اوميغا 3 للتنحيف الأنواع والفوائد وطريقة الاستخدام

توجد الكثير من الطرق التي يمكن تطبيقها من أجل إنقاص الوزن، ولكن بات استخدام أوميغا 3 للتنحيف أمر شائع حاليًا، وهي أحد أنواع الأحماض الدهنية المكتسبة التي تحفز قوة الجسم وتساعده في عمليات حيوية كثيرة، وبصفة عامة فهي فعالة في منح الجسم فوائد كثيرة ولكنها أمرًا حديثًا على عالم الرشاقة! لهذا سنقوم اليوم بالإجابة على سؤال “هل أوميغا 3 ينقص الوزن؟” فتابعوا معنا.

أوميغا 3 للتنحيف

تعتبر الأوميغا 3 من الأحماض الدهنية غير المشبعة والفعالة في الحد من الكوليسترول الضار بالإضافة للعديد من الفوائد الأخرى.

وبما أنه من الأحماض الدهنية الأساسية الجسم لا يمكنه تصنيعه بنفسه لذا فهو في حاجة إليه من مصادر خارجية.

أنواع حبوب أوميغا 3

لا يكتسب معظم الأشخاص الكم الكافي من الأوميغا 3 من الطعام، لهذا يعتبر الحصول على حبوب الأوميغا 3 هامًا للغاية لكثرة فوائدها

وتنقسم الأوميغا 3 إلى أنواعٍ ثلاثة من الدهون الرئيسية وهي:

  • حمض ألفا لينولينيك (ALA): ويوجد في المكسرات والبذور، مثل عين الجمل وبذور الكتان وبذور القرع وبذور الشيا.
  • حمض الدوكوساهيكسانويك (DHA): ويوجد في السمك الدهني والبيض والطحالب.
  • حمض ايكو سابين تونيك (EPA): ويوجد في الطحالب والسمك الدهني.

هنا تجد: ابر التنحيف saxenda تجربتي بالتفصيل وموانع استخدامها

فوائد أوميغا 3 للتخسيس

توجد مجموعة فوائد لها علاقة بإنزال الوزن عند تناول أوميغا ٣ للتنحيف ومنها:

 إنقاص الوزن الزائد وبناء العضلات

تم إثبات أن تناول أوميغا 3 للتنحيف بجرعة 2 جرام كل يوم وحتى 6 أسابيع يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن الزائد وبناء العضلات بنفس الوقت.

تقليل الشهية

تساعد حبوب أوميغا 3 على الحد من الشهية خصوصًا بين الوجبات الرئيسية ما يساعد في نزول الوزن، ويمكن أن يرجع السبب في ذلك إلى دور تلك الحبوب في تنظيم نسبة هرمون السيروتونين داخل الجسم (وهو الهرمون المسؤول عن التحكم في الشهية) كما وتقلل الأوميغا 3 الشعور بالاكتئاب أيضًا بفضل تحكمها بنسبة هرمون السيروتونين.

ضمان نجاح الريجيم المتبع لإنزال الوزن

تساعد حبوب الأوميغا 3 على ضمان نجاح الريجيم الذي يتبعه الشخص؛ إذ وُجِد أن الأشخاص الذين أضافوا حبوب الأوميغا 3 إلى نظامهم الغذائي تناولوا كمًا أقل من الطعام وتمكنوا من ممارسة التمارين الرياضية بصورة أفضل.

الحد من مخزون الدهون

تحد حبوب الأوميغا 3 من تخزين الطعام الذي يتناوله الشخص على هيئة دهون داخل الجسم، وذلك بسبب قدرة تلك الحبوب على رفع نسبة الحساسية تجاه الأنسولين داخل الجسم مما يؤدي إلى حرق الطعام بشكل أكفأ وعدم تحويله إلى دهون.

قد يهمك أيضًا: الخل الأبيض للتنحيف والرشاقة بأسبوع فقط

تجارب أوميغا 3 للتنحيف

للإجابة على سؤال “من جربت حبوب أوميغا 3 للتنحيف؟” سنستعرض معكم أكثر من تجربة عن تناول هذه الحبوب ومنها:

تقول إحدى السيدات: “تجربتي مع أوميغا 3 للتنحيف كانت من بين أفضل تجارب يمكن الاحتذاء بها، بل أثّرت بشكل إيجابي على صحتي بصورة كبيرة، فقد كان وزني زائد للغاية مما أثر على صحتي وأصبحت ضعيفة ولا أتمكن من القيام بكل الأعمال المطلوبة مني، فقمت بتجربة أكثر من طريقة لإنزال الوزن وكانت كلها تبوء بالفشل إلى جانب كوني قد جرّبت حبوب إنزال الوزن مع ممارسة الرياضة ولكني لم استمر وبهذا لم أحقق النتيجة التي أريدها، حتى صادفت في يومٍ إحدى تجارب استخدام أوميغا 3 لإنزال الوزن فقمت بتجربته، وبالفعل وبعد مدة من تناول تلك الحبوب بدأ وزني في النزول وأصبحت أنشط بشكل أكبر، حتى شعري بدأ في التحسن وبشرتي باتت نضرة بشكل ملحوظ”.

تقص لنا سيدة أخرى تجربتها مع زيت السمك فتقول: “تجربتي مع زيت السمك للتنحيف أنني كنت من الأشخاص التي تعاني من زيادة الوزن، فقد كان وزني عائقًا لي عند ارتداء الملابس التي أرغب فيها بشدة بل الأمر وصل إلى التأثير على حركتي، وبعد أن استخدمت زيت السمك تمكّنت من إنزال بضعة كيلو جرامات من وزني ومن ثم فأصبحت صاحبة وزن مثالي بعد فترة من الالتزام وتمكنت أخيرًا من ارتداء كل الملابس التي أرغب فيها، لذلك أنصحكم بتجربته”.

أفضل وقت لتناول حبوب زيت السمك للتنحيف

من أفضل الأوقات التي يمكن فيها تناول حبوب الأوميغا 3 هو الوقت الذي تراه مناسبًا، على أن يتم الأمر كل يوم في الموعد ذاته وبنفس توقيت تناول الأكل؛ لأن الالتزام بذلك يجعل فاعليته أقوى حيث أنه لا يتمكن الجسم من الاستفادة من هذه الحبوب على الريق.

وهناك مختصون ينصحون بضرورة تناول حبوب أوميغا 3 للتنحيف خلال تناول الطعام كل يوم والوقت الأنسب برأيهم مع آخر وجبة في اليوم، ويجب أن يراعى في ذلك عدم تناولها مع أن نوع دواء آخر أو مكمل غذائي كي لا تقل فاعليتها.

طريقة استخدام حبوب أوميغا 3 للتنحيف

  • تم التأكد عبر العديد من التجارب أن استخدام حبوب الأوميغا 3 قد منحت نتيجة مذهلة، إذ تم إثبات أن الاعتماد على حصة بعينها من تلك الحبوب كل يوم بشكل منتظم يمنح الجسم كفاءةً كبيرةً في رفع معدلات حرق الدهون.
  • تقوم حبوب أوميغا 3 -باعتبارها نوعًا من أنواع المكملات الغذائية- بتعزيز الأيض وتخليص الجسم من الكوليسترول الضار الموجود بالدم، مما يؤدي بدوره إلى الحفاظ على سلاسة تدفُّق الدورة الدموية ووقاية الجسم من أمراض القلب والجلطات.
  • تساعد أحماض أوميغا 3 على تقوية طاقة الجسم ومنح الجسم فرصة لحرق سعرات حرارية أكثر، وبالتالي يستهلك الجسم دهونًا متراكمة أكثر مما يساعد على إنقاص الوزن بشكل واضح.
  • تعمل حبوب أوميغا 3 على إشعار الشخص بالشبع لمدة طويلة مما يقلل الكم المستهلك من الطعام، فيبدأ الجسم باستهلاك كمٍ أكبر من السعرات الحرارية المختزنة في الجسم وبذلك يحقق النتيجة المطلوبة.
  • يمكن أن تستخدم تلك الحبوب في الصباح وفي المساء أو وفقًا لما يصفه الطبيب المختص، وطبقًا للتركيز الخاص بحبوب أوميغا 3 فيوجد منها تركيز 300 ملغم وتركيز 500 ملغ، ويحتاج الجسم في اليوم الواحد حوالي 3000 ملغ، وبالنتيجة يحتاج الشخص إلى تناول حصة محددة يحددها الطبيب طبقًا لما يحتاجه الجسم.
  • توجد نوعيات كثيرة من أوميغا 3 للتخسيس والتي يتم بيعها في الصيدلية بأسعار متنوعة طبقًا لتركيز كل منها.

شاهد أيضًا: ابر التنحيف saxenda تجارب المستخدمين، سعرها فوائدها وأضرارها وطريقة الإستخدام

ما هي مصادر أوميغا 3 ؟

  • تعد الأسماك من المصادر المفضلة للأوميغا 3؛ إذ تبدأ نسبة أحماض الأوميغا 3 الدهنية فيها من 1400 ملغ وتصل حتى 5100 ملغ في الـ 100 جرام سمك وذلك طبقًا لنوع السمك، ومن أكثر تلك الأسماك شهرة هي سمك السردين والماكريل والرنجة والسلمون والتونة… كما هناك توصيات بتناول زيت كبد السمك؛ لأنه غني بالأوميغا 3.
  • المكسرات غنية بأحماض الأوميغا 3، ويمكن تناولها كما هي أو يمكن تناول زيوتها، ومن تلك المكسرات الشهيرة البندق والفستق واللوز… كما يمكن تناول زيت الكانولا بدلًا من الزيوت الأخرى التي تتضمن أوميغا 6 مثل زيت الذرة وعباد الشمس والفول السوداني، وهذا يرجع إلى التوازن بين أوميغا 6 وأوميغا 3 في التركيبة.
  • يمكن تناول بذور الكتان على هيئة زيت أو بذور.
  • يتضمن البيض نسبة لا بأس بها من الأوميغا 3.
  • تتضمن الخضروات نسبة قليلة من الأوميغا 3 ولكن من الأفضل عدم إهمالها، ومن الأنواع المفضلة هي الخضروات الورقية مثل الخس والسبانخ.
  • تعتبر اللحوم أيضًا مصدرًا مهمًا للأوميغا 3، خصوصًا إذا كانت تربية المواشي في ظروف طبيعية وإذا كان نظامُها الغذائي معتمدًا على أطعمة تتضمن كمًا وافرًا من الأوميغا 3 (مثل البرسيم والكتان والعشب).

ما مقدار الوزن الذي تفقده من حبوب أوميغا 3؟

عندما يتناول الشخص جرعة أوميغا 3 بمقدار 2 حتى 3 جرام يوميًا فذلك يترتب عليه نزول كيلو جرام كل شهر.

هناك من يعتقد أن ذلك قدر ضئيل للغاية ولكن مع تكرار جرعات الحبوب لمدة أطول يبدأ الوزن في النزول بصورة ملحوظة أكثر.

لهذا على مَن يقوم بتناول حبوب أوميغا 3 أن يتخير أحد المنتجات المدوّن عليها تركيز 750 مليجرام بحدٍّ أدنى من حمض dha وحمض epa في الكبسولة الواحدة… وذلك كي يتمكّن من إنزال وزنه بصورة ملحوظة.

نصائح عند تناول حبوب أوميغا 3

على الرغم من أنه لا يترتب على تناول حبوب الأوميغا 3 أية خطورة إلا أنه على من يقوم بتناولها أن ينتبه لعدة أمور منها:

  • على الشخص أن يقلل من كمِّ السوائل التي يحصل عليها مع الحبوب، وأن يتم تناولها بعد الوجبة بـ 30 دقيقة كي لا ينتج عن ذلك تجشؤ محمل بسوائل المعدة سيئة الطعم.
  • يجب أن يراقب الشخص حالته الصحية لأنه قد يتحسس من تلك الحبوب، وتظهر الحساسية على شكل احمرار أو طفح جلدي أور بما نزيف الأنف (لأن الأوميغا 3 تزيد سيولة الدم).
  • تجاوز الجرعة الموصى بها من تلك الحبوب ينتج عنه الإصابة بحرقة في المعدة أو ما يعرف بارتجاع المريء، كما قد ينتج عنه تغيُّر لون البراز بشكل غير طبيعي.

هنا تجد أيضًا: سليمنج للتنحيف كل ما يهمك حول منتج التخسيس المذهل

الآثار الجانبية لحبوب أوميغا 3

على الرغم من الفوائد التي تتضمنها حبوب اللوميغا 3 للتنحيف إلا أنها تتضمن مجموعة من الآثار الجانبية التي تنتج عن تناولها، ومنها:

  • ألم في معدة.
  • غثيان.
  • رائحة الفم غير محببة.
  • لين البراز.

موانع استخدام أوميجا 3 للتخسيس

من أهم تلك الموانع:

  • ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية داخل الدم.
  • اضطراب القلب.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي.
  • ارتفاع ضغط الدم خلال التخسيس.
  • السكري من النوع الثاني.

فوائد استخدام الأوميجا 3 بشكل عام

من تلك الفوائد العامة:

  • يحافظ على صحة القلب ويمنع الجلطات.
  • يقلل التهابات المفاصل والعظام.
  • يقلل نسبة الدهون الثلاثية داخل الجسم.
  • يعالج الربو.
  • يعالج ارتفاع ضغط الدم.
  • يحمي العين من الجفاف.
  • يعالج التهاب الجلد على اختلاف أنواعه.
  • يحد من أمراض الذاكرة وأمراض الشيخوخة مثل ألزهايمر.
  • يحسن الحالة المزاجية ويقي من الاكتئاب.
  • ينظم مستويات الكوليسترول داخل الجسم.
  • يعالج التهاب الشرايين.
  • يحسن سيولة الدم تجاه الأعضاء التناسلية عند الذكور.
  • يرفع معدلات الخصوبة عند الذكور ويزيد قدرتهم الجنسية.
  • يزيد من قوة وحركة وجودة الحيوانات المنوية.
  • يحمي من أنواع كثيرة من السرطانات.
  • يحسن من معدل نمو الجهاز المناعي عند الأطفال.
  • ينظم نبضات القلب.
  • ينشط الرئتين والجهاز التنفسي.
  • يحسن مهارات الطفل والقدرات العقلية.
  • يحفز نمو الأجنة العصبي.
  • يمنع تضخم البروستاتا.

قد يهمك أيضًا: دبس الرمان للتنحيف وتجربتي معه

في النهاية، يمكنك استخدام أوميغا 3 للتنحيف تحت إشراف الطبيب المختص ليصف لك الجرعة المناسبة من هذه الحبوب ذات الفاعلية الكبيرة في إنزال الوزن ودمتم بخير.

المصدر: https://pubmed.ncbi.nlm.nih.gov/26188642

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى