متى يبدأ مفعول حبوب الحديد في الجسم؟ إليكم الإجابة

متى يبدأ مفعول حبوب الحديد

“متى يبدأ مفعول حبوب الحديد في الجسم بعد الاستعمال الأول له؟” كثيراً ما يطرح المرضى الذين يستخدمون حبوب الحديد هذا التساؤل لاسيما أن أعراض نقص الحديد تظهر بشكل واضح وتكون مزعجة للمريض، إذ يرغب بالتخلص منها بشكل سريع.

في الواقع، يعد الحديد معدناً مهماً يحتاجه الجسم لإنتاج خلايا الدم الحمراء والحفاظ على الصحة العامة جيدة، وحبوب الحديد هي عبارة عن مكمل للحديد يستخدم لعلاج أو منع انخفاض مستويات الحديد في الدم (كما في الحالات الناجمة عن فقر الدم أو الحمل).

في هذا المقال سنتعرف على أهمية وفوائد حبوب الحديد وسنجيب على تساؤلكم “متى يبدأ مفعول حبوب الحديد؟” كي تتعرفوا بشكل أفضل على أهمية هذا الدواء.

فوائد حبوب الحديد

تستخدم حبوب الحديد كمكملات غذائية لتعويض نقص هذا المعدن الهام جداً للجسم أو من أجل الوقاية من نقصه أيضاً في الحالات التي ترتفع فيها خطورة الإصابة بعوز الحديد.

قبل الإجابة عن سؤالكم “متى يبدأ مفعول حبوب الحديد؟” سنتعرف إلى مجموعة الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال تناول أقراص الحديد بأنواعها المختلفة.

الفائدة الأساسية من تناول مكملات كبريتات الحديد هي الحفاظ على مستويات الحديد الطبيعية في الجسم، قد يؤدي القيام بذلك إلى الوقاية من التعرض لنقص الحديد بالإضافة إلى مجموعة الآثار الجانبية الخفيفة إلى الشديدة التي غالباً ما تصاحب ذلك.

يحافظ على مستويات الحديد في الدم 

الحديد هو أحد أكثر العناصر شيوعاً على وجه الأرض، وهو معدن أساسي لجسم الإنسان لا تستطيع الخلايا تصنيعه، هذا يعني أن الناس بحاجة إلى تناوله في نظامهم الغذائي من أجل ضمان الصحة المثلى.

يستخدم الجسم الحديد بشكل أساسي في تكوين جزء من بروتينات كريات الدم الحمراء (وهما الميوغلوبين والهيموجلوبين) والتي تعتبر ضرورية لنقل وتخزين الأكسجين.

يلعب الحديد أيضاً دوراً مهماً في:

  • تكوين الهرمونات.
  • تعزيز صحة الجهاز العصبي وتطوره.
  • تعزيز عمل الكريات البيضاء الأساسية.

على الرغم من أن العديد من الأشخاص يستهلكون الحديد كمكمل غذائي إلا أنه يمكنك الحصول عليه بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة، بما في ذلك الفاصوليا والسبانخ والبطاطس والطماطم وأيضاً اللحوم والمأكولات البحرية (بما في ذلك المحار والسردين والدواجن ولحم البقر).

بعض الأطعمة (مثل حبوب الإفطار المدعمة) لا تحوي نسبة عالية من الحديد بشكل طبيعي ولكن الشركات المصنعة تضيف الحديد لجعلها مصدرًا جيدًا لهذا المعدن.

قد يستفيد النباتيون والأشخاص الذين لا يستهلكون الكثير من الأطعمة الغنية بالحديد كجزء من نظامهم الغذائي العادي من تناول حبوب الحديد للمساعدة في الحفاظ على مخازن الحديد لديهم؛ لأن النباتيين يستهلكون كمية منخفضة من الحديد بسبب وجوده بنسبة أعلى في المنتجات الحيوانية من النباتية.

يعالج أعراض نقص الحديد في الجسم

يعتبر تناول حبوب الحديد طريقة بسيطة لعلاج أو الوقاية من نقص مستويات الحديد المنخفضة في الدم، حيث أن الوقاية من نقص الحديد لا يضمن فقط حصول جسمك على ما يكفي من العناصر الغذائية الأساسية للقيام بالعمليات الحيوية بشكل صحيح ولكن يمكن أن يساعدك أيضًا على تجنب العديد من الآثار الجانبية المزعجة الناتجة عن انخفاض مستويات الحديد.

تتضمن بعض الآثار الجانبية الشائعة لانخفاض مستويات الحديد:

  • التعب والإرهاق.
  • الصداع.
  • الشعور بالضعف والوهن.
  • مستويات طاقة منخفضة.
  • صعوبة في التركيز.
  • صعوبة في التفكير بوضوح.
  • تساقط الشعر.
  • تكسر الأظافر.
  • اضطراب معدي.
  • ضعف المناعة.
  • خفقان القلب.
  • ضيق في التنفس.
  • عدم القدرة على تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • متلازمة بيكا؛ وهي الرغبة الملحة في تناول المواد غير الغذائية (مثل الطلاء أو الصابون).

هذه نظرة عامة -وليست قائمة شاملة- لجميع أعراض انخفاض مستويات الحديد، وقد تتفاقم الأعراض مع تقدم نقص الحديد من أعراض معتدلة إلى شديدة.

علاج فقر الدم بعوز الحديد

فقر الدم أو الأنيميا هو حالة تحدث عندما ينقص تعداد الكريات الحمراء في الدم أو عندما ينخفض تركيز الهيموجلوبين فيه، ولأن الحديد جزء مهم من خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن نقل الأكسجين في جميع أنحاء الجسم فإن نقص الحديد هو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لفقر الدم.

في فقر الدم بعوز الحديد تكون الكرية الحمراء صغيرة الحجم وفقيرة الهيموغلوبين؛ أي أنها غير قادرة على نقل الأوكسجين عبر الدم من عضو إلى آخر.

فقر الدم الناجم عن نقص الحديد (IDA) هو شكل حاد من أشكال نقص الحديد، له تأثيرات كبيرة على جسم الإنسان وقد يتسبب في بعض الأعراض الأكثر خطورة المرتبطة بعوز الحديد.

أحد العلاجات الأكثر انتشاراً وفعالية لمرض IDA هو تناول مكملات الحديد عن طريق الفم (مثل كبريتات الحديدي).

تحسين نتائج ما بعد العمليات الجراحية

أشارت العديد من الدراسات البحثية إلى أن وجود نقص في الحديد يعتبر كعامل خطر لزيادة معدلات المضاعفات والوفيات بعد الجراحة، كما نظرت إحدى الدراسات في نتائج 730 شخصٍ خضعوا لعملية جراحية في القلب بما في ذلك أولئك الذين تقل مستويات الفيريتين (مخزون الحديد) عندهم عن 100 ميكرو غرام لكل لتر -وهي علامة على نقص الحديد-، فكان المشاركون الذين يعانون من نقص الحديد أكثر عرضة لتجربة أحداث سلبية خطيرة أثناء الجراحة (بما في ذلك الوفاة)، كما أنهم احتاجوا إقامة أطول في المستشفى بعد الجراحة.

تعرف أيضاً على: متى يبدأ مفعول ابر الحديد في الجسم؟

متى يبدأ مفعول حبوب الحديد للحامل ؟

يطلب من الحامل تناول كمية كافية من حبوب الحديد لاسيما في الأشهر الأولى من حملها وأيضاً طيلة فترة الحمل؛ لأن المرأة معرضة في هذه الفترة إلى خطر حدوث عوز الحديد لديها بسبب تزايد احتياجاتها لهذا العنصر الضروري ولاسيما خلال فترة الحمل، ولكن متى يبدأ مفعول حبوب الحديد للحامل؟

في الواقع، يعتمد هذا الأمر بناءً على وجود نقص في مخزون الحديد لدى الحامل أم لا،  على أية حال سيبدأ مفعول حبوب الحديد منذ اليوم الأول من تناولها ولكن في حال كان هناك نقص في مخزون الحديد في الجسم فقد يستغرق الأمر عدة شهور لتعويض هذا المخزون، وقد يؤثر هذا الأمر سلباً على نمو الجنين داخل الرحم لذلك يجب على الحامل أن تتحقق من مخزون الحديد لديها منذ بداية الحمل.

متى يبدأ مفعول حبوب الحديد للشعر؟

من دواعي استعمال حبوب الحديد أيضاً هو تساقط الشعر الغزير بسبب نقص الحديد في الجسم، إذ يؤدي نقص الحديد إلى تلف الشعر وضعف بصيلات الأشعار وبالتالي تموت الشعرة، ويظهر ذلك على شكل فقدان كبير للشعر.

تحتاج المرأة لتناول حبوب الحديد لمدة لا تقل عن ستة أشهر متواصلة كي يعاود الشعر النمو ويكتسب التغذية الكافية والقوة اللازمة من جديد، خلال هذه المدة ستكون مخازن الحديد قد امتلأت ويجب التحقق من هذا الأمر عن طريق تحليل الفيريتين في الدم، ويمكن الاستمرار بتناول حبوب الحديد لمدة ثلاثة أشهر إضافية.

متى يرتفع مخزون الحديد بعد الحبوب؟

كثيراً ما يتطلع المستخدمون للحصول على فوائد حبوب الحديد بالسرعة القصوى، فنجدهم يتساءلون دوماً “متى يبدأ مفعول حبوب مخزون الحديد؟”

يخطئ أغلب المرضى بطريقة استعمال حبوب الحديد؛ فيتناولونها لمدة قصيرة ثم يظنون أنها ليست ذات جدوى ولكن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً؛ لأن ملء مخازن الحديد وتعويض عنصر الحديد المفقود في الجسم يحتاج إلى قرابة ثلاثة أشهر من تناول حبوب الحديد بشكل متواصل كحد أدنى، وغالباً ما يحتاج المرضى إلى تناول جرعة إضافية لثلاثة أشهر أخرى.

أفضل حبوب لنقص الحديد

هناك العديد من أنواع حبوب الحديد فقر الدم، وإن أفضل حبوب لنقص الحديد هي المكملات الغذائية التي تحوي الحديد على شكل فومارات الحديد أو كبريتات الحديدي أو غلوكونات الحديد؛ لأنها أكثر الأنواع امتصاصاً في جسم الإنسان.

وتعتبر حبوب فيروجلوبين حبوب مفيدة لمعالجة نقص الحديد في جسم الإنسان.

اقرأ أيضاً: متى يبدأ مفعول حبوب الحديد فيروجلوبين؟

طريقة تناول حبوب الحديد

ينصح الأطباء بتناول حبة واحدة من الحديد يومياً مع الطعام أو بعده مباشرة؛ لأن هذه الحبوب قد تؤدي إلى أعراض معدية معوية مزعجة لذلك فإن تناولها مع الطعام يخفف من هذه الأعراض.

وتجدر الإشارة إلى أن تناول حبوب الحديد مع كوب من عصير البرتقال الطازج يسرع من امتصاص الحديد في المعدة ويضمن فائدة أكبر لهذه الحبوب؛ لأن فيتامين C الموجود في البرتقال يسهل عملية امتصاص الحديد في المعدة.

متى تبان نتيجة حبوب الحديد؟

ستبدأ الأعراض بالتحسُن خلال الشهر الأول من استعمال الحبوب، ولكن على المريض أن يستمر بتناول الحديد إلى أن يتحقق من امتلاء مخازن الفيرتين في دمه بشكل طبيعي.

هل حبوب الحديد تفتح الشهية؟

من الممكن أن تؤدي حبوب الحديد إلى زيادة الشهية إذا كانت مترافقة مع أنواع أخرى من الفتيامينات الموجودة ضمن المكمل الغذائي (مثل فيتامين C ومجموعة فيتامينات B المركبة والزنك والنحاس)؛ لأن الفيتامينات بطبيعة الحال تؤدي إلى زيادة وتسريع استقلاب وهضم الطعام وبالتالي إحساس متزايد بالرغبة في تناول الطعام.

قد يهمك أيضاً: هل يزيد الوزن بعد تناول حبوب الحديد؟

أضرار حبوب الحديد

في الواقع لا يوجد أي ضرر من تناول الحديد كمكمل غذائي، ولكن إن صحَ القول قد تظهر أعراض حبوب الحديد المزعجة عند بعض المرضى بعد استعمالها، وقد تكون هذه الأعراض صعبة وتفوق قدرة الإنسان على التحمُل مما يدفعه إلى ترك وعدم تناول الحبوب ظناً منه أنها ضارة.

إليكم أهم أعراض حبوب الحديد الشائعة:

  • ألم في المعدة.
  • إمساك.
  • تحول لون البراز إلى داكن.
  • عدم ارتياح وقلق.
  • صداع.
  • تفاقم ألم القرحة المعدية.
  • ارتجاع معدي مريئي.
  • تشوش رؤية.
  • غثيان أو إقياء.

في بعض الحالات تكون هذه الأعراض خفيفة وفي حالات أخرى تشتد هذه الأعراض وبالتالي تدفع المريض إلى التوقف عن استخدام الحديد كمكمل غذائي.

من هم الأشخاص المعرضون لنقص الحديد؟

في مراحل معينة من الحياة تزداد حاجة بعض الأشخاص للحديد وبالتالي يكونون أكثر عرضة لخطر انخفاض مستويات الحديد وعوز الحديد، بينما يكون لدى البعض الآخر أنماط حياة وأنظمة غذائية قد تؤدي إلى انخفاض مستويات الحديد بشكل تلقائي.

إليكم الأشخاص الأكثر عرضة لخطر الإصابة بنقص مستويات الحديد في الدم:

  • الرضع والأطفال.
  • المراهقات.
  • الحوامل.
  • فترة ما قبل انقطاع الطمث.
  • الأشخاص المصابون ببعض الأمراض المزمنة.
  • الأشخاص الذين يتبرعون بالدم كثيرًا.
  • النباتيون.

الخلاصة

تستخدم حبوب الحديد كنوع خاص من المكملات الغذائية التي يحتاجها الإنسان من أجل الوقاية من نقص الحديد في الجسم أو علاجه، قد يحتاج الإنسان إلى حبوب الحديد بشكل خاص قبل قيامه بإجراء عمل جراحي أو بعد تعرضه لنزف غزير وخسارة كبيرة في الدم، ولكن متى يبدأ مفعول حبوب الحديد في الجسم؟

في الحقيقة ستحتاج إلى تناول هذه الحبوب لمدة ثلاثة أشهر كي تحصل على ما تريده من فوائد عامة لهذه الحبوب.

إلى هنا نصل معكم إلى ختام مقالنا، يرجو لكم فريق عمل موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر

NHS

WebMD

Drugs

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى