هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ وماذا يوصي الأطباء؟

هل هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ ماذا تقول الأبحاث وتوصيات الأطباء؟حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ ماذا تقول الأبحاث وتوصيات الأطباء؟

هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟ إنه موقف شائع: تقفين على الميزان بعد أسابيع قليلة من بدء استخدام حبوب منع الحمل، فقط لتلاحظين أن وزن جسمك أثقل ببضعة أرطال من المعتاد. عادة ما ترتبط حبوب منع الحمل بزيادة الوزن. لقد سمعنا جميعًا قصص عن أشخاص اكتسبوا 10 أو 15 أو حتى 20 رطلاً بعد بدء تحديد النسل الهرموني، غالبًا في غضون أسابيع قليلة. يمكن أن نضيف الطبيعة المعقدة لنظامك الهرموني والتمثيل الغذائي إلى المعادلة، ومن السهل افتراض أن حبوب منع الحمل ستجعل وزنك يخرج عن نطاق السيطرة، كل ذلك دون أي تغيير في عاداتك الغذائية في نمط حياتك.

لحسن الحظ، لا داعي للذعر. على الرغم من وجود صلة بين تحديد النسل وزيادة الوزن، إلا أن الواقع ليس بالسوء الذي قد تتخيله. أدناه، سوف نوضح بالضبط هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن أم لا؟ وكيف يمكن أن يؤثر تحديد النسل على وزنك بشكل عام، إذا كنت مترددة في البدء في استخدام وسائل منع الحمل لأنك قلقة بشأن وزنك (وهو أمر مفهوم للغاية)، واصلي قراءة هذه المقالة.

هل حبوب منع الحمل تزيد الوزن؟

اعتبارًا من الآن، يقول الأطباء لا، لا ينبغي أن يتسبب تحديد النسل في زيادة الوزن. هذا لأنه عندما تنظرين إلى سنوات كثيرة من البحث الذي تم إجراؤه، لا يوجد دليل كاف للقول إن تحديد النسل يتسبب في زيادة الوزن. ومع ذلك، يمكن أن يسبب تحديد النسل الانتفاخ واحتباس الماء.

ما يجعل هذا النقاش أكثر فوضوية (وغير عادل إلى حد ما!) هو أن النساء قد يكتسبون الوزن ببساطة مع تقدمهم في السن، أو مع تغير وضعهم أو مع زيادة فترة استخدامهم لوسائل تحديد النسل الهرمونية.

إن التحقيق فيما إذا كان تحديد النسل يجعلك تكتسبين الوزن ليس بالمهمة السهلة. قام الباحثون بدراستها على مدى عقدين من الزمن والعدد في ازدياد، مع مشاركة الآلاف من النساء. إنه سؤال يأخذه المجتمع الطبي على محمل الجد، لأنهم يعرفون أنه مصدر قلق للنساء اللواتي يرغبن في أخذ وسائل منع الحمل.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل ميكروجينون متى يبدأ مفعولها وأهم الأسئلة الشائعة

هل هناك أبحاث متعلقة بوسائل منع الحمل وزيادة الوزن؟

قام الباحثون بفحص الأنواع المختلفة من وسائل منع الحمل، من الحبوب إلى اللاصقة إلى الحقنة، لمعرفة ما إذا كانت النساء المشاركات في التجارب المختلفة قد أظهرن زيادة كافية في الوزن لجعل النتائج مهمة.

اشتمل بحثهم على نوعين رئيسيين من تحديد النسل:

  1. تحديد النسل مع كل من البروجستين والإستروجين. تشمل الأمثلة معظم حبوب منع الحمل ولاصقة تحديد النسل.
  2. تحديد النسل بالبروجستين ولكن بدون الإستروجين (طرق البروجستين فقط). تشمل الأمثلة الحبة الصغيرة (حبوب منع الحمل) أو حقنة Depo-Provera ™.

الحقائق: تحديد النسل وزيادة الوزن

يمكننا تلخيص ما وجده الباحثون:

  1. بالنسبة إلى وسائل منع الحمل المركبة، لا توجد أدلة كافية للقول إنها تسبب زيادة الوزن.
  2. بالنسبة لتحديد النسل الذي يحتوي على البروجستين فقط، هناك القليل من الأدلة على تأثيره على الوزن. لكنهم وجدوا بعض الأدلة على حدوث تغيرات في وزن النساء اللائي استخدمن حقنة Depo Provera.

هل حبوب منع الحمل تسمن؟ من أين يأتي هذا الاعتقاد؟

الانتفاخ من الآثار الجانبية

أولاً، من الممكن أن تشعرين أنك تكتسبين وزنًا خلال الأسابيع أو الأشهر القليلة الأولى من استخدام طريقة جديدة لتحديد النسل، حتى لو لم تكن كذلك. هذا لأن الهرمونات في تحديد النسل قد تسبب احتباس السوائل أو الماء، مما قد يؤدي إلى الانتفاخ كأثر جانبي محتمل ويشبه بالتأكيد زيادة الوزن.

يمكن أن يتسبب وزن الماء في ارتفاع الرقم الموجود على الميزان بينما تظل تركيبة جسمك (المعروفة أيضًا بكمية الدهون في الجسم ومكان وجودها) كما هي.

ملاحظة جانبية: فقط لأن الانتفاخ لا يماثل اكتساب الوزن، فهذا لا يعني أنه عرض جيد. إذا كان الانتفاخ شديدًا أو لا يختفي، يجب أن تتحدثي مع طبيبك حول هذا الأمر.

يتغير وزن الجسم بمرور الوقت

ثانيًا، سواء كنت تتناولين حبوب منع الحمل أم لا، فمن الطبيعي أن يتقلب وزن الجسم. بالإضافة إلى ذلك، يميل البشر إلى زيادة الوزن تدريجيًا – بمتوسط ​​يزيد قليلاً عن رطل في السنة – طوال معظم حياتهم البالغة. قد تكتسبين وزنًا في الوقت الذي تبدئين فيه في استخدام وسيلة جديدة لتحديد النسل دون أن يتم يكون للاثنين علاقة ببعضهما.

يقول البحث أنه من غير المحتمل، ولكن ليس من المستحيل، أن تجعلك وسائل منع الحمل تكتسبين الوزن. ومع ذلك، لا يجب أن تتجاهلينها إذا شعرت أن موانع الحمل تسبب آثارًا جانبية سلبية. يجب أن يكون طبيبك قادرًا على مساعدتك في العثور على خيارات أخرى قد تعمل بشكل أفضل بالنسبة لك.

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل سيرازيت تعرفي على دواعي استعمالها المتنوعة

ماذا يقول الأطباء عن تحديد النسل وزيادة الوزن؟

السؤال حول تحديد النسل وزيادة الوزن معقد. عندما يبحث الأطباء عن هذا، فإنهم يتخذون قراراتهم بناءً على الأبحاث الحالية وما لاحظوه في مرضاهم. يتفق معظم الأطباء على أنه إذا كان هناك خطر زيادة الوزن باستخدام وسائل منع الحمل الهرمونية، فمن المحتمل أن يكون التأثير ضئيلًا.

الاستثناء الوحيد لهذا هو حقنة Depo-Provera، والتي ارتبطت بزيادة الوزن في أكثر من دراسة. يعتقد بعض الأطباء أن السبب وراء تسبب Depo-Provera في زيادة الوزن هو أنه قد ينشط إشارات في الدماغ تتحكم في الجوع. (ومع ذلك، هذا بالتأكيد لا يعني أن كل من يحصل على حقنة تحديد النسل سيزداد وزنه).

لماذا تعتبر زيادة الوزن مصدر قلق شائع؟

من المحتمل أن الوصمة المحيطة بوسائل منع الحمل وزيادة الوزن بدأت منذ عقود، عندما كانت الأعراض أكثر حدة مما هي عليه الآن.

عندما تم توفير وسائل منع الحمل لأول مرة في الخمسينيات من القرن الماضي، كانت تحتوي على مستويات أعلى من الهرمونات. تقريبًا 150 ملليغرام من الإستروجين بدلاً من 20 إلى 50 ملليغرام المستخدمة في معظم جرعات تحديد النسل اليوم.

عندما تضيفين المزيد من الهرمونات إلى جسمك، فإنها ستحدث تغييرات أكبر. لهذا السبب كانت الأعراض مثل الانتفاخ وزيادة الشهية وحتى زيادة الوزن أكثر شيوعًا في العقود الماضية. منذ ذلك الحين، عمل الأطباء باستمرار لإيجاد الحد الأدنى من جرعة الهرمون التي يمكن أن تمنع الحمل بأقل عدد ممكن من الآثار الجانبية المحتملة.

زيادة الوزن & الأنواع المختلفة لتحديد النسل

تتفق معظم دراسات تحديد النسل على أنه من غير المحتمل أن تتسبب وسائل منع الحمل الهرمونية في زيادة الوزن. لكن الدليل الفعلي يختلف لكل نوع محدد من أنواع تحديد النسل.

إليك ما لاحظه الباحثون حتى الآن:

الخرافة & الحقيقة: حبوب منع الحمل تسبب زيادة الوزن

على عكس طرق تحديد النسل الأخرى، كان هناك قدر كبير من الأبحاث حول حبوب منع الحمل على مر السنين. وجدت العديد من الدراسات أن النساء اللائي يتناولن حبوب منع الحمل (الإستروجين والبروجستين معًا) لا يكتسبن وزنًا أسرع من النساء اللائي يستخدمن وسائل منع الحمل غير الهرمونية. كما لم تلاحظ النساء اللواتي تناولن حبوب منع الحمل أي تغيرات في دهون الجسم مقارنة بالنساء اللائي لا يستخدمن وسائل منع الحمل الهرمونية.

الخرافة & الحقيقة: الحلقة المهبلية تسبب زيادة الوزن

مثل حبوب منع الحمل، من غير المحتمل أن تسبب الحلقة المهبلية أي زيادة في الوزن أو دهون الجسم. دراسة عام 2006 المنشورة في المجلة العلمية Human Reproduction بحثت في 983 امرأة إما تناولن حبوب منع الحمل أو باستخدام NuvaRing. لم يكن هناك اختلاف في زيادة الوزن أو تكوين الجسم بين المجموعتين.

الخرافة & الحقيقة: لاصقة تحديد النسل تسبب زيادة الوزن

يتم وضع لاصقة تحديد النسل على الجلد وتوصيل هرموني البروجستين والإستروجين إلى الجسم. تخشى بعض النساء أن تزيد اللصقة وزنهن. كانت هناك تجارب في الماضي تم فيها قياس وزن المرأة أثناء وضعها اللاصقة. راجع الباحثون هذه الدراسات وتوصلوا إلى استنتاج مفاده أن لصقات تحديد النسل لا ينبغي أن يكون لها تأثير كبير على الوزن.

الخرافة & الحقيقة: غرسة منع الحمل يسبب زيادة الوزن

لاحظت دراسة عام 2016 عدم وجود فرق ملحوظ في زيادة الوزن بين الأشخاص الذين استخدموا غرسة منع الحمل مقابل الأشخاص الذين يستخدمون اللولب النحاسي. (غالبًا ما تستخدم دراسات تحديد النسل اللولب النحاسي كمجموعة مقارنة لأنه لا يحتوي على أي هرمونات.)

وبالمثل، قارنت دراسة عام 2017 بين النساء اللائي استخدمن غرسة منع حمل حقيقة والنساء اللائي لديهن غرسة وهمية (واحدة لا تحتوي على أي هرمونات). لم يكن هناك دليل على زيادة الوزن لدى النساء اللائي لديهن غرسة هرمونية. لكن تم ملاحظة أن زيادة الوزن عند تحديد النسل قد يجعلك أكثر عرضة للشعور بأنك تكتسبين وزنًا.

الخرافة & الحقيقة: يسبب اللولب زيادة الوزن

يختلف الدليل على اللولب الهرموني قليلاً عن طرق تحديد النسل الأخرى التي تحدثنا عنها حتى الآن. أظهرت الأبحاث أنه من غير المحتمل أن يتسبب تحديد النسل هذا في زيادة الوزن. ومع ذلك، وجدت إحدى الدراسات أن النساء اللواتي يعانين من اللولب الهرموني قد زادن من دهون الجسم مقارنة بالنساء اللواتي يستخدمن اللولب النحاسي. وجدت دراسات أخرى نتائج مختلفة.

الخرافة & الحقيقة: حقن منع الحمل تسبب زيادة الوزن

لقد وجدت دراسات متعددة (وليس كلها) لتحديد النسل أن النساء اللائي أخذن حقن منع الحمل اكتسبن وزنًا أكبر من النساء اللائي يستخدمن طرقًا أخرى لتحديد النسل. وجدت هذه الدراسة، التي نُشرت في مجلة الصحة الإنجابية، وسائل منع الحمل، في عام 2014، أن النساء اللائي يستخدمن الحقنة اكتسبن وزنًا ودهونًا أكبر بمرور الوقت من اللولب النحاسي.

هل حبوب منع الحمل تسمن الارداف؟

لا، لا تقوم وسائل منع الحمل الهرمونية بذلك. من خلال تجارب بعض النساء يمكن أن تحفز حبوب منع الحمل جسمك على تخزين المزيد من الدهون، لكنها قد لا تستهدف منطقة الأرداف، بل تستهدف بطنك.

هل حبوب الرضاعة لمنع الحمل تزيد الوزن؟

أثبتت الدراسات أن حبوب الرضاعة التي تشتمل على نسب كبيرة تصل إلى 50 ملغ فما فوق من هرمون الاستروجين في القرص الواحد من الممكن أن تقود إلى احتباس السوائل في الجسم مما يتسبب في زيادة في الوزن، ولكن زيادة الوزن هذه لا تكون ناتجة عن زيادة معدل الدهون بداخل الجسم، ونظرًا لأن الكثيرات يتسائلن “هل ينزل الوزن بعد ترك حبوب منع الحمل؟” فالإجابة هي أنه بمجرد التوقف عن استعمال الحبوب يبدأ الجسم في أن يعود إلى وزنه العادي، ولكن هذا يكون بشرط أن النظام الغذائي يكون متوازن وإلا فإنه يحدث زيادة الوزن بعد التوقف عن حبوب منع الحمل.

اقرأ أيضًا: هل تكيس المبايض البسيط يمنع الحمل ؟ إليكِ الجواب الشافي

كيفية التخلص من الوزن الزائد بسبب حبوب منع الحمل

هناك العديد من الاستراتيجيات المختلفة التي يمكنك استخدامها لفقدان الوزن، سواء كنت تستخدم وسائل منع الحمل أم لا. هذه الاستراتيجيات شائعة جدًا وتشمل:

نظام غذائي متوازن

على الرغم من عدم وجود نظام غذائي مثالي يناسب الجميع، يشير إريك ريم ، خبير التغذية وعلم الأوبئة، إلى أن حمية البحر الأبيض المتوسط ​​يمكن أن تكون مفيدة لفقدان الوزن. هذا النظام الغذائي مليء بالفواكه والخضروات والزيوت النباتية الصحية والأسماك والحبوب الكاملة.

تمرين منتظم

يساعدنا النشاط البدني في الحفاظ على صحتنا ونشاطنا، ويمكن أن يساعدنا أيضًا على حرق السعرات الحرارية وفقدان الوزن. من الأفضل اختيار نوع التمرين أو الرياضة التي تستمتع بها والتي تناسبك بشكل أفضل. الهدف هو جعله جزءًا منتظمًا من روتينك، والذي يسهل القيام به إذا كنت تستمتع به بالفعل.

النوم والراحة الكافية

يمكن أن يؤدي عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم إلى اضطرابات هرمونية، وبالتالي يمكن أن يؤثر أيضًا على وزنك. تأكد من حصولك على قسط كافٍ من الراحة – يحتاج معظم البالغين من 7 إلى 9 ساعات من النوم يوميًا.

إذا كنت تشكين في أن حبوب منع الحمل تسبب مشاكل مثل احتباس السوائل أو زيادة الشهية بعد تناولها لبضعة أشهر، فقد ترغبين في التحدث إلى مقدم الرعاية الصحية الخاص بك حول تغيير وسائل منع الحمل.

وسائل منع الحمل التي لا تؤثر على الوزن

بصرف النظر عن اللولب النحاسي، هناك طرق أخرى لمنع الحمل لا تستخدم الهرمونات، وبالتالي لن تؤثر على وزنك. وتشمل (مع معدلات فشلهم):

  • الواقي الذكري: مع الاستخدام النموذجي، يكون معدل فشل الواقي الذكري 13%.
  • الأغشية وأغطية عنق الرحم: مع الاستخدام النموذجي، يكون معدل فشل الأغشية وأغطية عنق الرحم 13%.
  • إسفنجة المهبل: مع الاستخدام النموذجي، يكون للإسفنج معدل فشل من 14% إلى 37 % (العدد الأعلى هو للنساء اللواتي أنجبن من قبل).
  • مبيدات الحيوانات المنوية: مع الاستخدام النموذجي، يكون لمبيدات الحيوانات المنوية معدل فشل يبلغ 21%.

** للمقارنة، يبلغ معدل فشل الحبوب 7٪ مع الاستخدام المعتاد.

الآثار الجانبية الأخرى لوسائل تحديد النسل

قد تكون المعلومات حول الآثار الجانبية المختلفة لوسائل منع الحمل مربكة.

يمكن أن يكون لموانع الحمل التي تؤثر على الهرمونات، مثل حبوب منع الحمل المركبة عن طريق الفم، والحلقات المهبلية، والأجهزة الرحمية المشبعة بالهرمونات (IUDs)، ووسائل منع الحمل والحقن القابلة للزرع بعض المزايا، بما في ذلك العلاج:

  • الحيض غير المنتظم
  • دورات مؤلمة
  • حب الشباب
  • بطانة الرحم
  • متلازمة ما قبل الحيض

يمكن أن تكون العيوب:

  • تغيرات في المزاج
  • الصداع أو الصداع النصفي
  • غثيان
  • دورة شهرية فائتة
  • حنان الثدي
  • انخفاض الرغبة الجنسية

اقرأ أيضًا: حبوب منع الحمل ديان وتجربتي معها

الأسئلة الشائعة حول حبوب منع الحمل وزيادة الوزن

حبوب منع الحمل ياسمين هل تزيد الوزن؟

يوضح بعض الباحثين أن حبوب منع الحمل ياسمين من الممكن أن تعمل على رفع مستوى الهرمونات في جسم المرأة بصورة غير طبيعية. وبالتالي تقود هذه الزيادة إلى زيادة الشهية وتناول الطعام بكميات كبيرة. 

هل حبوب منع الحمل مارفيلون تزيد الوزن؟

تشتمل حبوب مارفيلون على مواد فعالة تم تحضيرها صناعيًا تماثل هرموني البروجسترون والاستروجين، وبالتأكيد تلك الهرمونات يكون لديها تأثير على الجسم وفي حالة إذا كانت نسبتها عالية تقود إلى احتباس السوائل داخل الجسم ومن ثَم يتم التسبب في زيادة في الوزن أو انتفاخ الجسم وتقود إلى حدوث السمنة.

هل حبوب منع الحمل ميكروجينون تزيد الوزن؟

كثير من السيدات تتساءل هل حبوب ميكروجينون تزيد الوزن؟، ففي أغلب الأوقات نعم من الممكن أن تتسبب في زيادة في الوزن وذلك نظرًا لأنها تمتلك تأثير على هرمونات الجسم فيما يتعلق بإفرازها ومناطق توزيعها، وهذه الهرمونات من الممكن أن تؤثر في كل شيء، فينتج عن ذلك أنه يمكن أن تتسبب في حدوث مضاعفات، ومن الممكن أن تكون تكون هذه المضاعفات هي زيادة الوزن.

هل حبوب سونيا تزيد الوزن؟

نعم من الممكن أن تقوم حبوب منع الحمل سونيا بالتسبب في إحداث بعض الزيادة في الوزن وذا يعود إلى اتخاذها المرأة لهذه الحبوب بصورة منتظمة لهذا السبب يتم التوصية دائمًا باستشارة طبيب مختص قبل أن يتم اللجوء لأي دواء حتى لا يكون له تأثير على المرأة بصورة سلبية.

هل حبوب فيموجيسال تزيد الوزن؟

يجب ألا تقوم حبوب فيموجيسال بالتسبب في زيادة كبيرة في الوزن، على الرغم من أن هذا لا يكون شائعًا، ولكن من الممكن أن تتسبب في حدوث احتباس السوائل، ومع ذلك، عندما يقوم الجسم بالتكيف مع حبوب فيموجيسال سوف يتم فقد وزن الماء.

اقرأ أيضًا: متى تنزل الدورة بعد حبوب منع الحمل بمختلف أنواعها ؟

هل حبوب ميكرولوت تزيد الوزن؟

تعتبر حبوب ميكرولوت أحد أفضل حبوب منع الحمل المستخدمة وذلك لأنها لا تسبب أي زيادة في الوزن. يعود هذا التأثير إلى أنها تشتمل على نوع واحد من الهرمونات وهو هرمون البرجسترون لهذا السبب لا تتسبب في حدوث أي زيادة في الوزن.

هل حبوب منع الحمل سيرازيت تزيد الوزن؟

لا تقود حبوب سيرازيت إلى زيادة في الوزن بصورة مباشرة. حيث أنها قد ترفع من مستويات الشهية في الجسم في بعض الأجسام ما يقود إلى التسبب في زيادة في كمية الطعام التي تقوم المرأة باستهلاكها. ولكن في حالات أخرى من الممكن أن تقود إلى خفض الشهية وبالتالي فقدان الوزن.

هل حبوب منع الحمل ديان 35 تزيد الوزن؟

نعم، يمكن أن تتسبب حبوب ديان 35 في زيادة الوزن قليًا طوال فترة استخدامها.

هل حبوب منع الحمل ميكروفال تزيد الوزن؟

تعتبر هذه الحبوب من الحبوب التي تشتمل على البروجيستيرون فقط أي أحادية الهرمون. وهي تستخدم بشكل خاص لمنع الحمل للمرضعات ولا تتسبب في زيادة الوزن.

هل حبوب منع الحمل ميكروديول تزيد الوزن؟

نعم، يمكن أن تعمل حبوب منع الحمل ميكروديول على زيادة الوزن حسب ما ذكره الأطباء.

هل حبوب منع الحمل ميرسيلون تزيد الوزن؟

نعم من الممكن أن تزيد حبوب منع الحمل ميرسيلون الوزن بمتوسط 1 إلى 2 كيلوغرام خلال السنة الواحدة.

حبوب منع الحمل اديبال وزيادة الوزن

حسب تجارب النساء وما قاله الأطباء بشكل عام فإن حبوب اديبال تقوم بزيادة الوزن لهذا السبب لاقت هذه الحبوب شكوى من الكثير من النساء.

اقرأ أيضًا: تجارب حبوب جينيرا لمنع الحمل وتنظيم الدورة الشهرية

الخلاصة

زيادة الوزن هي مصدر قلق مشترك لدى النساء اللواتي يفكرن في محاولة تحديد النسل، وكذلك النساء اللائي يستخدمن وسائل تحديد النسل بالفعل.

تتفق معظم الدراسات على أن تحديد النسل لا ينبغي أن يزيد وزنك. ومع ذلك، هذا لا يعني أن وسائل التحكم في الحمل الهرمونية المختلفة لن تسبب زيادة الوزن لدى بعض النساء. بالإضافة إلى ذلك، قد يعاني البعض الآخر من احتباس الماء الذي يشبه زيادة الوزن.

قبل اتخاذ قرار بشأن تحديد النسل، تحدثي إلى طبيبك حول خياراتك. هناك الكثير في هذه الأيام. إذا لم تنجح إحدى الطرق معك، فيمكنك دائمًا تجربة شيء آخر. يجب أن يعمل طبيبك معك لإيجاد وسيلة تحديد النسل التي تناسب أسلوب حياتك دون أي آثار جانبية غير مرغوب فيها.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى