فوائد الاسبرين للحامل نصائح وإرشادات هامة حول الفوائد والأضرار والجرعات

فوائد الاسبرين للحامل نصائح وإرشادات هامة حول الفوائد والأضرار والجرعات

ربما سمعت أن تناول جرعة قليلة من الأسبرين (مثل أسبرين الأطفال الذي يمكن مضغه) أثناء الحمل له العديد من الفوائد كالمساعدة في منع الإجهاض، ولكن قد يكون هذا صحيحًا بالنسبة لبعض النساء الحوامل وليس للجميع، لذلك سنتعرف في هذا المقال عن فوائد وأضرار الأسبرين للحامل، كما سنتعرف على الدور المحتمل الذي من الممكن أن يقوم به الأسبرين بجرعة منخفضة لدعم الحمل الصحي طوال التسعة أشهر، وكذلك الأشخاص الذين قد يستفيدون من تناول جرعة الأسبرين الصغيرة يوميًا والذين قد لا يستفيدون… فتابعوا معنا.

ماذا يفعل الأسبرين للحامل؟

أحد آثار الأسبرين التي تظهر على الجسم هو أنه يؤدي إلى ترقق الدم؛ مما يبطئ من قدرته على تكوين الجلطات، ولهذا السبب توصف جرعة يومية منخفضة من الأسبرين في بعض الأحيان للأفراد الذين يمتلكون تاريخ من السكتات الدماغية أو أي نوبات قلبية، حيث تشمل أقراص الأسبرين منخفضة الجرعة على 81 ملليجرام (مجم) من الدواء.

ومن الممكن أيضًا إضافة مادة أخرى تسمى “الهيبارين” تعمل كمانع للجلطات عند النساء الحوامل اللواتي يمتلكن تاريخًا من حالات الإجهاض المتكررة بسبب معاناتهن من متلازمة أضداد الشحوم الفوسفورية “جلطات”؛ حيث يمكن أن تتكون جلطات الدم في المشيمة ما يحد من تدفق العناصر الغذائية إلى الطفل النامي فيحدث الإجهاض.

ما هو أسبرين الأطفال “الجرعة المنخفضة من الأسبرين”؟

تعتبر الجرعة اليومية المنخفضة من الأسبرين “حمض أسيتيل الساليسيليك” دواءً فعالًا لتخثر الدم.

فمن فوائد الأسبرين -للحامل وغير الحامل عمومًا- أن الجرعة المنخفضة منه تساعد في الوقاية من السكتات الدماغية لدى الأفراد المُعرَّضين لخطر الإصابة بها وكذلك النوبات القلبية.

فقد يقترح طبيبك أن تأخذ جرعة يومية منخفضة من الأسبرين إذا كنت قد عانَيت سابقًا من السكتة الدماغية أو النوبة القلبية؛ لتساعدك في منع إصابتك بنوبة أخرى، كذلك الأمر إذا كنت عرضة لخطر الإصابة بنوبة قلبية عند قيامك -مثلًا- بعملية جراحية خاصة بالقلب أو إذا كنت تشتكي من أي ألم في الصدر بسبب مرض القلب (الذبحة الصدرية).

تناول جرعة قليلة من الأسبرين بشكل يومي إذا أوصى طبيبك بذلك فقط.

تأتي الجرعة المنخفضة من الأسبرين على شكل أقراص، وتكون متوفرة في الصيدليات والسوبر ماركت لكن يجب أن توصف بوصفة طبية.

يُعالَج الأطفال أيضًا في بعض الأحيان بجرعة منخفضة من الأسبرين بعد جراحة القلب أو لعلاج المرض النادر “كاواساكي”، لذا يجب على الأطفال تناول جرعة منخفضة من الأسبرين إذا وصفها لهم الطبيب.

كما يجب العلم أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية يختلف عن تناول الأسبرين كمسكن للألم وعن تناوله في حالة السكتات الدماغية.

اقرأ أيضًا: فوائد حبوب دوفاستون للحمل كعقار فعال ، واستخدامه لتثبيت الحمل

أسبرين الأطفال للحامل

من الآمن عمومًا تناول جرعة منخفضة من الأسبرين خلال فترة الحمل طالما تم وصفها من قِبَل الطبيب، فقد ينصحك طبيبك بتناول جرعة منخفضة من الأسبرين أثناء الحمل:

  • للمساعدة في منع السكتة الدماغية والأزمة القلبية.
  • للمساعدة في منع تسمم الحمل (زيادة ضغط الدم المتعلق بالحمل) 
  • في حالة الخضوع لعلاج الخصوبة.
  • عند تكرار حالات الإجهاض السابقة.

هل يعتبر تناول جرعة منخفضة من الأسبرين آمنًا أثناء الحمل؟

وجدت الدراسات أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين لا تؤثر سلبًا على الأم أو الطفل ولكن الجرعات العالية قد تكون خطيرة، لذلك احصلي دائمًا على إرشادات الطبيب قبل تناول أسبرين الأطفال أثناء فترة الحمل لأنه القادر على تحديد ما إذا كان الدواء مفيدًا أم لا.

ما فائدة الأسبرين للحامل؟

يمكن البدء في التحدث عن فوائد الأسبرين للحامل من أن الدراسات الحديثة تشير إلى أن جرعة منخفضة من الأسبرين “أسبرين الأطفال” يمكن أن تمنع الإجهاض وتسمم الحمل، فهل هذا يعني أنه يوجد علاقة بين الأسبرين والتخطيط للحمل؟ وأنه يجب عليكِ البدء في تناوله إذا كنتِ تتنبأين بولادة طفل أو تحاولين الحمل؟

تابعوا معنا القراءة للتعرف على أهم فوائد الأسبرين للحامل.

  • قد يقلل أسبرين الأطفال من مخاطر الإجهاض

وجدت دراسة حديثة تابعة للمعاهد الوطنية للصحة ونُشرت في حوليات الطب الباطني أن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين أثناء محاولة الحمل وطوال فترته (ولاسيما في الشهور الأولى منه) قد يفيد أولئك اللواتي عانين سابقًا من الإجهاض.

حيث درس الباحثون تأثير الجرعة المنخفضة من الأسبرين على 1227 امرأة تتراوح أعمارهن بين 18 و40 سنة عانين جميعهن من خسارة حمل واحد أو حملَين في الماضي، ووجدت الدراسة أن المشاركات اللواتي تناولن 81 ملليجرامًا من الجرعة المنخفضة من الأسبرين لمدة خمسة إلى سبعة أيام في الأسبوع كُنّ يمتلكن “8 حالات حمل أخرى تم الكشف عنهم من خلال هرمون hCG، أكثر من 15 ولادة حية و 6 حالات حمل أقل لكل 100 امرأة في التجربة”، بشكل مقارن مع اللواتي تناولن الدواء الوهمي، وفقًا للتقرير.

كما تم العثور على نفس التأثيرات لدى اللواتي تناولن الأسبرين لمدة أربعة أيام في الأسبوع.

تتعارض هذه النتائج مع تجربة عشوائية كبيرة سابقة لم تجد أي صلة بين أسبرين الأطفال ونتائج الحمل، لكنها كانت “خاضعة لعدم الالتزام” وفقًا لمجلة Annals of Internal Medicine، وأعاد الباحثون تحليل البيانات من النساء اللواتي يلتزمن بجرعة الأسبرين بشكل صارم.

ما الذي يفسر فوائد أسبرين الأطفال أثناء الحمل؟

لا يعرف الخبراء جوابًا أكيدًا، ولكن من الاحتمالات الموجودة أن الأسبرين يمكن أن يقاوم تخثر الدم أو الالتهاب الذي قد يكون سببًا أساسيًا للإجهاض.

  • قد يمنع أسبرين الأطفال تسمم الحمل

تبين أيضًا أن تناول الأسبرين أثناء الحمل يساعد في الوقاية من تسمم الحمل، حيث أن تسمم الحمل من المضاعفات التي قد تودي بالحياة والتي تتميز بارتفاع ضغط الدم، وقد وجدت الدراسات الحديثة قلة فرص الإصابة بتسمم الحمل لدى النساء المعرضات لخطر الإصابة به عبر تناول جرعة منخفضة من الأسبرين كل يوم بعد الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

لذلك يُنصح بتناول جرعة منخفضة من الأسبرين (81 مليغرام/ يوم) من قبل النساء اللواتي يعتبرن عرضةً لخطر الإصابة بتسمم الحمل، ويجب البدء به في الفترة بين 12 و28 أسبوعًا من الحمل (على الطريقة المثلى قبل 16 أسبوعًا) ويتم الاستمرار عليه يوميًا حتى الولادة، وذلك طبقًا لما توصي به الكلية الأمريكية أطباء التوليد وأمراض النساء (ACOG).

ومن هؤلاء الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بتسمم الحمل:

  • اللواتي لديهن تاريخ من الاضطراب.
  • صاحبات الحمل بمضاعفات.
  • مرضى زيادة ضغط الدم المزمن.
  • مرضى السكري.

كما يوصي المجلس الأمريكي لأمراض النساء والتوليد بأخذ جرعة منخفضة من الأسبرين من قبل النساء اللواتي يمتلكن أكثر من واحد من عوامل الخطر المعتدلة لتسمم الحمل، والتي هي:

  • تشتمل سن الأم فوق 35.
  • السمنة.
  • التاريخ العائلي من تسمم الحمل.
  • حالات الحمل الأولى.
  • بعض العوامل الاجتماعية والديموغرافية.

اقرأ أيضًا: حبوب رويال جيلي للنساء اكتشفي فوائدها المذهلة للحمل والبشرة والشعر

في أي فترة يجب أن تتناول الحامل جرعة منخفضة من الأسبرين؟

من المهم أن تبدأ الحامل بتناول جرعة منخفضة من الأسبرين  بين الأسبوعين 12 و16 من الحمل، على الرغم من أن إرشادات ACOG وUSPSTF توصي بالبدء به بين الأسبوعين 12 و28 من الحمل إلا أن الأدلة الحديثة توضح أن البدء به بالقرب من بداية الثلث الثاني من الحمل قد يكون أكثر فائدة.

حيث أظهرت مراجعة 45 تجربة عشوائية شملت أكثر من 20000 امرأة حامل يأخذن بشكل يومي جرعة منخفضة من الأسبرين أدلة ذات أهمية كبرى على أنها تقي من تسمم الحمل وتسمم الحمل الشديد، لكن عند الشروع في تناولها قبل الأسبوع السادس عشر من الحمل تقوم بتقييد نمو الجنين.

قد لا تمتلك الجرعات المنخفضة من الأسبرين بعد 16 أسبوعًا من الحمل فاعلية كبيرة في تقليل مخاطر تسمم الحمل وتسمم الحمل الشديد وتقييد نمو الجنين، كما أنه من المهم جدًا تحديد النساء المعرضات لخطر كبير لهذه النتائج في وقت مبكر من الحمل. 

هل الأسبرين مضر للحامل؟

يبدأ كل حمل بفرصة تتراوح بين 3-5٪ لحدوث عيب خلقي، وهذا يسمى “التشوهات الخلقية”، وأظهرت بعض الدراسات أن أخذ الحامل لجرعات كبيرة من الأسبرين في الشهر الأول من الحمل يمكن أن يزيد من فرصة حدوث تشوهات خلقية، لكن الدراسات لم تظهر أن تناول جرعة قليلة من الأسبرين يكثر من فرصة وجود تشوهات خلقية، لذا تعتبر الجرعة المنخفضة من الأسبرين متوافقة في جميع مراحل الحمل عند الحاجة الطبية.

هل ترك الأسبرين يضر الجنين؟

الأسبرين سلاح ذو حدين؛ حيث أنه يحسن الدورة الدموية في المشيمة وهذا بدوره يساعد في تثبيت الحمل، ولكنه من جهة أخرى قد يؤدي إلى نزول الدم.

لذلك من المهم جدًا التوقف عن أخذ الأسبرين في حالة نزول الدم كي لا يكون سببًا في حدوث نزيف يؤدي إلى الإجهاض.

اقرأ أيضًا: دوفاستون حبوب تزيد فرص الحمل و تثبته

جرعة الأسبرين للحامل

بشكل عام، لا ينصح بأخذ الأسبرين خلال الحمل إلا إذا وصفها الطبيب لوجود حالة طبية معينة، حيث  يوصي الأطباء بجرعة منخفضة جدًا من الأسبرين (من 60 مجم إلى 100 مجم) بشكل يومي، لكن التركيز الأكثر شيوعًا وفعالية أثناء الحمل هو 81 مجم بمعدل قرص واحد يوميًا.

يجب الحرص على عدم تجاوز الجرعة المحددة؛ لأن الجرعات العالية منه قد تشكّل العديد من المخاطر المختلفة حسب مرحلة الحمل، حيث يؤدي استخدام جرعة عالية من الأسبرين للحامل في الشهور الأولى من الحمل إلى:

  • فقدان الحمل.
  • التشوهات الخلقية.

أما الجرعة العالية من الأسبرين في الشهر الثامن قد يؤدي إلى:

  • إغلاق الأوعية الدموية في قلب الجنين قبل الأوان.

بشكل عام، قد يؤدي استخدام جرعة عالية من الأسبرين لفترات كثيرة أثناء الحمل إلى ارتفاع خطر حدوث نزيف في المخ عند الأطفال الخدج (الذين يولدون قبل الأوان).

فوائد أسبرين 81 للحامل

وفقًا لتوصية فريق عمل الخدمات الوقائية بالولايات المتحدة فإن تناول جرعة منخفضة من الأسبرين (81 ملليجرام) في منتصف الحمل وأواخره يؤدي إلى:

  • تقليل خطر حدوث تسمم الحمل.
  • تقليل خطر الولادة المبكرة أو نقص الوزن عند الولادة الناتج عن الحالة المرتبطة بالحمل.

وقال الدكتور مايكل لوفيفر، رئيس فريق العمل ونائب رئيس طب الأسرة والمجتمع في كلية جامعة ميسوري: “يعد تسمم الحمل أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للمشكلات الصحية الخطيرة سواء للأم الحامل وطفلها، وبالنسبة للنساء الحوامل المعرضات لخطر الإصابة بتسمم الحمل يمكن أن تساهم جرعة منخفضة من الأسبرين والتي يتم تناولها يوميًا في الوقاية من الحالة وتحسين النتائج لكل من الأم والطفل”.

فوائد أسبرين 100 قبل الحمل

ووفقًا لتحليل جديد فيما يخص بعض النساء اللواتي يحاولن الحمل، فإن تناول جرعة منخفضة من أسبرين 100 مجم يوميًا قد يزيد من فرصهن في الإنجاب.

كما وجد التحليل الذي نظر إلى النساء اللواتي تعرضن لفقدان الحمل سابقًا وشاركن في الدراسة، أن النساء اللواتي استفدن من نظام الأسبرين كان لديهن في الدم مستويات عالية من بروتين C التفاعلي (CRP) الذي يعتبر علامة على وجود الالتهاب في الجسم.

من بين هؤلاء النساء، كانت النساء اللواتي يأخذن الأسبرين بشكل يومي أكثر عرضة للحمل بنسبة 31%، و35% أكثر عرضة للحمل حتى نهايته، مقارنةً بمن تناولن دواءً وهمياً.

ومع ذلك، قال الباحثون إنه من السابق لأوانه التوصية رسميًا بتناول الأسبرين يوميًا لمنع فقدان الحمل.

الاحتياطات العامة

على الرغم من كثرة فوائد الأسبرين للحامل وأنه متوفر بدون وصفة طبية فإنه ليس من الآمن استخدامه أثناء الحمل بدون توجيه الطبيب.

ووفقًا لإدارة الغذاء والدواء (FDA)، يمكن ضمان الجرعات المنخفضة تحت رعاية الطبيب ولكن الجرعات الكبيرة من الأسبرين يمكن أن تكون غير آمنة طوال فترة الحمل -خاصة بعد 20 أسبوعًا- حيث يمكن حينها أن يسبب الأسبرين مشاكل في الكلى لدى الجنين ويؤدي إلى انخفاض مستوى السائل الأمنيوسي بشكل خطير.

فإذا قررت اتباع طبيب جديد ووصف لك جرعة منخفضة من الأسبرين يوميًا فتأكدي من إخباره بأي أدوية أخرى تتناولينها كي يكون على دراية بها، حيث  يمكن أن يتفاعل الأسبرين مع بعض الأدوية وقد يكون خطيرًا للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نزيف معينة. 

انتباه!

“ما ورد عن هذا الدواء في هذه المقالة مبني على النشرة الطبية للدواء… ومع هذا فيجب عليك استشارة الطبيب.” 

اقرأ أيضًا: متى يصرف الأسبرين للحامل؟ وهل فعلاً يفيدُ في زيادة فرص الحمل؟

اقرأ أيضًا: حبوب الجلوكوفاج استخداماته،أضراره،وتأثيره على المرأة الحامل

المصادر:

  1. https://www.parents.com/pregnancy/my-body/pregnancy-health/pregnancy-after-abortion/
  2. https://mothertobaby.org/fact-sheets/low-dose-aspirin/
  3. https://www.preeclampsia.org/aspirin
  4. https://www.verywellfamily.com/low-dose-aspirin-and-miscarriages-2371795#aspirin-and-preeclampsia
  5. https://www.nhs.uk/medicines/low-dose-aspirin/

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى