متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ ومتى ينتهي؟

“لم تتحسن حالتي المزاجية والنفسية كثيرًا في بداية الأمر، حتى شعرت بخيبة أمل، وكنت أتساءل: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب بعد تناولها؟ ومتى سأتوقف عن تناولها؟” هذا ما قالته ليندا عن تجربتها مع الأدوية المضادة للاكتئاب. لكن الطبيب طمئنها وأخبرها: أن الصبر هو مفتاح العلاج، فقد تستغرق هذه الأدوية عدة أيام أو أسابيع حتى تظهر النتائج الإيجابية، وتتحسن الحالة المزاجية. لكن ينبغي تناول العلاج بانتظام واتباع التعليمات الصحيحة عند تناوله.

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟

من الجدير بالذكر، أن الأدوية المضادة للاكتئاب تعمل عن طريق تغيير مستوى بعض الناقلات العصبية في الدماغ، مما تؤثر على الخلايا العصبية، وكذلك نشاطها. كما أن هذه الناقلات العصبية تؤثر على إشارات الألم التي تُرسلها الأعصاب، مما يُفسر قدرة بعض أدوية مضادات الاكتئاب في تخفيف الألم.

عادة، ما تُؤخذ أدوية الاكتئاب في صورة أقراص، ويبدأ الطبيب المختص بوصف أقل جرعة ممكنة فعالة، ثم يمكن زيادتها تدريجيًا طبقًا للحالة الصحية للمريض. وقد أوضحت الدراسات العلمية أن هذه الأدوية تستغرق من 4-6 أسابيع للوصول إلى الفعالية الكاملة. إذ أنها لا تعمل فورًا، لكن يشعر المريض بتحسن الأعراض بعد تراكم الدواء في الجسم.

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب القديمة؟

أثبتت الأبحاث العلمية أن أدوية الاكتئاب التقليدية القديمة التي تندرج تحت فئة مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs)، وكذلك مثبطات امتصاص السيروتونين والنورأدرينالين (SNRIs) تستغرق حوالي 2-8 أسابيع حتى يشعر المريض بتحسن إيجابي.

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب الحديثة؟

أوضحت الدراسات العلمية أن مفعول أدوية الاكتئاب الحديثة التي تندرج تحت قائمة حاصرات مستقبلات N-methyl D-aspartate مثل: اسكيتامين أسرع من الأدوية الأخرى. إذ يمكن للمريض أن يشعر بتحسن حالته المزاجية خلال ساعات أو أيام بعد تناول الجرعة الأولى. بالإضافة لذلك، فإن هناك بعض أدوية الاكتئاب الحديثة الأخرى التي ثبت أنها تعمل أسرع من الأدوية القديمة الأخرى، مثل: بركسانولون، ودواء أجوميلاتين.

اقرأ أيضًا: متى يظهر مفعول دوجماتيل 50؟ وتجربتي معه بالتفصيل

أشهر مضادات الاكتئاب في الأسواق

قبل الإجابة على سؤال: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ يجب معرفة أنواع مضادات الاكتئاب. فقد تنوعت أدوية الاكتئاب في الأسواق واختلفت عن بعضها في طبيعة عملها وآثارها الجانبية. ومن أشهر هذه الأدوية ما يأتي:

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) مثل: فلوكستين.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين والنورابينفرين (SNRIs) مثل: دولوكستين.
  • مضادات الاكتئاب غير النمطية مثل: بيوبروبيون.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقة (TCA) مثل: إيميبرامين.
  • مثبطات أوكسيداز أحادي الأمين (MAOIs) مثل: فينيليزين.

اقرأ أيضًا: حبوب ميرزاجن لعلاج الاكتئاب هل تسبب الإدمان ؟ إليكم تجربتي

فوائد مضادات الاكتئاب

يعد الاكتئاب حالة طبية حقيقية يمكن أن تؤثر على حياة الأشخاص وتعاملاتهم مع الآخرين إذا لم تُعالج على نحو صحيح. فقد أشارت إحدى الدراسات العلمية أن هناك ما يقرب من 17.3 مليون بالغ يعانون من الاكتئاب في الولايات المتحدة الأمريكية. لذلك، ظهرت الحاجة إلى اكتشاف أدوية متنوعة تفيد في تحسن الأعراض والحالة المزاجية للمرضى. ومن فوائد هذه الأدوية ما يأتي:

  • تقلل الأفكار والسلوكيات الانتحارية.
  • تساعد المريض على الشعور بمزيد من الأمل تجاه الحياة وتجاه نفسه.
  • تحسن أعراض القلق والتوتر.
  • تساعد على النوم على نحو أفضل، وتحسن من الشهية.
  • تقلل مشاعر الذنب.
  • تزيد من الرغبة في القيام بأنشطة كان يستمتع بها المريض من قبل.
  • تساعد المريض في الشعور بمزيد من الطاقة والتحفيز للقيام بالأعمال اليومية.

اقرأ أيضًا: حبوب نيوروفيت وفوائدها المتعددة للشعر والاكتئاب وفقدان الوزن

متى ينتهي مفعول دواء الاكتئاب في الجسم؟

لم توجه الجمعية الأمريكية للطب النفسي جهودها في إجابة سؤال: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ فحسب، بل أيضًا أوضحت متى ينتهي مفعوله في الجسم؟ فقد أشارت بضرورة عدم التوقف عن تناول أدوية الاكتئاب فجأة. إذ يمكن ذلك أن يؤدي إلى حدوث انتكاس للمريض، أو ظهور أعراض أخرى ضارة مثل: الأفكار الانتحارية. لذلك أوصت بضرورة خفض الجرعة تدريجيًا تبعًا لتعليمات الطبيب المختص.

بالإضافة لذلك، فقد أوضحت الأبحاث العلمية إجابة أكثر الأسئلة شيوعًا عند بعض المرضى وهو: متى ينتهي مفعول الدواء النفسي في الجسم خاصة أدوية الاكتئاب؟ بأن هذه الأدوية قد تستغرق عدة أيام أو أسابيع حتى ينتهي مفعولها في الجسم بأمان. لذلك يجب على كل مريض زيارة الطبيب المعالج دوريًا وبانتظام حتى يتمكن الطبيب من مراقبة الأعراض عن قرب بحثًا عن أي آثار جانبية أو أعراض انتكاس.

علاوة على ذلك، لم توضح الدراسات العلمية إجابة سؤال: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ فقط، بل أيضًا أوضحت الوقت الذي يستغرقه المريض للتوقف عن تناول أدوية الاكتئاب. إذ يعتمد ذلك على نوع الدواء نفسه، والجرعة. كما أن جميع أدوية الاكتئاب تستغرق وقتًا محددًا لينتهي مفعولها، نتيجة لتراكمها في الجسم بمرور الوقت. وفيما يأتي توضيح لمقدار الوقت الذي تستغرقه بعض أدوية الاكتئاب لينتهي مفعولها من الجسم:

  • سيتالوبرام: يستغرق 7.3 يومًا حتى يخرج 99% منه من الجسم.
  • فلوكستين: ينتهي مفعوله من الجسم بنسبة تصل إلى 99% بعد 25 يومًا.
  • فينلافاكسن: يستغرق يومًا واحدًا حتى يخرج 99% منه من الجسم.
  • دولوكستين: ينتهي مفعوله من الجسم بنسبة 99% بعد 2.5 يومًا.

علاوة على ذلك، أشارت الدراسات العلمية بأن هناك بعض الآثار الجانبية التي تظهر على بعض المرضى نتيجة لخفض جرعات هذه الأدوية تدريجيًا. وتختلف شدتها من حالة لأخرى، ولكنها سرعان ما تختفي عندما ينتهي مفعول هذه الأدوية. وتشمل هذه الأعراض ما يأتي:

  • الدوخة والغثيان.
  • القلق والكآبة.
  • أعراض تشبه الإنفلونزا.
  • فقدان الشهية.
  • تقلب المزاج.

متى تزور الطبيب؟

بعد ما أجاب الأطباء عن أكثر الأسئلة شيوعًا وهي: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ ومتى ينتهي؟ أجابوا أيضًا عن سؤال: متى يجب زيارة الطبيب المعالج بعد بدء تناول العلاج؟

فعادة، تستمر دورة العلاج بعض الوقت. كما أنه قد تظهر بعض الأعراض الجانبية خلال الشهر الأول من العلاج. لكن إذا لم تتحسن أعراض الاكتئاب أو الآثار الجانبية بعد شهرين، فينبغي استشارة وزيارة الطبيب فورًا لتغير العلاج أو الجرعة.

هل يمكن استخدام مضادات الاكتئاب مدى الحياة؟

بعد الإجابة عن سؤال: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ أوضحت الجمعية الأمريكية للطب النفسي أنه يمكن استخدام أدوية الاكتئاب لمدة 4-5 أشهر على الأقل في حالة التعرض لنوبة الاكتئاب لأول مرة حتى تتحسن الأعراض تمامًا. بينما ينصح الأطباء بضرورة الاستمرار في تناول هذه الأدوية لمدة عام واحد على الأقل عند تكرار نوبات الاكتئاب للمرة الثانية. أما إذا كانت هذه المرة الثالثة فيُفضل تناولها لمدة أطول أو إلى أجل غير مسمى حتى تتحسن الأعراض.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دواء تربتيزول: الدواعي والآثار والبدائل والنصائح

تجارب حبوب الاكتئاب

في الواقع، تختلف التجارب مع الأدوية المضادة للاكتئاب من شخص لآخر، وكثيرًا ما يتردد سؤال: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ في أذهانهم. فقد يشعر بعض المرضي بفوائدها بعد أسابيع، بينما البعض الآخر لم يشعروا بأي فائدة مطلقًا، مما اضطروا لتجربة أكثر من نوع من هذه الأدوية. وفيما يأتي تجارب لبعض المرضى:

  • تحكي كاثرين أنها اضطرت إلى تجربة أكثر من نوع من أدوية الاكتئاب المختلفة، بعد أن تعرضت لنوبات الاكتئاب المتكررة. وعادة ما استغرق مفعولها 4-6 أسابيع حتى بدأ.
  • يحكي جون أنه بعد ثلاثة أسابيع من تناوله لأحد أدوية الاكتئاب شعر بمزيد من الاسترخاء. كما أنه عاد طبيعيًا كما كان من قبل، وتحسنت حالته المزاجية كثيرًا.
  • يقول أحد المرضى أنه كان يعاني من آثار جانبية طفيفة عندما بدأ تناول أدوية الاكتئاب لأول مرة. لكن بعد بضعة أسابيع واتباع نصائح الطبيب المعالج قلت أعراض القلق والتوتر.
  • يقول أحد المرضى أنه كان يشعر بالأرق، والنعاس، وجفاف الفم، بالإضافة إلى بعض الآثار النفسية، مما يجعل من الصعب التعامل مع الآخرين، والقيام بالأعمال اليومية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع دواء xanax في 11 معلومة

نصائح هامة عند تناول مضادات الاكتئاب لفترة طويلة

بعد معرفة متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ ومتى ينتهي؟ وجه الأطباء عدة نصائح هامة لمرضى الاكتئاب يمكن اتباعها للتغلب على الآثار الجانبية لأدوية الاكتئاب، وممارسة الأنشطة اليومية بسهولة، لا سيما عند تناولها لفترة طويلة. منها ما يأتي:

  • ينبغي شُرب الكثير من الماء والسوائل يوميًا، للتغلب على الغثيان وجفاف الفم.
  • يمكن تناول الدواء مع الطعام ما لم يوجد تعارض بينهم.
  • يفضل التقليل من تناول السكريات والحلويات، لتجنب زيادة الوزن.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مثل: المشي.
  • يفضل تناول وجبات أصغر وأكثر تكرارًا للتغلب على الغثيان.
  • الإكثار من تناول الخضراوات والفواكه، وتجنب الدهون المشبعة.
  • من الممكن تناول أدوية الاكتئاب في الصباح إذا كانت تسبب الأرق.
  • تجنب المشروبات التي تحتوي على الكافيين قبل موعد النوم.
  • يفضل الابتعاد عن التدخين والكحوليات.
  • يمكن ممارسة تمارين التنفس العميق واليوجا عند الشعور بالقلق والتهيج.

الخلاصة

في الختام، يمكن القول أن الاكتئاب حالة طبية حقيقية يمكن أن تؤثر على حياة الأشخاص وتعاملاتهم مع الآخرين إذا لم تُعالج على نحو صحيح. لذلك وجهت الدراسات العلمية جهودها في إجابة أكثر الأسئلة شيوعًا: متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب؟ ومتى ينتهي في الجسم؟

علاوة على ذلك، فقد أوضحت فوائد هذه الأدوية في تقليل الأفكار الانتحارية عند المرضى، والتحفيز على القيام بالأعمال اليومية، والنوم براحة أفضل. كما أشارت إلى بعض النصائح التي ينبغي اتباعها عند تناول هذه الأدوية لتقليل وتجنب الآثار الجانبية غير المرغوب فيها لهذه الأدوية مثل: ممارسة التمارين الرياضية، والإكثار من شُرب الماء والسوائل، والابتعاد عن الكافيين والتدخين.

المصادر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى