حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين هل يوجد رابط بينهما؟

حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين

في العقود القديمة الماضية كان يتم الربط ما بين حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين لمعرفة هل هو ذكر أم أنثى، فقد كانت المرأة في الماضي تجهل جنس مولودها إلى أن تضعه؛ لذلك وُجِدت بعض النظريات المبنية على تجارب مجموعة من النساء بهدف تحديد جنس الجنين.

ومع تطور الطب والعلوم في وقتنا الحالي، أصبح بإمكانك معرفة جنس جنينك بمجرد تشكُّل أعضائه التناسلية في نهاية الثلث الأول من الحمل. فضلاً على ذلك، يمكنك كذلك حالياً تحديد نوع جنس الجنين الذي تريدينه بواسطة تقنية الإخصاب المساعد ضمن أنابيب المختبر.

في هذا المقال سنتعرَّف على الرابط بين حرقة المعدة وجنس المولود ومدى صحة هذا الأمر.

حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين

ربَّما تكونين قد سمعت في مكان ما أنّ تكرار الشعور بحرقة المعدة أثناء الحمل قد يشير إلى أن رأس طفلك مليء بالشعر. حسنًا، قد يعني ذلك أنك حامل بأنثى، أو هذا ما كان يعتقده القدماء.

بينما من وجهة نظر طبية، الحموضة المعدية هي أحد أعراض الحمل الشائعة نسبيًا، خاصة في الأسابيع التي تسبق الولادة. وقد بحثت إحدى الدراسات في العلاقة بين حرقة المعدة وحجم شعر الأطفال حديثي الولادة. ما اكتشفه الباحثون هو أن أولئك النساء الحوامل اللواتي عانين من حرقة معدة شديدة إلى إنجاب أطفال يعانون من الكثير من الشعر. ولكن ما لم يلاحظوه هو وجود علاقة بين الإصابة بالحموضة الشديدة وجنس الطفل.

ما سبب حموضة المعدة للحامل؟

تُعدُّ حموضة المعدة واحدة من أعراض الحمل الشائعة، والتي تبدأ بالظهور بشكل خفيف مع بداية الحمل بسبب زيادة تركيز هرمون البروجسترون، والذي يعمل على إرخاء عضلات مصرة المريء السفلية؛ وبالتالي يلعب دوراً في ارتداد محتويات المعدة الحامضية إلى المريء، وهو ما يتسبب بألم حارق صاعد من المعدة يمتدّ إلى ما خلف الصدر.

من ناحية أخرى، فإنَّه مع تقدُّم الحمل وخاصة في الثلث الأخير منه، يزداد حجم الجنين ويضغط بشكل أكبر على المعدة مؤدياً إلى عودة محتوياتها نحو المريء، وقد يدفع هذا البعض إلى الربط ما بين وجع المعدة ونوع الجنين خلال فترة الحمل، ولكنه لا يُعتَبر حاسماً لأن حموضة المعدة عرضٌ يمكن مصادفته عند الحمل سواء بأنثى أو بذكر.

متى تبدأ حرقة المعدة عند الحامل ؟

يتوقف ذلك على طبيعة جسم كل امرأة، وإذا ما كانت تعاني من حرقة معدة قبل الحمل أو لا، بعض النساء ممكن أن تعاني من الحموضة الشديدة منذ بداية الحمل، وأخريات قد لا يلاحظن ذلك إلا في أشهر الحمل الأخيرة بسبب ازدياد وزن الجنين.

وبشكل عام، فإنَّه وفي معظم الأحيان تبدأ حرقة المعدة عند الحامل في الشهر الثالث من الحمل وتستمر بالتزايد تدريجياً حتى نهاية الحمل.

عندما تشعرين بأن حرقة المعدة أصبحت مزعجة جداً وتمنعك من تناول الطعام فحينها يُفضَّل تناول دواء مضاد للحموضة وفق استشارة الطبيب. كما يمكنك أيضاً تقسيم الوجبات وذلك بزيادة عددها وتقليل كمية الوجبة الواحدة، وهو ما سيساعدك على التخفيف من الحموضة.

ويُنصَح أيضاً بتجنب الاستلقاء مباشرة بعد الطعام، والنوم برفع الجزء العلوي من الجسم بزاوية تُقدَّر ب 40 درجة.

هل يمكنني تحديد جنس الجنين من حموضة المعدة ؟

قديماً، وقبل ابتكار الأساليب والتقنيات الحديثة مثل التصوير بالأمواج فوق الصوتية، كان الكثيرون يعتقدون أن حموضة المعدة مرتبطة بجنس المولود المؤنث. ولكن حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين غير مرتبطين أو متعلقين بذكر أو أنثى.

إنّ المعلومات القديمة المتناقلة حول حموضة المعدة خلال الحمل ونوع الجنين لا تستند لأساس علميّ ولا يمكن الأخذ بها، فقد يحدث أن تكوني حاملاً بذكر وتعانين من حموضة معدة شديدة!

معرفة جنس الجنين من عدد نبضات قلبه

تُعتَبر هذه واحدة من أكثر الاعتقادات شيوعًا حول جنس المولود، وهو معدَّل ضربات قلب الطفل في الرحم.

إذا كانت السرعة تزيد عن 140 نبضة في الدقيقة، فأنت حامل بفتاة. بينما إذا كانت أبطأ من 140 نبضة في الدقيقة، فهذا يعني أن لديك ذكر.

في الحقيقة، أظهرت دراسة أجريت عام 2006 أنّه لا يوجد فرق كبير بين معدل ضربات قلب الأطفال من الإناث والذكور في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

وبشكل أكثر تحديدًا، تمّ قياس معدل ضربات القلب لكلا الجنسين في حوالي 9 أسابيع، فكان معدل ضربات القلب لدى الأطفال الذكور يبلغ 154.9 نبضة في الدقيقة، في حين كان متوسط ​​معدل ضربات القلب عند الإناث 151.7 نبضة في الدقيقة.

تعرفي على: تجارب الامهات للحمل بولد

معرفة جنس المولود من شكل البطن

إذا كان بطنك مرتفعاً وقريباً من منطقة الصدر، فقد يكون لديك فتاة حسب الاعتقاد الشائع، ولكن إذا كان بطنك منخفضًا متدليًا، فقد يكون لديك ولد.

لسوء الحظ، لا علاقة لشكل بطنك بجنس طفلك؛ حيث يختلف الشكل بسبب أمور أخرى تحدد الشكل مثل:

  • كم عدد حالات الحمل التي مررت بها.
  • طولك ووزنك وعمرك.
  • طبيعة عضلاتك.

الرغبة بتناول الطعام المالح أو الحلو وجنس المولود

قد تلاحظين مع مرور أسابيع الحمل أنك ترغبين بتناول أطعمة معينة بمذاق محدد.،وهذا ما يُعرَف باسم الوحام في الحمل.

إذا كنت ترغبين بالمزيد من الأشياء الحلوة؟ فمن المحتمل أنك حامل بفتاة. ولكن، إذا كانت الوجبات الخفيفة المالحة هي ما تبحثين عنه دائمًا، فقد يكون لديك ولد.

أما إذا فسرنا ذلك علمياً: فلم تحدد الأبحاث ما إذا كان هناك ارتباط بالرغبة الشديدة في تناول الطعام وجنس الطفل. ومع ذلك، هنالك العديد من الفرضيات حول أسباب الوحام، وهي تشمل أنّ الوحام قد يحدث للأسباب التالية:

  • استجابة للتغيرات الهرمونية.
  • معالجة النقص الغذائي وعوز الفيتامينات.
  • بسبب بعض المركبات في الأطعمة.

لاحظ العلماء أيضًا أنَّ الرغبة الشديدة في تناول الطعام تميل إلى أن تكون مختلفة اعتمادًا على المكان الذي تعيشين فيه في العالم، لذلك هناك عوامل ثقافية تلعب دورًا أيضًا.

شدة غثيان الصباح وعلاقتها بجنس المولود

ربَّما يكون الطعام هو آخر شيء يدور في ذهنك في أسابيع الحمل الأولى؛ حيث يُعدُّ غثيان الصباح من أولى علامات الحمل، ولكن لا تعاني كل الحوامل من الغثيان والقيء. إذا كنت تشعرين بغثيان شديد، فإنَّ الشائعات تقول إنَّ لديك فتاة. أمَّا إذا كنت تشعرين بأنَّك بحال جيدة، فقد يكون لديك ولد.

طبياً، غثيان الصباح يؤثر على غالبية حالات الحمل إلى حدٍّ ما. المثير للاهتمام هو أن الأبحاث الحديثة جدًا تُظهر أنه قد يكون هناك شيء ما صحيح في هذه الرواية.

لقد جمع العلماء البيانات المُبلَّغ عنها ذاتيًا فيما يتعلق بغثيان الصباح وجنس الطفل. وقد وجدوا أنّ النساء اللواتي يحملن الفتيات تملن إلى الإبلاغ عن مستويات أعلى “بشكل ملحوظ” من الغثيان الصباحي في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.

قد يهمك أيضاً: تجربتي مع حمض الفوليك للحمل بتوأم

البشرة وعلاقتها بجنس المولود

يُعتقد أن الفتيات الصغيرات “يسرقن جمال أمهاتهن”. من ناحية أخرى، قد يمنحك الأولاد الصغار أفضل بشرة رأيتها على مرّ العصور. نعم، هذا هو توهُّج الحمل الذي تسمعين عنه.

طبياً، لا يبدو أن هناك بحثًا في هذا الشأن، كما أنَّ الأدلة المبينة على التجارب لا تساعد كثيرًا أيضًا. ذكرت بعض النساء أنَّ التمتع ببشرة أفضل  كان عند حملهنّ بالذكور، بينما ذكرت أخريات حدوث الشيء نفسه عند حملهن بإناث، والعكس صحيح بالنسبة للآخرين.

الخلاصة

هنالك العديد من الاعتقادات القديمة حول جنس المولود وعلاقته ببعض الأعراض التي تحدث عند المرأة خلال فترة الحمل، ومنها حرقة المعدة عند الحامل وجنس الجنين المؤنث. ولكن تبقى جميع هذه الاعتقادات بحاجة إلى تأكيد بإجراء وسائل الكشف الطبية الحديثة.

المصدر

NHS

WebMD

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى