وبذلك فهي تقوي الخطوط الدفاعية المناعية للجسم و تحميه من أنواع البكتريا المختلفة.

طريقة استعمال حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن

لا بد أنكم تتساءلون عن الطريقة الصحيحة لاستخدام حبوب spiruline لزيادة الوزن، وكثيراً ما يُطرح تساؤل “كم حبة سبيرولينا في اليوم لزيادة الوزن؟” وإليكم الإجابة:

يمكن تناول حبتَين من سبيرولينا في اليوم بهدف التسمين وزيادة الوزن، ويتم ذلك بشرب حبة من هذا المنتج بعد وجبة الغداء مع كوب من الماء وأخرى قبل موعد النوم بساعتَين مع كوب من الماء أيضاً.

ويشار إلى أن سبيرولينا بفضل احتوائه على نسبة عالية من البروتين فإنه يساعد على زيادة الوزن وعملية البناء الحيوي في الجسم لمختلف الأنسجة (سواءً العضلية، الدهنية، العظمية وغيرها).

أضرار سبيرولينا لزيادة الوزن

رغم كثرة فوائد هذه الحبوب ومصادرها الطبيعية إلا أنه يُخشى من ضررها في حال الإكثار منها وتناولها بغير وعي ودون استشارة الطبيب، لذلك سنوضح لكم الآثار الجانبية والأضرار التي من الممكن أن تصادفكم عند تناول حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن:

  • زيادة خطورة الإصابة بالسكري: وبشكل خاص عند المرضى الذين لديهم عوامل خطورة (مثل الوراثة، البدانة وأمراض المناعة الذاتية)، لذلك ينصح هؤلاء المرضى باستشارة الطبيب قبل تناول سبيرولينا.
  • مرضى الفشل الكلوي: يمنع هؤلاء المرضى من استخدام هذا المنتج بسبب احتوائه على نسبة عالية من البروتينات التي لا تناسب مرضى القصور الكلوي لاسيما مَن هم في درجة متقدمة من المرض.
  • الحساسية: قد يعاني نسبة من الأشخاص الذين استخدموا حبوب سبيرولينا بالفعل من الحساسية للمادة الطبيعية الموجودة فيه، ويظهر ذلك على شكل أعراض من ضيق تنفس، سعال، تسرُع قلب، طفح جلدي، هبوط ضغط وغيرها… وفي هذه الحالة يُمنع هؤلاء المرضى من تناول سبيرولينا لزيادة الوزن.
  • التهاب المعدة والأمعاء: ذكرنا أن حبوب سبيرولينا مستخلصة من نوع من الطحالب التي أنتجتها البكتريا النافعة الزرقاء، وفي بعض الأحيان قد تكون هذه الطحالب ملوثة بشوائب أو عضويات وبكتريا أخرى ضارة لذلك تظهر نتائجها بعد تناول حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن على شكل التهاب معدة أو أمعاء و يعاني المريض من غثيان وإقياء و إسهال مع فقدان شهية وألم بطني ماغص.
  • أمراض المناعة الذاتية: تعزز حبوب سبيرولينا دور المناعة والآليات المناعية في الجسم بشكل عام، وهذا بدوره يؤدي إلى تحريض نوبات من المرض المناعي (مثل التهاب المفاصل، السكري من النوع الأول، التهاب الدرق المناعي الذاتي وغيرها من الأمراض المحتملة)، لذا تمنع هذه الشريحة من المرضى من استخدام سبيرولينا لزيادة الوزن.
  • تمييع الدم: يؤخر سبيرولينا عملية تجلُط الدم وتخثره ويؤدي ذلك للتأثير سلباً على عملية التئام الجروح ويهدد بخطورة النزوف، لأجل هذا يُنصح بمعايرة عوامل تخثر الدم بين الحين والآخر وعدم تناول هذه الحبوب إذا كان المريض يتناول أي من المميعات (مثل الأسبرين أو الوارفارين).

تجربتي مع سبيرولينا لزيادة الوزن

في دراسة أجريت في إحدى الجامعات الفرنسية بعد اكتشاف سبيرولينا الخارق تمت دراسة تأثير هذه المادة على مجموعة من النساء لمعرفة مدى قدرته على زيادة الوزن لديهن، وإليكم تجارب بعض مستخدمي سبيرولينا لزيادة الوزن:

  • تقول فتاة في سن 17 عاماً: “يبلغ طولي ١٦٦ سم و وزني ٤٨ كغ، أعاني من النحافة وأرغب في زياة وزني وتسمين بعض المناطق في جسمي، قرأت حول تأثير حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن و فوائدها الكثيرة ووددت خوض التجربة، فاستخدمت حبتين من سبيرولينا يومياً لمدة 15 يوماً ثم وجدت أن وزني قد زاد بالفعل و أصبح 51 كيلوغراماً، تجربتي مع حبوب سبيرولينا للتسمين كانت مميزة ورائعة”.
  • تقول سيدة أخرى ثلاثينية: “تجربتي مع حبوب سبيرولينا لزيادة الوزن كانت مختلفة نوعاً ما؛ لأنني لم أكن أعلم جرعة سبيرولينا لزيادة الوزن المسموحة في اليوم الواحد فبدأت أتناول أكثر من الكمية المسموحة وظهرت لي أعراض مزعجة (مثل الصداع، الغثيان، الدوار، ألم البطن والتشنجات)، ثم قمت باستشارة طبيبي بعد ذلك والذي أخبرني أن ما أقوم به كان خاطئاً وقال لي أنه يتوجب علي تناول حبة إلى حبتَين يومياً فقط من حبوب سبيرولينا”.

سعر حبوب سبيرولينا

يعد مستحضر سبيرولينا الدوائي من الأدوية المكلفة نوعاً ما؛ فهو من الأدوية المستوردة، وقد بلغ سعره في الأردن 13 ديناراً، أما في مصر فإن سعر منتج سبيرولينا 400 جنيه مصري.

إلى هنا نكون قد أنهينا حديثنا حول حبوب سبيرولينا المذهلة، وقد وجدنا سوياً أن هذا المنتج مستخلص من مصادر طبيعية موثوقة ومصنع وفق شروط وتعليمات منظمة الصحة العالمية وFDA مما يجعله آمناً وصالحاً للاستهلاك البشري، ولكن تبقى استشارة الطبيب مطلوبة دائماً قبل اللجوء إلى أي علاج.

مع ختام مقالنا يرجو لكم فريق عمل موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى