علاج تكيس المبايض للمتزوجة ..وما علاقة تكيس المبايض والحمل؟

علاج تكيس المبايض للمتزوجة ..وما علاقة تكيس المبايض والحمل؟

خلاصة الموضوع

تبرز متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، والتي يُطلق عليها أيضًا اسم متلازمة تكيّس المبايض، كإحدى أهم وأشيع الأسباب المسببة للعقم لدى النساء؛ نظرًا لأنه يؤثر على ما يصل إلى 5 ملايين امرأة أمريكية، أو حوالي 5 إلى 10 في المائة من النساء في عمر الإنجاب، فهناك فرصة جيدة أن تصابي به أنت أو أي سيدة أخرى تعرفينها. لذلك، سنناقش اليوم في هذا المقال بعض الطرق لعلاج تكيس المبايض للسيدة المتزوجة.

في حين أن هذه الحالة بمقدورها أن تجعل الحمل صعباً أكثر – وتزيد من خطر حدوث بعض مضاعفات الحمل بمجرد حدوث الحمل – فإنّ النساء اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض تلدن أطفالًا أصحاء كل يوم. إليك ما تحتاجين إلى معرفته لزيادة احتمالات حدوث حمل، والحصول على حمل صحي، والمزيد عن كيس المبيض، والحمل، وعلاج تكيس المبايض للمتزوجة، والإجابة عن العديد من الأسئلة الأخرى مثل، “هل التكيس يمنع الحمل؟”

ما هي متلازمة تكيس المبايض (PCOS)؟

تُعتبر متلازمة تكيّس المبايض حالةً هرمونية تؤدي إلى مشاكل في عملية الإباضة. إنّ الإباضة هي عمليةٌ يحدث فيها إصدار للبويضة الناضجة من الأكياس الصغيرة المليئة بالسائل الموجودة في المبايض (الجريبات) كل شهر.

تنتج النساء اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض معدلات أكثر من الطبيعي من الهرمون الذكري “التستوستيرون”، مما يعيق عملية الإباضة ويسبّب دورات شهرية غير منتظمة أو غائبة. وبشكل أكثر تحديدًا، يتعاكس عدم التوازن الهرموني مع قدرة الجريبات على إطلاق البويضات، والتي تظلّ بدلاً من ذلك في المبيضين كأكياس – وبالتالي فإن اسم بولي (يعني العديد) – متلازمة المبيض الكيسي.

ما الذي يسبب متلازمة تكيس المبايض؟

إلى الآن لم يتأكد الأطباء بالضبط من أسباب متلازمة تكيس المبايض، ولكن توجد العديد من العوامل التي تمّ ربطها بالحالة، بما في ذلك:

  • الجينات: يظهر أن متلازمة تكيس المبايض تكثر فى بعض العائلات، لذلك إذا كانت والدتك أو إحدى قريباتك مصابات بمتلازمة تكيس المبايض، فإنّ فرص إصابتك بالمتلازمة تكون أعلى.
  • المزيد من الأندروجين: تميل النساء اللاتي تصبن بالـ PCOS إلى تكوين مستويات أعلى من هرمونات الأندروجين، والتي يمكن أن تتداخل مع عملية الإباضة. أحيانًا يُطلق على الأندروجينات اسم “هرمونات الذكورة”، وذلك نظراً لتحكمها في بعض السمات مثل، الصلع الذكوري. لكن هذا لا يعني أن النساء لا ينتجن الأندروجينات بشكل طبيعي، فهنالك مستويات قليلة منها متواجدة بشكل طبيعي لدى الأنثى.
  • الأنسولين الزائد: كشف العديد من الباحثين أن النساء اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض تملن إلى الحصول على مستويات أعلى من المعتاد من الأنسولين (الهرمون الذي ينظم كيفية تكسير الجسم للسكر)؛ لأن أجسامهن تواجه صعوبة في استخدامه بشكل صحيح. يتحكّم الأنسولين أيضًا في وظيفة المبيض، ويمكن أن يؤدي الإكثار من تناول الأغذية التي تحرض إفراز الأنسولين في الجسم إلى حدوث الإباضة غير المنتظمة أو غيابها.
  • زيادة الوزن أو السمنة: في حين أن النساء صاحبات الوزن الأكبر معرضات بشكلٍ كبير للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وعلى النظير الآخر النساء المصابات بالـ PCOS أكثر عرضة لزيادة الوزن، فما زالت الأبحاث قائمةً بشأن ما إذا كان الوزن الزائد يسبّب متلازمة تكيس المبايض أو أنه يحدث العكس. ومع ذلك، إذا كنت تحاولين الإنجاب، فمن المهم أن تبدئي في تناول الأطعمة الصحية وممارسة الرياضة.

أعراض تكيس المبايض للمتزوجة

غالبًا ما تتطور متلازمة تكيس المبايض بعد البلوغ، ولكن في بعض الأحيان يمكن أن تظهر لاحقًا. تشمل الأعراض الأكثر انتشاراً لمتلازمة تكيّس المبايض للمتزوجة التالي:

  • اضطراب الدورة الشهرية (على العكس  من أنه من الممكن أن تعاني من متلازمة تكيّس المبايض في حالة إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة).
  • حب الشباب.
  • نمو الشعر المفرط على الوجه أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • ترقق الشعر على فروة الرأس .
  • زيادة الوزن.
  • نزيف مهبلي مطول (أحيانًا).
  • مرحلة ما قبل السكري أو ما يُعرف بمقاومة الأنسولين، (ضعف تحمل الغلوكوز)، والتي تظهر لدى امرأة من أصل كل امرأتين مصابات بمتلازمة تكيس المبايض قبل سن الأربعين.

نظرًا لأن الكثيرات من النساء اللاتي لا تمتلكن متلازمة تكيس المبايض قد تشتكين أيضًا من هذه الأعراض، فسترغبين في استشارة طبيبك إذا كانت لديك فترات غير منتظمة، أو ظهرتْ فجأة أي من الأعراض المذكورة أعلاه.

سينظر طبيبك إلى إمكانية تواجد هذه المتلازمة لديك في سوابقك المرضية في الماضي، وسينظر بعناية في تاريخ عائلتك. سيفحص أيضًا الأماكن التي يكثر فيها نمو الشعر، ويُجري اختبارات الدم، ويُجري كشفاً للحوض، أو أيضاً فحصاً يالموجات فوق الصوتية (الإيكو) للتحقُّق من وجود كيسات في المبيض (على الرغم من أنّه توجد احتمالية للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض دون وجود أكياس على المبيض).

قد يهمك ايضاً: أعراض وعلامات نزول التكيسات خلال الدورة الشهرية

ما هي خيارات علاج تكيس المبايض والحمل؟

على الرغم من أنه لا يمكن علاج تكيس المبايض بشكل نهائي والحمل (ولا تختفي من تلقاء نفسها أو مع تقدُّم العمر)، إلا أنّ أسلوب الحياة الصحي يمكن أن يساهم في السيطرة على الأعراض. يمكن أن يساعدك طبيبك في تحديد أفضل علاج لك بناءً على تاريخك الطبي. قد يساهم النظام الغذائي المتوازن الغني بالكربوهيدرات المعقدة، والمنخفض في الكربوهيدرات المكررة والسكر في استعادة عملية الإباضة الطبيعية لديك، وانتظام الدورة الشهرية بشكل خاص بالنسبة للنساء اللاتي تعانين من متلازمة تكيس المبايض.

يمكن أن يساعد فقدان الوزن أيضًا في علاج متلازمة تكيس المبايض. تشير الدراسات إلى أن فقدان حتى من 5 إلى 10 في المائة من وزنك يمكنه أن يحسّن مستويات الأنسولين، ويعيد معدلات الهرمون إلى طبيعتها، وينظّم الدورة الشهرية. بالطبع، من الأفضل فقدان المزيد من الوزن إذا كان لديك أكثر من 5 إلى 10 في المائة من وزن جسمك  زيادة عن مؤشر كتلة الجسم المثالي، لذا من المهم أن تحاولي الحصول على توصية مخصصة لفقدان الوزن من طبيبك.

إذا كنت لا تحاولين الإنجاب حاليًا – أو اكتفيت من إنجاب الأطفال – فقد يخبرك طبيبك بأن تأخذي وسائل منع الحمل باستخدام البروجسترون؛ لتقليل مستويات الهرمونات الذكرية وتنظيم الدورة الشهرية.

هل يحدث حمل مع وجود تكيسات على المبايض؟

نعم، من الممكن أن تحمل النساء المصابات بالـ PCOS بمفردهن، أو بمساعدة الأدوية التي يمكن أن تساعد على حدوث الإباضة.

ما هي المخاطر التي من الشائع أن تحدث لمتلازمة تكيس المبايض والحمل؟

كل من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض وأبنائهن عرضة للإصابة بشكل أكبر بمضاعفات معينة، بما في ذلك:

  • الإجهاض

تُعدّ النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض عرضةً للإجهاض بشكل أكبر، وذلك خلال الأشهر الأولى من الحمل مقارنة بالنساء غير المصابات بهذا المرض.

  • سكري الحمل

إن سكري الحمل، الذي يظهر فقط أثناء الحمل، هو حالةٌ تمنع فيها هرمونات المشيمة إنتاج وتصنيع الجسم لهرمون الأنسولين، مما يتسبَّب في رفع معدل السكر في الدم. غالبًا ما يكون سكري الحمل قابلاً للعلاج، وغالباً ما يختفي بعد الولادة (بالرغم من أن العديد من النساء تصبن لاحقًا بداء السكري من النوع 2).

  • تسمّم الحمل

يُعتبر تسمّم الحمل بمثابة البداية المفاجئة لزيادة ضغط الدم، وكذلك تورّم اليدين والوجه. يظهر هذا التسمّم في العديد من الأحيان بعد الأسبوع العشرين من الحمل، ويمكن علاجها بنجاح عند اكتشافها مبكرًا.

  • اضطرابات المزاج

تتعلق متلازمة تكيس المبايض أيضًا ببعض الحالات النفسية، مثل الاكتئاب والقلق، ربما يعود ذلك إلى زيادة معدلات هرمونات الأندروجين، فضلاً عن الإفراط في تناول الطعام.

  • ولادة قبل الوقت المتوقع

من المحتمل أن يتم ولادة الأطفال لأمهات مصابات بمتلازمة تكيّس المبايض قبل معادهم (أي قبل 37 أسبوعًا)، ويقضون بعض الوقت في وحدة العناية المركزة الخاصة بحديثي الولادة (NICU).

هل يمكن لمتلازمة تكيس المبايض أن تعقد ولادتك؟

نظرًا لأن الزوجات اللاتي تعانين من الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات عديدة، مثل زيادة ضغط الدم، فمن المعتقد أيضًا أن يحتجن إلى ولادة قيصرية.

ما هي نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض؟

إن نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض تُعتبر نسبة غير محددة حتى الآن، ولكن وفقًا للمراكز الخاصة بالسيطرة على الأمراض (CDC)، فإنّ ما يصل إلى 12 في المائة من النساء في الولايات المتحدة يجدن تعثراً في الحمل نتيجةً لعدم علاج متلازمة تكيس المبايض. في الواقع، قد يكون هذا الرقم أكبر لأن ما يقرب من 50 بالمائة من الزوجات اللاتي يمتلكن المتلازمة لا يعلمن أنهن مصابات بها، أو لا يتم تشخيصهن بشكل صحيح.

ليس بالضرورة أن يعني وجود متلازمة تكيس المبايض لديك أنك لا تقدرين على الحمل. من الممكن أن يكون الأمر أكثر تعقيدًا، وقد تحتاجين لطلب مساعدة إضافية. هناك المزيد الذي بمقدورك القيام به في المنزل، ومع العلاج الطبي لتخفيف علامات متلازمة تكيس المبايض، وزيادة فرصك في الحمل الصحي.

هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل؟

لكي نجيب على سؤال “هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل؟” يجب أن نشرح أولاً أنه إذا كانت هذه التكيسات صغيرة، فإنّه لا تظهر أعراض تُذكر، وأيضاً يكون الفرق بين ألم التكيس وألم الحمل كبيراً أو مميزاً، ولكن إذا كان حجم هذه التكيسات كبيراً، فقد تسبّب أعراضاً تشبه تلك الأعراض التي تظهر عند حدوث الحمل، مثل:

  • ألم بالثديين.
  • انتفاخ القولون.
  • ألم أسفل الظهر.
  • عسر الجماع.

هل تكيس المبايض يسقط الحمل؟

تُعدّ النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر عرضة للإجهاض بثلاث مرات في الأشهر الأولى من الحمل مثل النساء غير المصابات بمتلازمة تكيس المبايض. تظهر بعض الأبحاث أن الميتفورمين قد يقلّل من خطر الإجهاض لدى النساء الحوامل المصابات بالـ PCOS. ومع ذلك، لم تؤكد دراسات أخرى قدرة الميتفورمين على التقليل من مخاطر الإجهاض، لذلك يحتاج الموضوع إلى إجراء المزيد من الأبحاث عنه.

هل يزول تكيس المبايض بعد الحمل؟

لا، ليس من الضروري أن يزول تكيس المبايض بعد حدوث الحمل. ومع ذلك، يجب دائماً متابعة تعليمات طبيبك بعد الحمل لضمان الشفاء التام.

علاج تكيس المبايض للمتزوجة بالأدوية

يتوفّر عددٌ من الأدوية لعلاج تكيس المبايض للمتزوجة، وعلاج الأعراض المختلفة المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض.

  • فترات غير منتظمة من الدورة الشهرية

قد يوصى باستخدام حبوب منع الحمل للحث على حدوث الدورات المنتظمة، أو يمكن تحفيز الدورات الشهرية باستخدام دورة متقطعة من أقراص البروجستيرون (التي تُعطى عادةً كل 3 إلى 4 أشهر، ولكن يمكن إعطاؤها شهريًا).

سيؤدي ذلك أيضًا إلى تقليل الخطر طويل الأمد للإصابة بسرطان بطانة الرحم المرتبط بعدم انتظام الدورة الشهرية. هناط طرق هرمونية أخرى لمنع الحمل، مثل اللولب الهرموني (IUS)، يمكنها أن تقلّل أيضًا من هذا الخطر عن طريق الحفاظ على بطانة الرحم رقيقة، ولكنها قد لا تسبّب الدورة الشهرية.

  • مشاكل الخصوبة

لعلاج تكيس المبايض للمتزوجة، تستطيع معظم النساء المصابات بالـ PCOS الحمل. يمكن علاج غالبية النساء بنجاح بدورة قصيرة من الأقراص تؤخذ في بداية كل دورة لعدة دورات. إذا لم ينجح ذلك ، فقد يتم إعطاؤك الحقن أو استخدام تقنية طفل الأنبوب للحمل. هناك خطر متزايد من الحمل المتعدد (نادرًا ما يكون أكثر من توأم) مع الخضوع لهذه العلاجات.

عادةً ما يكون دواء يُسمَّى clomifene هو العلاج الأول الموصى به للنساء المصابات بالـ PCOS، واللواتي تحاولن الحمل. يحفّز الكلوميفين على الإطلاق الشهري للبويضة من المبيضين (الإباضة).

إذا لم ينجح الكلوميفين في تحفيز الإباضة، فقد يُوصى باستخدام دواء آخر يسمى الميتفورمين. غالبًا ما يُستخدم الميتفورمين لعلاج مرض السكري من النوع 2، ولكن يمكنه أيضًا خفض مستويات الأنسولين والسكر في الدم لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

بالإضافة إلى تحفيز الإباضة، وتشجيع الدورة الشهرية المنتظمة، وتقليل مخاطر الإجهاض، يمكن أن يكون للميتفورمين أيضًا فوائد صحية أخرى طويلة المدى، مثل خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.

لم يتم ترخيص الميتفورمين لعلاج متلازمة تكيس المبايض في المملكة المتحدة، ولكن نظرًا لأن العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض لديهن مقاومة للأنسولين، يمكن استخدامه “خارج الملصق” في ظروف معينة لتشجيع الخصوبة والسيطرة على أعراض متلازمة تكيس المبايض.

تشمل الآثار الجانبية المحتملة للميتفورمين: الغثيان، والتقيؤ، وآلام المعدة، والإسهال، وفقدان الشهية. نظرًا لأن الميتفورمين يمكنه أن يحفز الخصوبة، إذا كنت تفكرين في استخدامه لعلاج متلازمة تكيس المبايض ولا تحاولين الحمل، فتأكدي من استخدام وسائل منع الحمل المناسبة إذا كنت نشطةً جنسيًا.

يُستخدم ليتروزول أحيانًا لتحفيز الإباضة بدلاً من الكلوميفين. يمكن أيضًا استخدام هذا الدواء لعلاج سرطان الثدي. استخدام ليتروزول لعلاج الخصوبة “خارج التسمية”. هذا يعني أن الشركة المصنعة للدواء لم تتقدَّم بطلب للحصول على ترخيص لاستخدامه في علاج متلازمة تكيس المبايض.

  • نمو الشعر غير المرغوب فيه وتساقط الشعر

تشمل أدوية التحكم في نمو الشعر الزائد (الشعرانية)، وتساقط الشعر (الثعلبة) ما يلي:

  • أنواع معينة من أقراص منع الحمل المركبة (مثل سيبرينديول وديانيت ومارفيلون وياسمين).
  • خلات سيبروتيرون.
  • سبيرونولاكتون.
  • فلوتاميد.
  • فيناسترايد.

تعمل هذه الأدوية عن طريق منع تأثيرات “الهرمونات الذكرية”، مثل التستوستيرون، كما أن بعضها يثبّط إنتاج هذه الهرمونات عن طريق المبايض. يمكن أيضًا استخدام كريم يسمى إيفلورنيثين لإبطاء نمو شعر الوجه غير المرغوب فيه.

لا يزيل هذا الكريم الشعر ولا يعالج شعر الوجه غير المرغوب فيه، لذا قد ترغبين في استخدامه إلى جانب منتج آخر لإزالة الشعر. يمكن رؤية التحسُّن بعد انقضاء 4 إلى 8 أسابيع بعد العلاج بهذا الدواء. إذا كان لديك نمو شعر غير مرغوب فيه، فقد ترغبين أيضًا في إزالة الشعر الزائد باستخدام بعض الطرق، مثل النتف، أو الحلاقة، أو الخيط، أو الكريمات، أو الإزالة بالليزر.

  • أعراض أخرى

يمكن أيضًا استخدام الأدوية لعلاج بعض المشاكل الأخرى المرتبطة بمتلازمة تكيّس المبايض، بما في ذلك:

  • دواء إنقاص الوزن، مثل أورليستات، إذا كنت تعانين من زيادة الوزن.
  • الأدوية الخافضة للكوليسترول (الستاتينات)، إذا كانت لديك مستويات عالية من الكوليسترول في الدم.
  • علاجات حَبّ الشباب.

علاج تكيس المبايض للمتزوجة عن طريق الجراحة

 قد يتم اللجوء إلى إجراء جراحي بسيط يسمى حفر المبيض بالمنظار (LOD) لعلاج تكيس المبايض لدى السيدة المتزوجة، فهو يُعدّ خيارًا علاجيًا لمشاكل الخصوبة المرتبطة بمتلازمة تكيس المبايض، والتي لا تستجيب للأدوية. تحت التخدير العام، سيقوم طبيبك بعمل شق صغير في أسفل بطنك، من ثم يمرّر مجهرًا طويلًا ورفيعًا يُسمَّى منظار البطن إلى بطنك. 

سيتمّ بعد ذلك معالجة المبايض جراحيًا، باستخدام الحرارة أو الليزر؛ لتدمير الأنسجة التي تنتج الأندروجينات (هرمونات الذكورة). تم العثور على LOD لخفض مستويات هرمون التستوستيرون والهرمون اللوتيني (LH)، ورفع مستويات الهرمون المنبه للجريب (FSH). هذا يصحّح الخلل الهرموني، ويمكنه أن يعيد الوظيفة الطبيعية للمبيضين.

علاج تكيس المبايض والحمل بالأعشاب

  • أعشاب Adaptogen

عندما لا يتمكّن جسمك من تنظيم الأنسولين، يمكن أن يتراكم في جسمك ويسبّب مستويات أعلى من الهرمونات الجنسية الذكرية التي تُسمَّى الأندروجينات. تدعي أعشاب Adaptogen أنها تساعد جسمك في موازنة هذه الهرمونات. تدعي بعض أعشاب أدابتوجين أيضًا أنها تخفّف منأعراض متلازمة تكيس المبايض الأخرى، مثل عدم انتظام الدورة الشهرية.

من الأفضل أن تتوخي الحذر وتتحدثي مع طبيبك قبل تناول أي مكمل عشبي، حيث لم يتم تقييم ادعاءاتهم من قبل إدارة الغذاء والدواء.

جذر نبات الماكا

جذر نبات الماكا هو عشب تقليدي يُستخدم لزيادة الخصوبة والرغبة الجنسية. قد يساعد جذر الماكا في توازن الهرمونات وخفض مستويات الكورتيزول. قد يساعد أيضًا في علاج الاكتئاب، والذي يمكن أن يكون أحد أعراض متلازمة تكيس المبايض.

اشواغاندا

أشواغاندا يسمى أيضا “الجينسنغ الهندي”. يمكنه أن يساعد في تحقيق التوازن بين مستويات هرمون الكورتيزول، مّما قد يحسّن التوتر وأعراض متلازمة تكيس المبايض.

الريحان المقدس

الريحان المقدس، المعروف أيضًا باسم tulsi، يعالج الإجهاد الكيميائي والتمثيل الغذائي. يشار إليها باسم “ملكة الأعشاب”. يمكن أن يساعد الريحان المقدس في تقليل نسبة السكر في الدم، ومنع زيادة الوزن، وخفض مستويات الكورتيزول.

جذر عرق السوس

يحتوي جذر نبات عرق السوس على مركب يُسمَّى glycyrrhizin، والذي له العديد من الخصائص الفريدة. تمّ اقتراح مصدر عرق السوس كعامل مضاد للالتهابات. يعمل على المساعدة في استقلاب السكر وتحقيق توازن الهرمونات.

تريبولوس تيريستريس

لقد ثبت أن تريبولوس تيريستريس يُعتبر مصدراً موثوقاً للمساعدة في تحفيز الإباضة ودعم الحيض الصحي. قد يقلّل أيضًا من عدد أكياس المبيض.

تشاستيبيري

تم استخدام Chasteberry كمصدرٍ موثوق لعدة قرون للمساعدة في حالات الإنجاب. قد يحسّن بعض أعراض المتلازمة السابقة للحيض، على الرغم من أنّ تأثيره على الخصوبة يتطلّب المزيد من البحث.

قد يهمك ايضاً: علاج تكيس المبايض بالأعشاب بأكثر من طريقة فعالة ومجربة

تكيس المبايض والحمل بالصور

تكيس المبايض والحمل بالصور يتضح في الصور التالية:

تجارب تكيس المبايض والحمل

توجد الكثير من تجارب تكيس المبايض والحمل، منها تجربة إحدى النساء التي تحكيها كالتالي: ” بدأت تجربتي مع التكيس والحمل عندما تم تشخيصي بمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) في سن 19 عاماً، وقيل لي أن إنجاب طفل في المستقبل يمكن أن يمثل تحديًا. كان من الصعب معرفة ما يجب فعله بهذه المعلومات. لم يكن لدي حتى صديق (على الأقل لم أحبه). بدأتُ تدريبي في علم النفس في هذا الوقت، ووجدت نفسي منجذبةً إلى العمل مع الأشخاص الذين يعانون من خصوبتهم، وأنا أعلم طوال الوقت أنه في يوم من الأيام ، قد أكون أنا.

واستكمالاً لقصتي مع التكيّس والحمل خلال العشرينات وأوائل الثلاثينيات من عمري، لم يكن لدي فترة، وهي حالة تُعرف باسم انقطاع الطمث، وهي شائعة لدى المصابين بمتلازمة تكيس المبايض. كنتُ قلقة بشأن ما سيحدث إذا قابلتُ شخصًا ما وأردت تكوين أسرة. في 33، هذا ما حدث. وفجأة، لم يعد الطفل مجرد أمر نظري، وألقيت على رأسي أولاً في عالم مرضاي. لذلك، جمعت كل ما تعلمته عن النظام الغذائي، والمكملات الغذائية، وتحديد الإباضة، وتوقيت ممارسة الجنس، وتوازن نمط الحياة، والرفاهية العاطفية والأساليب التكميلية، ودخلتُ إلى ساحة اللعب المعروفة لدى الكثيرين باسم “محاولة الحمل”.

في غضون عام، استأنفتُ الدورة الشهرية، وأصبحت أتمرن عندما كنتُ في فترة الإباضة، وقضيتُ وقتًا في ممارسة الجنس، ولدهشتي، أصبحتُ حاملاً. لقد صدمتُ أنا وشريكي. لقد قيل لي أن متلازمة تكيس المبايض ستجعل من الصعب علي الحمل بشكلٍ طبيعي وعند سن 35، بعد تسعة أشهر، رزقتُ بطفل.

“إنّ ما ورد عن أي دواء في هذه المقالة مبني على النشرة الطبية للدواء.. مع هذا فيجب عليك استشارة الطبيب.” 

اقرأ أيضا: فيتامينات سنتروم للحمل، الاستخدامات والفوائد وكل ما يتعلق بالإرشادات الطبية

اقرأ أيضا: حبوب رويال جيلي للنساء اكتشفي فوائدها المذهلة للحمل والبشرة والشعر

المصادر:

  1. https://www.healthline.com/health/pregnancy/pcos-and-pregnancy-test#takeaway
  2. https://my.clevelandclinic.org/patient-stories/381-unique-weight-management-program-helps-patients-pregnancy-dream-come-true
  3. https://www.nhs.uk/conditions/polycystic-ovary-syndrome-pcos/treatment/
  4. https://modernfertility.com/blog/dr-emma-gray/
  5. https://www.healthline.com/health/womens-health/natural-treatment-pcos#supplements

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى