تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة هل تنجح أم مصيرها الفشل؟

تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تتساءل ملايين السيدات عن مدى نجاح تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة رغبةً في الحصول على أمل جديد لاستقبال طفل في وقت قريب، ولكن ما هو رأي العلم؟ وهل يؤثر الإجهاض على احتمالية الحمل في المستقبل؟

باختصار سنقدم اليوم جميع المعلومات التي ينبغي أن تعلمها المرأة حول العلاقة بين الإجهاض ومحاولات الحمل التالية.

التبويض بعد الإجهاض

تعد عودة مرحلة التبويض أمراً ضرورياً للمرأة التي خسرت الجنين ولاسيما عندما تفكر في خوض تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة، لذلك يجب معرفة الإجابة عن “متى يبدأ التبويض بعد الإجهاض؟” وغير ذلك من الأسئلة التي تساعد على التخطيط لحمل ناجح هذه المرة.

متى تنطلق البويضة بعد الإجهاض عند المرأة؟

يحتاج جسد المرأة إلى حوالي 4 – 6 أسابيع لمجيء الدورة الشهرية وإلى 14 يوم كي يعود إلى إطلاق البويضات من الرحم استعداداً لعملية التلقيح، ولكن يجب الأخذ في الحسبان أن مدة الحيض المتعارف عليها قد تزيد أو تنقص حسب طبيعة جسد الأنثى، وهذا يعني أن توقيت إمكانية الحمل مرةً أخرى ليس ثابتاً عند جميع النساء ولكن في معظم الحالات تبدأ احتمالية حدوث الحمل بعد أسبوعَين فقط من الإجهاض.

على أي حال، يحدث التبويض عند بعض النساء بسرعة ولكن استمرار وجود هرمونات الحمل في الجسم يعيق فرص الإنجاب لأسابيع عديدة.

متى يحدث التبويض بعد الإجهاض

بعد الإجابة عن السؤال الشائع “متى تنطلق البويضة بعد الإجهاض؟” أصبح من الضروري توضيح إجابة استفسار مهم آخر وهو “متى يحدث التبويض بعد الإجهاض؟” والذي يتحكم به موعد خسارة الجنين خلال أشهر الحمل، ولكن قبل الخوض في التفاصيل غالباً ما يرتبط وضع التبويض والدورة الشهرية بعد الإجهاض بمدى الانتظام عند المرأة.

  • الأسبوع 13 من الحمل: لحسن الحظ يبدأ التبويض في فترة قريبة وتحديداً في الأسبوع الثاني.
  • خلال الأسابيع الأخيرة من الحمل: للأسف يستغرق جسد الأنثى إلى فترة زمنية طويلة حتى يحدث التبويض من جديد.

علامات التبويض

لا يكفي التعرف على موعد حدوث التبويض بعد الإجهاض بل ينبغي أيضاً اكتشاف جميع الأعراض التي تظهر حينها عند المرأة، لذلك إليك أهم علامات التبويض المتوقعة عند معظم النساء:

  • ارتفاع درجة الحرارة عن المعدل الطبيعي.
  • الإصابة بتقلصات وآلام في الرحم.
  • نزول إفرازات مهبلية لزجة.

قد يهمك أيضاً: هل حبوب هرمون الحليب تنشط المبايض وتثبت الحمل ؟

أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض

يولد الإحساس بالخسارة بعد حدوث الإجهاض غير الإرادي رغبةً قويةً في تكرار تجربة الحمل بأقرب وقت ممكن، لذلك نجد آلاف السيدات اللواتي يتساءلن عن أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض كمحاولة لتفادي الألم النفسي وامتلاك فرصة جديدة.

ولكن قبل التساؤل عن أسرع الطرق لا بد من معرفة أفضل موعد للبدء بالتخطيط لحمل جديد مرة أخرى؛ إذ تشير الدراسات العلمية أن الاستعجال كطرح سؤال “هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوع؟” أمر خاطئ وقد يجلب نتائج عكسية مثل العدوى والالتهابات، لذلك يجب تجنب ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج لمدة أسبوعَين تقريباً بعد الإجهاض.

والآن حان الوقت للحديث عن أسرع طرق للحمل بعد الإجهاض حسب ما تشرحه الأبحاث العلمية على مستوى العالم، ولكن من الأفضل دائماً استشارة الطبيب المختص قبل تنفيذ أي طريقة للتأكد من عدم تعارضها مع حالتك الصحية.

أسلوب الحياة الصحي

يساعد تغيير نمط الحياة نحو الأفضل بعد حدوث الإجهاض في زيادة فرص الإنجاب عند المرأة خلال وقت قصير، فمثلاً من الضروري:

  • البدء بتناول وجبات غذائية صحية.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.
  • استعمال المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب والالتزام بتناول حبوب حمض الفوليك.
  • الابتعاد قدر الإمكان عن التدخين والمشروبات الغنية بمادة الكافيين.

المدة الزمنية الكافية

تشير تقارير World Health Organization أن ترك مدة زمنية فاصلة بين الإجهاض ومحاولات الإنجاب الجديدة سيكون من أفضل وأسرع طرق الحمل بعد الإجهاض بشكل مضمونٍ خالٍ من المشاكل، إذ يقدر الأطباء هذه المدة بـ 6 أشهر تكفي للتأكد من تعافي الرحم من المشاكل الصحية الناجمة عن الإجهاض المتكرر أو حتى لمرة واحدة فقط.

جلسات العلاج النفسي

لا يحتاج الجسد وحده إلى التعافي من آثار الإجهاض السلبية بل إن النفس بحاجة أيضاً إلى العناية والتخلص من حالة الحزن والاكتئاب، لذلك ليس من الخطأ أن تبادر المرأة إلى زيارة عيادة الطبيب النفسي لإجراء جلسات حوار تفيد في تعزيز القدرة النفسية على بدء مرحلة التخطيط للحمل مرة أخرى.

علاوة على ذلك يمكن ممارسة تمارين اليوجا والتأمل في المنزل لزيادة الإحساس بالاسترخاء والراحة.

موعد العلاقة الزوجية

يزيد حصر ممارسة العلاقة الجنسية في أيام معينة خلال الشهر من فرص الإنجاب في وقت قريب، إذ يساعد حدوث عملية الإخصاب خلال 3 – 5 أيام قبل التبويض أو بعد يوم ويومين منه.

بالإضافة إلى أن الامتناع عن المشروبات وإلغاء عادة التدخين من الحياة اليومية للرجل يحسن كمية الحيوانات المنوية وقوتها.

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع انغراس البويضة وكشف الحمل بالتفصيل

الحمل بعد الإجهاض مباشرة

هل يمكن الحمل بعد الإجهاض مباشرة

ببساطة الإجابة هي نعم، ولكن يجب التوضيح أن المقصود بكلمة (مباشرة) ليس اليوم التالي من حدوث الإجهاض أو حتى بعد أسبوع بل المقصود أنه من الممكن التخطيط للحمل مرة أخرى بعد 14 يوم تقريباً من خسارة الجنين، ولكن ما هو رأي الأطباء؟

باختصار يوصي طبيب النسائية عادةً بالعودة إلى ممارسة العلاقة الجنسية بعد انقضاء الدورة الشهرية الأولى لتفادي العدوى والحصول على فرص أعلى لحدوث الحمل.

أعراض الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تتحدث السيدات اللواتي مررنَ من قبل ببعض تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة عن علامات الحمل المؤكدة بعد الإجهاض التي تنذر بضرورة الحذر، إذ تتشابه أعراض الحمل بعد الإجهاض مباشرة مع علامات الحمل المعتادة ولكن لا يخلو الأمر من وجود بعض الاختلافات.

على أي حال ننصحك باستشارة الطبيب على الفور وإجراء تحليل الدم وفحص الحمل المنزلي عندما تلاحظين وجود أعراض الحمل بعد الإجهاض مباشرة لاتباع نظام العناية المطلوب في وقت مبكر، ومن الأعراض ما يلي:

  • ظهور أعراض مشابهة لمجيء الدورة الشهرية مثل نزول الدم وآلام البطن.
  • ارتفاع درجة حرارة بشكل واضح مع وجود رعشة في الجسم.
  • انعدام حاسة الشم أو الانزعاج من روائح الطعام.
  • المعاناة من ضعف الشهية.
  • الإحساس الدائم بالتعب والنعاس.

متى يبان الحمل بعد الإجهاض مباشرة

تنتظر النساء بفارغ الصبر خوض تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة ولاسيما عندما يكون الحمل الأول أو حالة الإجهاض تكررت مرات عديدة، ونتيجة لذلك يسيطر على مرحلة ما بعد خسارة الطفل شكوك بوجود أعراض الحمل بعد الإجهاض مباشرة.

ومما يزيد الوضع سوءاً أن اختبارات الحمل المنزلية تظهر في معظم الأحيان نتائج إيجابية بسبب هرمونات الحمل التي ما تزال مستقرة في جسم المرأة، لذلك عندما تسألني صديقاتي كيف عرفتي أنك حامل بعد الاجهاض أجيب أنني انتظرت 16 يوم تقريباً قبل إجراء اختيار الحمل المنزلي ثم لجأت إلى تحليل الدم وفحص السونار.

كيف أتعامل مع إفرازات الحمل بعد الإجهاض مباشرة

قبل كل شيء يستمر نزول إفرازات الحمل بعد الإجهاض مباشرة عند معظم النساء مع بعض التغيرات الواضحة الأخرى في الجسم، ولكن يبقى السؤال الأهم أنه لماذا تستمر هذه الإفرازات بالنزول من الرحم؟

يفسر الأطباء غالباً حالة استمرار نزول الإفرازات بعد الإجهاض بضعف الرحم في تلك الفترة أو إصابة المهبل والرحم بالتهابات وبكتيريا ضارة.

الأهم من ذلك كله أن التفكير في تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة يحتاج إلى أخذ العلاج المناسب مع اتباع بعض النصائح التي تساعد على الشفاء بسرعة، فمثلاً يجب شرب كمية ماء كبيرة لا تقل عن 2 لتر في اليوم مع الالتزام بشرب كوب واحد من مغلي البقدونس أو أعواد القرفة أو عشبة الميرمية كل يوم.

نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة

يتفق الأطباء على أن نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة ستكون أقل بكثير من الحالة الطبيعية؛ إذ تتجه توقعات العلم إلى أن نسبة حدوث الحمل فعلاً تتراوح بين 1 إلى 2% فقط وهو أمر مؤسف للغاية، لذلك ينصح الأطباء بترك مدة زمنية فاصلة (مثل الحمل بعد الإجهاض بشهر أو شهرين).

من ناحيةٍ أخرى، تختلف نسبة نجاح الحمل والولادة دون مشاكل صحية بالاعتماد على عوامل عديدة، على سبيل المثال: عامل عدد مرات الإجهاض في التاريخ الطبي للمرأة؛ إذ تنخفض نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة إلى 52% عند المرأة التي عانت من الإجهاض مرتين.

الأهم من ذلك كله أن الإجهاض قد يخلق مشاكل صحية في منطقة الرحم تصبح سبباً في تأخر حدوث الحمل مرةً أخرى مثل الإصابة بندوب في جدار الرحم أو المعاناة من تلف في عنق الرحم.

على أي حال، يمكن للمرأة التي عانت من خسارة الحمل بشكل متكرر أن تتأكد من نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض مباشرة أو في المستقبل من خلال الخضوع لبعض التحاليل والفحوص الطبية مع الزوج؛ إذ تكشف هذه التحاليل عادةً عن المشاكل الصحية التي تقف وراء حدوث الإجهاض المفاجئ مجهول الأسباب.

تأخر الحمل بعد الإجهاض

تعاني مئات النساء بعد حدوث الإجهاض من تأخر الحمل لأشهر عديدة أو لسنوات في بعض الحالات، لذلك يكثر الاستفسار حول الأسباب التي تقف وراء تأخر الحمل وهل هو أمر طبيعي بعد خسارة الطفل.

هل تأخر الحمل بعد الإجهاض طبيعي

بالتأكيد تعد رغبة المرأة مشروعة في امتلاك فرصة جديدة كي تصبح أمًا حتى وإن كانت تستعجل الأمر أكثر من اللازم، ولكن العلم له رأي آخر حيث توضح الأبحاث الطبية العالمية أن أقل مدة طبيعية لتأخر الحمل بعد الإجهاض هي 6 أشهر إذ تعد هذه المدة كافية نوعاً ما لتهيئة رحم المرأة واستعادة القدرة البدنية والنفسية من أجل حمل جديد ناجح.

ونتيجة لرأي العلم السابق يبقى تأخر الحمل طبيعياً حتى تتجاوز المرأة السنة الأولى بعد الإجهاض بدون مشاكل صحية، إذ يجب انتظار الحمل مع مراقبة المشاكل الصحية التي قد تظهر خلال هذه السنة، فمثلًا لا بد من معالجة الالتهابات والتخلص من الحليب المتبقي في الثديين.

أسباب تأخر الحمل بعد الإجهاض

تتعدد الأسباب الصحية التي تؤدي إلى تأخر الحمل لمدة طويلة بعد حدوث الإجهاض الجراحي أو حتى اللا إرادي، لذلك سنقدم لمحة سريعة عن أهم المشاكل الناجمة عن الإجهاض والمسؤولة عن تأخر حدوث الحمل مرة أخرى:

وجود البقايا في الرحم

قد لا يتخلص الرحم عند حدوث الإجهاض من جميع بقايا النسيج الجنيني أو حتى المشيمي، ونتيجة لذلك تبدأ الأوجاع بالظهور، فعلى سبيل المثال قد تعاني المرأة من عدم انتظام الحيض لأشهر عديدة مع استمرار النزيف والتشنجات.

على أي حال تختلف طريقة تعامل الرحم مع هذه البقايا من امرأة إلى أخرى، حيث تحتاج في بعض الحالات إلى تناول الدواء أو التدخل الجراحي من قبل الطبيب.

ولكن ماذا عن النتائج المترتبة على إهمال بقايا المشيمة والجنين في الرحم؟

باختصار من هنا تبدأ مشكلة تأخر الحمل؛ حيث تلتصق بعض هذه البقايا في جدار الرحم أو تشكل تليفات تعيق حدوث الإخصاب، أما الأعراض التي تشير إلى أن هناك بقايا مازالت موجودة في منطقة الرحم فهي استمرار النزيف وارتفاع درجة الحرارة والبرودة مع نزول الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة.

متلازمة آشرمان

قد تلجأ المرأة إلى الإجهاض الجراحي مما يتسبب في الإصابة بمتلازمة آشرمان النادرة، إذ تنشأ التهابات وندوب تلتصق بجدار الرحم تؤدي إلى منع حدوث الحمل مرة أخرى.

أما طرق العلاج المتداولة لهذه المتلازمة فتقوم أولاً على تصوير الرحم لرؤية مكان التصاق الندوب ثم إزالتها عن طريق الأدوية أو العمل الجراحي.

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع ابر تثبيت الحمل وأهميتها لجسم الحامل

أسئلة شائعة حول تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة

هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة

من المؤكد أن معرفة متى تنطلق البويضة بعد الإجهاض شرط مهم للتخطيط من أجل احتمالات حمل جديدة، ولكن هل يحدث حمل بعد الإجهاض بدون دورة شهرية؟!

نعم قد يحدث حمل بعد الإباضة ومن دون نزول الدورة الشهرية عند بعض السيدات؛ إذ تمر المرأة عادةً بعد الإجهاض أولاُ بمرحلة نزول الإفرازات المهبلية الكثيفة بعد حوالي أسبوعين ثم تنتظر الدورة لمدة 4 – 6 أسابيع.

بناء على ذلك عندما تلاحظ غياب دم الحيض ستكون إشارة تحذير لاحتمال حدوث الحمل مرةً أخرى، لذلك يجب المسارعة إلى استشارة الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية واتخاذ الاحتياطات اللازمة.

هل القلق يسبب الإجهاض مرة أخرى؟

لا يمكن للقلق الذي يصيب المرأة بعد الحمل التالي لحالة إجهاض أن يكون سبباً مباشراً في تكرار تجربة خسارة الطفل ولكن بالتأكيد سيترك القلق آثاره السلبية بشكل واضح على صحة الأم والجنين معاً، لذلك من الأفضل أن تعتني الأم بصحتها النفسية من خلال الابتعاد عن الضغوط والتوتر مع ممارسة تمارين الاسترخاء.

ما هي فرصة الحمل بعد أول دورة من الإجهاض؟

يحتاج حدوث الحمل إلى ممارسة الجنس بين الزوجين حيث ينصح الأطباء بالابتعاد عن ممارسة العلاقة إلى حين التخلص من جميع أعراض الإجهاض، أما عن الحمل بعد الإجهاض بشهر أو بعد أول دورة شهرية فهي فترة خصوبة تزداد فيها احتمالية حدوث الحمل مرة أخرى ولذلك يوصي الطبيب بالانتظار حتى تنتهي الدورة الشهرية الأولى على الأقل قبل البدء في محاولة إنجاب طفل آخر.

هل يحدث حمل بعد الإجهاض بأسبوعين فقط؟

نعم بالتأكيد، حيث ذكرت آلاف السيدات أنها حملت بعد الإجهاض بأسبوعين ولاسيما أن إمكانية العودة إلى ممارسة الجنس تبدأ في الأسبوع الثاني بعد الإجهاض، ولكن ينصح العلم بالانتظار أكثر من أسبوعين للتفكير بحمل آخر وذلك للتأكد من صحة المرأة البدنية والنفسية واستعدادها لخوض تجربة الحمل مرة أخرى.

متى يحدث الحمل بعد الإجهاض في الشهر الأول

لا توجد إجابة بسيطة وواضحة حيث يختلف الوقت الذي من المتوقع حدوث الحمل فيه مرة أخرى وفقاً لكل امرأة على حدة، لذلك ننصحك بالاهتمام بصحتك أولاً ثم الابتعاد عن القلق والتحلي بالصبر قدر الإمكان وذلك لترك المدة الزمنية الكافية أمام جسدك وعقلك لإعادة التكيف.

كيف يمكنني تجنب الإجهاض مرة أخرى؟

لا توجد للأسف طرق فعالة لمنع خسارة الجنين مرة أخرى في محاولات الحمل الجديدة بعد الإجهاض؛ إذ غالباً ما يكون ناجماً عن:

  • أسباب مجهولة.
  • نتيجة مشاكل كروموسومات الطفل.
  • بسبب مرض السكري.
  • بسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • بسبب مشاكل الرحم.

ولكن يمكنك تجنب العادات السيئة غير المتوافقة مع الحمل مثل الإمساك بالأشياء الثقيلة وإهمال الغذاء الصحي والمتوازن بالإضافة إلى تناول المكملات الغذائية وحمض الفوليك مع الابتعاد عن مشروبات الكافيين.

الحمل السليم بعد الإجهاض المتكرر

تتخوف المرأة التي أصيبت بخسارة الجنين غير مرة من تجارب الحمل بعد الإجهاض مباشرة أو حتى في المستقبل، لذلك سنحاول تقديم المعلومات الكاملة عن تجربة الحمل الناجح بعد الإجهاض المتكرر.

أفضل توقيت للحمل السليم

تجهل معظم النساء أن اختيار موعد التخطيط للحمل مرة أخرى سيترك آثاره الإيجابية والسلبية على تجربة الحمل الجديدة، لذلك إليك قائمة بأفضل مواعيد محاولة الحمل حسب عدد مرات الإجهاض:

بعد الإجهاض للمرة الأولى

تصاب 75 % من السيدات خلال الحياة الزوجية بالإجهاض مرة واحدة على الأقل، وهنا يبدأ الاستفسار الشائع عن “متى يصير الحمل بعد الإجهاض للمرة الأولى؟” إذ يجيب الأطباء عادةً بأن الحمل ممكن بعد انتهاء أعراض الإجهاض أي بعد حوالي أسبوعين فقط.

بعد الإجهاض مرتين أو أكثر

تنتهي حوالي 8 – 20% من حالات الحمل المعروفة بالإجهاض ولكن ماذا عن الإجهاض بشكل متكرر؟!

باختصار تحتاج المرأة في هذه الحالة قبل التفكير في محاولة الحمل مرة أخرى إلى إجراء مجموعة من التحاليل والفحوص الطبية تحت إشراف الطبيب.

على سبيل المثال ينبغي إجراء تحاليل الدم للتأكد من عدم وجود مشاكل مناعية أو في الهرمونات بالإضافة إلى اختبار الكروموسومات أو فحص الأنسجة المتبقية بعد الإجهاض مباشرة.

نسبة نجاح الحمل بعد الإجهاض المتكرر

تختلف نسبة نجاح الحمل تبعاً لعدد مرات الإجهاض السابقة، حيث تصاب 20% من النساء بخسارة جديدة بعد إجهاض واحد في حين أن النسبة ترتفع إلى 28% تقريباً عندما يوجد في التاريخ الصحي إجهاضان متتاليان بينما يزداد الخطر على الجنين إلى 43% بعد 3 حالات إجهاض متتالية أو أكثر.

المصادر

nih.gov

NHS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى