علاج تكيسات المبايض بالاعشاب بين الحقيقة والأكاذيب

لُوحِظ في الآونة الأخيرة ارتفاع أعداد الشابات المصابات بمتلازمة تكيّس المبايض PCO، وكذلك ازداد الاتجاه للبحث عن علاج تكيّسات المبايض بالأعشاب. فنظراً لصعوبة علاج هذا المرض طبياً ودوائياً، اتجهت النساء إلى البحث عن أساليب علاجٍ طبيعية مستخلصة من الأعشاب المتواجدة في الطبيعة الأم من حولنا.
بين مؤيد و معارض، فإنّ علاج تكيّس المبايض بالأعشاب هو أمرٌ شائكٌ جداً ويطولُ فيه الحديث، لا سيّما أنّ أسباب هذه المتلازمة لم تُكتشف بَعدُ بشكلٍ واضح، فكيف نحدّدُ العلاج ما دام السبب غير معروفٍ تماماً ؟

أَعدّ لكم اليوم فريق موقع الصحي مقالاً هاماً عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات. سنطلعكم فيه على أهم طرق علاج تكيسات المبايض بالأعشاب، كما سنذكر وجهة نظر العلم والطب في ذلك، ومدى صحّة علاج تكيسات المبايض بالأعشاب.
لتفاصيل أوفر حول هذا الأمر تابعوا قراءة هذا المقال، نتمنّى لكم قراءة ممتعة ومفيدة.

ما هي متلازمة PCOs و علاج كيسات المبايض بالأعشاب ؟

  • هي مرض يَحدث لدى الفتيات في سنّ الإنجاب، وهو أكثر شيوعاً بين الأعمار من ١٧ سنة حتى ٣٥ سنة. تتلخص آلية حدوث هذا المرض بوجود خللٍ غير معروف السبب في إفراز الهرمونات الأنثوية. إذ تقلُّ الهرمونات الأنثوية من استروجين وبروجسترون، وترتفع الهرمونات الذكرية أي التستوستيرون.
  • إنّ هذا الاختلال في التوازن الهرموني سيُؤثّر على عملية الإباضة التي تحدث بشكل طبيعي في اليوم ١٤ من كل دورة شهرية، ونتيجةً لذلك تحدث دورات تُسمَّى بالدورات اللاّإباضية، أي أن البويضة الأنثوية لا تخرج من المبيض وتبقى بداخله، هذا يؤدي إلى تراكم البويضات داخل المبيض، فيصبح شكله كعنقود اللؤلؤ بداخله العديد من الأكياس.
  • تترافق هذه الحالة مع تباعد في مواعيد الطمث وانقطاعه في بعض الحالات.
  • وكثيراً ما تتبعُ الفتيات علاجاً لتكيسات المبايض بالأعشاب يكون مجرّباً سابقاً من قبل غيرها من قريناتها، دون أن تلجأ لاستشارة الطبيب وهذا تصرّفٌ خاطئ، إذ ينبغي الخضوع إلى فحص طبّي شامل و تصوير بالإيكو قبل بدء العلاج.

أعراض PCOs و علاج تكيسات المبايض بالأعشاب

قبل الحديث عن علاج تكيسات المبايض بالأعشاب، ينبغي أن نُحدّد فيما إذا كانت الحالة التي لدينا هي بالفعل تكيّس مبايض أم شيء آخر. تعاني الفتاة التي تصاب بكيسات المبيض من :

  • ظهور حَبّ الشباب لديها في مناطق مختلفة من الجسم.
  • الشعرانية في مناطق غير طبيعية مثل الوجه، الوجه الداخلي للفخذين، الصدر والظهر.
  • تباعد في الدورات الطمثية.
  • زيادة في الوزن.
  • اضطرابات في المزاج.

وتبقى كلمة الفصل للفحص السريري والإيكو، إذ يخضع تشخيص هذه المتلازمة إلى توفر ثلاثة موجودات:

  • دورات لا إباضية (أي عدم حدوث إباضة).
  • مظهر عقد اللؤلؤ للمبيض على الإيكو ( كيسات صغيرة ومتعددة )
  • الذكورية وارتفاع هرمون التستوستيرون في الدم.

تكيس المبايض والحمل

عند الحديث عن متلازمة المبيض متعدد الكيسات يبرز دائماً السؤال الأهم: هل يمنع تكيس المبايض حدوث الحمل ؟ في الواقع، إن إجابة هذا السؤال تختلف من سيدة إلى أخرى.

بعض السيدات تكون لديهنّ جميع الدورات لا إباضية، وفي هذه الحالة فإنّ فرصة الحمل معدومة. وفي غالبية النساء، فإنّ الدورات اللاإباضية تتناوب بين الحين والآخر مع دورات إباضية يمكن أن يحدث خلالها الحمل.
ينبغي مراقبة الإباضة عند الطبيبة النسائية لمعرفة موعد حدوث الإباضة، وبالتالي فرصة الحمل الأعلى .

لذلك فإن علاج تكيّسات المبايض بالأعشاب قد يجدي نفعاً لدى بعض السيدات دون سواهنّ.

ماهو علاج تكيس المبايض بالأعشاب ؟

قبل الحديث عن علاج تكيسات المبايض بالأعشاب، ينبغي أن نتعرّف سوياً على علاج تكيسات المبايض وفق الطبّ والعلم الحديث.
يجب في البداية التأكيد على أنّ علاج متلازمة المبيض متعدد الكيسات هو علاج طويل الأمد.

يقوم على مبدأ تجربة العلاج أولاً فترة ٦ أشهر، ثمّ المراقبة فترة ٣ أشهر دون أدوية. في حال نكس المرض وعودة التكيّس نعيد العلاج لمدة عام كامل، ثم نراقب أيضاً ٣ أشهر. عند حدوث نكس للمرض مرة أخرى، نقوم بإعادة العلاج فترة عام ونصف، وفي حال نكس المرض أيضاً فتكون هذه المتلازمة مزمنة، وعندها نتجه لأساليب أخرى غير دوائية لعلاج المرض.
يختلف علاج تكيسات المبايض عند الفتيات غير المتزوجات عن أولئك المتزوجات.

في حال كانت المريضة غير متزوجة تُعطى أدوية مُنظِّمة للهرمونات الأنثوية لها بدون تحريض الإباضة لديها، إذ لا توجد رغبة بالحمل.
أما إذا كانت المريضة متزوجة وترغب بالحمل فتُعالج بواسطة الأدوية المنظّمة للهرمونات، بالإضافة إلى تحريض الإباضة دوائياً أو بواسطة الحقن المحرّضة للإباضة.
أما في الحالات النهائية غير المستجيبة على أي علاج دوائي، يتمّ اللجوء إلى تثقيب المبيض بالليزر، يساعد هذا الأمر في تنشيط عملية الإباضة.

علاج تكيس المبايض طبيعيا

يُقصد بعلاج تكيّس المبايض طبيعياً علاج التكيسات بالأعشاب الطبيعية المستخلصة من الطبيعة. تتوفر هذه الأعشاب والخلطات الطبيعية لدى العطارين في أغلب الأحيان.

ويتم علاج تكيّس المبايض عند البنات بالأعشاب قبل الزواج، أي في حال عدم وجود رغبة بحدوث الحمل، لأنّ الأعشاب الطبيعية تعمل على تنظيم الهرمونات الأنثوية و إعادة التوازن لها.

وفيما يلي سنذكر بعض الأعشاب التي تفيد في علاج تكيسات المبايض.

أعشاب تزيل تكيس المبايض

القرفة :

توجد بنوعين : قشور القرفة، والقرفة على شكل عيدان أسطوانية، يُفضَّل من أجل علاج تكيسات المبايض بالأعشاب استخدام قشور القرفة؛ لاحتوائها على كمية أكبر من العناصر المفيدة مثل الفيتامينات ومضادات الأكسدة، التي تلعب دوراً هاماً في علاج تكيسات المبايض، والقضاء على الجذور الحرة الضارة للجسم.
يكفي شرب كوب من القرفة المغلية صباحاً، وكوبٍ آخر مساءاً لتنظيم هرمونات الدورة الشهرية.

الحلبة :

تتواجد الحلبة على شكل حبوب عند العطارين، يمكنك استخدامها عن طريق نقعها ليوم كامل ثم غليها وشربها، أو بواسطة طحن الحبوب و إضافتها للطعام. تُفيد الحلبة في علاج تكيس المبايض البسيط بالأعشاب، أي عندما يكون المبيض نشطاً نوعاً ما وتُصادف فيه دورة لاإباضية تتبع عدة دورات إباضية. يفيد مشروب الحلبة في رفع مستوى الهرمونات الأنثوية من استروجين وبروجسترون في الدم.

علاج تكيس المبايض بالعسل

يحتوي العسل على كمية وافرة من الفيتامينات التي تدخل في مختلف العمليات الاستقلابية في الجسم، كما أنّ العسل الطبيعي هو من أغنى المواد بمضادات الأكسدة. تقضي مضادات الأكسدة على الجذور الحرة، التي أثبتت الدراسات الحديثة وجود دورٍ لها في علاج تكيسات المبايض بالأعشاب.

كما أثبتَ العسل دوره الهام في إعادة التوازن الداخلي لهرمونات الأنثى، الأمر الذي له دوره الهام في منع إمراضية تكيسات المبايض.

يُمكن تناول ملعقة من العسل صباحاً على الريق و أخرى مساءاً، بهدف علاج تكيسات المبايض. كما يُفضَّل تناولها بشكلها الطبيعي، وعدم حلّها بالماء أو الشاي أو ما شابه ذلك.

البردقوش

لا ننسى بالطبع نبات البردقوش؛ فهو واحد من أهمّ الأعشاب لعلاج تكيّس المبايض، وتكاد لا توجد أنثى واحدة قد عانت من تكيس المبايض ولم تستخدم البردقوش في محاولة لعلاجها؛ حيث يساهم نبات البردقوش في تحريض إفراز الهرمونات الأنثوية و مواجهة الارتفاع الحاصل في هرمون التستوستيرون الذكري. وبهذه الآلية، يسعى نبات البردقوش إلى إعادة التوازن الهرموني لجسم الأنثى.

علاج تكيس المبايض للبنات غير المتزوجات بالأعشاب

إذا عانت الفتاة غير المتزوجة من تكيسات المبايض، فيمكن لها علاج تكيسات المبايض بالأعشاب في المراحل الأولى؛ نظراً لكون الأعشاب تلعب دوراً في تحقيق التوازن الهرموني للجسم، وذلك دون التدخل بشكل مباشر في عملية الإباضة، وهذه هي الغاية والهدف من علاج تكيسات المبايض عند الفتيات غير المتزوجات. فلا يوجد ضرورة لتحريض الإباضة وتعريض الفتاة لكمية كبيرة من الهرمونات الخارجية.

في الختام، نؤكد على ضرورة استشارة الأطباء المختصين قبل العزم على علاج تكيسات المبايض بالأعشاب أو بوسائل أخرى، ويبقى العلم والطب سيد الموقف. أما الأعشاب وغيرها من أساليب الطب الشعبي فهي أمور لا تنجح دوماً، وتبقى التجارب فرديةً فيها ولا يمكن تعميمها. مع تمنياتنا لكم بحياة ملؤها الصحة والعافية.

المصدر

Mayo clinic

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى