هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل ؟ إليكِ الجواب الشافي

هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل

“هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟” أصبح هذا التساؤل شائعاً في الآونة الأخيرة لاسيما مع ازدياد حالات الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض، وهي عبارة عن مرض نسائي تناسلي تصاب به الفتيات ما بعد سن البلوغ -أي في سن النشاط التناسلي-، لذلك نجد أنه قد يعيق حدوث الحمل في حالات معينة وليس دائماً وبالتالي فإن متلازمة تكيس المبايض والتي تعرف علمياً باسم PCOs لا تمنع الحمل بالمطلق.

في هذا المقال سنتعرف على حالة تكيس المبايض وأعراضها وعلاج التكيس البسيط، وكذلك سنجيبكم على تساؤلكم “هل تكيس المبايض يمنع الحمل؟” فتابعوا معنا.

ما هو مرض تكيس المبايض؟

هو مرض شائع يؤثر على آلية عمل المبيضين عند المرأة والمسؤولان بدورهما عن عملية الإباضة وإطلاق البويضة الأنثوية وكذلك إفراز الهرمونات الجنسية الأنثوية الإستروجين والبروجسيترون وأيضاً التستوستيرون في الدم.

يعتمد تشخيص تكيس المبايض على وجود عوامل رئيسية لا تكتمل الصورة السريرية بدونها وهي:

  • عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية: وغالباً ما يكون ذلك على شكل تباعد فترات الطمث؛ لأن المبيض لا يطلق البويضات بانتظام وحسب التوقيت المحدد.
  •  زيادة الأندروجين: هذا يعني زيادة الهرمون الذكري في جسم الأنثى وبالتالي تظهر أعراض مثل الشعرانية، البدانة وخشونة الصوت.
  • تكيس المبايض: ويتم كشف هذه الصورة بواسطة جهاز الصدى أو ما يعرف باسم الأمواج فوق الصوتية، حيث يظهر المبيض كبير الحجم يحتوي على مجموعة من الجريبات الممتلئة بالسائل وهذا ما يظهر على الإيكو على شكل أكياس لذلك سميت المتلازمة بهذا الاسم.

إن امتلاك المريضة لاثنين من العوامل السابقة يشخص إصابتها بمتلازمة تكيس المبايض.

أعراض تكيس المبايض البسيط

قبل الإجابة عن سؤال “هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟” يجب أن نوضح أعراض التكيس البسيط التي قد تعاني منها أي أنثى مصابة.

غالباً ما تظهر علامات أو أعراض التكيس البسيط في أواخر سن المراهقة أو مع بداية العشرينات، ويمكن أن تشمل ما يلي:

  • دورات شهرية غير منتظمة أو انقطاع الدورة الشهرية تماماً.
  • صعوبة الحمل بسبب عدم انتظام الإباضة أو عدم حدوثها.
  • الشعرانية أي نمو الشعر الزائد في مناطق غير مألوفة مثل الصدر أو الظهر أو الوجه أو الأرداف.
  • تساقط الشعر.
  • حب الشباب.
  •  وترتبط متلازمة تكيس المبايض أيضاً بزيادة خطر الإصابة بمشاكل صحية في وقت لاحق مثل الداء السكري من النمط الثاني أو ارتفاع كوليسترول الدم.

تعرفي أيضاً على: أعراض تكيس المبايض عند المتزوجات

أسباب تكيس المبايض البسيط

من أجل معرفة كيفية علاج التكيس البسيط يجب أن نوضح الأسباب الموجبة للإصابة بهذا المرض ثم علاج تلك الأسباب بناءً على ذلك.

في الواقع، إن السبب الحقيقي والمباشر لمتلازمة تكيس المبايض غير معروف تماماً إلا أن نسبة حدوثه ترتفع في العائلات التي تظهر بها الإصابة.

يرتبط حدوث تكيس المبايض بالمستويات غير المنتظمة من الهرمونات الجنسية وكذلك هرمون الأنسولين الذي ينظم السكر في الدم؛ لأن أجسام النساء المصابات بمتلازمة PCOs تقوم بمقاومة عمل الأنسولين في الخلايا فينتج عن ذلك زيادة في إفراز هرمون الأنسولين إلى الدم للتغلب على هذه المشكلة، وهذا ما يؤدي بدوره إلى زيادة إنتاج ونشاط هرمونات أخرى وأهمها التستوستيرون.

وتعد البدانة أيضاً عاملاً مؤهباً للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؛ لأنها تؤدي إلى زيادة إنتاج الأنسولين أيضاً.

علاج تكيس المبايض البسيط

بعد أن تعرفنا على الأسباب يمكننا أن نستنتج بعض أنواع العلاج لهذه المتلازمة.

علمياً لا يوجد علاج يشفي تماماً من متلازمة تكيس المبايض للأسف ولكن يمكن اتباع بعض النصائح وتناول بعض الأدوية لمعالجة الأعراض المزعجة له وكذلك زيادة فرص حدوث الحمل.

إذا كنتِ مصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات وتعانين من زيادة في الوزن فإن فقدان الوزن وتناول غذاء صحي متوازن يمكن أن يحسن بعض الأعراض.

قد ينصح الطبيب بتناول دواء مركب من الميتفورمين وهو دواء يعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم عن طريق زيادة حساسية خلايا الجسم للأنسولين، وقد وجد أن هذا الدواء يساهم في التخفيف من أعراض PCO إلى حد كبير.

من ناحيةٍ أخرى، من المحتمل أن يقوم الطبيب بوصف دواء آخر مضاد أندروجيني من أجل علاج الأعراض الناتجة عن زيادة التستوستيرون في الدم (مثل الشعرانية وحب الشباب).

وقد يتطلب الأمر وصف دواء منظم للدورة الشهرية لمنع آثار تباعد الطمث أو علاج مشكلة انقطاع الدورة الشهرية الناتجة عن هذه المتلازمة.

يهمك أيضاً قراءة: هل الدوفاستون يعالج تكيس المبايض؟

علاج تكيس المبايض البسيط بالأعشاب

لا ترغب بعض النساء المصابات بهذه المتلازمة بتناول الأدوية المنظمة للهرمونات أو ما شابه ذلك فتلجأ لتغيير نمط حياتها وعلاج متلازمة تكيس المبايض بالأعشاب، وقد تجدي هذه الطريقة نفعاً عند بعض السيدات ولا تفعل عند الأخريات.

من أهم الأعشاب التي تستخدم بشكل شائع في علاج تكيس المبايض عند النساء هو “البردقوش” حيث يتم شربه بعد إضافة عشبة الميرمية إليه، وقد وجد أن شرب كوب من مغلي البردقوش والميرمية يومياً يساعد في التخفيف من أعراض متلازمة تكيسات المبايض.

من ناحيةٍ أخرى، وجد الخبراء أيضاً أن عيدان القرفة تساعد إلى حد كبير في تنظيم هرمونات الدورة الشهرية في جسم الأنثى مما يساعد على تنظيم مواعيد الحيض وكذلك يزيد من فرص حدوث الحمل، وتستخدم القرفة لمعالجة تكيس المبايض عن طريق وضع عودَين من القرفة مع لتر من الماء ثم تركهما لمدة ربع ساعة في حالة الغليان بعد ذلك يمكنك التمتع بشرب كوب من القرفة الدافئة يومياً.

قد ترغبين بالاطلاع على: علاج تكيس المبايض بالأعشاب

كم نسبة التكيس البسيط؟

تسأل النساء المصابات هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟ ولكن كم تكون نسبة التكيس البسيط؟

يتم تحديد ذلك عند الطبيب المختص بعد الكشف بجهاز الأمواج فوق الصوتية، حيث يلاحَظ في الحالات الشديدة وجود مبيض ضخم الحجم مليء بالأكياس إذ يلاحظ نحو ٨ إلى ١٠ أكياس في المبيض الواحد، بينما في حالات تكيس المبيض يلاحظ الطبيب وجود ٢ أو ٣ أكياس أو أنها قد تكون كيسة وحيدة وتعالج هذه الحالة ببساطة ولا تصنف ضمن متلازمة PCOs الشهيرة.

هل يحدث حمل مع وجود تكيس بسيط؟

التكيس الخفيف هل يمنع الحمل؟

إذا كان الظاهر بعد فحص الإيكو وجود كيسة وحيدة أو عدد قليل منها يمكن علاجها ببساطة بالأدوية الهرمونية وأدوية تنظيم الدورة الشهرية ولا يمنع عندئذٍ تكيس المبيض من حدوث الحمل.

أما عندما توجد أعراض معممة تدل على متلازمة تكيس المبايض (مثل تباعد فترات الطمث، الشعرانية، البدانة، مظاهر الذكورة الأخرى وكذلك ضخامة المبيض على صورة الصدى) فإن التشخيص المرجح هو متلازمة المبيض متعدد الكيسات والتي كما ذكرنا لا يوجد علاج شافٍ منها تماماً.

في متلازمة المبيض متعدد الكيسات تنقص الخصوبة عند الأنثى ولكن هذا لا يعني عدم وجود فرصة لحدوث الحمل على الإطلاق، حيث من الممكن أن يحدث الحمل مع الإصابة بمتلازمة PCOs.

قد يلجأ الطبيب إلى تقنية تثقيب المبيض بالليزر وذلك في حال فشل حدوث الحمل رغم العلاجات المختلفة الأخرى (مثل تنشيط الإباضة أو إبر تفجير الإباضة)، حيث تعمل تقنية تثقيب المبيض بالليزر على تنظير البطن وإدخال مسبر يحتوي في نهايته على جهاز ليزر دقيق يقوم بإطلاق أشعة ذات طول موجة معين وأثر حراري تعمل على تخثير النسيج المفرز للتستوستيرون في المبيض كما أنه يحرض حدوث الإباضة وإطلاق البويضة من المبيض إلى البوقَين، وقد ساعدت هذه الطريقة في زيادة فرص الحمل عند المصابات بنسبة عالية.

وبذلك نكون قد تمكنا من الإجابة عن تساؤلكم “هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟” بكل وضوح وشفافية.

التكيس البسيط والمنشطات

بما أن مشكلة نقص الخصوبة عند الأنثى المصابة بتكيس المبايض يكون متعلقاً بعدم حدوث الإباضة فإن تناول الأدوية المنشطة لعملية الإباضة قد تكون علاجاً مناسباً.

تعالج المريضة بمتلازمة PCOs بمنشطات الإباضة فقط في حال كانت متزوجة وترغب بالحمل، أما الفتيات المصابات قبل الزواج فلا تستخدم لهن مثل هذه الأدوية.

وقد وجد أن 25% من السيدات استجبنَ للعلاج بمنشطات الإباضة وإبر تفجير الإباضة وتمكن من الإنجاب بعد ذلك.

سترغبين بمعرفة: ابر تنشيط المبايض للحمل 

ختاماً نؤكد على أن تكيس المبايض هو مرض مزمن لا يمكن علاجه نهائياً ولكن هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل؟

لا ليس بالضرورة أن يحدث ذلك، لذا ننصح المريضة بالكشف المستمر عند الطبيب المختص ومراقبة الإباضة كل شهر للتحقق منها ومعرفة نسبة أو فرصة حدوث الحمل.

إلى هنا نصل إلى ختام المقال، يرجو لكم فريق عمل موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر

NHS

Mayo Clinic

Pubmed

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى