متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ وأفضل أنواع حبوب الكالسيوم للحامل

متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ وأفضل أنواع حبوب الكالسيوم للحامل

سواء كنتِ حاملًا أم لا، فالكالسيوم عنصرٌ مهم لجسمك، إلا أن ضرورته هي للنساء الحوامل بشكل خاص. لا يحافظ هذا المعدن على عظامك قويةً فحسب، بل يساعد طفلك أيضًا لكي يبني عظاماً وأسناناً قوية أثناء الحمل. إذن كيف تتأكدين من حصولك على متطلباتك اليومية من الكالسيوم أثناء الحمل – إلى جانب منتجات الألبان؟ وما مدى أهمية الكالسيوم خلال فترة الحمل، خاصةً إذا كنت لا تتناولين أية منتجات من الألبان. لذا، دعونا نناقش المقدار الذي تحتاجينه، والأطعمة الغنية بالكالسيوم، ومتى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل.

فوائد حبوب الكالسيوم للحامل

قبل التحدُّث عن توقيت أخذ حبوب الكالسيوم للحامل، من الضروري معرفة فوائد حبوب الكالسيوم للحامل؛ إذ أن جسمك يحتاج إلى الكالسيوم أثناء الحمل للحفاظ على عظامٍ قوية والقيام بالعديد من الوظائف المهمة، خاصةً فيما يتعلق بعملية نمو الجنين. بالإضافة إلى ذلك، فإنّ الحصول على كميةٍ كافية من الكالسيوم يقلّل من خطر الإصابة بما قبل الإرجاج وارتفاع ضغط الدم الحملي. يساعد الكالسيوم جنينك الذي ينمو داخل رحمك على تكوين عظامٍ وأسنان قوية. بالإضافة إلى ذلك، فهو يقوم بمساعدة جنينك في عملية تكوين أعضاء حيوية، كالقلب والأعصاب والعضلات السليمة، وأيضًا يساهم في تطوير إيقاع طبيعي للقلب وقدرات تخثر الدم.

يدعم الكالسيوم الجهاز العضلي الهيكلي للأم؛ بهدف الحيلولة دون فقدان كثافة العظام، وهو أيضاً ضروري للجهاز العصبي والدورة الدموية. إذا كنتِ تعانين من نقص الكالسيوم أو لا يتضمّن نظامك الغذائي اليومي كميةً كافية منه، فسوف يستنفذ جسمك مخازن الكالسيوم في العظام والأسنان من أجل إمداد جنينك الذي ينمو به. هذا يعرّضك بشكل كبير لخطر فقدان البنية العظمية ويزيد من مخاطر الإصابة بهشاشة العظام.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: حبوب كالسيوم للحامل أهميتها وما النوع المناسب لك ولجنينك ؟

جرعة الكالسيوم للحامل

أوصتْ هيئة أطباء النساء والتوليد الأمريكية بتناول 1000 مجم من الكالسيوم أثناء الحمل للنساء من سن 19 إلى 50 عامًا، و1300 مجم للأعمار من 14 إلى 18 عامًا. هذا يعني أنك يجب أن تستهلكي بشكل عام حوالي أربع حصص من الأطعمة الغنية بالكالسيوم. لا تحتوي العديد من مكملات ما قبل الولادة على 1000 مجم يوميًا، ولكن المصادر الغذائية للكالسيوم تحتوي على الكثير منه.

تُعدّ حبوب الكالسيوم مع فيتامين د للحامل ضرورية جدًا؛ حيث يحتاج جسمك إلى فيتامين د للتواسط في عملية امتصاص الكالسيوم. يُستخدم هذا المزيج لعلاج ومنع نقص الكالسيوم. يُعتبر نقص فيتامين د شائعًا جدًا بين النساء الحوامل. إنّ أفضل مصدرٍ لفيتامين د هو التعرض للشمس. كما يمكن العثور على كميات صغيرة من فيتامين د بشكل طبيعي في بعض الأطعمة، مثل صفار البيض والأطعمة المدعمة.

الكالسيوم معدن قابلٌ للذوبان في الدهون، ممّا يعني أنّه يتم تخزين الفائض منه في النسيج الدهني والكبد، مما قد يؤدي إلى الإصابة بالتسمم. قد تعرّضك مستويات الكالسيوم العالية لخطر الإصابة بحصوات الكلى، وتمنع جسمك من امتصاص الحديد والزنك. لا يتمّ التوصية بالإفراط في أخذ الكالسيوم أثناء الحمل.

كيف يتكيف جسمك مع متطلبات الطفل؟

والخبر السارُّ هو أنّه خلال فترة الحمل، تتضاعف كمية الكالسيوم التي يمتصّها الجسم للمساعدة في تلبية احتياجات طفلك. وإن تلبية متطلباتك اليومية من الكالسيوم سيساهم في تزويد طفلك باحتياجاته.

أما النبأ السيء: تُفقد هذه القدرة العليا على الامتصاص بعد الولادة. بعد الولادة، سوف تعودين إلى الوضع الطبيعي قبل الحمل. ستعودين إلى امتصاص حوالي ربع الكالسيوم الذي تتناولينه فقط، مثل البشر العاديين الآخرين. لسوء الحظ، ستكون حاجة طفلك إلى الكالسيوم خلال تلك الفترة لا تزال مرتفعة. يحتاج الطفل العادي الذي يقل عمره عن 6 أشهر إلى 200 مجم في اليوم. وإذا كنتِ مرضعة، فهذا يأخذه منكِ أيضًا.

إذن من أين يأتي كل هذا الكالسيوم؟ في الحقيقة، هو يأتي من عظامك.

تفقد المرأة المتوسطة 3-5٪ من كتلة عظامها أثناء الحمل والرضاعة. ستخسر أكثر إذا حصلتْ على القليل من الكالسيوم من نظامها الغذائي. على الرغم من أنه لا يمكنك منع هذه الخسارة تمامًا – فهي جزءٌ طبيعي وحتمي من الرضاعة الطبيعية – إلا أنّ التأكد من حصولك على الكثير من الكالسيوم أثناء الرضاعة الطبيعية يمكن له أن يحدّ من الكمية التي تخسرينها. قد يبدو هذا مخيفًا، لكن تشجّعي: عادةً ما تستعيد النساء كتلة عظامهنّ في غضون ستة أشهر من الفطام. وتجد معظم الدراسات أن إنجاب الأطفال والرضاعة الطبيعية لا تزيد من خطر إصابة المرأة بهشاشة العظام أو كسور العظام في وقتٍ لاحق من الحياة.

ومع ذلك، فإنّ الحصول على الكالسيوم الإضافي بعد الفطام يمكن أن يساعد في التعزيز من تعافي عظامك. إن كمية الكالسيوم في حليب الثدي ثابتة، سواء كنت تتبعين نظامًا غذائيًا غنيًا أو فقيرًا بالكالسيوم، وسواء كان لديك إمداد مرتفع أو منخفض، أو إذا كنت تقومين بإرضاع طفل واحد أو توأم، وسنتحدّث فيما يلي عن متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟

متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟

من المهم جدًا معرفة الإجابة على سؤال توقيت أخذ الحامل للكالسيوم، ونجيبك بأن أفضل وقت لتناول حبوب الكالسيوم للحامل هو خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل؛ حيث يزداد امتصاص الكالسيوم بشكل كبير بسبب نمو جنينك بسرعة. ويوصي معظم الأطباء تقريبًا بإعطاء مكملات الكالسيوم للحامل بدءاً الشهر الرابع، بالإضافة إلى أنه في الثلث الثالث من الحمل، يحتاج الجنين إلى جرعةٍ تصل ذروتها إلى 350 ملغ يوميًا للحفاظ على نمو عظام صحي. 

يتمّ التوصية بالاستمرار في الاهتمام باستهلاك الكالسيوم، خاصة إذا كنتِ ترضعين طفلك. يُقترح أن الأمهات المرضعات بحاجة إلى تناول 1300 مجم من الكالسيوم يوميًا؛ لأنها توفر مصدراً وحيداً للكالسيوم من أجل الطفل.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: حبوب الكالسيوم والحديد للحامل وأهم المعادن والفيتامينات خلال الحمل

حبوب الكالسيوم للحامل متى توقفه؟

بعد أن عرفنا متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ سوف نتناول الآن الحالات التي من الضروري أن تتوقف فيها الحامل عن تناول حبوب الكالسيوم؛ حيث يجب على الحامل ألا تستمر في أخذ حبوب الكالسيوم في حالة إذا كانت لديها معاناة مع تشكُّل حصوات في الكليتين. في أغلب الأوقات، يوصي الأطباء المرأة الحامل التي لديها إصابة مشابهة بألا تقوم بأخذ حبوب الكالسيوم خلال الثلث الأخير من فترة الحمل.

لكن في معظم الأوقات، لا يتسبّب أخذ مكملات الكالسيوم الغذائية في تشكيل أي تهديد على صحة الأم، ولكن من ناحيةٍ أخرى، يُعتبر حصول الأم على متطلباتها اليومية من الكالسيوم هو الضمان الرئيسي للمحافظة على صحة عظامها وأسنانها خلال فترة الحمل، وأيضًا يُعتبر ذلك العامل الأهم في وقاية الأم من الإصابة بتسمُّم الحمل أو ارتفاع ضغط الدم خلال فترة الحمل.

شكل حبوب الكالسيوم للحامل

يأتي الكالسيوم الإضافي في أشكالٍ مختلفة. يُعتبر الشكل الأكثر شيوعًا من الكالسيوم في فيتامينات ما قبل الولادة هو كربونات الكالسيوم وسيترات الكالسيوم. توفّر كربونات الكالسيوم معظم الكالسيوم الضروري للحامل، ولكنّها تحتاج إلى درجة حموضة إضافية في المعدة لتذوب، ومن الأفضل تناولها مع الوجبة. يمتصّ جسمك بسرعة سترات الكالسيوم؛ لأن هذا النوع لا يحتاج إلى حمض المعدة ليتمّ الامتصاص.

حبوب الكالسيوم والحديد للحامل

حتى إذا كنتِ تحافظين على نظامٍ غذائي متوازن، فقد تستمرين في المعاناة من فقدان بعض العناصر الغذائية الأساسية، مثل الحديد، أو الكالسيوم، أو حمض الفوليك. سيتمكّن مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك من اختبار ما إذا كان هناك نقص في أية مغذيات، وقد ينصحك بتناول فيتامين ما قبل الولادة لزيادة مستوياتك.

إذا كنتِ تتناولين فيتامينات ما قبل الولادة، فيجب أن يمنحك ذلك جزءًا من الكمية اليومية الموصى بها من الحديد. ومع ذلك، إذا أظهر فحص الدم أنك تعانين من نقص الحديد، فقد يوصيك مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك بأخذ مكمّلٍ غذائي منفصل عن الحديد.

مع الكالسيوم، قد تتمكنين من الحصول على ما يكفي من المصادر الغذائية. إذا كنتِ تعانين من مشاكل في هضم منتجات الألبان، يمكنك إما زيادة تناول الكالسيوم من المصادر الغذائية الأخرى، أو التحدُّث مع طبيبك حول مكمّلات الكالسيوم. ضعي في اعتبارك، ليست كل الأطعمة آمنةً للأمهات.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: الاسبوسيد للحامل دواء للحماية أم ضرر كبير؟

أهمية حبوب الحديد والكالسيوم للحامل

يحتاج جسمك إلى الحديد لإنتاج الهيموجلوبين – وهو المادة الموجودة في خلايا الدم الحمراء، والتي تساعد في نقل الأكسجين إلى جميع أعضائك وأنسجتك. عندما تكونين حاملاً، ينتج جسمك المزيد من الدم لتزويد طفلك بالأكسجين، ولهذا ستحتاجين إلى مضاعفة كمية الحديد التي تتناولينها. إذا لم تحصلي على ما يكفي من الحديد، أو كنت تعانين من نقص الحديد بالفعل، فقد تصابين بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد، والذي لن يجعلك تشعرين بمزيد من التعب أثناء الحمل فحسب، ولكن أيضًا، في الحالات الشديدة، يمكن أن يزيد من خطر الولادة المبكرة، نقص الوزن عند الولادة، واكتئاب ما بعد الولادة.

يساعد الحصول على الكالسيوم الكافي في الحفاظ على صحة أسنانك وعظامك، كما يساعد طفلك على تكوين أسنان وعظام قوية أيضًا. علاوةً على ذلك، يحافظ الكالسيوم على عمل الدورة الدموية والجهاز العصبي والعضلي بشكل طبيعي.

أفضل أنواع حبوب الكالسيوم للحامل

  • كالترات 600mg.
  • كالسينات calcinate.
  • چيدكو كال سي.
  • ريني Rennie.
  • أوس كال 500mg.
  • فيتاسيد كالسيوم 100mg.

حبوب كالسيوم للحامل osteocare

اوستيوكير كالسيوم للحامل تُعتبر مكملاً غذائياً، يقوم بدعم الجسم بكلٍّ من العناصر التالية: الكالسيوم، والماغنسيوم، والزنك، وفيتامين د. لهذا السبب يتم استعمال هذه الحبوب فى الحالات التالية:

  • هشاشة العظام.
  • تليُّن العظام أو الكساح.
  • قصور في نشاط الغدة الدرقية.
  • نقص الكالسيوم للحامل والمرضع.

حبوب الحديد والكالسيوم للحامل في الشهر الخامس

من مميزات إعطاء حبوب الحديد والكالسيوم للحامل في الشهر الخامس ما يلي:

  • وقاية الأم من حدوث هشاشة العظام.
  • نمو العمود الفقري وأسنان وعظام الجنين.
  • الوقاية من الإصابة بفقر الدم.

حبوب الكالسيوم للحامل في الشهر الثامن

من المهم جدًا تناول مكملات الكالسيوم خلال الثلث الأخير من فترة الحمل؛ وذلك لأنّ هذه الفترة تكون من أكثر الفترات التي يحتاج فيها جسم الحامل إلى عنصر الكالسيوم.

حبوب الحديد والكالسيوم للحامل في الشهر التاسع

يوصي معظم الأطباء أن يتمّ الاستمرار حتى آخر أسبوع من الحمل بتناول مكملات الحديد والكالسيوم؛ وذلك لأنّ الجنين يحتاجها بشدة وحتى أنّ بعض الأطباء يفضّلون الاستمرار في تناول مكملات الكالسيوم والحديد حتى بعد الولادة؛ لأن جسم الطفل سيستمر بأخذ هذه المعادن من جسم الأم من خلال الرضاعة الطبيعية.

أفضل فيتامينات الكالسيوم قبل الولادة

من أفضل فيتامينات ما قبل الولادة المتاحة دون وصفة طبية أثناء الحمل هو Feed Mom & Me Complete Preenatal with DHA. إنّه يحتوي على 200 ملغ من كربونات الكالسيوم.

يحتوي هذا الفيتامين على جميع العناصر الغذائية اللازمة للحمل. تحوي كل حبة صغيرة وسهلة البلع منه على 22 عنصرًا غذائيًا طبيعيًا رئيسيًا لتوفير الدعم الغذائي لك ولطفلك الذي ينمو. يحتوي على حمض الفوليك (شكل ميثيل الفولات)، DHA، الحديد، الكالسيوم، الكولين، البيوتين، الزنك، المغنيسيوم، والسيلينيوم.

كما تخلو الصيغة النباتية من الألوان، أو النكهات الاصطناعية، أو المواد الكيميائية، أو المواد الحافظة، أو المعدلة وراثيًا، أو منتجات الألبان، أو فول الصويا، أو الخالية من الغلوتين. تحتوي كل كبسولة على فيتامين ب 6، والزنجبيل العضوي، ومسحوق النعناع، والتي يمكن أن تساعد في تخفيف غثيان الصباح والإقياءات.

كالسيوم بطعم الشوكولاتة للحامل

 يُعدّ الكالسيوم بطعم الشوكولاتة من أشهر وأحدث الطرق على مستوى العالم لتناول مكملات الكالسيوم؛ حيث أنّ هذه الأقراص تكون ملائمةً بشكل كبير لمساعدتك فى الحصول على متطلباتك اليومية من الكالسيوم . فهي مجموعة من قطعٍ لذيذة سهلة المضغ من الشيكولاتة، تشتمل على الجرعة اليومية التى يتطلّبها الجسم من الكالسيوم.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: متى يرتفع الدم بعد ابر الحديد؟ وفوائد ابر الحديد للحامل

هل يمكن الحصول على ما يكفي من الحديد والكالسيوم من النظام الغذائي أثناء الحمل؟

ليست كل المصادر الغذائية للحديد متساوية. يمتصّ الجسم حديد الهيم الموجود في الأطعمة الحيوانية، مثل اللحوم الحمراء والدواجن بسهولة أكبر. إذا كنتِ تحصلين على الحديد من مصادر نباتية فقط، فقد لا يمتص جسمك كمية كافية من الحديد. تحدَّثي إلى مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك إذا كنت تعتقدين أنّك معرضة لخطر نقص مستوى الحديد لديك أثناء الحمل. يمكنك زيادة امتصاص الحديد من مصادر نباتية عن طريق مزجه مع حبة فيتامين سي، أو تناوله مع بعض أنواعه الفاكهة مثل البرتقال أو الفراولة. 

يتعلّق نقص الحديد خلال فترة الحمل برغبةٍ شديدة وملحة في تناول أشياء غير اعتيادية، مثل الثلج أو التراب. إذا واجهت هذه الرغبة الشديدة، فحدّدي موعدًا مع طبيبك. يسهل الحصول على الكالسيوم من نظام غذائي متوازن، حتى لو كنت نباتية. فقط اعلمي أن الكالسيوم، عند تناوله مع مصادر الحديد أو المكملات الغذائية، يمكن أن يتداخل مع امتصاص الحديد. على سبيل المثال، إذا اخترت شرب عصير البرتقال لاحتوائه على فيتامين سي لزيادة امتصاص الحديد النباتي، فتأكدي من أنه لم يتم تحصينه بالكالسيوم، أو فقط تأكدي من حصولك على الكالسيوم والحديد بمستويات مختلفة وفي أوقات مختلفة خلال النهار.

ما هي بعض المصادر الجيدة للكالسيوم؟

تناولنا في الأعلى متى تؤخذ حبوب الكالسيوم للحامل؟ والآن نتناول بعض المصادر التي يمكن الحصول على الكالسيوم منها بصورة طبيعية:

  • الزبادي: 8 أونصات من زبادي الفاكهة تفي باحتياجاتك اليومية من الكالسيوم. إنّه لذيذٌ بمفرده، ولكن يمكنك أيضًا مزجه للحصول على عصير فواكه منعش!
  • الحليب: سيخبرك الكثير من الأشخاص أنّ الحليب يساعدك على النمو بشكل كبير وقوي، لكنهم قد لا يعرفون ذلك بسبب ارتفاع نسبة الكالسيوم. 8 أونصات من الحليب الخالي من الدسم تحتوي على 300 ملغ من الكالسيوم، لذا اشربيه عاديًا أو أضيفيه إلى حبوب الإفطار الصباحية!
  • الجبن: هناك الكثير من الأطباق التي يمكنك تناولها؛ حيث تحتوي على كمية كبيرة من الجبن، أو ربما مجرد تناول بيتزا! الموزاريلا والشيدر كلها مصادر كبيرة للكالسيوم.
  • الخضراوات: السبانخ، والبروكلي، والملفوف مليئة جميعاً بالكالسيوم، وهي تفي أيضًا بمتطلبات الخضار الخاصة بك!
  • عصير الفاكهة: ابدئي يومك بكوبٍ كبير من عصير البرتقال، ويُفضَّل أن يكون من النوع “المدعم بالكالسيوم”.
  • مكملات الكالسيوم: ما الذي سيكون أفضل مصدر للكالسيوم من المكمل نفسه المصمَّم خصيصًا ليكون مصدرًا كبيرًا للكالسيوم؟

إلى جانب الكالسيوم، من المهم التأكّد من حصولك على التوصية اليومية بفيتامين د أيضًا؛ حيث تعتمد عملية الامتصاص الأمثل للكالسيوم في الأساس على توفُّر كميةٍ كافية من فيتامين د.

يفيدك أيضًا الإطلاع على: حبوب الحديد فروز دواعي استعمالها والجرعات الصحيحة

معلومات مهمة حول تناول مكملات الحديد والكالسيوم

إذا تمَّت التوصية بمكمّل غذائي لك، فسوف يوصي مقدّم الرعاية الصحية الخاص بك بأفضل طريقة لتناوله. قد يقترح مزودك تناول مكملات الحديد على معدة فارغة، ومع العصير أو قرص فيتامين سي. يعُتبر لون البراز الأسود بعد أخذ مكملات الحديد، علامةً جيدة على امتصاص الجسم له. اتبعي تعليمات طبيبك بعناية بشأن كمية الحديد التي يجب أن تتناوليها. إذا فاتتك جرعة، لا تأخذي ضعفها لتعويضها، لأنّه من الممكن أن تتناولي جرعة زائدة  عن حاجتك اليومية من الحديد. لا داعي للقلق في حال كنت تتبعين تعليمات طبيبك.

قد تواجهين بعض الآثار الجانبية عند تناول مكملات الحديد، مثل:

  • الإسهال.
  • الإمساك.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • تشنجات الساقين.

قد تشمل الأعراض الأقل شيوعًا أيضًا:

  • لون بول داكن.
  • شعور بالحرقة في المعدة.
  • تصبّغ أو تلوّن الأسنان.

عندما يتعلق الأمر بمكملات الكالسيوم، فإنّ الأمر يعتمد حقًا على النوع الذي تمّ وصفه لك – يمكن تناول بعضها مع الطعام، والبعض الآخر بدونه، لذا اسألي طبيبك للحصول على المشورة. أيضًا، يمكن لبعض الكالسيوم الموصوف أن يتداخل مع أدوية أخرى، لذا استشيري طبيبك أو الصيدلاني إذا كان هذا قد يؤثر عليك.

من المهم الحصول على الكمية المناسبة من الحديد والكالسيوم أثناء الحمل، وسيساعدك مقدّم الرعاية الصحية على التأكُّد من حصولك على جميع العناصر الغذائية التي تحتاجينها أنت وطفلك. سيساعدك تناول الطعام الصحي أيضًا على الحفاظ على زيادة الوزن وفق المسار الصحيح أثناء الحمل.

أضرار حبوب الكالسيوم للحامل

في حالة إذا تم أخذ جرعة مفرطة من حبوب الكالسيوم للحامل، من الممكن الإصابة ب:

  • ارتفاع مستويات الفسفور.
  • نقص مستويات هرمون الغدة الجار الدرقية (Parathyroid hormone) لدى الجنين، وذلك أثناء فترة الحمل.

تقود هذه الحالات في أغلب الأوقات إلى زيادة خطر إصابة الرضيع ببعض نوبات الاختلاج (Seizures).

ما هي أعراض نقص الكالسيوم؟

بشكلٍ عام، لا توجد أعراض قصيرة المدى لنقص الكالسيوم. بمرور الوقت، يمكن أن يكون لنقص الكالسيوم آثارٌ ضارة على جسمك، بما في ذلك انخفاض كتلة العظام وتعريضك لخطر الإصابة بهشاشة العظام. يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم الشديد إلى ظهور بعض الأعراض، مثل عدم انتظام ضربات القلب، والشعور بالوخز والتنميل فى الأصابع.

أثناء الحمل، يمكن أن يؤدي نقص الكالسيوم إلى ارتفاع ضغط الدم، والإصابة بالتسمّم الحملي، وآلام العظام والأسنان.

المصادر:

  1. www.ncbi.nlm.nih.gov
  2. www.webmd.com
  3. www.whattoexpect.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى