شرب الماء الدافئ على الريق للكرش هل هو فعال ؟

شرب الماء الدافئ على الريق للكرش

لست بحاجة إلى أن تكون خبير تغذية أو مدربًا شخصيًا لتعلم أن تقليل السعرات الحرارية الزائدة من نظامك الغذائي مع زيادة مستوى نشاطك هو الخطوة الأساسية لفقدان الوزن بنجاح. على الرغم من أن التمارين الرياضية تجعلك أقوى وتعزّز عملية الأيض، إلا أن عاداتك الغذائية يمكن أن يكون لها تأثيرٌ أكبر على محيط الخصر لديك. اعتمد على الماء بدلًا من المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية من أي نوع كان، وتجنب بشكل خاص المشروبات التي تحتوي على نسبة عاليةٍ من السكر. سوف نتحدَّث بشكلٍ خاص في السطور التالية عن فوائد شرب الماء الدافئ على الريق للكرش. تابع معنا.

هل شرب الماء الدافئ على الريق ينحّف؟

على الرغم من أنّ التوصية بـ “تناول القليل من الطعام والتحرّك قليلاً” تبدو سهلة، إلا أن فقدان الوزن يمكن أن يمثّل تحديًا حقيقيًا لك. لذلك ليس من المستغرب وجود عددٍ لا يُحصى من الأساطير حول كيفية إنقاص الوزن بشكل أسرع، أو تحقيق ذلك بأقل جهد ممكن. إحدى هذه الأساطير تنصّ على أن شرب الماء الدافئ على الريق يأتي بنتيجة فعّالة في التخلّص من تلك الدهون المتراكمة في الكرش. 

تعتمد هذه الأسطورة على فرضية أن الجهاز الهضمي يحتاج إلى خفض درجة حرارة الجسم الأساسية بالماء الساخن لامتصاص الماء، والذي – وفقًا للأسطورة – يحرق عددًا قليلاً من السعرات الحرارية، ويعزّز عملية التمثيل الغذائي. على الرغم من صحة المعلومة التي مفادها أن جسمك يستخدم ما يقرب من 10 سعرات حرارية لهضم 100 سعر حراري، إلا أنّك لا تستهلك قدرًا كبيرًا من الطاقة لامتصاص الماء – بغض النظر عن درجة حرارة الماء، وشرب الماء الساخن لن يسرّع عملية الأيض. إنّ معدل التمثيل الغذائي في جسمك يُعتبر مستقراً إلى حد ما، ويتم تحديده في الغالب حسب الحجم، والعمر، والجنس، والوراثة.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: سيدوفاج للتخسيس وأضراره وتجارب المستخدمين 

فوائد شرب الماء الساخن على الريق للتخسيس

من ناحية، عندما يتعلّق الأمر بدور الماء كمساعدٍ محتمل في إنقاص الوزن، فقد يتفوّق الماء الدافئ على الماء البارد في كونه يبقى في معدتك لفترة أطول قليلاً. يُمتص الماء البارد أسرع قليلاً من الماء الدافئ، لذا فإنّ شرب كوبٍ من الماء الدافئ على الريق قد يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أطول قليلاً مما لو شربت نفس الكمية من الماء البارد. 

على الرغم من أنّ هذا قد يكون مفيدًا عندما تحاول تجنُّب تناول الوجبات الخفيفة، إلا أن الدراسات العلمية لم تتحقق بعد مما إذا كان التأثير كبيرًا بما يكفي لإحداث فرق ملموس. إذا لاحظت أن شرب الماء الدافئ على الريق يساعدك على قضاء يومك دون استهلاك سعرات حرارية غير مخطط لها، فقد تكون هذه استراتيجية جيدة بالنسبة لك.

كيف يؤثر الماء البارد على الوزن؟

الإيجابيات:

يمكن أن تشعر بمزيد من الانتعاش، خاصةً في يوم صيفي حار لشرب الماء المثلج. يمكن أن يساعد شرب الماء البارد قبل التمرين وأثناءه في منع ارتفاع درجة حرارة الجسم، وجعل جلسات التمرين أكثر إنتاجية. ربما يرجع ذلك إلى أنّ شرب الماء البارد يسهّل على أجسامنا الحفاظ على درجة حرارة أساسية منخفضة.

يعزّز شرب الماء البارد أيضًا من عملية التمثيل الغذائي؛ لأن أجسامنا يجب أن تستهلك الطاقة (تحرق السعرات الحرارية) لتدفئتها. لذلك، بشرب الكثير من الماء البارد كل يوم، يجب أن يحرق جسمك سعرات حرارية إضافية لإبقائك دافئًا باستمرار. قد يبدو هذا الأمر جيداً من الناحية النظرية. لكن لسوء الحظ، فإنّ الاختلاف في عدد السعرات الحرارية المحروقة أثناء شرب كوب من الماء المثلج بدلاً من كوب من الماء الدافئ أو درجة حرارة الغرفة هو حوالي ثمانية سعرات حرارية فقط.

وذلك لأن التمثيل الغذائي يتكوّن من عدة عوامل، بما في ذلك:

  • حرق الطاقة أثناء النشاط الرياضي.
  • حرق الطاقة أثناء نشاط غير رياضي (الجلوس، النوم، وميض عينيك، وما إلى ذلك).
  • معدل الأيض الأساسي (الحد الأدنى من الطاقة لإبقائك على قيد الحياة في حالة راحة).
  • حرق الطاقة لهضم وامتصاص الطعام (المعروف أيضًا باسم التأثير الحراري للتغذية، TEF).

يمثّل معدل الأيض أثناء الراحة حوالي 70٪ من إجمالي إنفاقنا اليومي على الطاقة. في المقابل، يمثّل النشاط البدني (النشاط البدني وغير الرياضي) 20٪، والهضم يمثل 10٪ من إنفاقنا اليومي على الطاقة. لذا، فإنّ زيادة معدل الأيض لدينا عن طريق شرب 2 لتر من الماء البارد يوميًا من شأنه أن يزيد من استهلاك الطاقة بحوالي 95 سعرة حرارية فقط.

السلبيات:

يتسبَّب الماء البارد في انقباض الأوعية الدموية. بسبب هذا الانكماش، يعمل الماء البارد أو المشروبات الباردة على المساهمة في تصلُّب الدهون في مجرى الدم، ممّا يزيد من تصلّب الشرايين – وهي عملية تؤدي إلى تراكم المواد الدهنية في بطانات الأوعية الدموية، وتجعل من الصعب امتصاص العناصر الغذائية.

كما أنّه يعيق عملية الهضم، حيث يمكن لشرب الماء البارد أثناء تناول الطعام أن يعيق عملية الهضم؛ حيث أنّ أجسامنا تقوم بمهمة إضافية تتمثّل في تنظيم درجة حرارة الماء. كما أنّه يمدّد من تراكيز عصارات الجهاز الهضمي ويجعلها أقل فاعلية، مما يتسبّب في بقاء الطعام لفترة أطول في المعدة والاثني عشر، وهو ما يؤدي لبطء الهضم والاستقلاب بشكل عام.

يمكن أن يؤدي الماء البارد أيضًا إلى الشعور بعدم الراحة في الحلق؛ لأن المخاط الزائد ينتج غالبًا عندما يتلامس الماء البارد مع الممر الفموي البلعومي، مما يسبّب بعد ذلك تهيجًا واحتقانًا.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: بذور الرجلة للتخسيس : المعجزة الحقيقية!

شرب الماء الدافئ على الريق للكرش

إن للماء الساخن أو الماء الفاتر فوائد صحية عديدة. أظهرتْ الأبحاث أن درجة الحرارة المثلى تتراوح بين 54 و 71 درجة مئوية بين 130 و 160 درجة فهرنهايت. يمكن أن تتسبَّب درجات الحرارة الأعلى من ذلك في حدوث الحروق. من أجل تعزيز الصحة الإضافية والحصول على مقدار من فيتامين سي، جرّب إضافة القليل من الليمون إلى الماء الساخن لصنع ماء الليمون، أو جرّب إضافته إلى شاي مهدئ.

إيجابيات شرب الماء الدافئ على الريق للكرش

  • الماء الدافئ يحسّن الهضم: يمكن لشرب الماء الدافئ قبل الوجبة أن يحفّز عملية التمثيل الغذائي، ويسرّع عملية الهضم عن طريق الحفاظ على حركة الجهاز الهضمي. عندما يتحرّك الماء خلال المعدة والأمعاء، يمنح ذلك للجسم قدرةً أكبر على التخلص من الفضلات. قد يساعد الماء الساخن أيضًا في إذابة وتبديد الطعام الذي قد يواجه الجسم صعوبةً في هضمه.
  • يساعد على إزالة السموم: شرب كوب من الماء الدافئ قبل 30 دقيقة من تناول وجبة الإفطار، يمكن أن يساعد في إزالة السموم من الجسم عن طريق تليين الجهاز الهضمي لتشجيع تدفّق الطعام في الأمعاء، وتوفير المياه اللازمة للكلى لتعمل على تصفية السموم بكفاءة.
  • الماء الدافئ يمكن أن يحسّن المزاج: قد يبدو الأمر غريبًا، لكن الأبحاث أظهرتْ أن شرب الماء الدافئ يمكن أن يبعث على الارتياح، ويجعلنا نشعر بمزيد من الانفتاح والود. أظهرتْ الدراسات أن الماء يمكن أن يحسّن نشاط الجهاز العصبي المركزي، وكذلك يمكنه أن يحسّن الحالة المزاجية من خلال تعزيز نشاط دماغ المشاركين أثناء الأنشطة التي تتطلب الكثير من الجهد، مما يقلّل من قلقهم المبلغ عنه بأنفسهم.
  • يمكن أن يساعد شرب الماء الدافئ على معدة فارغة في تنظيم حركات الأمعاء: شرب كوب واحد فقط من الماء الدافئ كل يوم في الصباح يمكنه أن يقي الإمساك، ويقلّل من كمية السعرات الحرارية الممتصة عن طريق زيادة معدل تدفق الطعام عبر الأمعاء.

طريقة شرب الماء للتنحيف

  • نظام الماء الساخن (Hot Water Diet) هو حيث تشرب نصف كوب من الماء الساخن مباشرةً بعد الاستيقاظ من النوم، وذلك قبل تناول الوجبات، وأيضًا تقوم بشرب الماء الساخن قبل النوم
  • عليك التأكد من أن درجة حرارة الماء لا تتجاوز 50 درجة مئوية.
  • قبل الشرب، يجب التأكد من أن درجة حرارة الماء ليست عالية جدًا، حتى لا تحرق فمك.
  • أيضا، يجب ألا تقل درجة حرارة الماء، حيث لا يكون لها التأثير المطلوب.
  • يعمل الماء الساخن على تسريع خطة إنقاص وزنك؛ مما يساعد العوامل الأخرى التي تساعد في إنقاص الوزن على العمل بشكل أكثر فعالية.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: مغلي البقدونس للتنحيف السريع مع تجارب بعض المستخدمين له

فوائد شرب الماء الساخن قبل النوم للتخسيس

تتضمّن فوائد شرب الماء قبل النوم للتخسيس التالي:

يحرق الماء سعرات حرارية أكثر

كلما زادتْ السعرات الحرارية التي تحرقها، أصبح من الأسهل خسارة الكيلوجرامات الزائدة. يقود شرب الماء بصورة مؤقتة إلى زيادة حرق الجسم الدهون للحصول على الطاقة خلال فترات الراحة، وهذا ما يُطلَق عليه عدد السعرات الحرارية التي يتم حرقها خلال فترات الراحة. 

يزيل الماء فضلات الجسم

عندما تصاب بالجفاف، يصعب على جسمك فقدان الوزن. يقوم الماء بمساعدة كليتيك على أن تقوم بتصفية السموم والفضلات. وبالتالي أن تقوم بالاحتفاظ بالعناصر الغذائية الأساسية فقط. إذا كنت تعاني من الجفاف، فإنّ كليتيك تحتفظان بالسوائل مما يؤدي إلى الإمساك. 

يقلل من السعرات الحرارية

تتراكم الكثير من السعرات الحرارية في الجسم عند تناول المشروبات الغازية، والكافيين، والشاي، والعصير. ذلك أحد الأسباب الرئيسية لتكوُّن دهون البطن. بدلًا من الاعتماد على هذه المشروبات عالية السعرات، ابدأ بشرب الكثير من الماء لتحافظ على رطوبتك.

الماء يحرق الدهون

الكثير يسأل “هل شرب الماء يذيب دهون البطن؟” الإجابة هي نعم، فعندما تصاب بالجفاف، لا يستطيع جسمك استقلاب الدهون المتراكمة أو الكربوهيدرات. يحدث حرق الدهون عندما تتفاعل جزيئات الماء مع الدهون لتكوين الجلسرين والأحماض الدهنية. إنّ شرب الماء ضروري لحرق وإذابة الدهون المخزَّنة في جسمك.

اشرب الماء الساخن أو البارد أو الفاتر

من الآمن أن نقول إنّه إذا كان شرب المشروبات يمثّل عددًا كبيرًا من السعرات الحرارية في النظام الغذائي المتوسط ​، فإنّ شرب الماء – سواء كان ساخنًا، أو باردًا، أو بدرجة حرارة الغرفة – يُعدُّ خطوةً كبيرة نحو تحقيق وزن صحي للجسم. لكن قد لا يقتصر تأثير شرب الماء على منعك من تناول الكثير من السعرات الحرارية السائلة – فقد يساعدك أيضًا على تناول سعرات حرارية أقل في وقت الوجبة. 

يمكن أن يؤدي شرب الماء قبل الوجبات، أو شرب ما يقرب من 16 أوقية من الماء قبل الوجبة بـ 30 دقيقة، إلى تعزيز جهود إنقاص الوزن. وفقًا لتجربة عشوائية خاضعة للرقابة في عام 2015 نُشرت في مجلة Obesity، تبيّن أنّ أخصائيي الحميات الذين شربوا الماء قبل تناول الطعام استهلكوا ما معدله 40 سعرًا حراريًا أقل في الوجبة، وفقدوا وزنًا أكبر من أولئك الذين لم يشربوا الماء مسبقًا.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: دبس الرمان للتنحيف وتجربتي معه

فوائد الماء الدافئ والليمون على الريق للتخسيس

بالرغم من أن ماء الليمون لا يحتوي على أي مكونات خاصة تعزّز فقدان الوزن. ومع ذلك، فإنّه لا يزال خيارًا صحيًا بشكل عام لتناوله كمشروب، خاصةً إذا كنت تتناول كوبًا من ماء الليمون الدافئ بدلاً من خيارات أكثر سكرية، مثل العصير أو الصودا. إذا كنت تستبدل المشروبات السكرية في الصباح بالماء الدافئ والليمون، فقد تستطيع الحصول على فوائد شرب الليمون على الريق للتخسيس بشكلٍ كامل بمرور الوقت. ومع ذلك، لا يوجد بحثٌ يربط بين عصير الليمون الفعلي والماء وفقدان الوزن.

إنّ شرب كميات مناسبة من الماء والليمون يمكن أن يعزّز الشبع، ممّا قد يقلّل من كمية الوجبات الخفيفة أو التي تتناولها خلال أوقات الوجبات. هناك عاملٌ مهم للغاية يجب مراعاته هنا: ترتبط العديد من فوائد شرب ماء الليمون باستهلاك الماء والترطيب بشكل عام، وليس فقط بماء الليمون. يمكن لماء الليمون أن يعزّز الشعور بالشبع قبل الوجبات، وهو خالٍ من السعرات الحرارية تقريبًا، وقد تكون هناك فوائد لشرب الماء والليمون على الريق للكرش؛ حيث أنّه يعزّز ذلك التمثيل الغذائي – وذلك يمكن أن يساعد في التخلّص من دهون البطن بشكل صحي. من المهم ملاحظة أن فوائد شرب الماء الدافئ مع الليمون على الريق للكرش ليست خاصةً بمياه الليمون وحدها، ولكنّها تظلّ صحيحة مع استهلاك الماء العادي أيضًا.

فوائد شرب الخل الأبيض مع الماء للتنحيف

  • التقليل من دهون البطن.
  • تثبيط الشهية.
  • التخفيض من مؤشر كتلة الجسم(BMI).
  • التقليل من مخزون الدهون.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: حبوب الصبار للتخسيس الفوائد والأضرار وموانع الاستخدام

تجارب شرب الماء الدافئ على الريق للكرش

التجربة الأولى لشرب الماء الدافئ على الريق للكرش

تروي إحدى السيدات تجربتها مع رجيم الماء للتخسيس، وتقول:” لقد كانت تجربتي مع شرب الماء للتنحيف ناجح؛ حيث أنّني كل صباح كنتُ أشرب نصف كوب من الماء على الريق. بدأتُ تدريجيًا بشرب 2 لتر من الماء يوميًا، وكنتُ أزيد كمية الماء على مدار اليوم حتى تمكَّنت في النهاية من المواظبة على شرب 5 لتر ماء يوميًا للتنحيف. وكان لهذا نتيجةٌ مرضية حقًا؛ حيث تمكّنت من خسارة الكثير من وزني خلال فترةٍ قليلة جدًا.”

التجربة الثانية لشرب الماء الدافئ على الريق للكرش

تقول سيدة أخرى: “كانت تجربتي مع الماء الساخن للكرش بمثابة الحل السحري لحرق تلك الدهون العنيدة المتراكمة في منطقة البطن لدي؛ حيث جربتُ العديد من الوصفات التي لم تجد نفعاً، وبعد ذلك نصحتني أختي بتناول ربع كوب من الماء الساخن على الريق، وقبل النوم، وبين الوجبات. واستطعتُ أن أتخلّص بذلك من تلك الدهون العنيدة، وما زلتُ إلى اليوم أشرب الماء الساخن كما نصحتني أختى. لذلك فإنّ تجربتي مع الماء الساخن للتنحيف كانتْ مميزةً حقًا.” 

التجربة الثالثة لشرب الماء الدافئ على الريق للكرش

وسيدة أخرى تقول بهذا الصدد: “أحكي الآن تجربتي مع شرب 3 لتر ماء يومياً للتنحيف؛ حيث نصحني طبيبي بالمواظبة على شرب 3 لتر من الماء يومياً مع الأكل الصحي والرياضة. وبعد شهرين فقط تمكّنتُ من خسارة أكثر من 10 كيلوغرامات من وزني.”

المصادر:

  1. www.healthline.com
  2. www.ncbi.nlm.nih.gov
  3. www.medicalnewstoday.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى