فوائد تحاميل البوثيل للحمل تعرفي عليها

فوائد تحاميل البوثيل للحمل

هل سمعت من قبل عن فوائد تحاميل البوثيل للحمل ؟ تعلمين أن هذه التحاميل تستخدم لعلاج الالتهابات المهبلية. ولكن ما دورها في الحمل؟

في الواقع، إن أسباب تأخر الحمل متعددة، ومنها الالتهابات النسائية. ولذلك فإن علاجها يزيد من فرص حدوث الحمل عند المرأة وبالتالي يرفع من خصوبتها.

في هذا المقال سنتعرف على فوائد تحاميل البوثيل للحمل موضحين لكم طريقة عملها في ذلك.

ما هي استخدامات تحاميل البوثيل؟

تحتوي تحاميل البوثيل على مادة فعالة تستطيع مكافحة الالتهابات التناسلية ضمن المهبل وعنق الرحم. كما أنها تساعد في تسريع شفاء المنطقة بعد الضرر الملحق بها من قبل العضويات الممرضة. بالإضافة إلى ذلك، فإنها تعدل درجة حموضة المهبل وتعيدها إلى الدرجة الحامضية الطبيعية. والتي تؤمن وسطاً ملائماً لعبور النطاف محافظةً بذلك على حيويتها. ومن هنا نجد فوائد تحاميل البوثيل للحمل والخصوبة.

ما هي فوائد تحاميل البوثيل للحمل ؟

يحدث تأخر الحمل عند نسبة كبيرة من السيدات بعد الزواج. وهذا ما يجعلهن يتطرقن إلى زيارة الطبيب للكشف عن السبب.

من المهم جداً الكشف عن المبيضين وتحري وجود الإباضة. ومن الضروري أيضاً التحقق من الرحم وفحص سماكة البطانة. وأيضاً لا يجب على الطبيب أن يهمل فحص المنطقة التناسلية الخارجية وإجراء الفحص النسائي. لأنه وفي بعض الحالات قد تؤدي الالتهابات المهبلية إلى إعاقة وصول النطاف إلى الرحم، وفقدانها لحيويتها في منطقة المهبل مضطربة درجة الحموضة.

فوائد تحاميل البوثيل للحمل تكمن في دورها بالمحافظة على حركة وحيوية النطاف أثناء عبورها لمنطقة المهبل وعنق الرحم. وذلك عن طريق القضاء على الجراثيم أو الفطريات المسببة للإمراضية. بالإضافة إلى ما سبق، من الضروري الإشارة إلى أن تحاميل البوثيل آمنة الاستعمال خلال الحمل. حيث أنها لا تسبب أي تشوهات جنينية. ويمكن للمرأة الحامل أن تستخدمها بأمان في حال إصابتها بالالتهابات خلال فترة الحمل.

من ناحية أخرى، تساعد تحاميل البوثيل على شفاء التقرحات الموجودة في بطانة عنق الرحم. لأنها تعمل على تسريع عملية انقسام الخلايا وتجديدها. ولاسيما في حالات الإصابة بالفيروس الحليمومي البشري HPV.

قد يهمك أيضاً: تحاميل ألبوثيل، حقائق تسمعين بها للمرة الأولى 

ما هي أسباب الالتهابات النسائية؟

بعد التعرف على فوائد تحاميل البوثيل للحمل ينبغي لنا أن نعرف ما هي أسباب الالتهابات. وكيفية تفادي الإصابة بها. فيما يلي مجموعة من أهم العوامل الشائعة التي تسبب الالتهابات التناسلية:

  • الداء السكري: في مرض السكري غير المعالج يحتوي بول المريضة على كمية من السكر. وفي الحالة الطبيعية يخلو بول الإنسان منه. وإن وجود السكر في البول يجعل الوسط ملائماً للنمو الجرثومي. فتلاحظ المرأة تكرار إصابتها بالالتهابات البولية والتناسلية.
  • ضعف المناعة: عند نكس الالتهاب التناسلي لمرات عديدة ينبغي على المرأة التحري عن أسباب ضعف المناعة لديها. ومن الأسباب الشائعة نجد سوء التغذية، العلاج الكيماوي، الإصابة بفايروس HIV، وجود خباثة في الجسم، المرضى الذين يتناولون الأدوية المثبطة للمناعة. مثل مرضى الداء الروماتويدي ومرضى الذئبة.
  • قصور الغدد التناسلية: حيث يؤدي نقص إفراز الهرمونات الأنثوية عند المرأة إلى جفاف المهبل. نتيجة نقص المفرزات من عنق الرحم وبطانة المهبل. وقد لوحظ أن جفاف المهبل ارتبط مع تكرار الإصابة بالإنتان التناسلي.

الخلاصة

لا يمكن إنكار فوائد تحاميل البوثيل للحمل المتعددة. ولكن استعمالها بشكل عشوائي قد يؤدي إلى نتائج سلبية تنعكس على المرأة وصحتها العامة. لذلك، ننصح باستشارة الطبيب قبل استخدام أي علاج. كما نؤكد على ضرورة مراجعة الطبيب في حال فشل العلاج بتحاميل البوثيل. فقد تحتاجين إلى علاج إضافي أو داعم.

المصدر

NHS

NICHD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى