شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة والجدول الكامل للتغيرات

شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة

شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة في الرحم هو أحد العلامات البارزة التي تساعد على كشف الحمل مبكراً وتقليل مدة انتظار ظهور الأعراض الأخرى، وبالتالي تكثر استفسارات النساء حول مسألة الإفرازات المهبلية بعد التبويض.

لذلك سيقدم موقع الصحي مراجعة متكاملة عن هيئة الإفرازات بعد تلقيح البويضة وجميع ما يرتبط بها من معلومات بالاعتماد على مصادر علمية موثوقة.

الإباضة

تندرج حالة الإباضة ضمن العمليات الطبيعية التي يقوم بها جسم المرأة عادة بالاعتماد على مبيضين فقط، ويحتوي المبيض على جريبات غنية بالبويضات المستعدة للنمو تدريجياً، وتغدو جاهزة للتخصيب في اليوم 14 من موعد بدء نزول دم الحيض، ويتوقف المبيض عن إصدار هذه البويضات بعد الوصول إلى سن انقطاع الطمث.

على أي حال يختلف حجم البويضة دائرية الشكل من امرأة إلى أخرى وفقاً لعوامل عديدة، بينما يتراوح حجم هذه البويضات الطبيعية بين 18 و22 مللي وهي السماكة المثالية لزيادة فرص الإنجاب، وتنفجر البويضة الناضجة بسبب ارتفاع معدل هرمون الاستروجين وتكون مستعدة للتخصيب خلال 48 ساعة من موعد خروجها من الجريب.

تسعى غالبية النساء بعد الزواج إلى تتبع أيام التبويض كل شهر ولكن هذه المهمة ليست بسيطة طالما أن الدورة غير منتظمة، في حين يمكن تحديد التبويض بسهولة في حالة انتظام مواعيد الحيض لدى المرأة، وتبلغ مدة الدورة الشهرية المنتظمة 28 يوم وفي هذه الحالة تحدث الإباضة في وقت قريب من اليوم 14 من موعد بدء الحيض،
وهي الأيام الأنسب للتفكير في ممارسة الجماع بهدف امتلاك احتمالية حدوث حمل مرتفعة.

عن مفهوم إفرازات التبويض

تُحدث الدورة الشهرية تغييرات متنوعة على الإفرازات المهبلية من حيث الكمية والسماكة واللون، وترجع أسباب هذه التغيرات إلى اضطراب معدل الهرمونات خلال أيام الحيض، وهذا ما يؤدي إلى انطلاق كمية إضافية من الإفرازات كعلامة على بدء مرحلة التبويض.

ولكن الأهم من ذلك كله كيف تتكون البويضة الناضجة؟ توجد البويضة داخل الجريب في الرحم وتنمو يوماً بعد يوم حتى تصل إلى حجم ناضج بفضل هرمون الاستروجين، وفور اكتمالها تنطلق هذه البويضة وتصبح جاهزة للتخصيب.

تمثل أيام الإباضة أفضل وقت لممارسة الجماع بين الزوجين لأنها فرصة مثالية لإنجاب طفل، حيث تقتصر على 5 أيام سابقة مع يوم التبويض، وتلتقي البويضة مع الحيوانات المنوية في قناة فالوب وهكذا يحدث التخصيب في حالة توفر جميع الشروط المناسبة للحمل.

جدول متغيرات الإفرازات المهبلية

تتغير الإفرازات الخارجة من مهبل المرأة حسب أيام الشهر وموعد نزول دم الدورة، لذلك يصنف الباحثون السوائل وفق الجدول التوضيحي الآتي:

موعد نزول الإفرازات شكل الإفرازات
خلال أيام العادة الشهرية تبدو الإفرازات مغطاة بالدم الأحمر طوال مدة الحيض
بعد انتهاء الدورة الشهرية غياب الإفرازات المهبلية بعد الحيض مباشرة
قبل أيام التبويض يميل لون الإفرازات إلى
الأصفر أو الأبيض حسب طبيعة الجسم
في أثناء التبويض تبدو مطاطية ولزجة وشبيهة ببياض البيض من حيث اللون
بعد التبويض تبدو أقل سماكة مع إمكانية ظهور مشكلة جفاف المهبل لدى بعض النساء

شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة

تأخذ الإفرازات المهبلية التالية لمرحلة تخصيب البويضة قواماً مخالفاً لما ينزل عادة من سائل خلال أيام الشهر؛ إذ تبدو سميكة وذات لون أبيض أكثر من المعتاد، وبالتالي فإن هيئة الإفرازات هي إحدى علامات نجاح تلقيح البويضة بالحيوانات المنوية.

وعلى الرغم من أن إفرازات ما بعد تلقيح البويضة أمر طبيعي ولا داعي للقلق منه إلا أن مراجعة الطبيب المختص ضرورية للغاية عندما تميل الإفرازات إلى اللون الأصفر والأخضر أو حينما تحمل رائحة مزعجة أو إذا كانت تسبب الشعور بألم في المهبل.

أسباب نزول الإفرازات بعد تلقيح البويضة

يتفق جميع الأطباء على أن اختلاف شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة عائد بالدرجة الأولى إلى تغير معدل الهرمونات وسماكة بطانة الرحم في الوقت ذاته، ولكن لا يخلو الأمر من وجود عوامل أخرى إلى جانب التخصيب ومن أبرزها:

  • استخدام العقاقير الطبية المتعلقة بموضوع زيادة الخصوبة.
  • الاعتماد على منتجات متنوعة من الغسول المهبلي.
  • وجود التهابات في منطقة المهبل عن طريق العدوى الجنسية.
  • المعاناة من زيادة الوزن فوق الحد الطبيعي.
  • الخضوع بعمليات جراحية سابقة في عنق الرحم.

اقرأ أيضا: حجم البويضة المناسب للحمل وجدول حجم البويضات بالتفصيل

كيف يمكنني اكتشاف نجاح التخصيب من الإفرازات؟

ترغب المرأة التي تخطط لإنجاب أطفال باكتشاف نجاح التلقيح أو فشله في وقت مبكر، لذلك تتداول السيدات على مواقع التواصل الاجتماعي بعض الطرق المنزلية
بالاعتماد على فحص شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة، وإليك خطوات هذه الطريقة لخوض التجربة:

  • تنظيف منطقة المهبل بالماء وتجفيفه باستخدام قطعة قماش معقمة.
  • وضع منديل ورقي في المهبل لاستخراج السائل.
  • فحص السائل بشكل جيد فإذا كان بهيئة مطاطية وشفافة فاحتمالية حدوث الحمل
    مرتفعة.

شكل الإفرازات بعد فشل تلقيح البويضة

يختلف شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة الناجح عن حالة الفشل وعدم حدوث حمل حيث تقل كميتها، وحينما تظهر مرة أخرى بكمية أكبر بعد عدة أيام ستكون سميكة ولزجة وغير بيضاء بالكامل، وينصح مقدم الرعاية الصحية عادة بالابتعاد عن فحص الإفرازات بعد التبويض لأنها عملية صعبة وستثير القلق خاصة عند المرأة التي تنتظر الإنجاب بفارغ الصبر، بالإضافة إلى أنها ليست علامة كافية على وجود الحمل أو عدمه.

وبناء على ما ذكرناه من الأفضل انتظار علامات الحمل الأخرى مثل دم الانغراس الذي يظهر عادة بعد أيام قليلة من نجاح التخصيب، كما تستطيع المرأة مراقبة أعراض الغثيان والصداع وتقلب المزاج وألم أسفل الظهر؛ لأن جميعها دليل أولي على إمكانية نجاح الحمل خلال الشهر الحالي.

متى تبدأ إفرازات الحمل بعد التبويض

لا شك أن تمييز شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة هو الشاغل الأكبر بالنسبة إلى كل امرأة متزوجة ترغب في إنجاب طفل ولا سيما أنها من العلامات الأولى للحمل ولا تحتاج إلى استعمال الأجهزة في الوقت ذاته، ولكن تتساءل بعض السيدات المتزوجات عن متى تبدأ إفرازات التبويض بالنزول من المهبل؟

يشير الباحثون إلى أن بدء نزول إفرازات الحمل بعد التبويض مباشرة، وهذا يعني أن المرأة ليست بحاجة إلى الانتظار على الإطلاق، في حين تصاب المرأة بجفاف تام أو قلة في نزول الإفرازات المهبلية عندما يفشل تلقيح البويضة.

هل تتوقف الإفرازات بعد تلقيح البويضة

يدلّ اختلاف شكل الإفرازات على تلقيح البويضة من قبل الحيوانات المنوية والبدء بمرحلة الانغراس في بطانة الرحم، حيث تتغير هذه السوائل المهبلية من حيث اللون والملمس والكمية أيضاً، وبالتالي لا تلاحظ المرأة جفاف الإفرازات في حالة تلقيح البويضة بشكل ناجح وإنما تستمر في النزول مع اختلاف هيئتها تبعاً لأشهر الحمل.

وإلى جانب نزول الإفرازات تعاني بعض النساء من نزيف الانغراس الذي يشبه دم الدورة الشهرية، ويحدث عادة بعد مرور 10 أيام تقريباً على الجماع ويستمر في أغلب الأحيان لمدة 48 ساعة فقط.

علامات تلقيح البويضة وانغراسها

تبحث السيدات عن علامات تلقيح البويضة وانغراسها في الرحم بعد التأكد من شكل الإفرازات الدال على وجود حمل فعلاً، ومن أهم الأعراض الشائعة لانغراس البويضة في البطانة هي:

  • انتفاخ الثدي وتغير ملمسه ولون الحلمة بسبب اضطراب مستوى الهرمونات في الجسم.
  • الشعور بوخز خفيف للغاية نتيجة انتقال البويضة إلى جدار الرحم للالتصاق به.
  • الإحساس بتعب ووهن عام بعد مرور 7 أيام على ممارسة العلاقة الحميمة.
  • زيادة الرغبة في النوم والتبول بعد أيام قليلة من حدوث الجماع مع الزوج.
  • نزول دم الانغراس على هيئة علامات ذات لون زهري فاتح.

هل الإفرازات كافية للدلالة على الحمل؟

تقع النساء المتزوجات وخاصة في الحمل الأول ضحيةً للحيرة الناتجة عن التشابه الكبير بين أعراض الحمل وعلامات اقتراب الطمث، ونتيجة لذلك ينصح معظم الأطباء باللجوء إلى إجراء اختبار الحمل المنزلي عند نزول الإفرازات وظهور بقية علامات التخصيب بعد ممارسة الجماع في أيام الإباضة.

وعلاوة على ذلك يجب زيارة عيادة الطبيب الأخصائي في أقرب وقت ممكن من أجل الخضوع لفحص السونار أو التحاليل المخبرية والتأكد من التصاق البويضة المخصبة في بطانة الرحم.

في الختام حاولنا اليوم توضيح شكل الإفرازات بعد تلقيح البويضة وموعدها وأسباب نزولها مع الوقوف عند عملية الإباضة وما يتعلق بها من مواضيع.

مصادر

Healthline

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى