يوريكول لتطهير المسالك البولية وطريقة استخدامه الصحيحة

يوريكول هو عبارة عن دواء مطهر يستخدم لمعالجة أمراض الجهاز البولي المختلفة، حيث يتكون الجهاز البولي عند الإنسان من الكليتَين، الحالبَين، المثانة والإحليل، ومن الممكن أن يتعرض الإنسان لأمراض مختلفة على حساب أي عضو من أعضاء الجهاز البولي التي ذكرناها، وهنا يستخدم دواء يوريكول بهدف مواجهة الالتهابات التي تصيب المسالك البولية وما يتبعها من أمراض (مثل الحصيات والتشنجات وغيرها).

فما هو دواء يوريكول؟ ما هي دواعي استعماله؟ وهل يمكن أن يسبب أي ضرر يُذكر؟ وماذا عن تأثيراته الجانبية؟

للإجابة عن كافة استفساراتكم حول هذا الدواء تابعوا معنا في هذا المقال الذي أعده لكم فريق عمل موقع الصحي لمعرفة كل شيء عن هذا الدواء السحري.

ما هو دواء يوريكول؟

يصنف دواء يوريكول من الأدوية المطهرة للمجاري البولية؛ لأنه يحتوي في تكوينه على مضاد حيوي يعمل على قتل الجراثيم، بالإضافة إلى وجود مُرخٍ للعضلات الملساء فيوسع الأوعية الدموية ويهدئ من آلام التقلصات المبرحة.

مكونات فوار يوريكول

يضم هذا الدواء عدة عناصر تعمل على تسكين الألم ومعالجة الالتهاب ومنع نمو الجراثيم أو أنواع البكتريا المختلفة.

  • بيبرازين Piperazine: يفيد في القضاء على الديدان والطفيليات بشكل خاص.
  • خلين Khellin: يفيد في علاج تشنج العضلات الملساء وبالتالي يوسع الأوعية الدموية ويسكن آلام القولنج الكلوي.
  • ميثينامين Methenamine: صاد حيوي يعمل على قتل الجراثيم ومنعها من معاودة النمو أو التكاثر في المجاري البولية.

آلية عمل دواء uricol

يعمل فوار يوريكول على علاج أمراض الجهاز البولي وفق آليات متعددة بسبب تركيبته المكونة من عدة عناصر، كما وجدنا لكل منها دورها وتأثيرها المختلف عن الأخرى.

  • أولاً: يفيد في المعالجة أو الوقاية من الطفيليات المختلفة (مثل ديدان البلهارسيا، الحرقص أو الاسكاريس) وغيرها من الأوالي التي تصيب الجهاز البولي.
  • ثانياً: تسكن الآلام الناتجة عن انحشار الحصيات في المسالك البولية الدقيقة (مثل الحالب أو الكلى)؛ وذلك من خلال التأثير على تقلصات العضلات الملساء في جدار الحالب -على سبيل المثال- أو الحويضة أو ضمن الكلية، وذلك بفضل احتواء uricol على الخلين وهو مُرخٍ عضلي يعمل على العضلات الملساء وهذا ما يؤدي إلى تسكين ألم القولنج الكلوي الشديد.
  • ثالثاً: علاج الالتهابات البولية ذات المصدر الجرثومي؛ لأن دواء يوريكول يحتوي في تركيبه على مضاد حيوي قاتل للجراثيم بكل فعالية.

دواعي استعمال يوريكول

يفيد يوريكول فوار في علاج معظم الأمراض الٍتي تصيب الجهاز البولي التناسلي، وإليكم أهم الحالات التي يستخدم دواء يوريكول في علاجها:

الحصيات البولية

تتشكل الحصيات البولية في أي مكان من السبيل البولي، فقد تنشأ ضمن الكلية وتبقى فيها أو أنها قد تمر عبر الحالب ثم إلى المثانة، وأثناء هذه المراحل يشعر المريض بآلام شديدة جداً في الخاصرة وأسفل البطن كما يعاني من ارتفاع درجة الحرارة ورُعاش لاسيما إذا ترافق تشكُل الحصيات مع احتباس بولي وتكاثر جرثومي، ويمكن علاج هذه الأعراض أو تسكينها على أقل تقدير باستخدام يوريكول؛ فهو يسكن ألم الحصى البولية ويوقف الالتهاب الجرثومي.

التهابات المجاري البولية

تعاني السيدات من التهاب المجاري البولية بنسبة أعلى من الرجال بسبب قصر الإحليل لديهن، ولذلك فإن استخدام يوريكول لعلاج الالتهابات البولية هو أمر وارد لديهن، وكذلك الأمر بالنسبة للرجال ولاسيما مضعفي المناعة الذين تكثر عندهم الإصابة بالعدوى الجرثومية.

ويعد يوريكول -وبفضل احتوائه على الميثينامين- دواءً مناسباً لإيقاف نمو البكتريا والقضاء عليها ضمن المجاري البولية.

علاج التهاب المثانة

يحدث التهاب المثانة عند المسنين نتيجة تضخم البروستات وصعوبة مرور البول أو نتيجة تشكل الحصيات في المثانة أو الإحليل وعدم القدرة على إفراغ المثانة تماماً من البول.

نتيجة لذلك يعاني المريض من أعراض من قبيل صعوبة وعسر التبول، حرقة البول ونقص تدفق البول أيضاً.

يوريكول للحامل

تكون الحامل ولاسيما في شهور حملها الأخيرة معرضة للإصابة بالتهاب المسالك البولية الذي ينبغي علاجه بسرعة وفعالية حتى لا ينتقل الالتهاب إلى باطن الرحم وإصابة الجنين، وانطلاقاً من هذا الأمر كثيراً ما تتساءل السيدات “فوار يوريكول هل يضر الحامل؟”

حقيقةً لا يعد فوار يوريكول للحامل آمناً تماماً خلال فترة الحمل، ويفضل تجنب استخدامه في فترة الحمل وخاصة في شهور الحمل الأولى واستبداله بأدوية أخرى أكثر أماناً وفق استشارة الطبيب.

موانع استعمال Uricol

يعد دواء يوريكول آمن الاستعمال بشكل عام وتكون تأثيراته الجانبية في حدها الأدنى عند معظم المرضى، ورغم أن الدواء يمكن أن يُعطى بدون وصفة طبية ولكن يفضل دوماً استشارة الطبيب قبل البدء باستخدامه، وإليكم فيما يلي أهم موانع استعمال هذا الدواء:

الحساسية لأي من المواد الداخلة في تركيبه

في حال اكتشاف حساسية سابقة تجاه الخلين أو البيبرازين أو الميثينامين فينبغي عدم اللجوء إلى هذا النوع من المطهرات البولية على الإطلاق واستبداله بأي دواء آخر لا يحتوي على هذه العناصر؛ لأن ردة فعل الجسم التحسسية قد تكون مفرطة ومهددة للحياة في بعض الأحيان.

الحامل والمرضع

لم يتم إثبات مدى أمان هذا الدواء بالنسبة للحامل أو المرضعة، لذلك تُنصح السيدات بالامتناع عن استعمال يوريكول إلا للضرورة القصوى التي يحددها الطبيب بعد معاينة الحالة.

أمراض الكلية

يفضل الحذر عند وصف يوريكول للمرضى بشكل عام؛ لأن أغلب المرضى يكون لديهم اضطرابات كلوية نتيجة تشكل الحصيات والالتهابات البولية المتكررة، ولذلك ننصح بطلب استشارة الطبيب من أجل تحديد الجرعة المناسبة وعدم استعمال جرعة زائدة سامة للجسم.

اعتلالات الكبد

قد يؤدي استخدام يوريكول عند مريض يعاني من التهاب في الكبد أو تشحم فيه أو تشمع بسبب الكحول إلى زيادة الأمر سوءاً وتفاقم الحالة إلى حد خطير، إذ ينبغي التأكد أولاً من صحة الكبد بإجراء تحليل وظائف الكبد ALT و AST والتأكد أنها ضمن المعدل الطبيعي.

ارتفاع ضغط الدم

وجد أن فوار يوريكول قد يسبب اضطرابات في نظم القلب و ارتفاع ضغط الدم، لذلك يُنصح مرضى القلب وارتفاع التوتر الشرياني ولاسيما مَن قام منهم بعمليات قثطرة قلبية أو تركيب شبكات في الأوعية الإكليلية بعدم استعمال هذا الفوار.

الأعراض الجانبية لفوار يوريكول

يعاني نسبة قليلة من المرضى من تأثيرات معينة نتيجة استخدام المطهر البولي uricol، ومن هذه الأعراض التي يمكن مصادفتها نذكر:

  • غثيان وإقياء.
  • ألم في الرأس.
  • تهيُج المعدة.
  • إمساك أو إسهال.
  • الشرى.
  • سعال.
  • اضطراب نبض القلب.
  • فقدان الشهية.

ولكنها تبقى قليلة الحدوث وغير شائعة، لذلك يسمح في أغلب الأحيان باستعمال هذا الدواء بأمان.

الشكل الصيدلاني ليوريكول

يتواجد هذا الدواء على شكل مسحوق أو بودرة موجودة ضمن ظرف بلاستيكي، ويحتوي الدواء على ٦ ظروف وبكل منها مقدار 5 جرام من مسحوق خلين، بيبرازين وميثينامين.

طريقة استعمال يوريكول

توضع محتويات ظرف واحد مع مقدار كأس من الماء ويتم إذابته جيداً في الماء ثم يشرب يوريكول بعد الأكل، وتكرر هذه العملية ثلاث مرات في اليوم كحد أقصى أو حسب ما يقتضيه رأي الطبيب.

لا ينصح المرضى باستعمال يوريكول لمن يعاني من الحصيات البولية دون استشارة الطبيب؛ فبعض الحالات قد تحتاج إلى التفتيت بالأمواج فوق الصوتية وبعض أنواع الحصيات قد تكون غير مستجيبة أو غير قابلة للتذويب بهذا المستحضر، كما أن هناك أنواع أخرى من الحصيات بحاجة إلى تداخل جراحي إسعافي لانتزاعها.

التداخلات الدوائية

ينبغي عليك إخبار طبيبك بكافة الأدوية التي تتناولها قبل استخدام uricol المطهر البولي؛ لأنه يتداخل ويؤثر في عمل مجموعة من الأدوية ولاسيما القلبية منها (مثل الديجوكسين المنظم والمقوي للقلب) كما ويؤثر على أدوية السكري أيضاً.

بدائل المطهر البولي يوريكول

يستخدم يوريكول لمعالجة أمراض الجهاز البولي بشكل عام ويمتاز بكونه مسكناً للآلام ومضاداً للتشنجات وقاتلاً للجراثيم، وهناك أنواع أخرى من المطهرات البولية التي تمتلك تأثيرات مماثلة ويمكن استعمالها كبديل عن uricol، وأهم هذه البدائل:

ميترونيدازول

هو عبارة عن مضاد حيوي يُستخدم لعلاج الالتهابات البولية، ويصنف هذا الدواء ضمن الأدوية من الزمرة C بالنسبة للحامل حيث تعد نصف آمنة يمكن استعمالها عند الحامل للضرورة وعند الحاجة الماسة فقط وبالطبع وفق تعليمات الطبيب.

نتروفورانتوئين

ويستخدم هذا الدواء كمضاد للجراثيم الإيجابية أو سلبية الغرام والعدوى البكتيرية عامةً، وإن استخدامه الأساسي لعلاج الالتهابات البولية وليس له أي تأثير على الحصيات أو آلام القولنج الكلوي.

كوتريموكسازول

ويعد هذا الدواء من الأدوية الفعالة جداً في القضاء على الجراثيم والفيروسات من خلال تثبيط نموها عبر التأثير على أنزيمات معينة فيها، فيؤدي ذلك إلى إيقاف نموها ومنع استمرار الالتهاب.

يستعمل كوتريموكسازول لعلاج التهابات المسالك البولية بشكل خاص ويمكن استعمال هذا الدواء بمثابة بديل فوار يوريكول باستشارة الطبيب.

سعر فوار يوريكول

يعد دواء يوريكول من الأدوية ذات السعر الرخيص؛ فقد بلغ سعره في المملكة العربية السعودية نحو 25 ريالاً سعودياً، أما في مصر فقد وصل سعر فوار يوريكول إلى 6 جنيهات فهو مصنوع ضمن المعامل الدوائية المصرية.

الجرعة المسموحة من يوريكول

لا يسمح إجمالاً باستعمال أكثر من ثلاثة ظروف في اليوم؛ لأن الظرف الواحد يحتوي على مقدار 5 غرامات من المادة الدوائية الفعالة.

الفرق بين يوريكول العادي ويوريكول بلاس

تكلمنا عن دواء يوريكول وتكوينه ودواعي استعماله، ولكن ما هو يوريكول بلاس؟ وهل يوجد فرق بينه وبين يوريكول العادي؟ إليكم التفاصيل.

مكونات يوريكول بلاس

يختلف uricol plus عن uricol في تكوينه، حيث أنه يتكون من الكولشيسين والخلين والبيبرازين،  وبالتالي فإن استعمال هذا الدواء يختلف قليلاً عن الدواء السابق بسبب وجود الكولشيسين، فبماذا يفيد الكولشيسين في هذا المحضر الدوائي؟

في الواقع يعتبر الكولشيسين مثبطاً مناعياً يستخدم لتخفيف الأمراض الالتهابية والتخفيف من وطأة الأمراض المناعية الذاتية (مثل التهاب المفاصل الرثياني والنقرس وغيرها).

دواعي استعمال Uricol plus

بسبب احتوائه على الكولشيسين فإن أكثر ما يستخدم من أجله هذا الدواء هو علاج مرض النقرس؛ حيث يساعد في التخفيف من شدة نوبات النقرس وآلام المفاصل والالتهاب المفصلي أيضاً، كما أنه يفيد في إيقاف تشكل حصيات حمض البول في الجهاز البولي والتي تكثر في داء النقرس.

الآثار الجانبية لدواء يوريكول بلاس

  • الصداع.
  • قلة الشهية للطعام.
  • الحساسية الجلدية.
  • غثيان.
  • إسهال.

الشكل الصيدلاني لدواء uricol plus

يوجد أيضاً على شكل مسحوق فوار ضمن ظرف تفرغ محتوياته ثم يوضع ضمن كأس من الماء، ويُسمَح بتناول مقدار ظرف  إلى ظرفَين خلال نوبة النقرس الحادة بعد استشارة الطبيب.

محاذير استعمال uricol plus

يفضل الحذر وتجنب وصف دواء يوريكول بلس للمرضى الذين يعانون من سوء وظيفة كبدية أو المرضى الذين لديهم الكرياتنين مرتفع (مثل مرضى الفشل الكلوي ومرضى التهاب الحويضة والكلية ومرضى الحصيات البولية المزمنة أيضاً).

وبشكل عام، يمنع استخدام هذا الدواء عند المرضى الذين لديهم حساسية للكولشيسين والذي قد يكون قاتلاً بالنسبة لهم أو قد يكون ذا تأثيرات صغرى (مثل ظهور طفح جلدي، ضيق تنفس، هبوط ضغط وغير ذلك).

التداخلات الدوائية مع uricol plus

يجب الحذر عند استعمال هذا الدواء وإخبار طبيبك فيما إذا كنت تأخذ أي علاج آخر أو إذا كنت تخضع للعلاج الإشعاعي.

ومن أبرز الأدوية التي يتداخل يوريكول بلاس مع عملها هو (السيكلوسبورين) المثبط المناعي و(الأريثيرومايسين) الصاد الحيوي الذي يستخدَم لعلاج الالتهابات الجرثومية.

أسباب الالتهابات البولية

إن وسط الجهاز البولي هو وسط يسمح بنمو الجراثيم إجمالاً -من حيث الرطوبة ودرجة الحرارة ووجود الشوارد والأملاح-، وتزداد نسبة حدوث التهاب المجاري البولية عند كل من:

  • مرضى السكري غير المعالَجين؛ بسبب وجود السكر في البول.
  • مرضى الفشل الكلوي للسبب ذاته المذكور آنفاً.
  • مضعفي المناعة (مثل مرضى السرطان ومرضى الإيدز أو غيرهم ممن يخضعون للعلاج بالأدوية المثبطة للمناعة)؛ بسبب عدم قدرة الجسم على مواجهة النمو الجرثومي مما يؤدي إلى غزو البكتريا للطرق البولية المفرغة للبول.

ومن أسباب الالتهابات البولية نذكر:

  •  قصر الإحليل عند الأنثى.
  • سوء العناية بالنظافة الشخصية.
  • تشكُل الحصيات المزمنة.
  • وجود عائق يمنع إفراغ البول الكامل (مثل ورم أو كتلة ضاغطة).
  • عدم شرب كمية كافية من الماء يومياً.
  • وجود عدوى جرثومية انتقلت إلى الدم.

نصائح للوقاية من أمراض الجهاز البولي

يمكن تجنب الإصابة بالحصيات أو الالتهابات البولية عن طريق اتباع بعض التعليمات والخطوات اليومية البسيطة التي لن تأخذ منكم وقتاً طويلاً بل تختصر عليكم أشواطاً من العلاج والألم، إليكم أهم نصائح الوقاية من هذه الأمراض:

شرب كمية كافية من الماء

إن شرب الماء يومياً بشكل كافٍ يمنع حدوث الركودة البولية ويمدد البول، فهو يقلل من تركيز الأملاح والشوارد في البول مما يمنع من ترسبها وتراكم البلورات الكلسية أو الحمضية التي ستؤدي شيئاً فشيئاً إلى التراكم وتكون الحصيات كبيرة الحجم.

العناية بالنظافة الشخصية

والتي تتضمن غسل المنطقة الخارجية بالماء الدافئ جيداً بعد قضاء الحاجة ثم تجفيفها جيداً أيضاً كي نتجنب الرطوبة (والتي هي عامل مهم يسمح للجراثيم بالتكاثر).

بالإضافة إلى ذلك ينصح بتجنب ارتداء الملابس الضيقة لوقت طويل واستعمال الملابس الداخلية القطنية مئة بالمئة مع تغيير الملابس الداخلية على الأقل مرتَين يومياً.

بالنسبة للسيدات في مرحلة الطمث فينصح بتغيير الملابس الداخلية والفوطة المستعملة كل ساعتين؛ لأن هذه الفترة شديدة الحساسية للمرأة وقد تنقل لديها الكثير من العدوى البكتيرية إذا لم يتم العناية بشكل صحيح بالنظافة الشخصية.

عدم الاستعمال العشوائي للمضاد الحيوي

لا تستعمل المضادات الحيوية إلا وفق استشارة الطبيب مع التأكيد على ضرورة الالتزام بتعليمات الاستعمال من قبيل الجرعة وموعد تناول الدواء والمدة اللازمة؛ لأن الاستعمال العشوائي للمضادات الحيوية القاتلة للجراثيم سيفقدها فعاليتها وتأثيرها وسيؤدي إلى تطوير سلالات جرثومية أكثر مقاومة تسبب التهابات بولية مزمنة صعبة العلاج، لذلك يُنصح بالتقيد بتعليمات الطبيب تماماً.

ضبط سكر الدم

إن ارتفاع سكر الدم يؤدي إلى مرور جزيئات الجلوكوز عبر الكلية وظهورها في البول وذلك يجعل وسط البول غنياً بالجراثيم لكونه ملائماً لنموها، لهذا السبب تكثر التهابات المجاري البولية عند هؤلاء المرضى وقد تكون هي الدافع والسبب لاكتشاف السكري عند بعضهم، وبعد ضبط السكر بالأدوية بشكل جيد تتراجع هذه الأعراض ويقل حدوثها.

 

إلى هنا نصل وإياكم إلى ختام مقالنا، وهكذا نكون قد تعرفنا سوياً على دواء يوريكول ولاحظنا مدى فائدته وقدرته على علاج الاضطرابات البولية التناسلية وتنبهنا أيضاً إلى الفرق ما بين يوريكول ويوريكول بلاس المستخدم لعلاج النقرس بشكل خاص.

فريق موقع الصحي يرجو لكم دوماً دوام الصحة والعافية.

المصدر

Online Pharmacy

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى