وداعاً للألم مع فيفادول الاخضر المسكن الأكثر أماناً

الألم هو أسوء شعور يمر على الإنسان. فمَن منّا لم يشعر بالصداع يوماً ما ؟! و من منّا لم يؤرقه المرض في ليلة ما ؟! ومع كثرة العقاقير الدوائية و المسكنات الكيميائية، أو الطبيعية منها، يبقى فيفادول الأخضر أحد أكثر الأدوية فعاليةً و أماناً و قدرةً على تسكين الآلام الشديدة منها، أو الضعيفة.

في هذا المقال سنتعرف سوياً على دواء فيفادول الأخضر مسكن الآلام الشهير، و سنتحدث بشكل مفصل عن تركيب هذا الدواء، و دواعي استعماله، وطريقة استخدامه، كما سنحذركم من آثاره الجانبية و نبين لكم الحالات التي يفضل فيها الامتناع عن تناول هذا المسكن، تابعوا معنا نتمنى أن يكون مقالنا مفيداً لكم.

ما هو دواء فيفادول الأخضر ؟

هو مسكن للآلام العامة يمكن استخدامه عند الأطفال و البالغين و المسنين أيضاً، بالإضافة إلى ذلك فإن فيفادول اكسترا يستخدم بشكل شائع عند شريحة كبيرة من الناس؛ فهو متعدد الاستعمالات ويسكن الآلام المختلفة في الجسم كافة.

تركيبة دواء فيفادول الأخضر

يتركب دواء فيفادول الاخضر تحديداً من الباراسيتامول بشكل أساسي، والمادة الكيميائية الفعالة فيه هي الاسيتامينوفين، ومن أجل زيادة فعالية هذا الدواء تم إضافة عنصر الكافيين إليه، مما جعله أكثر فعالية في تسكين الآلام متوسطة الشدة والحد منها.

آلية تأثير Fevadol

إن المادة الكيميائية الفعالة الموجودة في هذا الدواء هي الباراسيتامول، أو الاسيتامينوفين بعبارة أخرى، إن دور الباراسيتامول في تسكين الألم يتم وفق عدة محاور هي :

  • يعمل على تسكين الألم من خلال تثبيط اصنطاع البروستغلاندينات في الدماغ والنخاع الشوكي، وهي مركبات مولدة للألم في الجسم.
  • يحاصر مستقبلات الألم الموجودة في مناطق الجسم المحيطية، والتي يؤدي تنبيهها إلى توجيه رسائل عصبية إلى الدماغ، عن طريق نواقل عصبية كيميائية، يفسرها الدماغ بالشعور بالألم.
  • يؤثر الباراسيتامول على مركز تنظيم الحرارة في الدماغ والموجود ضمن عضو تشريحي عصبي يدعى الوطاء، وبالتالي فهو لديه القدرة على علاج حالات ارتفاع الحرارة وإعادة التوازن الحروري للجسم.

دواعي استعمال فيفادول الأخضر

يتساءل كثيرون عمّا يمكن أن يقدمه هذا الدواء من فوائد للجسم دوناً عن غيره من المسكنات، فما هي إذاً فوائد الفيفادول الأخضر؟

علاج الصداع

لعلّ أكثر ما يستخدم به هذا الدواء هو استخدام فيفادول الاخضر للصداع، حيث يفيد في معالجة الألم الناتج عن أنواع الصداع المختلفة مثل الصداع التوتري، الشقيقة، أو حتى الصداع الناجم عن حالات التعب و الإجهاد و قلة النوم.

تسكين ألم الدورة الشهرية

تستعمل النساء فيفادول الأخضر اكسترا لتسكين الألم المرافق للطمث، حيث تشعر معظم النساء في تلك الفترة بألم بطني متوسط الشدة نوعاً ما، ويكون هذا الألم ناتجاً عن البروستغلاندينات التي تتشكل في الطور الثاني من الدورة الشهرية أي فترة ما بعد الإباضة، وإن fevadol extra باحتوائه على الاسيتامينوفين يملك القدرة على منع تشكيل البروستغلاندينات، وبالتالي من أجل تسكين ألم الطمث يجب البدء بأخذ فيفادول قبل موعد الطمث بثلاثة أو أربعة أيام؛ لكي نمنع تشكل البروستغلاندين الباعث للألم.

معالجة ألم الأسنان

يمكن استخدام فيفادول الاخضر للأسنان مسكن من أجل علاج الألم الناتج عن تسوس الأسنان ريثما يتم علاجها بإشراف الطبيب، حيث يساعد في الحد من شدة الألم خلال وقت قصير، ولكن لفترة مؤقتة فقط.

للتشنج العضلي و ألم أسفل الظهر

يفيد فيفادول الاخضر من خلال قدرته على تثبيط مستقبلات الألم المحيطية في تسكين الآلام الناتجة عن الإجهاد العضلي، أو التشنج العضلي وألم المنطقة القطنية من الظهر.

خافض للحرارة

بسبب قدرة الباراسيتامول على التأثير في مركز التحكم بالحرارة في الجسم؛ يمكن استعمال فيفادول الاخضر كخافض للحرارة إلى جانب دوره المسكن للألم، لاسيما في حالات الالتهاب الفيروسي، أو الجرثومي، و غيرها.

نزلات البرد الحادة

إن استخدام فيفادول كمسكن للألم كل ٦ ساعات خلال نزلات البرد الحادة، أو يمكن استخدام فيفادول الاخضر للزكام و الالتهاب الفيروسي بكل أمان؛ فهو يساعد على تسكين آلام المفاصل و الاحتقان الأنفي وألم البلعوم الناتج عن ذلك أيضاً.

تخفيف أعراض متلازمة السحب

في حالات الإدمان على التدخين يمكن استخدام فيفادول للتخفيف من أعراض سحب النيكوتين من الجسم، وذلك في محاولات الإقلاع عن التدخين، حيث تحدث أعراض مثل صداع شديد، وفقدان تركيز، مع دوار، أو دوخة يشعر بها المريض نتيجة سحب النيكوتين من الدم، ويساعد فيفادول بسبب احتوائه على الكافئين في التخفيف من حدة هذه الأعراض نوعاً ما.

آلام المعدة والقرحة

يعد فيفادول من الأدوية الآمنة الاستخدام لتسكين الألم عند المصابين بالداء القرحي؛ لأن الباراسيتامول لا يملك تأثيراً مفاقماً لها أو مؤثراً عليها، على عكس المسكنات الأخرى الأكثر شدة.

عيارات fevadol الدوائية

يتواجد دواء فيفادول في الصيدليات على شكل عدة نماذج دوائية:

  • فيفادول الأخضر 500 على شكل أقراص صلبة.
  • على شكل شراب إما بتركيز 120 ملغ لكل 5 مل، أو يتواجد فيفادول الاخضر 160 ملغ لكل 5 مل.
  • تحاميل فيفادول بجرعة 100 ملغ أو 200 أو 350.
  • ويتواجد أيضااطً على شكل أقراص فوارة سريعة الذوبان بتركيز 160 ملغ.

فيفادول الأخضر للحامل

تتعرض المرأة خلال فترة حملها إلى العديد من التغيرات والاضطرابات الجسدية؛ نتيجة التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم خلال مرحلة الحمل، وقد يحدث نتيجة لذلك زيادة في حساسية المرأة للألم، أو قد تصادف بشكل تلقائي خلال فترة حملها أمراضاً معينة كالصداع وألم المعدة، أو تصاب بنزلات البرد حتى، وهنا تبحث المرأة عن أكثر الأدوية أماناً خلال فترة الحمل، هل الفيفادول الأخضر يضر الحامل ؟ فبعض المسكنات قد تكون غير آمنة تماماً للحامل، و تسبب التشوهات الجنينية.

يعد فيفادول الاخضر للحامل من الأدوية الآمنة والمصنفة ضمن المجموعة الثانية من الأدوية المسموح تناولها خلال الحمل، هذا معناه أن الدواء آمن ويسمح به لفترة قصيرة وبجرعات منخفضة، وطبعاً تحت إشراف الطبيب.

من الجدير بالذكر أن المجموعة الأولى من الأدوية الآمنة للحامل خلال شهور الحمل تضم الأدوية الآمنة تماماً والتي ليس لها أي ضرر إذا استخدمت بالشكل الصحيح، وتضم المكملات الغذائية و الفيتامينات.

فيفادول الأخضر للأطفال

يتعرض الأطفال للإصابة بنزلات البرد و الأمراض الالتهابية الأخرى بكثرة خلال مراحل طفولتهم؛ بسبب ضعف المناعة لديهم و عدم نضجها بشكل كافي حتى مراحل الطفولة الأولى؛ لذلك فإن شراب فيفادول الأخضر للأطفال و فيفادول الأخضر للرضع موجود في كل المنازل تقريباً، ولا بد أنكم تتساءلون كيف يستخدم فيفادول عند الأطفال؟ فيفادول الاخضر للأطفال كل كم ساعة يؤخذ ؟

في الواقع يتم استخدام جرعة الفيفادول الأخضر للأطفال حسب الوزن، كما أنه أيضاً يتم حساب جرعة الفيفادول الأخضر للأطفال حسب العمر ؛ كي لا يأخذ الطفل جرعة زائدة عن حاجته ويحدث له تأثيرات ضارة بسبب الدواء.

وتكون الجرعة القصوى لهذا الدواء عند الاطفال نحو 2400 غرام في اليوم، ويسمح بتناول شراب فيفادول الأخضر كل 4 أو 6 ساعات.

دواء فيفادول للبالغين

يعد من أكثر الأدوية استخداماً لتسكين الآلام المختلفة متوسطة الشدة عند البالغين و الكهول، و يشار إلى أن الجرعة المسموحة من هذا الدواء عند البالغين لا تتجاوز 4 غرامات، أو 4000 ملغ إن صح القول.

التداخلات الدوائية

يتداخل فيفادول الأخضر مع مجموعة من الأدوية؛ لذلك يجب الحذر عند وصف هذا الدواء في حال كنت تستخدم أحد الأدوية التالية :

  • الكوليسترامين : المعالج لحالات الاسهال الدهني.
  • الوارفارين : مميع الدم المستخدم لعلاج حالات التخثر الدموي.
  • الكلورامفينيكول : الصاد الحيوي المضاد للالتهاب الجرثومي.
  • الايزونيازيد : المستخدم في علاج مرض السل.

الآثار الجانبية لدواء فيفادول

من المعروف أن لكل دواء تأثيراته الجانبية، منها ما يكون محتملاً عند المريض، أو غير محتمل ويستدعي الاستغناء عن الدواء بسبب عوارضه الجانبية، لحسن الحظ فإن فيفادول يتميز بقلة آثاره الجانبية، وذلك يسمح للمرضى بالشعور بالأمان عند استخدامه، ولكن على أية حال لا بد من الإشارة إلى تأثيرات فيفادول الأخضر الجانبية رغم كونها قليلة المصادفة :

  • الحساسية و ظهور طفح جلدي.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • فقر الدم على المدى البعيد.
  • الأذية الكبدية.
  • اعتلال الكلية بالمسكنات، تحدث في حال الإفراط.
  • غثيان و إقياء.
  • دوار وفقدان التوازن.
  • نقص كالسيوم الدم.
  • الشعور بالتعب والارهاق نتيجة اضطراب الشوارد.

ونؤكد على أن هذه التأثيرات الجانبية تصادف في حال الإفراط والاستخدام العشوائي للباراسيتامول، أو في حال استخدامه كتسريب وريدي في المشافي.

محاذير استعمال الفيفادول

رغم كونه آمن الاستعمال عند غالبية المرضى، ولكن تبقى استشارة الطبيب هامة قبل تناول أي دواء؛ فكما وجدنا يتداخل فيفادول مع عدة أدوية فيؤثر بها ويمنع تأثيرها، بالإضافة إلى كونه يزداد خطورة كلما زادت جرعته، وبذلك تكون جرعة فيفادول الأخضر 500 المأخوذة على شكل أقراص صلبة عبر الفم هي الأكثر أماناً، وفيما يلي سنذكر لكم من هم الفئات من المرضى الذين ينبغي عليهم الحذر عند استخدام فيفادول، أو أي دواء حاوي على الباراسيتامول :

حالات الأمراض الكبدية

يخضع فيفادول لعملية الاستقلاب الكبدي، ما معنى ذلك ؟ معنى ذلك أن الباراسيتامول الموجود في هذا الدواء سوف يدخل إلى الكبد، والذي يعمل على تفكيكه بعد الاستفادة منه ثم الحصول على مركب سمي يتم طرحه خارج الجسم عبر صفراء الكبد.

ما يحدث في الأمراض الكبدية مثل التهابات الكبد، تشمع الكبد، تشحم الكبد، أو سرطانات الكبد أيضاً، هو أن قدرة الكبد على التخلص من هذا المركب السمي تقل؛ وبالتالي سيتراكم المنتج السمي للفيفادول في الجسم فيؤذيه، لذلك ينصح هؤلاء المرضى باستشارة الطبيب قبل البدء بتناول الدواء.

من ناحية أخرى فإن تناول جرعة زائدة من فيفادول أخضر سيؤدي أيضاً بنفس الآلية إلى أذية الكبد و تنخره؛ فهي من أضرار الفيفادول الأخضر الشائعة، ذكرنا أن الجرعة المسموحة منه عند البالغين ممن لا يعانون من أمراض كبدية هي 4 غرام في اليوم.

مرضى الكلى

إن تناول الباراسيتامول مع غيره من المسكنات على المدى الطويل وبكثرة مثل مرضى الصداع التوتري، أو المدمنين على المسكنات، سيتطور لديهم مرض يسمى اعتلال الكلية بالمسكنات، وهو درجة من القصور أو الفشل الكلوي تحدث بسبب الإكثار من المسكنات لفترة طويلة.

من لديهم حساسية للدواء

تظهر الحساسية للباراسيتامول عند نسبة قليلة من المرضى، تكاد لا تتجاوز 1%، ولكنها خطيرة فقد تهدد الحياة؛ ولذلك يمنع المرضى الذين لديهم حساسية تجاه الباراسيتامول من تناول فيفادول أو أي دواء يحتوي على الاسيتامينوفين.

أنواع الفيفادول الأخضر

إن المادة الدوائية الأساسية المسكنة للآلام هي الباراسيتامول، ويضاف إليها مواد أخرى لزيادة فعالية الدواء، على سبيل المثال فإن فيفادول الأخضر يضاف إليه الكافيين لزيادة قدرته على تسكين الألم.

إليكم أهم أنواع دواء فيفادول :

فيفادول بلص fevadol plus

يتكون هذا الدواء بشكل أساسي من الباراسيتامول، أو الأسيتامينوفين، ويضاف إليه كودائين فوسفات، و أيضاً الكافيين اللامائي، ويتساءل كثيرون ما هو الفرق بين فيفادول الأخضر وفيفادول بلص ؟ حقيقةً إن وجود الكودائين في مستحضر فيفادول بلص يمنحه قدرة أعلى على تسكين الآلام، ولكن يحتفظ بهذا الدواء للحالات الشديدة فلا يسمح بالإكثار منه.

فيفادول العادي

والذي يتواجد على شكل أقراص جرعتها 500 ملغ لكل قرص، ويحتوي في تركيبته الدوائية على الباراسيتامول فقط. بدون الكافيين.

فيفادول فاست fevadol fast

يتكون دواء فيفادول فاست من الباراسيتامول، مضافاً إليه بيكربونات الصوديوم، وهو فعال في تسكين الآلام والحد منها، ولكنه ليس آمناً ما يكفي عند مرضى ضغط الدم المرتفع، فيفضل عدم استخدامه من قبلهم.

ما هو الفرق بين الفيفادول الأخضر والبنادول ؟

مع كثرة وتنوع المسكنات، و تعدد الشركات الدوائية المصنعة، يبحث المريض دوماً عن الدواء الأكثر فعالية و أماناً و ذو التكلفة المعقولة نوعاً ما، ومن هذه الأدوية يكون البنادول والبنادول اكسترا و الفيفادول بأنواعه؛ فما هو الفرق بينهما ؟ حقيقةً لا يوجد أي فرق ما بين الفيفادول والبنادول فيمكن استخدامهما بكل أمان عند المرضى، وكلاهما يتكون من الباراسيتامول كمادة فعالة، اختلافهما يكون فقط في نوع الشركة الدوائية المصنعة.

سعر دواء Fevadol

سعر فيفادول الأخضر يتفاوت بين كل منطقة و أخرى، إلا أنه بشكل عام يعد من الأدوية التي يمكن تحمل تكاليفها من قبل جميع طبقات المجتمع.

لقد بلغ سعر دواء فيفادول في المملكة السعودية نحو 3 إلى 5 ريال سعودي، أما في مصر فقد بلغ سعر هذا الدواء نحو 12 جنيه مصري، أكثر أو أقل قليلاً، ولكنه يبقى من الأدوية رخيصة الثمن الموجودة في متناول الجميع بكل سهولة.

متى يبدأ مفعول الفيفادول الأخضر ؟

لا يتعلق تناول دواء فيفادول مع حالة المعدة إذا كانت فارغة أو ممتلئة، أي يمكن تناول الدواء قبل أو بعد الطعام لا فرق، و يعد دواء فيفادول الأخضر من الأدوية سريعة التأثير، حيث يبدأ مفعوله المسكن للألم بعد نحو 20 وحتى 30 دقيقة، ويستمر تأثيره مدة 4 إلى 5 ساعات؛ ولذلك يسمح بإعادة جرعة فيفادول كل 4 أو 6 ساعات.

هل يعد تناول قرصين من فيفادول 500 معاً أكثر فعالية؟

يلجأ بعض المرضى إلى تناول قرصين من فيفادول في وقت واحد، ويزعمون أن ذلك أقوى تأثيراً، وفي الواقع إن استخدام قرصين من دواء فيفادول المسكن أو أي مسكن آخر لا يزيد من فعالية الدواء، و إنما يطيل فترة تأثيره، ولكن مع ذلك يفضل عدم تناول قرصين والاكتفاء بواحد، أو استشارة الطبيب في حالة الضرورة.

ما العمل عند تناول جرعة زائدة من المسكن ؟

يحدث ذلك إما عن طريق الخطأ والصدفة، أو في حالات المرضى النفسيين و من يرغبون بالانتحار، ويؤدي تناول جرعة زائدة من الباراسيتامول (أي أكثر من 4000 ملغ في اليوم) إلى أذية كبدية قد تؤدي إلى الوفاة، ويشعر المريض بأعراض مثل دوار و غثيان و إقياء و اضطراب في عمل القلب و الضغط الشرياني، وعلاج هذه الحالة يكون إسعافي بإجراء غسيل للمعدة للتخلص من تركيز الدواء الموجود، والحد من سميته قدر المستطاع.

أنواع أخرى من المسكنات

الفيفادول هو واحد من مجموعة كبيرة من المسكنات المفيدة في علاج الآلام، و يفضل فيفادول في حالات الألم متوسط الشدة غير الشديد و غير المزمن، أما لعلاج و تسكين الآلام الشديدة و المديدة؛ فهناك أنواع أخرى من المسكنات، إليكم أهمها :

مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية

وتسمى أيضاً NSAIDs وهي مجموعة كبيرة من الأدوية المضادة للالتهاب و الخافضة للحرارة و المسكنة للآلام، وتضم هذه الأدوية :

  • الأسبرين .
  • الإندوميتاسين.
  • الإيبوبروفين.
  • الديكلوفيناك (الديكلون).
  • البيروكسيكام.
  • السيلوكوكسيب.

وتستخدم هذه المجموعة من الأدوية في تسكين آلام المفاصل والعظام، والآلام العضلية الهيكلية والصداع المعند، وألم الأسنان أيضاً، ولكن تأثيراتها الجانبية تفوق تأثيرات الباراسيتامول فهي أكثر شيوعاً هنا.

التأثيرات الجانبية لمضادات الالتهاب اللاستيروئيدية

  • صداع، طنين في الأذن، دوار و دوخة.
  • ارتفاع ضغط الدم و تشكل الوذمات.
  • ألم في البطن، قرحة المعدة، و نزف المعدة. وهي شائعة جداً.
  • فقر الدم.
  • تحريض نوبة ربو عند المصابين به.
  • طفح جلدي و حكة.
  • قصور كلوي و أذية كلوية.

ولذلك يفضل استشارة الطبيب قبل استعمال هذا النوع من المسكنات، و عدم استعمالها إلا للضرورة.

الكورتيزون و مشتقاته

يعتبر الكورتيزون مسكناً؛ لأنه يثبط العملية الالتهابية في الجسم، أي أن تأثيره المسكن للألم ليس مباشراً، ويستخدم الكورتيزون بكثرة في علاج الأمراض المناعية الذاتية لتخفيف وطأة الهجمات، ولاسيما في الأمراض المفصلية التي تكثر مهاجمتها في أمراض المناعة الذاتية.

الكورتيزون تحديداً يجب أن يؤخذ تحت اشراف طبي كامل؛ لكونه يعتمد على جرعات معينة ومحسوبة، والتوقف عن أخذه أيضاً يجب أن يكون بشكل تدريجي و مدروس وفق اعتبارات طبية معينة.

الترامادول

هو من مسكنات الألم التي تنتمي إلى زمرة الأفيونات، وهي مواد مخدرة ومسكنة للألم المتوسط و الشديد؛ لذلك يستخدم الترامادول لتسكين الآلام العصبية، مثل حالات التهاب العصب، أو الديسك، والتهاب البنكرياس، وغيرها، ولكن ينبغي أن يخضع المريض لمراقبة أيضاً؛ لأن هذا الدواء قد يسبب الإدمان؛ لذا فهو لا يصرف إلا بموجب وصفة طبية، كما أنه يسبب تثبيط تنفسي؛ لذا لا ينصح به لمرضى الربو، أو من يعاني من أي أمراض صدرية تنفسية، وقد سجلت الكثير من حالات الإدمان على مستحضر الترامادول؛ لذلك يجب الحذر عند تناوله من قبل المريض.

الكودئين

هو مسكن آلام ينتمي أيضاً إلى زمرة الأفيونات الدوائية، ولكنه يستخدم لعلاج الآلام المتوسطة والخفيفة الشدة، ويضاف الكودئين إلى الباراسيتامول في بعض المستحضرات الدوائية، ومنها كما ذكرنا فيفادول بلص مما يزيد من فعالية الدواء ويجعله أكثر قدرة على تسكين الألم و بوقت قصير.

وهكذا نكون قد وضحنا لكم سلبيات و إيجابيات المسكنات الأخرى، و ما يميزها عن فيفادول الأخضر.

خلاصة القول: إن دواء فيفادول أو غيره من المنتجات الدوائية الحاوية على مستحضر الباراسيتامول، هي الأكثر أماناً لتسكين الآلام، سواء عند الأطفال، أم البالغين، أو حتى الحوامل و الرضع، و رغم كون هذا الدواء آمن الاستخدام و لا يحتاج لوصفة طبية للحصول عليه، ولكن ينبغي على المرضى بشكل عام طلب استشارة الأطباء قبل تناول أي دواء، ولاسيما في حال كان المريض يتناول مجموعة من الأدوية على المدى الطويل لعلاج مرض مزمن معين.

إلى هنل نصل معكم إلى ختام هذا المقال، يتمنى لكم فريق موقع الصحي دوام الصحة والعافية.

المصدر:

Drugs.com

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى