هل الزنجبيل يسبب الإجهاض وهل هو مفيد للحامل ؟

هل الزنجبيل يسبب الإجهاض
هل الزنجبيل يسبب الإجهاض

هل الزنجبيل يسبّب الإجهاض فعلاً؟ وهل يمكن أن يؤدي تناوله إلى عيوب خلقية في الجنين؟ وهل تناول الزنجبيل يزيد من فرص الولادة المبكرة؟ ما هي أضرار الزنجبيل للحامل؟ باختصار سنتعرف اليوم على إجابة جميع اﻷسئلة السابقة مع استفسارات أخرى حول تأثير الزنجبيل على الحمل.

هل الزنجبيل يسبب الإجهاض فعلاً؟

لا يؤدي استخدام الزنجبيل إلى خسارة الجنين ما دام الاستعمال ضمن الكمية الموصى بها. إذ قد يسبب اﻹفراط في تناول الزنجبيل المسحوق أو الخام خطورة على إكمال الحمل عند النساء اللواتي يمتلكن تاريخ من الإجهاض المتكرر أو اضطرابات التخثر أو ذوات الحمل الضعيف. وذلك يرجع إلى أن هذه الجذور قادرة على زيادة تدفق الدم بشكل قوي عند اﻹكثار منه.

هل يزيد تناول الزنجبيل من فرص حدوث تشوهات خلقية؟

يضع اﻷطباء في كل حمل نسبة تتراوح بين 3 إلى 5% لحدوث عيب خلقي في الجنين. ولكن لحسن الحظ لم تجد الدراسات حتى اليوم أن تناول حوالي 1000 ملغ من الزنجبيل في اليوم يزيد من فرص إصابة الجنين بعيوب بعد الولادة.

هل تناول الزنجبيل يزيد من فرص الولادة المبكرة؟

على الرغم من الشائعات المتداولة حول قدرة الزنجبيل على تسريع الولادة إلا أن العلم لم يثبت شيئاً حتى اﻵن. حيث لا يوجد ذكر للزنجبيل في قائمة اﻷشياء التي تزيد من فرص حدوث الإملاص عند السيدات الحوامل. كما أن اﻷبحاث التي درست استعمال الزنجبيل في الثلث الثاني من الحمل لم تشير إلى خطورة الولادة قبل 37 أسبوع من الموعد الطبيعي.

متى يجب تجنب الزنجبيل خلال الحمل؟

يوصي اﻷطباء بتجنب تناول الزنجبيل من قبل المرأة الحامل التي تستخدم مضادات التخثر أو مميعات الدم أو أدوية خفض ضغط الدم. وعلاوة على ذلك لا يجوز استعماله من قبل الحامل التي تمتلك تاريخ من الإجهاض.

ما مقدار الزنجبيل اﻵمن للحامل؟

يوصي الأطباء بتناول الزنجبيل ضمن كمية محدودة لا تزيد عن 1000 ملغ في اليوم خلال أشهر الحمل. كما يفضل اﻷطباء تقسيمه إلى 4 مرات في اليوم بمعدل 250 ملغ في المرة الواحدة. على سبيل المثال يمكن استعماله كجذر طازج ومجفف مع الشاي والخبز أو إضافته إلى أي أطباق أخرى.

ما هي أضرار الزنجبيل للحامل؟

تربط الدراسات الحديثة سلبيات الزنجبيل في أثناء الحمل بتناوله بكميات كبيرة. حيث قد تؤدي الكمية المبالغ بها من الزنجبيل إلى حالة التهاب المعدة أو الإسهال أو الحموضة المعوية أو تهيج الفم أو عدم انتظام النبض.

هل الزنجبيل مفيد في اﻷشهر اﻷولى من الحمل؟

تعاني معظم السيدات في بداية الحمل من مشكلة غثيان الصباح. لذلك يقترح الطب الشعبي التقليدي شرب كوب من شاي الزنجبيل للحد من حالة الغثيان قدر اﻹمكان. إذ أثبتت الدراسات الحديثة أن الزنجبيل له نفس تأثير فيتامين B6 في التخفيف من غثيان الصباح.

قد يهمك أيضاً: هل الزنجبيل مضر للحامل وللجنين؟ إليك ما يقولة الأطباء

ما هي فوائد تناول الزنجبيل للمرأة الحامل؟

تتعدد فوائد الزنجبيل للحامل حسب ما نشرته الدراسات الحديثة مؤخراً. لذلك إليك أهم الفوائد المحتملة بعد تناوله بكميات مدروسة:

  • الحد من أعراض غثيان الصباح الشائع لدى الحوامل في الشهور اﻷولى.
  • معالجة معظم مشاكل الجهاز الهضمي مثل حرقان المعدة المزعج.
  • محاربة الالتهابات بفضل احتوائه على خصائص مضادة للبكتيريا.
  • تخفيف التهاب المفاصل والتهاب الجراب في أثناء الحمل.
  • تقليل أوجاع العضلات والعظام وآلام الظهر وعرق النسا.
  • تزويد جسم المرأة الحامل بعناصر مفيدة ومغذية عديدة.
  • الحد من اضطرابات المعدة وأمراض الأوعية الدموية.

المصادر

National Library of Medicine

MotherToBaby Organization of Teratology Information Specialists

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى