تأخر الدورة ١٥ يوم بدون أعراض حمل : الأسباب والأعراض

تأخر الدورة ١٥ يوم بدون أعراض حمل

تنتشر مشكلة تأخر الدورة ١٥ يوم دون وجود أعراض الحمل عند ملايين السيدات حول العالم مع جهل الأسباب عند نسبة كبيرة منهن، لذلك سنكشف اليوم عن أسباب هذه المشكلة عند البنت والمرأة المتزوجة.

أعراض تأخر الدورة الشهرية عن موعدها 15 يوم

على الرغم من أن تأخُر الدورة الشهرية هي العلامة الأولى لوجود جنين في رحم المرأة إلا أن هناك أعراض أخرى تنفي وجود الحمل، حيث يترافق تأخر الدورة 15 يوم للبنت أو المتزوجة مع الأعراض الآتية:

  • غياب نزول الدم من الرحم أو حتى الإفرازات البنية.
  • الرغبة الشديدة في الطعام أو فقدان الشهية.
  • الإصابة بأوجاع في البطن والمعدة.
  • الإحساس بالتعب والقلق والتوتُر.
  • المعاناة من آلام في الثدي.

أسباب تأخر الدورة ١٥ يوم بدون أعراض حمل

تعتقد معظم النساء عند الإصابة بتأخُر موعد الدورة أن السبب هو الحمل بمولود جديد، ولكن في الحقيقة يرتبط تأخر الدورة 15 يوم بدون حمل بمجموعة من المشاكل الصحية التي تصيب المرأة.

لذلك إليك أهم الأسباب المثبتة علمياً والمسؤولة عن تأخر موعد الحيض:

الإرهاق الجسدي والنفسي

تذكر عشرات الدراسات العلمية تأثير التعب والتوتر بشكل سلبي على انتظام موعد الدورة الشهرية؛ إذ يتسبب الإجهاد في إحداث خلل في معدل الهرمونات مع وجود انعكاسات على hypothalamus المسؤول الأول عن انتظام الحيض.

وعلاوة على ذلك فإن التأثير السلبي للتعب والقلق قد لا يكون بشكل مباشر على نسبة الهرمون؛ بل يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالسمنة أو النحافة أو مشاكل صحية مزمنة… وطبعاً ذلك كله يؤثر بشكل أو بآخر على تأخر الدورة 15 يوم بدون حمل عند النساء المتزوجات.

النحافة

أثبتت الأبحاث العلمية الأخيرة أن معاناة المرأة من نقص الوزن قد يكون سبباً في تأخر الدورة الشهرية. لذلك إذا كنتِ تعانين من فقدان الشهية العصبي أو أمراض أخرى تُنقص وزنك فمن الأفضل زيارة الطبيب المختص لتجنب حدوث مشاكل في موعد الحيض؛ إذ يؤدي نقصان الوزن بمعدل 10% عن المعدل الطبيعي المناسب للطول والعمر إلى تأخُر الطمث عند النساء.

زيادة الوزن

تعاني بعض النساء من السمنة لأسباب متنوعة مما يؤدي إلى ظهور مشاكل صحية مختلفة ومنها تأخُر الحيض؛ إذ تتسبب زيادة الوزن الكبيرة والمفاجئة في خروج الهرمونات الأنثوية عن المعدل الطبيعي، لذلك إذا كنتِ مصابة بالسمنة فيجب استشارة مقدم الرعاية الصحية على الفور لاتباع ريجيم متوازن مع ممارسة الرياضة المناسبة.

تكيس المبايض

تشير الدراسات مؤخراً إلى تزايد إصابة النساء حول العالم بمشكلة المبيض متعدد الكيسات، وهذا يعني أن إفراز الهرمونات لن يكون وفق المعدلات الطبيعية عندهنَ ولاسيما هرمون الأندروجين مما يؤدي إلى تأخر الطمث.

على أية حال تظهر أعراض أخرى مع تأخر الدورة لتدل على وجود تكيس في المبايض، ومن هذه الأعراض:

  • ظهور حب الشباب.
  • زيادة الوزن.
  • نمو الشعر في الوجه والجسم بكثرة.

حبوب منع الحمل

بالتأكيد يحمل تناول حبوب منع الحمل بعض الآثار الجانبية السلبية ومنها الخلل في الهرمونات -مثل هرمونَي الإستروجين والبروجيستين-، إذ لاحظت التجارب العملية أن الخلل في الهرمونات وبالتالي تأخُر الدورة يستمر لمدة 6 أشهر من بداية الاستعمال.

الإصابة بالأمراض المزمنة

تمتلك بعض الأمراض مثل السكري ومشاكل الجهاز الهضمي القدرة على تأخير مواعيد الدورة الشهرية وذلك نتيجة التأثير في هرمونات الجسم المسؤولة عن أداء المبايض.

من ناحيةٍ أخرى يعد تأخُر الدورة الشهرية من أكثر الأعراض شيوعاً عند النساء المصابات بقصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية؛ إذ يرجع السبب في ذلك إلى وجود خلل في الهرمونات التي تفرزها مع الاضطراب في تنظيم عملية التمثيل الغذائي.

ما قبل انقطاع الطمث

يعد تأخر الدورة الشهرية من العلامات الأولى التي تنذر باقتراب انقطاع الطمث عند وصول المرأة إلى ما يُعرَف بسن اليأس -الذي حدده العلماء بين 45 إلى 55 سنة تقريباً-، إذ يبدأ التأخُر في موعد الحيض قبل حوالي 15 سنة من سن اليأس ثم تزداد مدة التأخُر وتتطور بشكل تدريجي حتى تصل إلى غياب الطمث بشكل كامل.

قد يهمك أيضاً: علاج تكيس المبايض بالبردقوش وطريقة استخدامه مع كف مريم

أسباب تأخر الدورة 15 يوم للبنت

قد تعاني الفتيات من بعض المشاكل الصحية مما يتسبب في غياب أو تأخر الدورة الشهرية لأيامٍ عديدة، لذلك إليكِ أهم 3 أمراض تؤدي إلى عدم انتظام موعد الدورة الشهرية:

  • السكري: للأسف يؤثر مرض السكري على الهرمونات في جسم المرأة وهذا ما يسبب تأخر الحيض عندها.
  • سيلياك: وهو المرض المعروف بتحسس القمح حيث يمنع امتصاص العناصر الغذائية الموجودة في الطعام.
  • تكيس المبايض: تصيب حالة المبيض متعدد الكيسات ملايين الفتيات والسيدات المتزوجات، حيث تعد هذه المتلازمة السبب الأكثر شيوعاً لتأخر الدورة الشهرية.

قد يهمك أيضاً: أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها والعلاج

كم يوم يمكن أن تتأخر الدورة الشهرية بدون حمل عند المرأة؟

تشير التقارير العلمية إلى أن تأخر الدورة الشهرية عن موعدها لأيام معدودة أمر طبيعي، حيث قد يحصل تأخر الدورة 20 يومًا دون حمل في الرحم؛ إذ يقدر الأطباء مدة الدورة الشهرية المنتظمة ما بين 21 إلى 35 يوماً لذلك إذا استمر تأخر الدورة 37 يوماً وأكثر عند المرأة المتزوجة فيجب التفكير باحتمالية وجود الحمل، وبالتالي يجب إجراء فحص الحمل المنزلي واستشارة الطبيب المختص للتأكد من سبب تأخر الدورة إذ قد يكون السبب هو الحمل فعلاً أو نتيجة الإصابة بأمراض ومشاكل صحية أثرت في انتظام الدورة.

المصادر

nih.gov

NHS

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى